الحكومة ترفض إعفاء المتقاعدين من الضريبة على الدخل استنادا على الفصل 77 من الدستور    البنك الدولي يضخ 275 مليون دولار في صندوق الكوارث الطبيعية بالمغرب    الكلاسيكو في موعده بحسب رئيس برشلونة    رواية أخرى عن فشل لقاء الملك محمد السادس ووزير الخارجية الأمريكي    بعد احتجاج المغرب .. تركيا تسحب شريط فيديو يُسيء إلى الصحراء    جمهور الرجاء يختار رجل المباراة ضد الماط    رئيس برشلونة يتحدى: مباراة الكلاسيكو في موعدها دون تأجيل جديد    التعذيب يشعل فصول مواجهة بين مندوبية التامك ورفاق غالي    بتنسيق مع “الديستي”.. حجز نصف طن من مخدر الشيرا    الحكومة ترد على انتقادات أووربية بضعف مردودية الدعم المالي الموجه للمغرب    الشركات الأعضاء في "وان وورلد" تصوت بالإجماع على انضمام "لارام" إلى شبكتها    نقابيو العدل يواصلون الاحتجاج بالفقيه بن صالح    انتخابات الجزائر.. احتجاجات وتكسير للصناديق وبوتفليقة يدلي بصوته    بوريطة: بحثت مع وزير الخارجية التركي قضايا إقليمية وتطوير الشراكة    مندوبية التخطيط: الفقر أحد أهم الأسباب وراء العنف الزوجي    الجديدة: باحثون مغاربة وأجانب يناقشون واقع الأسرة والتعليم والتربية في الوطن العربي    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    تراجع مخزون الماء بعدد من أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة    السلامي: تعذبنا كثيرا أمام « الماط » وكثرة المباريات ترهق اللاعبين    كريستيانو: ” أرغب في مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال”    بعد درهم ونصف للكيلو غرام ..قفزة صاروخية لأسعار السردين في الأسواق المغربية    أغرب وأطرف قصص السفر في 2019    بريطانيا تجري انتخابات حاسمة ستقرر مصير البريكست    مجلس النواب يصادق على الصيغة النهائية لمشروع قانون المالية    تفكيك شبكة متخصصة في تهريب المهاجرين من ساحل بليونش    الفنان التشكيلي "نور الدين تبيت" .. علاقتي بالفرس كحوار بين العود والكمان    لمجرد يحطم الأرقام.. 10 ملايين ثمن تذكرة حضور حفل الرياض    علاج التعريب والفرنسة هو التمزيغ اللغوي وليس الهوياتي    أولا بأول    الامن يوقف 20 شخصا بعد احداث شغب تلت مباراة خريبكة والوداد    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الاحتفالية المقامة بمناسبة الذكرى الخمسينية لمنظمة التعاون الإسلامي    ادارة السجون تكشف نتائج التحقيقات في وفاة سجين بالناظور    50 ألف زائر لمعرض الأركان    أول ظهور ل "ريلمي" في المغرب بعدما تبوأت الرتبة ال 7 عالمياً    وزارة العدل توضح حقيقة مشروع تحديث المحاكم    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    أوكسفام: ميزانية 2020 تكرس التفاوتات المجالية والتباينات الاجتماعية    نجم ليفربول : لا أحد يريد مواجهتنا في دور الستة عشر    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    الراقصة مايا: منقدرش نتزوج بشخص واحد و "طارق بحال خويا كيساعدني في توعية الناس"!!!    الدخيسي.. المغرب نموذج يحتذى به عربيا وإفريقيا في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    مديرية الضرائب تطلق خدمة جديدة على التطبيق الهاتفي “ضريبتي”    عيوش يستدعي لغويين تونسيين وجزائريين للتداول حول الدارجة المغاربية    الممثل التركي “وليد” يحل بالمغرب وأمين عام الPPS التقاه- صورة    يوسف الخيدر وحسن أنفلوس يتوجان بيان اليوم بالجائزة الوطنية للصحافة    زوجة عيوش تكشف علاقة الفن بالسياسة.. وتعتزل التمثيل لهذا السبب    ضربة موجعة لأولمبيك آسفي    هجوم مسلح يوقع أزيد من 100 جنودي نيجيري على يد متشددين    مصالح الأمن تعلن عن عتبة المعدلات المطلوبة لاجتياز مباريات الشرطة    في خطوة تصعيدية ..ترامب يأمر بمنع تمويل الكليات والجامعات الأمريكية التي تسمح بانتقاد إسرائيل    شعراء القصيدة العمودية والحسانية في حوار شعري    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس.. بارد نسبيا مع تشكل سحب منخفضة كثيفة    التحريض على الحب    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في آخر إصدارات المركز الدولي لدراسات الفرجة
نشر في بيان اليوم يوم 12 - 03 - 2012


مقاربات مختلفة لمسرح ما بعد الدراما
يلتقي أكثر من صوت ركحي عند أهمية انتقال المسرح العربي إلى مرحلة «ما بعد الدراما»، وتؤشر إفادات إلى كون اعتناق نسق ما بعد الدراما بما ينطوي عليه من أنماط فرجوية مغايرة وتعابير منوّعة، ستقود إلى ميلاد مسرح جديد يعيد النظر في مستويات الفعل والتلقي ومكونات الخشبة والجسد.
في هذا الباب وبمناسبة اليوم العالمي للمسرح، يحتفل المركز الدولي لدراسات الفرجة في 27 مارس الجاري بتدشين أحدث اصداراته وهو «مسرح ما بعد الدراما»، وذلك ضمن فعاليات معرض الكتاب في طنجة بالمغرب .
يقول د. محمد أمنصور في معرض تقديمه لكتاب «مسرح ما بعد الدراما» كتاب جديد في موضوعه، يقدم للقارئ العربي أربع مقاربات لباحثين من جنسيات مختلفة، هم (كريستل فايلر/ألمانية محمد سيف/عراقي حسن المنيعي وخالد أمين/ مغربيان) يشتغلون على موضوع واحد، هو «مسرح ما بعد الدراما» بمرجعيات نظرية وآفاق معرفية ولغوية متنوعة (الألمانية/ الفرنسية/ الإنجليزية/ العربية -مع اللإشارة أن مقالة فايلر ترجمتها الباحثة المصرية مروى مهدي-).
بعد أن احتل مسرح أنتونان أرطو ومسرح برتولد بريشت الصدارة في القرن الماضي كمنطلقين لحداثة المسرح العربي، يمكن اعتبار الأفق الذي يفتحه «مسرح ما بعد الدراما» أرضية جديدة لتثوير ومساءلة المسرح الدرامي التقليدي وبنياته الثابتة (النص الدرامي/الوحدات الثلاث...) من زاوية مغايرة للشعريتين السابقتين. من هنا تدعو هذه الدراسات القارئ العربي إلى طرح أسئلة جديدة، من قبيل:
- كيف يحقق المسرح استقلاله الذاتي، انطلاقا من التخلص من سلطة الأدب الدرامي؟
- كيف تتم إزالة الحدود التقليدية بين الأنواع؟
- كيف تتم إعادة صياغة جماليات مسرح ما بعد الدراما خارج منطق السرد التقليدي:
- الأداء التمثيلي (الاحتفاء بجسد الممثل في حد ذاته)
- تغيير دور المتفرج (سحب طاقات الإدراك والفهم)
- تحويل الفضاء المسرحي إلى استمرار للواقع
- الاهتمام بوسائل التعبير الجديدة وتنوعها
- ......إلخ؟
كتاب يضع أشكال الدراما التقليدية وما يصاحبها من أشكال العرض موضع تساؤل. ولا يكتفي بالوقوف عند الجوانب النظرية «لمسرح ما بعد الدراما»، بل يسلط الضوء، كذلك، على
تجليات هذا المسرح في العديد من التجارب العربية.
«مسرح ما بعد الدراما» إضافة نوعية في سلسلة منشورات المركز الدولي لدراسات الفرجة؛ أولا، لأنه يساهم في تأسيس وعي نظري جديد بالظاهرة المسرحية. وثانيا؛ لأن القضايا الفنية المعروضة فيه تواكب أهم تحولات الفرجة وأسئلتها بين الشرق والغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.