العلمي: قرار الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان اتخذ في آخر لحظة    أولاد جرار :حزب المصباح يستنكر "سلوكات" عناصر محسوبة على " الوافد الجديد " بحزب الحمامة    الأرصاد الجوية تكشف عن السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في تاريخ المغرب    أخنوش: 44 مليار درهم حصة الفلاحين الصغار من "المغرب الأخضر" على مدى 12 سنة    انخفاض في الرواج المينائي ب 2,3% عند متم مارس الماضي    لأول مرة.. مروحية "ناسا" تحلق بنجاح في الغلاف الجوي للمريخ    الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يتبنى نظاما جديدا لدوري الأبطال ويرجئ البت بمضيفي كأس أوروبا    سفير المغرب بتانزانيا ينوب عن مسؤولي نامونغو    أساتذة التعاقد يجددون الصلة بالشارع الأسبوع المقبل    ترمضينة بالأسلحة البيضاء والأمن يتدخل بقوة    حجز كميات كبيرة من الحشيش وتوقيف أشخاص لارتباطهم بشبكة دولية للتهريب    براكاج ف طنجة.. مجرمين دايرين ماسكات هجمو على بنكة و سرقو فلوس صحيحة وهربو    الإفراط في الاستهلاك في رمضان: 5 أسئلة للأخصائي في الحمية والتغذية نبيل العياشي    هدف حكيم زياش يقود تشلسي لنهائي كاس الاتحاد على حساب السيتي (فيديو)    بدر بانون: بفضل الرجاء تأقلمت مع أجواء الأهلي    مولاي حفيظ العلمي يزف خبرا سارا للقطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان    إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يعجل بعقد مجلس الحكومة اجتماعا استثنائيا غدا الثلاثاء    العلمي يؤكد أن الحكومة تَتجه لصرف التعويضات للمتضررين من "الإغلاق" خلال رمضان    المصلي: تمكنا من إنجاز منظومة معلوماتية مندمجة لتتبع الطفل في مدار الحماية (فيديو)    وزارة التربية الوطنية تحدد مواعيد الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا ما بين 8 و12 يونيو 2021    أمن سلا يتفاعل مع صورة طفل متشبث بإطار سيارة.. هذه التفاصيل    ابتداء من يوليوز المقبل.. الأندية المغربية ستصبح مطالبة بأداء الضرائب للدولة    فيروس كورونا.. وزارة التعليم تُجدد دعوتها لرفع اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المدارس    مولاي حفيظ العلمي: قررات الحكومة خلال الجائحة أعطت نتائج إيجابية    انقلاب حافلة لنقل المسافرين وسقوطها في حفرة يخلف جرحى ومعطوبين.    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    ماكرون: تصريح الوزير الجزائري غير مقبول والمصالحة مرغوبة رغم بعض الرفض    3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    الدوري الدولي للتايكواندو : المغرب يحرز ميدالية ذهبية واحدة وثلاثة فضيات    حقن متعافين من كورونا بالفيروس مجددا.. والغاية "نبيلة"    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    مصير غامض لغاموندي مع المغرب الفاسي    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    طنجة تحتضن الملتقى الثالث للمناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار وتنمية الصادرات    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    جنة بلا ثمن    وزارة الاقتصاد والمالية: عجز الميزانية بلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    الألم والمتعة في شهر رمضان    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    منظمة الصحة العالمية: الوضع الوبائي العالمي مقلق    ألف.. باء..    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    جابرُ القلب الكَسير    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





HCP تحمل TVA مسؤولية التأثير على القطاع غير المهيكل
نشر في بيان اليوم يوم 03 - 03 - 2021

كشفت المندوبية السامية للتخطيط (HCP)، أول أمس الثلاثاء، أن الضريبة على القيمة المضافة (TVA) تشكل المكون الضريبي الرئيسي الذي يؤثر على القطاع غير المهيكل، وليس الضريبة على الشركات.
وأوضحت المندوبية في دراسة لها تحت عنوان "القطاع غير المهيكل: الخصائص الرئيسية ووتيرة التطور"، أن رؤساء وحدات القطاع غير المهيكل يقومون بتوريد إمداداتهم من وحدات إنتاجية لا تعلن عن نفسها، أو تعمل بدورها في القطاع غير المهيكل دون استعمال فاتورة"، مما يخولها من تجنب أداء الضريبة على القيمة المضافة .
ويعزى هذا الوضع، حسب الدراسة، إلى تدني الشمول المالي لهذه الوحدات ونقص السيولة ، وهو العائق الرئيسي لهذه الوحدات، والتي تتميز بهشاشتها وعدم انتظام إيصالاتها المالية.
وأضافت أن تغيرات الحد الأدنى للأجور، تؤثر أيضا على القطاع غير المهيكل. فغالبا ما تجبر الزيادة المهمة في الحد الأدنى للأجور، المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة التي تؤثر تكاليف رواتبها بشكل كبير، على تقليل قوتها العاملة أو عدم الإعلان عنها.
ولاحظت الدراسة أنه في حالة عدم وجود تدابير مصاحبة، يلجأ العاملون المستغنى عنهم لأحداث وحدات جديدة للقطاع غير المهيكل.
وتابعت أن تغير "الدخل الإجمالي للفرد" يساهم في تطور وحدات القطاع غير المهيكل ، حيث لوحظ بشكل عام اختلافات كبيرة بين معدلات القطاع غير المهيكل حسب مستوى الدخل في الدول.
وحسب المندوبية فإن هذا الارتباط يشير إلى أن العوامل التي تساعد على تقليص حجم القطاع غير المهيكل، قد تساهم أيضا في تحسين ظروف المعيشة والدخل المتاح في البلدان النامية.
ومن جهة أخرى، اعتبرت الدراسة أن الأنظمة الملزمة مثل القوانين والمستندات التي يتعين توفيرها والإجراءات المتعددة التي يتعين إكمالها لإنشاء الشركات الصغيرة مكلفة من حيث الوقت أو المال، وهي معقدة بالنظر إلى مستوى تعليم رؤساء وحدات القطاع غير المهيكل.
وذكرت الدراسة أن الأزمة الصحية الحالية سلطت الضوء على هشاشة الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي للمشتغلين في القطاع غير المهيكل وأهمية المساعدات المالية لدعم القوة الشرائية للقوى العاملة فيه.
وأشارت إلى أنه لتعزيز مرونة هذا القطاع وتحسين أدائه الاقتصادي، من الضروري تبني استراتيجية وطنية خاصة بأنشطة القطاع غير المهيكل تعتمد على نهج متكامل ومتناسق وتتضمن عدة أبعاد ، من بينها التنظيم والتمويل والتسويق والتدريب والحماية الاجتماعية وإصلاح النظام الضريبي، ولا سيما ما يتعلق بآلية ضريبة القيمة المضافة، وتحسين الإطار المؤسساتي، خاصة من حيث تبسيط وتكييف الأنظمة المعمول بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.