قيادي بالتوحيد والإصلاح يدافع عن مزوار وينتقد وزارة الخارجية    تذكير: موعد ودية المغرب و الغابون    ضرورة تنزيل سياسة جنائية فعالة    قيس عقب فوزه برئاسة تونس.. “عهد الوصاية انتهى وأول زيارة خارجية ستكون للجزائر”    فرنسا “قلقة” لفرار عائلات جهاديين من مخيم في سوريا    "الأحرار": العثماني يصفّي الحسابات السياسية عبر رئاسة الحكومة    فان دي بيك اغلى من زياش بالريال    استعدادا لمباراة الغابون الودية.. المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بطنجة    محمد احتارين يدخل ضمن مخططات عملاق انجلترا    رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى الهاروشي: استقبلنا 3 أطفال رمتهم والدتهم من الطابق 4 وهذه وضعيتهم-فيديو    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    حسب سبر الآراء.. قيس سعيد سابع رؤساء تونس بنسبة 76% بعد سحق منافسه    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاشتراكي الموحد يؤكد مشاركته في الانتخابات البرلمانية المقبلة رغم تشكيكه في نزاهتها
نشر في نيوز24 يوم 13 - 01 - 2015

أكد حزب مغربي يساري معارض مشاركته في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة رغم تشكيكه في نزاهتها. وقالت نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد إنه رغم معرفة الحزب ويقينه بأن ما حصل في النسخ السابقة من الانتخابات سيحصل اليوم أيضا، قررنا ان نشارك.
وأضافت التي كانت تتحدث الثلاثاء في منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء أن مشاركة الحزب في الانتخابات ستتم رغم وقوف الدولة أمامه، واستدلت على ذلك بمنعه من التقاطب غيرما مرة ومحاولة تضييق الخناق عليه سياسيا وماديا.
تحدثت منيب عن «وقوف الساحة السياسية الفاسدة والمبلقنة في وجه العمل السياسي الجاد ومحاولة إنهاء الانتخابات بشكل سليم»، لكنها أكدت أن الحزب سينخرط من أجل المحاولة كباقي الأحزاب السياسية.
وأوضحت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي المعارض أن المشروع السياسي لحزبها يروم بناء مجتمع متكافئ وتقاسم منصف لثروات البلاد. وقالت أن الحزب الذي يتطلع إلى توحيد قوى اليسار في المغرب، الذي راكم إنجازات مهمة منذ استقلال المغرب، تمكنه من إعادة الثقة للمواطنين في العمل السياسي يدعو إلى إجراءات من شأنها الحد من الليبرالية المفرطة التي تمس القدرة الشرائية للمواطنين.
وأكدت منيب ان حزبها لا زال متمسكا بضرورة إجراء تعديل دستوري جديد، يفضي إلى ملكية برلمانية، وينص على ضمان الحقوق والحريات، وتحقيق العدالة الاجتماعية، «وينتقل بالشعب المغربي من رعايا إلى مواطنين».
وقالت إن بناء مجتمع ديمقراطي لا يمكن أن يتأتي إلا بوجود نظام ديمقراطي تسود فيه ملكية برلمانية، ويؤطره دستور ينص على فصل حقيقي للسلطات، لذا لا بد من الانتقال من «نظامِ حكم مخزني إلى نظام ديمقراطي، تكون فيه سلطات الحكومة محددة وواضحة، ويؤدي إلى ترجمة الإرادة الشعبية إلى سيادة شعبية حقيقية».
وبالنسبة للحزب الاشتراكي الموحد فإن «الملكية البرلمانية هي أساس المجتمع الديمقراطي»، وقالت منيب إن المشروع المجتمعي لتحالف اليسار، الذي يضم الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة وحزب المؤتمر الوطني، يرمي إلى إجراء إصلاحات دستورية تفضي إلى الفصل بين السلطات، وتعطي معنى حقيقيا للمواطنة الكاملة، وإرجاع الثقة لكل الفاعلين في المجتمع للانخراط في بناء مجتمع قادر على الاختيار الديمقراطي والحد من التخلف الذي يعرفه المغرب.
وقالت ان «اليسار المغربي لديه مشروع مجتمعي قابل للتحقق، ويبذل مجهودات في سبيل ذلك، رغم جميع المعيقات، وتابعت «اليسار كاد أن يفقد روحه وأسسه، واليوم صار بالإمكان استعادة مشروع اليسار لقيمه ومبادئه، ويملك مشروعا سياسيا واجتماعيا وثقافيا واقتصاديا، رغم تعرضه المتواصل للقمع والتضييق».
وانتقدت منيب بشدة الوضع السياسي القائم في المغرب، قائلة إنه ما زال يتميز ب «منحى تحكمي، وتزايد تراجع الحقوق والحريات، رغم دستور 2011 وهناك أيضا أزمة اقتصادية واجتماعية، من أهم مظاهرها تفشي الفقر والبطالة، الناجمة عن اختيارات غير ديمقراطية، وغياب أي برنامج لمحاربة الفساد».
كما انتقدت الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد الحكومة رغم عدد من الإصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة، لم تكن لدى الحكومات السابقة الجرأة على مباشرتها، إلا ان الإصلاحات الحكومية الحالية، من قبيل إصلاح صندوق المقاصة، وإصلاح أنظمة التقاعد، «لا تسير في المنحى الذي يمكن أن يخدم مصالح الشعب».
واعتبرت أن الحكومة «لا تحمل من صفة الحكومة إلا الإسم، بسبب وجود جميع السلطات في يد الملك وحده».
واستبعدت الزعيمة الاشتراكية أي تحالف في المستقبل مع حزب العدالة والتنيمة، ذا المرجعية الاسلامية والقائد للتحالف الحكومي، وقالت «لا بد من خلق تيار مستقل عن النظام، وعن الإسلام السياسي، ونحن مستعدون للتحالف مع كل القوى الديمقراطية واليسارية».
وعبرت نبيلة منيب عن إدانتها ل «جريمة» الهجوم المسلح الذي استهدف اسبوعية «شارلي إيبدو» الفرنسية الا انها أكدت أنه لا يمكن تقبل كل ما تنشره هذه المجلة وقالت «لا يمكن أن نكتب أي شيء، لأن الكتابة سياسة أيضا ولا يمكن أيضا أن نكتب ما يسيء لجماعة باسم حرية التعبير غير أن ذلك كله لا يعني تبرير «الجريمة البشعة» التي تعرض لها صحافيو المجلة الفرنسية، أو حصار حرية التعبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.