علاقات المغرب بالدول الإفريقية: انجازات مهمة تفرض اعادة النظر في بنية الاتحاد الافريقي    مباحثات مغربية قطرية تحضيرا لاجتماع اللجنة العليا المشتركة    بوابة "إدارتي" تشرع في تقديم خدماتها للمغاربة وتنهي عهد تصحيح الإمضاءات    من جديد.. اعتقالات بعد أداء التراويح قرب مسجد بمراكش    المصادقة على المخطط الحكومي المندمج لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية    وزارة الاقتصاد ترصد تراجعا في المداخيل السياحية ب65 في المائة بسبب "كورونا"    مالك ليفربول يعتذر من الجمهور على قرار الانضمام للدوري السوبر ونظيره في يونايتد يحذو حذوه    جامعة الكرة تواصل تنزيل مشروع الحكامة لتطوير المنظومة الكروية    ريال مدريد يتصدر الليجا مؤقتاً بالفوز على قادش    كأس "الكاف".. نهضة بركان يغادر المنافسة عقب انهزامه أمام مضيفه نابسا ستارز الزامبي    برنامج مباريات ربع نهائي كأس العرش    فاس.. ترويج المخدرات يوقع ب"ولد علال" في قبضة الشرطة    وزارة التربية الوطنية: عزل سعيد ناشيد قرار "إداري صرف" تؤطره القوانين الجاري بها العمل    "قفة رمضان".. يد تُصَدِّق وتمنح ويد تُصَوِّر وتفضح    الحبس النافذ لممثل جزائري لإهانة أطفال مغاربة    أحداث جديدة في الحلقة الثامنة من السلسلة الدرامية "باب البحر"    نِيكَانُور بَارَّا في ذّكرىَ رحيله    تفاصيل إحباط محاولة إغراق أكادير بممنوعات تم دسها بإحكام داخل أكياس البلاستيك.    إسرائيل تلجأ الى المغرب لدخول "غمار" تصدير الأفوكادو الى الدول الأوربية    التقدم والاشتراكية يستنكر التوظيف السياسوي لقفة رمضان    أسهم اليوفي تتراجع مع انهيار دوري السوبر    لقجع: الإصلاح المؤسساتي "العميق" الطريقة الوحيدة لتطوير كرة القدم الوطنية    "فيسبوك" يطرح خاصية جديدة لحماية منشورات المستخدمين    مجلس الأمن يرفض خزعبلات "البوليساريو" ويعري حقيقة حروبها الوهمية في الصحراء    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الخميس    طنجة.. البارح براكاج فبنكا واليوم براكاج فمحل لبيع الذهب.. هرسوا الحيط اللوراني ديال المحل وسرقوا كمية كبيرة من المجوهرات    مغاربة مستمرون في حملة مقاطعة تمور الجزائر ردًا على استفزازات 'تبون'    المغرب الثالث عربياً في تقرير تعزيز التحول الفعال في مجال الطاقة 2021    عودة وفيات كورونا إلى الإرتفاع بالمغرب بتسجل عشر ضحايا و669 إصابة جديدة    لهذا السبب .. الولايات المتحدة تتخلص من 15 مليون جرعة من هذا اللقاح!    أخصائية تغذية تجيب .. هكذا يمكن علاج فقدان الشهية خلال شهر رمضان    مكناس: فعاليات ثقافية تحتج على بيع سينما "الأطلس" وتطلق نداءً لحماية معالم المدينة    "في زاوية أمي" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان فيلم المرأة بتورنتو    هكذا رد أمير سعودي على تقرير تركي رسمي عن "سرقة" أجزاء من الحجر الأسود    بورصة الدار البيضاء تنهي تداولاتها على انخفاض    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال وخمس اتفاقيات دولية    9 في المائة من الرجال المغاربة يعتقدون أن المشاركة في الأعمال المنزلية تقلل من قيمتهم    فيديو: بعد ساعات من إدانة قاتل فلويد .. شرطي أمريكي يقتل فتاة سوداء بالرصاص في أوهايو    نهضة بركان ينهزم أمام نابسا ستارز ويغادر "رسميا" كأس الكونفدرالية من المجموعات- فيديو    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    صحيفة بريطانية تفضح "أمنيستي": ممارسات عنصرية خطيرة تقع ضد السود والأقليات    "إنستغرام" تتيح لمستخدميها تنقية الرسائل المباشرة من العبارات المسيئة    المغاربة ورمضان: تعظيم مبالغ فيه.. أم واجب تجاه شعيرة مقدسة؟    منع أفراد الجالية الذين لا يتوفرون على جواز "لقاح كورونا" بالعبور إلى المغرب    تويتر زادت ميزة تصاور الخلفية ومقاطع الفيديو لمستخدمي Fleets    محكمة أمريكية تدين الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل جورج فلويد    ال RCAR يكشف عن إنجازات الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد لسنة 2020    الأسعار في رمضان…    هذه تفاصيل إعادة تهيئة "واحة آيت منصور" التي تعرضت لحريق مهول السنة الماضية..    إنفجار كبير يهز مصنع عسكري داخل الكيان الصهيوني بتل أبيب    خبر وفاة مؤسس قناة "طيور الجنة" غير صحيح    جاكي شان يفاجئ الجميع بقرار صادم    "للانتهازية أقنعة".. الناجي يعلق على توقيف ناشيد    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (1/2)    كورونا تودي بحياة الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة    بعد ارتفاع عدد المصابين ب"كازا".. غرامات مالية وإجراءات صارمة في انتظار مخالفي ارتداء الكمامة    شفاء معمرة عمرها 99 سنة من فيروس "كورونا"    الإسلام والديمقراطية بعد "الفوضى الخلاقة" بأعين أمريكية (1/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحضور مسؤولين بارزين.. افتتاح مقر دار المناخ المتوسطية بمدينة طنجة
نشر في شمالي يوم 29 - 10 - 2020

تم اليوم الأربعاء بمدينة طنجة افتتاح مقر دار المناخ المتوسطية، وذلك في إطار استكمال إحداث هياكل تدبير هذه الهيئة، التي تسعى إلى تنسيق جهود التخفيف من آثار التغيرات المناخية ببلدان المتوسط.
وتم الافتتاح خلال حفل تميز بحضور المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، رئيس دار المناخ المتوسطية، ووالي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، محمد امهيدية، ورئيسة الجهة، فاطمة الحساني، ورئيس جماعة شفشاون، محمد السفياني.
وأبرز الحافي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن افتتاح مقر دار المناخ المتوسطية يندرج أيضا ضمن مسلسل مأسسة التكفل بقضايا التغيرات المناخية من طرف دول حوض المتوسط.
وذكر في هذا السياق باحتضان طنجة للدورة الثانية لمؤتمر الأطراف المتوسطي حول المناخ (ميد كوب)، والتي تميزت بالرسالة الملكية التي احتوت على خطاب تأسيسي، أراد منه جلالة الملك أن لا تنحصر مقاربة قضايا التغيرات المناخية بحوض المتوسط في اجتماعات ولقاءات سنوية، ولكن أن تشكل موضوع هيكلة أو أرضية من شأنها التكفل بهذه الإشكالية.
وقال الحافي "لقد قمنا سلفا باستصدار شهادة الميلاد القانونية لدار المناخ المتوسطية من خلال النصوص القانونية التي تعطي شكلا لهذه الجمعية"، مضيفا أنه تم القيام والانتهاء من الدراسة الاستراتيجية مؤخرا، ما مكن من وضع دراسة استراتيجية في أفق عام 2030 ومخطط عمل بين 2021 – 2023 والذي سيشكل خارطة طريق لدار المناخ المتوسطية.
وسجل رئيس مؤسسة دار المناخ المتوسطية أن هناك اتفاقية تجمع بين المؤسسة وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، الشريك الأساسي، معلنا عن أن اجتماعات الجمعية التأسيسية لدار المناخ المتوسطية ستنعقد قبل متم السنة الجارية للمصادقة على كافة هذه الآليات والشروع في العمل انطلاقا من سنة 2021 لتحقيق الأهداف المسطرة، على غرار تقديم الدعم للجماعات الترابية للتعامل مع قضية التغيرات المناخية.
يذكر أنه تم تأسيس مؤسسة "دار المناخ المتوسطية" في فبراير 2018، لكي تشكل إطارا قانونيا لإحداث دار المناخ المتوسطية، التي تهدف إلى إطلاع صانعي القرار بحوض المتوسط على القضايا الأساسية المتعلقة بالتغيرات المناخية، وتعزيز قوة تحرك الجماعات الترابية في مجال التخفيف والتأقلم مع التغيرات المناخية، وتقديم المواكبة في تفعيل أجندات التغيرات المناخية على الأصعدة العالمية والإقليمية والوطنية والترابية، وتشجيع الشراكات والتشبيك بحوض المتوسط وعمقه الإفريقي، وإعلاء صوت المتوسط على صعيد المحافل الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.