الحموشي يوقف عميد شرطة أخل بواجبات ضمان تطبيق إجراءات الطوارئ الصحية    العثماني: "تأجيل الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف سيحفظ حقوق الموظفين"    إيطاليا.. وفيات “كورونا” تفوق 13 ألفاً والإصابات أكثر من 110 آلاف    عدد إصابات "كورونا" ب"المملكة" يصل إلى 642    وزارة الصحة تكشف حصيلة الوفيات بسبب “كورونا” في المغرب    الجزائر تفرج عن أكثر من 5 آلاف سجين بسبب كورونا    فيروس كورونا يصل ذروته في إسبانيا.. تسجيل 864 وفاة في 24 ساعة وعدد الإصابات في تراجع    رئيس جماعة النكور بالحسيمة ونوابه يساهمون لدعم صندوق كورونا ويدعمون الاسر المتضررة    اسليمي يكشف معطيات حول وفاة خداد : سياق غير عادي وكثير من الغموض يلف الموضوع    الجامعة تساعد الأندية على الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين    تادلة..توقيف 5 أشخاص من أجل الاتجار في المخدرات وعدم الامتثال لتدابير حالة الطوارئ    التعليم عن بعد في ظل الحجر الصحي    كوفيد-19 .. ولاية أمن أكادير تنخرط في حملة للتبرع بالدم    العثور على جثة عون سلطة داخل منزله بخريبكة    30 أبريل الجاري آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على العربات    وزارة الصحة تجري تحقيقا حول أسباب وفيات كورونا    الدفاع الأمريكي يرفض إجلاء طاقم حاملة الطائرات الراسية في غوام    الفنيدق ترفع درجة التأهب لإبقاء الوضع في “صفر حالة كورونا”    المصحات الخاصة تتبرأ من مراسلة العار و تؤكد استعدادها لخدمة الوطن و المواطنين مهما بلغت الكلفة    أندية أوربية عملاقة ترغب في ضم حكيمي …وسعره 67 مليار سنتيم    لتفادي التنقل والتجمعات : التكفل بإيصال «الشعير المدعم» لكل منطقة مستفيدة بإقليم خنيفرة    الكتاني يرجع سبب انتشار كورونا إلى « الزنا واللواط والسحاق »    وفاة أول فنان مغربي بسبب فيروس “كورونا” بإحدى المستشفيات الفرنسية        وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية تضع خطة لوقاية الأطفال في وضعية هشة من كورونا    بريطانيا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات “كورونا” والإصابات تتخطى 29 ألفا    والي مراكش يقرر إغلاق محلات بيع الخمور ويتراجع بعد 24 ساعة (وثائق) أصدر قرارين متتابعين    دي بروين: العزل سيجعلني أمدد مسيرتي    في سياق حالة الطوارئ الصحية بالمغرب : المركز السينمائي المغربي يعرض مجانا مجموعة من الأفلام المغربية عبر شبكة الأنترنت    « البيجيدي »يؤكد مواصلة انخراطه في واجهة فيروس « كورونا »    الأمير هشام ينعي العراقي: كان شهما وكريما ويتمتع بأخلاق رفيعة    موديز : الاقتصاد المغربي سيتأثر كثيرا بوباء كوفيد19 لكنه قادر على امتصاص الصدمة    “كورونا”.. وزارة الصناعة تتعاقد مع وحدة صناعية ببرشيد لتزويد مستشفيات المملكة بالمنتوجات الطبية    خبير سعودي يتوقع تعليق موسم الحج إذا استمر تفشي جائحة “كورونا”    طلبة مهندسون بالدار البيضاء يقدمون ابتكار طائرة "درون" للكشف عن فيروس كورونا    روسيا تبعث مساعدات طبية إلى الولايات المتحدة    وزارة العلمي تختار 42 مشروعا استثماريا لتصنيع معدات لمواجهة “كورونا” لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة    إبراهيموفيتش يغادر نادي ميلان في فصل الصيف    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط        هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء    من مستثمر إلى مشرد في المغرب..القصة المؤلمة لنجل فنان مصري شهير    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    رحيل فاضل العراقي    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    غيلان و”بوب آب” من منزله    “سوحليفة” على “الأولى”    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتيل وجرحى في صدامات في منزل بوزيان في ولاية سيدي بوزيد بتونس
نشر في بيان اليوم يوم 27 - 12 - 2010

أكدت مصادر رسمية ونقابية أن مواجهات عنيفة حصلت يوم الجمعة الأخير بين متظاهرين والشرطة في ولاية سيدي بوزيد في وسط غرب تونس وأسفرت عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى.
وأكدت وزارة الداخلية التونسية مقتل شخص واحد وجرح اثنين من «مهاجمي» رجال الشرطة, وجرح عدد من رجال الأمن, اثنان منهم في حالة غيبوبة.
وقال مصدر نقابي لوكالة فرانس برس إن المواجهات التي حدثت في منزل بوزيان المدينة الواقعة على بعد ستين كيلومترا من سيدي بوزيد التي تشهد اضطرابات اجتماعية منذ عدة أيام, إلى سقوط قتيل وعشرة جرحى.
وأكد محمد فاضل العضو في نقابة التعليم الثانوي التونسية, لفرانس برس أن المتظاهر الذي قتل يدعى محمد عماري ويبلغ من العمر 18 عاما. وقد أصيب برصاصة في الصدر.
وشارك نحو ألفين من سكان منزل بوزيان (280 كلم جنوب العاصمة تونس) في التظاهرة التي وصفها المسؤول نفسه بأنها كانت «عنيفة جدا». ونشرت وزارة الداخلية والتنمية التونسية توضيحات حول الحوادث.
وقال مصدر مسؤول باسم الوزارة إن «أحداث شغب جدت ظهر الجمعة (...) قامت خلالها مجموعات من الأفراد بحرق قاطرة لأحد القطارات وإضرام النار في ثلاث سيارات للحرس الوطني قبل أن تهاجم مركز الحرس بالمدينة».
وأضاف أن «المجموعات المتورطة في أعمال العنف والشغب عمدت إلى محاصرة ومهاجمة مركز الحرس الوطني بقذفه بالزجاجات الحارقة والحجارة بعد أن وضعت الحواجز في الطرقات القريبة».
وتابع أن هذه المجموعات «أقدمت على إضرام النار في بناية المركز من الخارج بينما حاول في الآن نفسه عدد من الأفراد اقتحام مركز الحرس بالقوة».
وأوضح المتحدث أن «أعوان الحرس الوطني سعوا إلى صدهم عن ذلك بتوجيه عديد التحذيرات لهم وبإطلاق النار في الهواء لكن الجموعات واصلت محاولتها اقتحام المركز مستخدمة الزجاجات الحارقة».
وأضاف أن ذلك «اضطر بعض أعوان الحرس إلى استعمال السلاح في نطاق الدفاع الشرعي عن أنفسهم». وأكد المتحدث في بيانه أن ذلك «أدى إلى مقتل أحد المهاجمين وجرح اثنين آخرين فيما أصيب عديد أعوان الحرس الوطني بحروق من بينهم اثنان في حالة غيبوبة».
وقال فاضل إن الشرطة استقدمت تعزيزات من سيدي بوزيد حاصرت مدينة منزل بوزيان ومنعت الدخول والخروج منها. وأضاف أن الشرطة قامت بتوقيف عدد كبير من الأشخاص.
وتشهد ولاية سيدي بوزيد اضطرابات اجتماعية منذ 19 ديسمبر بعد يومين من محاولة انتحار أقدم عليها بائع متجول احتجاجا على مصادرة الشرطة لعربته التي يستخدمها لبيع الخضر والفواكه في مدينة سيدي بوزيد. وقد قام بإحراق نفسه وأصيب الشاب بحروق يعالج منها في المستشفى قرب العاصمة تونس.
وعاد الهدوء الاثنين إلى سيدي بوزيد بعد يومين من المواجهات بين رجال الأمن ومواطنين إثر إقدام الشاب الجامعي على إحراق نفسه.
وأكدت السلطات أن الصدامات كانت «حادثا معزولا» ودانت استغلالها لغايات سياسية من قبل المعارضة.
وتحدثت مصادر في المدينة الأربعاء الماضي عن تراجع التوتر في سيدي بوزيد بعد الإفراج عن عدد كبير من المتظاهرين الذين احتجزتهم أجهزة الأمن السبت والأحد.
ولكن مساء يوم الأربعاء, في 22 ديسمبر, ذكر المسؤول النقابي علي زارعي أن شابا تونسيا أقدم على الانتحار في مدينة سيدي بوزيد حيث أدى ارتفاع نسبة البطالة إلى تأجيج التوتر الاجتماعي. وقال النقابي إن الشاب تسلق عمود كهرباء للتوتر العالي وهو يصرخ «يكفي بؤس, يكفي بطالة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.