جياني إنفانتينو .. اختيار المغرب لاحتضان كأس أمم افريقيا إناث شهادة اعتراف بالقدرات الهائلة للمملكة    رسميا.. ديربي الوداد والرجاء في كأس العرش يوم الخميس المقبل    الجيش يسقط الأولمبيك ويحسم المركز الثالث    بانون في دوري نجوم قطر    إيفي: شبكة إجرامية يتزعمها شخص مقيم بالجزائر كانت وراء حادث مليلية    تقرير: فيينا أحسن المدن ملائمة للعيش في العالم.. وثلاثة عواصم عربية ضمن العشر الأسوأ    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    برقية تعزية من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد الهادي بركة    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الكاف يرفع قيمة جوائز بطل كأس أمم إفريقيا للسيدات إلى 2.4 مليون دولار    البطل المغربي محمد حموت يستلم شهادة فارغة بعد تتويجه بالذهب في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط    موعد مباراة المغرب وايطاليا في ألعاب البحر الأبيض المتوسط والقنوات الناقلة    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    صديقي: الحكومة تتعرض للتشويش والمغاربة لم يشعروا بأي نقص في تموين الأسواق رغم الأزمات    أمن طنجة.. اللجوء لاستعمال السلاح البديل لايقاف شخص في وضعية غير طبيعية    أمن البيضاء يوقف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة متخصصة في التزوير    المئات من مغاربة العالم يتخلون عن سياراتهم في سبتة و ينظمون مسيرة احتجاجية إلى معبر تاراخال بسبب شلل عملية العبور    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    التوزيع الجغرافي لمعدل الاصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    نسبة النجاح في امتحانات البكالوريا بإقليم الحسيمة الأعلى على المستوى الجهوي    العفو الدولية تدعو السلطات الجزائرية إلى الإفراج الفوري عن معتقلي الحراك    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    إجماع على أن المغرب بلد رائد في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف    الصحافي الذي بنى أقوى علاقة دبلوماسية مع المغرب.. يائير لابيد يصبح رئيسا للوزراء في إسرائيل بعد استقالة نفتالي بينيت    التقلبات ترفع سعر الغازوال في المغرب    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    المبعوث الأممي للصحراء يزور المغرب    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    شخص ينتحر داخل غسالة بكلميم    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    صحيفة إسبانية تكشف مصدر الغاز المصدر للمغرب        المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..    أزمة مصفاة سامير.. نقابة ترد على وزير الانتقال الطاقي    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    مسلح يقتل 3 من الشرطة بولاية كنتاكي الأمريكية    نيويورك تقر تعديلا يكرس حق الإجهاض في دستورها    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    قطر تقدم 60 مليون دولار دعما للجيش اللبناني    المغرب يعتمد جرعة رابعة ضد فيروس كورونا    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخراطي ل «بيان اليوم»: على الحكومة أن تقلص من قيمة الضريبة على القيمة المضافة لمواجهة هذه الأزمة
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 05 - 2022

ما تزال أزمة ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الأساسية والمواد الاستهلاكية، التي انطلقت قبل أشهر، متواصلة حيث أعلنت مجموعة من الشركات عن زيادات متتالية في منتجاتها.
وأعلنت شركات المياه المدنية والغازية وبعض شركات الحليب ومشتقاته عن زيادات في أسعار منتجاتها التي ربطتها بما تعرفه السوق الدولية على مستوى تقلب أسعار المحروقات والمواد الأساسية في التصنيع التي يتم استيرادها.
وعرفت أسعار المياه المعدنية والغازية ارتفاعا بين 50 سنتيما ودرهم واحد في أصناف مختلف المنتجات، في حين أعلنت بعض شركات الحليب عن زيادات متتالية بقيمة 60 سنتيما إلى درهم واحد حسب نوعية المنتجات.
كما شملت الزيادات مجموعة من مواد البقالة، والتي ربطها أصحابها بارتفاع تكلفة النقل بعد الزيادات إلى عرفتها المحروقات قبل يومين، إذ قفز سعر الكازوال من جديد إلى ما يزيد عن 14 درهم ونصف إلى 15 درهما، فيما قفز الوقود نحو ما يزيد على 15 درهما ونصف إلى 16 درهما.
هذه الزيادات التي أثرت على أسعار مختلف المواد الاستهلاكية والخضر والفواكه، قابلتها الحكومة بصمت، يراه الكثير من المواطنات والمواطنين على أنه غير مقبول خصوصا وأن الأمور بلغت منحى مس كثيرا جيوب المواطنات والمواطنين وينذر بأزمة غير مسبوقة وبمزيد من ضرب القدرة الشرائية لمختلف الشرائح المجتمعية.
في هذا السياق، وتعليقا على هذه الزيادات، قال بوعزة الخراطي رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك إنه بسبب الزيادات المتكرر في أسعار مختلف المواد أصباح من الغريب أن يرى المواطنون منتجا لم يرتفع سعره.
وأضاف الخراطي في تصريح ل «بيان اليوم» أن الأمور تسير في منحى تصاعدي، خصوصا في ظل التقلبات الدولية، معتبرا أن الأزمة الحالية تفرض إقرار إجراءات لمواجهة التقلبات الدولية المستمرة والتي تنذر بأن موجة الغلاء مستمرة.
وأوضح الخراطي أن مختلف الشركات تربط زياداتها بالارتفاع الدولي لأسعار المحروقات، التي قال إنها تسير اليوم نحو الوصول إلى عتبة 20 درهما، كما هو في فرنسا، مردفا أن الفرق يكمن في الفرق الكبير بين القدرة الشرائية للفرنسيين والمغاربة.
وقال رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك إنه من الواجب اتخاذ إجراءات عاجلة للتقليص من آثار هذه الأزمة، وعلى رأسها تقليص قيمة الضريبة على القيمة المضافة في مختلف المنتجات، من أجل حماية القدرة الشرائية.
وشدد الخراطي على أن تقليص قيمة الضريبة على القيمة المضافة من شأنه أن يساهم في حلحلة الأزمة، مشددا على أن أموال هذه الضريبة هي في الأساس من جيوب المواطنات والمواطنين وتضخ في ميزانية الحكومة دون أن يستفيد منها المواطن أي شيء.
وأوضح المتحدث أنه من المفترض أن يستفيد المواطن من خدمات مجانية على مستوى التعليم والتطبيب وغيره من الخدمات الأساسية وذلك مقابل هذه الضريبة، مردفا أن الواقع اليوم يكشف العكس حيث أنه لا يمكن الاستفادة من الخدمات الصحية إلا بالأداء، وكذلك الأمر على مستوى التعليم بالنسبة لعدد كبير من المواطنات والمواطنين.
وعلى مستوى ارتفاع أسعار مجموعة من المواد المنتجة على المستوى الوطني، وعلى رأسها المياه المعدنية، قال الخراطي إن مطلب خفض أسعار هذه المواد كان دائما قائما، في القوت الذي ترد فيه الشركات أسباب ارتفاع السعر إلى ارتفاع سعر عبوات البلاستيك التي يتم تعبئة المياه فيها، مشيرا إلى أن إعلانها الزيادات خلال الأسبوع الجاري، مرتبط، حسب الشركات بارتفاع أسعار هذه المواد على السوق الدولية باعتبارها من مشتقات المحروقات.
وأبرز الخراطي أن هناك حاجة للتدخل من أجل ضبط الأسعار ومواجهة مخاطر هذه التقلبات المستمرة في السوق الدولية، مجددا دعوته للحكومة من أجل تقليص قيمة الضريبة، على غرار ما فعلته مجموعة من الدول من أجل حماية القدرة الشرائية لمواطنيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.