مندوبية التخطيط تسجل انخفاضاً في العنف الممارس ضد النساء في المغرب    تشكيلة الرجاء الرسمية أمام أويلرز الليبيري.. الهبطي ورحيمي أساسيان ومكعازي وجبيرة في الاحتياط    أمن القنيطرة يوقف شخصا بحوزته شحنة كبيرة من أقراص مخدرة    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو    عروض خاصة للسفر بالقطار بأثمنة تتراوح بين 49 و99درهم فقط    تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    "استووا وتراصوا".. أول صلاة "بلا تباعد" في الحرمين منذ عام ونصف    بريطانيا تأمر بمراجعة تدابير حماية البرلمانيين بعد مقتل نائب طعنا    دراسة: مدن تركية مهددة بالغرق بحلول 2050    خبراء أفارقة: "البوليساريو" لا تتوفر على مقومات دولة ويجب طردها من الاتحاد الإفريقي..    مدرب اتحاد بن قردان: "واجهنا فريقا قويا.. سنحاول التأهل من المغرب فما دامت هناك حياة هناك أمل"    النقابة الوطنية للتعليم تكشف تفاصيل لقاء كاتبها العام بشكيب بنموسى.. الوزير عبّر عن استعداده للحوار    الرباط: ورشة عمل حول محاربة تطرف الأطفال والشباب في طنجة والدار البيضاء    مصرع شخص وإصابة العشرات في انقلاب حافلة ضواحي الجديدة    أكادير : قتيل و جريحين في اصطدام " تريبورتور " مع شاحنة محملة بمواد قابلة للإشتعال (صور)    "مسخوط".. شاب ينهي حياة والده بطريقة بشعة بآسفي    إطلاق مشروعين لتحويل النفايات العضوية إلى سماد بجهة مراكش – آسفي    السلطات المغربية تقرر فرض "جواز التلقيح" في غضون أيام    المغرب يحتل المركز الثالث في بطولة أفريقيا للسباحة ب10 ميداليات    مباراة ودية للمنتخب الوطني لكرة القدم النسوية ضد نظيره الإسباني بمدينة كاسيريس    إبراهيمي: طب المستعجلات يعاني بالمغرب ولن نخرج من الأزمة بدون تعزيزه    "نص قرائي" يمس المقدسات يحدث جدلا واسعا    عملة بتكوين تتجاوز 60 ألف دولار لأول مرة في 6 أشهر    12 أكتوبر"يوم الأسْبَنَة" أوالعيد الوطنيّ الإسبانيّ    أزمة في صناعة السيارات في المغرب..نقص الشرائح الالكترونية يتسبب في فقدان الوظائف    الشابي يختار 22 رجاويا لمواجهة أويلرز الليبيري    مقتنيات الأديب الكولومبي "غابريل غارسيا ماركيز" تطرح للبيع    الممثلة نعمة تتحدث عن مشروعها "لالة ميمونة" وتكشف موضوع أطروحتها وعملها الجديد -فيديو    شركة إسرائيلية تحصل على تراخيص حصرية للتنقيب عن النفط والغاز بالداخلة    أجواء روحانية تحف المصلين بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد الجسدي    ابن شقيق السادات "همزة وصل" لنيل السجناء السياسيين في مصر حريتهم    خبير مغربي يُحذر من الاستهتار بإجراءات السلامة الصحية    غرامة مالية قدرها 1200 درهم تنتظر الممتنعين عن تلقي لقاح كورونا    انطلاق منتدى الإيسيسكو العالمي لعلوم الفضاء    تأسيس المرصد المغربي للسيادة الرقمية" OMSN"    أنس اليملاحي : جماعة تطوان بصدد صياغة استراتيجية محلية لحماية فئة الشباب وضمان إدماجهم في المجتمع    اختطاف 15 مبشرا أمريكيا على أيدي عصابة في هايتي    مهرجان " تاسكوين " في نسخته الأولى بتارودانت    لطيفة رأفت تهاجم القائمين على مهرجان الجونة السينمائي    احتجاجات تخرج في أكثر من 30 مدينة مغربية بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر    أكادير : المطار و الميناء.. مشروعان يحضيان بالأولوية لدى مكتبي جهة سوس ماسة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات .    هناوي: مناهج التعليم بالمغرب تجمع بين الصّهينة والزندقة    السفير السعودي يتباحث مع خنوش سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين    طقس الأحد.. أجواء حارة نسبيا وسماء قليلة السحب    يورغن كلوب: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم    العثماني ينفي وجود آثار سلبية للجرعة الثالثة    بالفيديو.. انفجار إطارات طائرة ركاب مصرية أثناء هبوطها في رومانيا    حمد الله برقم قياسي في عصبة الأبطال    ملياران ونصف المليار قيمة مصاريف أولمبيك آسفي    رئيس جماعة أزمور يدخن في اجتماع المجلس الجماعي    المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس تجدد دعوتها للفئات المستهدفة إلى التلقيح    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع    عرض فيلم " الرجل الأعمى الذي لايرغب مشاهدة تيتانيك" ضمن أفلام مسابقة الرسمية في مهرجان الجونة    آبل تستعد لتقليص إنتاج "أيفون 13" لهذا السبب الصادم    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    السفير السعودي يلتقي بأخنوش ويتباحثان سبل "تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين"    العرائش تنعي أحد أبناء المدينة ومناضليها البررة ومربي الأجيال محمد السويحلي    من سنن الصلاة المهجورة : السترة - نجيب الزروالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس وزراء مالي يعلن احتمال إرجاء الانتخابات ويؤكد البحث عن شركاء جدد
نشر في بيان اليوم يوم 28 - 09 - 2021

صرح رئيس وزراء مالي تشوغويل كوكالا مايغا لوكالة فرانس برس الأحد أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة مطلع عام 2022 قد تؤجل لبضعة أسابيع أو أشهر، مؤكدا أن بلاده تبحث عن شركاء بديلين من فرنسا بسبب قراراتها الأحادية.
وقال "هل ستنظم في 27 فبراير (كما هو مخطط)، أو (يمكن تأجيل الموعد) لمدة أسبوعين أو شهرين أو بضعة أشهر، سنقول ذلك" في نهاية المؤتمر الوطني الذي سيعقد نهاية أكتوبر.
وأضاف رئيس الوزراء "الأهم بالنسبة إلينا ليس إجراء انتخابات في 27 فبراير بل إجراء انتخابات لا يطعن فيها".
وتنص الروزنامة الانتخابية على تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية بين نهاية فبراير ومطلع مارس.
لكن مايغا شدد على أن التاريخ حدد "بناء على شروط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (ايكواس) بدون طرح أسئلة حول ماهية الخطوات العملية التي يجب اتخاذها للوصول إليها".
وتابع المسؤول "لقد قررنا (…) جمع كل القوى الحية خلال اجتماعات المؤتمر الوطني لإعادة التأسيس التي ستعقد بحلول نهاية أكتوبر". وأضاف لفرانس برس "في النهاية سنخرج بروزنامة أكثر تفصيلا".
وأكد رئيس وزراء مالي أن "من الأفضل تنظيم انتخابات سلمية، معترف بها من الجميع، بدل تنظيم انتخابات تشهد طعونا".
وأضاف المسؤول الذي تولى منصبه في يونيو إثر الانقلاب العسكري الثاني خلال عام في مالي، "قررنا أن نكون عمليين، أن نكون واقعيين، من المهم جدا أن نكون واقعيين في السياسة وأن نكون مرتبطين بالرأي العام الوطني الذي يؤيد اليوم انتخابات سلمية وذات مصداقية".
ولدى سؤاله عن الانتقادات الموجهة من الأمم المتحدة بشأن البطء في تطبيق اتفاقية السلام لعام 2015، تعهد أن الدولة المالية "ستستمر في احترامها".
لكنه أشار إلى أنه "لم تتحقق مكاسب من السلام" وأن الوضع "يزداد سوءا"، وأضاف أنه حينها "كان انعدام الأمن في كيدال (شمال). والآن ثلثا البلاد يغزوهما الإرهابيون".
وأردف أن الشعب المالي يطرح الآن السؤال التالي "هل هذه الوصفة التي وصفوها لنا (سليمة)… بعد ست سنوات لم يشف الجسد، بل انتشر المرض… ألا يجب أن نتساءل؟".
وتابع "هل يجب تغيير الوصفة أم الطبيب أم إجراء تشخيص آخر؟ هذه هي الأسئلة التي يطرحها الرأي العام المالي، لكن موقف الحكومة هو مواصلة الالتزام بالاتفاقية".
بعد خطابه السبت في الأمم المتحدة ضد فرنسا التي قال إنها "تخلت عن مالي في منتصف الطريق" بقرار أحادي بسحب قواتها من عملية برخان في شمال مالي، نفى رئيس الوزراء أي "خطاب قطيعة" مع باريس.
وقال "لدينا اتفاق مكتوب" مع فرنسا و"لا يمكن فك الارتباط به بدون إخطارنا حتى". وشدد على أن فرنسا اتخذت قرارها "على أساس أن الحكومة تجري حوارا مع الإرهابيين" في حين أن التفاوض "مطلب قوي من الشعب المالي".
ولدى سؤاله عما إذا كان لديه خط أحمر لعدم التحدث إلى بعض الجماعات الإرهابية الأكثر تطرفا، أجاب "نحن لا نمنع أنفسنا من التحدث مع أي شخص، إلا أن هناك أشياء غير قابلة للتفاوض هي الوحدة الوطنية وسيادة دولة مالي على كامل أراضيها ووحدة التراب الوطني والطابع الجمهوري والعلماني للدولة".
وتابع تشوغويل كوكالا مايغا "قيل لنا إن فرنسا تغادر عددا من المناطق، وبرخان تغادر مالي للتركيز على تاكوبا"، العملية الجديدة بقيادة القوات الخاصة الأوروبية، وقد اتخذ القرار "بدون أن تعرف الحكومة المالية الخطوط العريضة" للخطة.
وندد بالعملية الجديدة قائلا "لا نعرف كيف تم تشكيلها وممن تتكون وما مهمتها".
وتابع رئيس وزراء مالي في إشارة ضمنية إلى المفاوضات مع شركات شبه عسكرية روسية، "عندما يتم التخلي عن مناطق، ماذا تبقى لنا؟ البحث عن بدائل".
وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت تواصل باماكو مع تلك الشركات نافيا أن تكون لموسكو علاقة رسمية بالأمر.
لكن مايغا عاد وأكد أن "كل هذا الجدل حول فاغنر هو في الوقت الحالي شائعات"، تماما مثل التقارير حول اعتزام تمويل هذه المجموعات عبر عقود استغلال موارد باطنية.
وشدد رئيس الوزراء على أنه "عندما نبرم اتفاقية… (مع) دولة أو أي شريك… لن نخجل من إعلانها".
وختم "نحن في مرحلة الشائعات وفي كثير من الأحيان التضليل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.