توقيف «قايد» في قضية تحويل مساعدات غذائية للاستهلاك الشخصي    نقابة “البقالي” تدعو إلى احترام شروط المحاكمة العادلة في قضية “الريسوني”    مستجدات الحالة الوبائية لفيروس «كورونا» بالمغرب    سانشو سيتلقى تحذيرًا من رؤساء الاتحاد الألماني    الأمن يوقف 25 مرشحا للهجرة السرية بسواحل الداخلة    ميناء المسافرين بالحسيمة يسجل ارتفاعا كبيرا في عدد الوافدين خلال 2019    اليابان تنهي حالة الطوارئ وتخفف إجراءات التباعد    فيتسل لائق للمشاركة مع دورتموند أمام بايرن    نشرة إنذارية.. طقس حار من الإثنين إلى الأربعاء في هذه المناطق    مكناس.. إطلاق النار في نقطتين أمنيتين لتوقيف شخص سرق سيارة    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    حالات التعافي تفوق الإصابات الجديدة وتتجاوز 78 بالمائة في جهة طنجة    إبراهيموفيتش ينجو من إصابة "مؤلمة" كادت تُنهي مسيرته    خطوة مثيرة من منظمة الصحة العالمية بخصوص عقار هيدروكسي كلوروكين    إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين    إشادات مقدسية بدعم الملك محمد السادس لفلسطين    رابطة "الليغا" تُوجه إنذارا شديد اللهجة لزملاء النصيري وبونو    قاضي التحقيق يأمر بإيداع سليمان الريسوني سجن عكاشة    مدينة مكناس تنضاف إلى المدن الخالية من فيروس كورونا    التامك يقوم بزيارة تفقدية مفاجئة إلى "سجن طنجة"    53 في المائة من الإسبان ينتقلون إلى المرحلة الأولى من مخطط التخفيف التدريجي لقيود الطوارئ    المسؤولية تسم استئناف الاحتفالات الدينية في فرنسا    استئناف الإدارة… المرحلة الأصعب    لاعبو الرجاء البيضاوي يستأنفون تدريباتهم    إدارة الجمارك تحطم رقما قياسيا بمداخيل بلغت أزيد من 103 مليار درهم    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    التاريخ الديني للجنوب المغربي سبيل لكتابة التاريخ المغربي من أسفل 26- وظيفة التحكيم عند الشيخ علي بن أحمد الإلغي ودورها في الضبط الإجتماعي للمجتمع السوسي    قراءة في وثيقة ذ. إدريس لشكر    معضلة المواطنين العالقين في الخارج    إسبانيا تعفي السياح الاجانب من الحجر الصحي اعتبارا من أول يوليوز    متاعب صحية بسبب تداعيات "الحجر" تدخل اليوسفي مصحة بالبيضاء    “جزيرة الكنز” على “دوزيم”    تأجيل مهرجان الشارقة القرائي الافتراضي    الاستعداد ل”سلمات أبو البنات 2″    صعوبات تعترض تعديل القانون المالي    هل يمكن عقد جلسات المحاكم مع سريان أثر المادة السادسة ؟    علم تنقيب البيانات بالمحكمة الرقمية وشهود الزور    “البيجيدي” يخرج عن صمته ويعلن موقفه من مطالب تشكيل حكومة إنقاذ وطنية: “نرفض المساس بالاختيار الديمقراطي بدعوى مواجهة كورونا”    دورتموند يُغري ريال مدريد بتوقيع هالاند صيف 2022 مُقابل مواصلة الاستفادة من خدمات حكيمي    تحذير هام للمغاربة بخصوص حالة الطقس غدا الثلاثاء    قاضي التحقيق يأمر بإيداع الصحافي سليمان الريسوني سجن عكاشة    إنتاج الشمندر السكري بحوض اللوكوس.. المردودية تفوق 50 طن في كل هكتار    أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء بمختلف مناطق المغرب    إعادة الإطلاق التدريجي لأوراش البناء محور اجتماع نزهة بوشارب مع مجموعة "العمران"        حكومة اسبانيا تعلن عن موعد عودة السياحة إلى بلدها    قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا    قالت أن فرنسيين يتعرضون "لمذابح" بسبب بشرتهم .. تصريحات ممثلة تغضب وزير الداخلية الفرنسي    الجمارك: انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني بلغ 5,23 في المائة خلال 2019    ماذا يقترح المسلمون لتجاوز أدواء العصر؟    وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية بني ملال    ثلثها بجهة البيضاء.. التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا في المغرب    الترجمة والاختلاف اللغوي والثقافي    "كورونا" يهوي برقم معاملات وسطاء التأمينات ويعمق هشاشة القطاع    رجال جالستهم : العلامة الداعية الشيخ :مصطفى شتوان .    حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضيحة.. السلطات الاسبانية توقف مجددا باخرة “البراق” بسبب أعطال المحرك.. وإرجاع مسافرين بعرض البحر لطنجة
نشر في شمالي يوم 27 - 01 - 2019

أوقفت السلطات الاسبانية بميناء طريفة، مجددا، باخرة البراق، لشركة انتر شيبين، بسبب مشاكل في المحركين، تمنعها من الإبحار مجددا، لعدم احترامها معايير السلامة .
واحتجزت السلطات الاسبانية السفينة التي انطلقت من طنجة في الساعة الثامنة من صباح اليوم، بعدما تبين عدم صلاحيتها للإبحار، وهو ما أدى إلى منع دخول باخرة أخرى تابعة للشركة نفسها.
واضطرت السفينة الثانية التي انطلقت من طنجة على الساعة العاشرة صباحا إلى البقاء خارج الميناء، بالنظر لعدم وجود مكان لوقوف السفينة، في ظل توقيف السفينة الأولى.
وأمام رفض السلطات المينائية الاسبانية اطلاق سراح الباخرة الأولى، اضطرت الباخرة الثانية إلى العودة مجددا الى ميناء طنجة، دون إنزال الركاب، مما خلف حالة سخط عارم بين هؤلاء.
من جهة أخرى، كشفت مصادر مطلعة أن الباخرة التي تم إرجاعها وتحمل اسم “ماريا دولوريس” مستأجرة نن قبل الشركة منذ عام 2012، مما يعني أن الشركة ملزمة من الناحية القانونية بشرائها، وفق ما ينص عليه دفتر التحملات، وهو ما لم يتم، مما يجعل رحلاتها تجري في إطار خرق للقانون .
وتساءلت المصادر عن سر تهاون السلطات المعنية في القيام بواجباتها في مراقبة وتتبع السفن التي تنطلق من طنجة، وتقدم صورة سيئة عن للنقل البحري المغربي.
وسبق إيقاف سفينة البراق وسفن أخرى عدة مرات من قبل ، بسبب مشاكل قانونية وميكانيكية، مما أدى في كل مرة الى اضطرابات في حركة السير، وإلى عرقلة مصالح المسافرين.
واعتبرت المصادر تكتم المسؤولين المغاربة بمثابة فضيحة تسيء لسمعة المغرب وخصوصا قطاع الملاحة البحرية، مطالبة بتدخل حكومي لإعادة الأمور الى نصابها.
جدير بالذكر إلى الشركة ذاتها قد سبق لها أن توقف باخرتها المسماة "ميد سطار" بالميناء المتوسطي، بسبب مشاكل تقنية متعدد، مما يؤثر بشكل كبير جدا على حركة نقل البضائع والشاحنات بين ضفتي جبل طارق، الأمر الذي يؤدي إلى خسائر مادية مهمة، تتكبدها ميزانية الدولة التي تسعى إلى تحسين مردوديتها من خلال الإجراءات المتعددة للحكومة.
وتأتي هذه الفضيحة، في سياق التعليمات الملكية، الداعية لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني، من خلال جلب العملة الصعبة وتشجيع استثمار رؤس الأموال بالمغرب، إلا أن قطاع الملاحة البحرية وبالأخص الممثل للأسطول المغربي بميناء طنجة المتوسط لا زال يتكبد الاقتصاد الوطني خسائر كبيرة بسبب استمرار توقف الباخرة الوحيدة لشركة انتر شيبين بميناء طنجة المتوسط، للعديد من المرات.
وأكد مصدر مطلع، أن قطاع الملاحة البحرية يجب أن يكون من أولويات الحكومة لما يكتسيه من أهمية استراتيجية ، الأمر الذي يتوجب على المسؤولين أن يتخذوا القرارات الصحيحة من أجل إعادة الأمور لمجاريها وفتح باب الاستثمار في هذا القطاع للراغبين في دخول هذا الغمار، وذلك من أجل تشريف الراية المغربية التي ترفع على هذه البواخر كممثلة للدولة المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.