صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة    المنظمات غير الحكومية المغربية تترافع في مدريد دفاعا عن المناخ في مؤتمر كوب 25    أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي    مسؤول بلجيكي يبرر تعرض مغاربة للطرد ويؤكد حاجة بلاده لليد العاملة    البرنامج الكامل لمباريات الثلاثاء للجولة السادسة من دوري أبطال أوروبا …ميسي يغيب عن البارصا …    طنجة.. تأجيل قضية زوجة معتقل “أحداث الريف” المتهمة بإدخال الحشيش للسجن    مركب محمد السادس لكرة القدم معلمة رياضية كبرى تجسد الاهتمام الملكي الموصول بقطاع الرياضة    الأستاذ السوبرمان !    في ذكرى رحيل الطبيبة المقتدرة زهور العماري    مركب محمد السادس لكرة القدم تحفة رياضية ومعمارية قل نظيرها    ذهبية للمغربي عطاف في بطولة دولية للجيدو بماليزيا    عبيد بن حميد الطاير نائبا لرئيس مجلس رقابة اتصالات المغرب    الترقية بالشهادات حق أم هدر للزمن المدرسي؟    الأمريكيون فاتحوا بوريطة في موضوع التطبيع.. لماذا رفض المغرب استقبال نتنياهو؟    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    حسن حمورو يكتب: تشويش على معركة البناء الديمقراطي    وفاة سيدة وجنينها بالمستشفى الإقليمي بأزيلال    كابوس الإصابات يتربَّص بالوداد قبل مُلاقاة أولمبيك خريبكة في البطولة    كارمين مستغربة إهمال المعنيين    البوليزاريو تتورط في مقتل موريتانيين وتطلب فدية على غرار المنظمات الإرهابية لتحرير سياراتهم    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    زواج الكونطرا .. طفلات قيد الرهن    باحثون ألمان: المداومة على هذه الأطعمة قد يصيبك بالسرطان    الإنصاف: الغائب الأكبر في مشروع قانون المالية 202    مجهولون يرشقون حافلة رجاء بني ملال بالحجارة في طنجة    “عاشقة”، و”لا تقل… شئنا!”    تلميذ بشفشاون يشنق نفسه ويرفع ضحايا “عاصمة الانتحار بالمغرب” كان يدرس بالإعدادي    المجلس الإداري للاماب يصادق على ميزانية للفترة 2020-2022    بعمر 34 عامًا.. الفنلندية “مارين” أصغر رئيس حكومة في العالم    مديرية وزان: ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية: تخليد اليوم العالمي للسيدا    بلاغ كاذب حول وجود قنبلتين ناسفتين يجر تلميذا إلى البحث القضائي    جماهير الشبيبة تتهم الترجي التونسي بهذا الأمر    شاب يقدم على إعدام نفسه شنقا على مشارف برج سيدي موسى بسلا    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    الراحولي يكسب رهان طاليب    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    تعزية في وفاة والد المنتصر المخلوفي    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    هيئة سوق الرساميل تقدم دليلها لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    احتجاز جميع المتدربين السعوديين بقاعدة فلوريدا للتحقيق    السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    دواء الغدة الدرقية يغيب في الصيدليات والوزارة تؤكد أنها وفرت مخزون 3 أشهر.. من المسؤول؟    الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان تدعو إلى إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة يوم 13 يناير    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    الدورة ال16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير.. عندما تتألق السينما المغربية    توقيع إصدارات مسرحية بباب منصور العلج بمكناس    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلالة الملك بعث عبر خطاب المسيرة الخضراء روحا تجاوزت استحضار التاريخ إلى معنى وفعل متجددين
نشر في كواليس اليوم يوم 08 - 11 - 2019

قال الكاتب والإعلامي المغربي مصطفى الأنصاري إن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، أعطى لهذه التظاهرة المجيدة أبعادا آنية وعصرية غير مسبوقة، بنقل الاحتفاء بهذه الذكرى من استحضار لأمجاد الماضي إلى البناء عليها وإعطائها قيمة ومعنى أعمق بث فيها الروح من جديد.
وأكد الأنصاري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المعنى كان أساسيا في خطاب جلالته الذي أكد على أن فعل المسيرة في مغزاه ومعناه الذي هو مواجهة الملك وشعبه للتحديات بثقة وعزيمة، يجعل التظاهرة التي حدثت في سبعينات القرن الماضي “مسيرة دائمة، فالروح التي مكنت من استرجاع الصحراء، سنة 1975، هي التي تدفعنا اليوم، للنهوض بتنمية كل جهات المملكة”. كما قال جلالته.
ولفت إلى أن التذكير بهذا المعنى مهم، إذ يحمل رسالة إلى الحكومة والفعاليات الثقافية والفكرية والرياضية، بأن الحدث الذي يرونه قد أنجز وانتهى، هو قائم يتجدد، بشرط أن يتحمل الوطن كل في موقعه مسؤولية إحيائه وتعميمه لتبقى الذكرى الخالدة، وقائع ماثلة في الطرقات والميادين والمشاريع التنموية أينما اتجهت في كل أقاليم الوطن خصوصا الجنوبية منها.
ورأى الكاتب والإعلامي المغربي أن نظرية امتداد المسيرة في معناها الأهم وهو كونها صلة الوصل بين المغرب وإفريقيا، مضمون اكتسب مصداقية خاصة، عندما نرى أن الجهود التي قادها جلالة الملك ودبلوماسيته في الصحراء أتت أكلها ليس فقط في محاصرة الكيان الوهمي، ولكن بنتائج أكثر استدامة وعمقا من خلال توقيع قرابة “ألف اتفاق” بين المملكة وعمقها التاريخي والديني الافريقي.
وأضاف أنه لمس من خلال عمله الصحفي وتنقلاته في إفريقيا أن المغرب “بصم على حضور فاعل في هذه القارة ويحظى بترحاب من الأفارقة الذي يعتزون بالأصول التي تربطهم به، والقواسم المشتركة التي تجعل مواطنا في ساحل العاج أو نيجيريا أو حتى أنغولا وغنيا، يرى المغربي ابن قارته وشريكه”.
واعتبر أن السر في ذلك هو تركيز سياسة المملكة في العلاقة مع إفريقيا التي يفتخر المغرب بأنه جزء منها على تعزيز العلاقات الإنسانية والاقتصادية والسياسية، التي تجمع المغرب بالدول الإفريقية، كما أكد جلالة الملك، وليس علاقات ذات طبيعة موقتة أو مرتبطة بظرف معين تزول بزواله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.