بسبب ترسيم الحدود البحرية.. رئيس حكومة جزر الكناري يهدد بشكاية المغرب للأمم المتحدة    فيروس كورونا الجديد.. الرئيس الصيني يعترف بخطورة الوضع    محاكمة الرئيس ترامب تدخل فصلا جديدا بشروع محاميه في تقديم مرافعاتهم    تشكيلة الرجاء أمام الترجي التونسي    نقطة تفصل الرجاء عن ربع نهائي دوري الأبطال    مقتل طبيب بفيروس كورونا والداء يصل لدولة عربية    الإنتاج الوطني للطاقة الكهربائية سجل زيادة بنسبة 18,4 في المائة في متم نونبر 2019    سؤال لعبد اللطيف وهبي.. مادمت ترغب في القطيعة مع الدولة.. ما الذي جاء بك إلى “البام” ومغادرة الطليعة؟    رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس الإمارات    زلزال جديد يضرب مدينة تركية    صورة: رجل “يحترق حيا” في حالة نادرة    “الباطرونا” غاضبون من إهمال مقترحاتهم.. منها مقترح قانون “مؤشر خاص بالغازوال”    جماهير الوداد تختار بديع أووك نجماً لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري    طقس الأحد..استمرار انخفاض الحرارة لتصل إلى ناقص 5 درجات بالمرتفعات    ارتفاع ضحايا زلزال “شرق تركيا”إلى 29 وفاة.. وتواصل الهزات الارتدادية    شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”    ارتفاع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية بنسبة 97 في المائة ما بين 2010 و2018    وزارة الصحة تتحرك لوقاية المغرب من فيروس كورونا    الرئيس الصيني يدق ناقوس الخطر بسبب فيروس « الكورونا »    بيدرو بنعلي: "توصلت لاتفاق مع اتحاد طنجة لتدريب الفريق في انتظار التأشير الرسمي على استقالة الدميعي"    بطولة دبي الدولية لكرة السلة ..نادي جمعية سلا يفوز على فريق الجامعة الأمريكية دبي    التعادل يحسم لقاء صن داونز وبيترو أتليتيكو والوداد أمام فرصة تصدر المجموعة    وزير الخارجية الأمريكي “يفقد أعصابه” ويصرخ في وجه صحفية لمدة 10 دقائق متواصلة    سان داونز يتعادل في أنغولا..و الوداد أمام فرصة التأهل ك"متصدر" للمجموعة الثالثة    توقيف شاب تورط بنقل 775 من “الحبات القاتلة” عبر القطار إلى القنيطرة    كيف تصرفت الحكومة مع تحملات دعم الدقيق والسكر وغاز البوتان في ظل ارتفاع الأسعار؟    محمد طهاري.. محامي البيجيدي.. تفاصيل مثيرة بالفيديو    كنا نعلم بصعوبة المباراة.. دزيري بلال: علينا نسيان الاقصاء القاري والتركيز على المسابقات الوطنية _فيديو    يهم المغاربة.. وزارة الصحة تقدم هذه النصائح لتفادي الإصابة بفيروس “كورونا”    الاعلان عن تنظيم جائزة مولاي عبد الله أمغار للمبدعين الشباب في نسختها الأولى    الجواهري: الجانب الاقتصادي ليس هو المهم في النموذج التنموي    الاستثمار في جهة طنجة.. تقرير رسمي يثير المخاوف    الاتحاد الأوروبي يتبرع بالأموال لضحايا "بوكو حرام"    الضرائب موضوع جلسة تواصلية بالاتحاد العام لمقاولات المغرب حول أحكام قانون المالية لسنة 2020    أصالة نصري تتحدث عن ارتدائها « فستان الانتقام ».. فيديو    “أولادنا وأولادكم”..الداودية تشعل الجدل في السعودية!    الغلوسي يطالب بحجز ممتلكات المتهمين في الرشوة ونهب المال العام    بالصورة.. تطورات الأزمة الليبية.. مسؤول أممي يتصل بوزير الخارجية المغربي    المغرب يشارك في زيارة تاريخية لمعسكر الهولوكوست بدولة بولندا !    بعد اختفاء أثرهم..استنفار بحري وجوي للبحث عن بحارة إسبان مفقودين قبالة طنجة    صفقات مشبوهة ب23 مليارا تجر 7 رؤساء جماعات للتحقيق    بنشعبون يُسلم أوسمة ملكية ل 148 موظفاً بوزارة الاقتصاد والمالية    الأمم المتحدة تطلع بوريطة على تطورات الملف الليبي    تفاصيل الحكم ب 126 سنة سجنا نافذا على سارقي الساعات الملكية    اجتهاد لإدارية مكناس.. القضاء يحجز على ممتلكات المؤسسات العمومية    بعد تفشي فيروس “كورونا” ونداءات الطلبة المغاربة.. سفارة المغرب ببكين تقيم خلية أزمة لفائدة أبناء الجالية بالصين    هاري وميغان وجيرانهما الجدد في مواجهة عدسات المصورين    بركة: النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير    بعد التزامه الصمت.. صديقة لمجرد تكشف عن حالته النفسية    محمد أبو العلا السلاموني أبرز الفائزين بجوائز معرض القاهرة للكتاب    الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    مجلس المنافسة يوقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولي لدعم تنفيذ سياسته    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان الاسباني يرفض ميزانية رئيس الحكومة واحتمال الدعوة إلى انتخابات مبكرة
نشر في شمالي يوم 14 - 02 - 2019

تبدو الدعوة إلى انتخابات مبكرة في اسبانيا محتملة بعد رفض الأربعاء نواب اليمين والانفصاليين الكاتالونيين ميزانية رئيس الحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز الذي يحكم البلاد منذ ثمانية أشهر.
وأفاد مصدر حكومي أن قرار سانشيز بشأن احتمال الدعوة إلى انتخابات مبكرة سيُعلن بعد جلسة مجلس الوزراء الجمعة.
وصوّت غالبية النواب (191 نائباً من أصل 350) لصالح تعديلات من شأنها عرقلة الموازنة، قدّمها خصوصاً الحزب الشعبي (يمين) وحزب المواطنة (سيودادانوس) الليبرالي والحزبان الاستقلاليان الكاتالونيان، الأمر الذي من شأنه اسقاط النصّ حتى قبل التصويت عليه.
لكن بعد رفض الموازنة، يبدو احتمال الدعوة إلى انتخابات مبكرة أكبر حتى لو أن سانشيز يمكنه بشكل مبدئي تمديد الموازنة السابقة والبقاء في الحكم.
وتحدثت الصحف عن موعدي 26 أيار/مايو تاريخ الانتخابات الأوروبية القادمة والبلدية والمحلية أو 28 نيسان/أبريل لإجراء الانتخابات المبكرة.
وغادر سانشيز مجلس النواب بعد بضع دقائق من التصويت، من دون الإدلاء بأي تصريح.
وكان رئيس الحكومة الاشتراكي المدعوم من 84 نائبا اشتراكيا (من أصل 350) وعد لدى وصوله إلى السلطة في حزيران/يونيو 2018 بالدعوة سريعا إلى انتخابات قبل أن يغير رأيه ويقرر تقديم موازنة في محاولة للبقاء في السلطة حتى انتهاء ولاية الهيئة التشريعية عام 2020.
وقالت وزيرة المالية ماريا خيسوس مونتيرو “سبق ان سمعتم مرات عدة (…) أنه في حال لم تمضِ الموازنة قدماً، سيتمّ تقصير ولاية الهيئة التشريعية. لكن موعد (الانتخابات المبكرة) حصراً من صلاحية رئيس” الحكومة.
-“مذكرة حجب ثقة واقعيا”-
واعتبر رئيس الحزب الشعبي بابلو كاسادو أن هذه النكسة “تشكل نهاية رحلة سانشيز على رأس الحكومة” متحدثاً عن “مذكرة حجب ثقة بحكم الأمر الواقع” عن الاشتراكي الذي وصل إلى الحكم في حزيران/يونيو بعد حجب الثقة عن رئيس الحكومة السابق ماريانو راخوي الذي ينتمي إلى الحزب الشعبي.
وقال زعيم حزب المواطنة ألبير ريفيرا “يجب فصل سانشيز”.
وتأتي هزيمة سانشيز غداة بدء محاكمة تاريخية ل12 من القادة الاستقلاليين الكاتالونيين المتهمين في محاولة انفصال كاتالونيا عن مملكة اسبانيا في 2017.
ووترت هذه المحاكمة كثيرا العلاقة بين حكومة سانشيز والاستقلاليين الكاتالونيين. وكان نواب هؤلاء الأخيرين (17) هم من أتاحوا لسانشيز رئاسة الحكومة عندما دعموا مذكرة حجب ثقة ضد راخوي وبدونهم لم يعد يملك أغلبية.
وقطعت المباحثات بينهما الجمعة، حيث استمر دعاة استقلال كاتالونيا في المطالبة باستفتاء تقرير مصير في الاقليم الامر الذي يعد خطا أحمر بالنسبة للحكومة الاسبانية.
ورأى المحلل انتونيو باروزو أن “ثمن الانعطافة المعتدلة بدا غاليا جدا” بالنسبة للاستقلاليين الذين تخوفوا من أن “يتهموا بالخيانة” من قبل قواعدهم اذا دعموا سانشيز.
-اليمين في طليعة الاستطلاعات-
ومنذ ايام قليلة تبنت حكومة سانشيز خطابا انتخابيا متهمة اليمين والاستقلاليين الكاتالونيين بالتصويت معا ضدها.
وقال سانشيز الجمعة “ان اليمين والاستقلاليين سيصوتون ضد الميزانية الاجتماعية. هم يريدون الشيء ذاته : كاتالونيا تعيش في وضع مواجهة واسبانيا أيضا (..) انهم يخشون الحوار”.
وأشارت عدة استطلاعات آخرها الأربعاء الى تقدم الحزب الشعبي (يمين) وحزب المواطنة (ليبرالي) وحزب فوكس (يمين متطرف) والى قدرتهم على تشكيل اغلبية وطنية جديدة، وذلك كما فعلت هذه الاحزاب الثلاثة لطرد الاشتراكيين من الحكم في معقلهم في الاندلس (جنوب) في كانون الثاني/يناير.
وتظاهر عشرات الآلاف الأحد في مدريد بدعوة من اليمين واليمين المتطرف للمطالبة بالدعوة إلى انتخابات مبكرة متهمين سانشيز ب “الخيانة العظمى” بسبب حواره مع الاستقلاليين الكاتالونيين الامر الذي اثار حفيظة حتى داخل حزبه الاشتراكي.
ويضيف المحلل باروزو “أن قيام اغلبية يمينية ممكن لكن ليس مؤكدا” مشيرا الى ان “المفاوضات لتشكيلها ستكون صعبة لان فوكس (يمين متطرف) لن يسهل الامر”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.