الملك يستقبل مستشارا بمحكمة الاستئناف بالناظور لهذا السبب    إنزكان : مداهمة وكر لتجارة المخدرات بضفاف واد سوس    وزارة الأوقاف.. مباريات توظيف مهندسين ومتصرفين وتقنيين ومساعدين تقنيين سنة 2022    مع احتمال نقل اللقاء لملعب آخر.. الجزائر تحتج على حكم مباراتها أمام ساحل العاج    سفراء عرب وأجانب يقدمون لجلالة الملك أوراق اعتمادهم كسفراء مفوضين فوق العادة لبلدانهم بالمغرب    سفيان رحيمي يشعل مواقع التواصل رفقة محمد صلاح -صورة    فرنسا.. تغريم إريك زمور 10 آلاف يورو بعد اتهامه بالتحريض على الكراهية والعنصرية    مباراة توظيف 11205 مساعد(ة) إداري.. آخر أجل هو 25 يناير 2022    سفيان الكوش الغائب الوحيد عن آخر حصة تدريبية لأسود الأطلس قبل مواجهة الغابون    طقس الثلاثاء..صقيع مع أمطار في مناطق المملكة    كوفيد -19.. نيوزيلندا تطلق حملة لتلقيح الأطفال من 5 إلى 11 سنة ضد فيروس كورونا    كأس أمم إفريقيا: "ستكون هناك بعض التغييرات ضد الغابون، والهدف يظل هو تحقيق الفوز" (وحيد خاليلودزيتش)    الربط السككي بين مراكش وأكادير مشروع هيكلي لجهة سوس ماسة    المبعوث الأممي للصحراء الغربية يزور موريتانيا    اسبانيا والمغرب يجمعهما "تعاون إستراتيجي" (بيدرو سانشيز)    بعد استهداف الحوثيين "أراضي الإمارات"..الملك محمد السادس يهاتف ولي عهد أبوظبي    قيمة منتجات الصيد البحري تسجل ارتفاعا ب36 في المائة خلال سنة 2021    تحلية مياه البحر لمواجهة شبح العطش في الناظور    المغرب يدين بشدة الهجوم الآثم الذي شنته جماعة الحوثيين ومن يدعمهم على أراضي الإمارات العربية المتحدة    إثيوبيا تتعادل مع بوركينافاسو المتأهلة وتغادر الكان    دفاعا عن زوجته.. رجل يقتحم حماما للنساء بمراكش والأمن يعتقله    توقيت مباراة المغرب والجابون والقنوات الناقلة في كأس الأمم الأفريقية 2021    الحالات النشطة المصابة بفيروس كورونا تتجاوز 57 ألفا    طنجة.. فرق محاربة العصابات توقف ثلاثة أشخاص لتورطهم في الحيازة والاتجار في الكوكايين    توتر ‬في ‬الأوساط ‬الطبية ‬في ‬ظروف ‬صعبة ‬    خليلوزيتنش يحذر "الكاف" قبل مواجهة الغابون    بحضور وزراء ومسؤولين قضائيين وأمنيين.. ندوة دولية بطنجة حول رقمنة الإجراءات القضائية (كواليس)    تفاصيل مثيرة حول قاتل الفرنسية ب"شاقور" بتيزنيت    الملك محمد السادس يستقبل المنتخبين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    سيكازوي حكما ل«VAR» لمباراة المغرب والغابون    بنك المغرب: احتياجات البنوك من السيولة تصل إلى 64,8 مليار درهم    الوزير بنسعيد يتفاوض مع مستثمر من أجل بناء 25 مركبا سينمائيا    وزير إسرائيلي يتخوف من انهيار التطبيع مع المغرب    السعودية تعتبر تفجير الإمارات هجومًا إرهابيًا وتتوعد الحوثيين    بورصة الدار البيضاء تنهي تداولاتها على وقع الانخفاض    علاء الصقلي مديرا عاما لفندق "سوفتيل" الدار البيضاء تور بلانش    التجاري وفا بنك يقدم خدمة جديدة لزبنائه من المقاولات    تطعيم نحو 90 في المئة من ساكنة الصين ضد كوفيد-19    المغرب..يسجل 18 حالة وفاة و3177 إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    الصين تسجل انخفاضا غير مسبوق في عدد الولادات    إطلاق علامة "المغرب تيك" ضمن جدول أعمال مجلس الحكومة الخميس المقبل    قطر تعلن عن وفاة رضيع على إثر إصابته ب"كوفيد19″    وصول دبلوماسيين إيرانيين إلى السعودية بعد قطيعة 6 سنوات    "ياعيوني".. سعد لمجرد يستمر في حصد الأرقام وصعود موجة 'التراند' عربيا    اللجنة المنظمة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، تعلن منحها الممثلة سوسن بدر جائزة إيزيس للإنجاز.    حركة حماس تتلقى دعوة من الجزائر للمشاركة في الحوار الوطني الفلسطيني    عاصفة شتوية "كبرى" تضرب شرق الولايات المتحدة    المغرب يمنح 4 تراخيص جديدة للتنقيب عن الذهب ضواحي مراكش لشركة كندية    نسرين طلبت من كمال أن يتزوج من كنوز... في حلقة اليوم من "الوعد"    افتتاح معرض "استبطان" الفقير بالرباط    لميس تحاول الانتحار.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (99) من مسلسلكم "لحن الحياة"    برلماني يطالب الوزير بنسعيد بإحداث مديرية للثقافة بإقليم شفشاون    " سينما خميس منتصف الشهر بخريبكة ": الحصة السينمائية الثانية " حلم شهرزاد "    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس جامعة عبد المالك السعدي الجديد يؤكد عزمه على مواكبة الدينامية التنموية بجهة الشمال
نشر في شمالي يوم 20 - 01 - 2021

قال رئيس جامعة عبد المالك السعدي، بوشتى المومني، أن الجامعة عازمة على مواكبة الدينامية التنموية التي تشهدها جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.
وأبرز المومني، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء هو الأول منذ تنصيبه مؤخرا، أن الجامعة عازمة على مواكبة الدينامية التنموية بالجهة في مجال التكوين، خاصة في مجال التكوين المتواصل لمواكبة العاملين في المقاولات عبر تكوينات إشهادية.
وأضاف المومني أن هذه المواكبة تمر أيضا عبر البحث والتطوير، من خلال تشجيع المجالات التي تلبي حاجات المقاولات والوحدات الصناعية بالجهة، من خلال تثمين ثمار البحث بالجامعة بمعية شركائها السوسيو-اقتصاديين، عبر براءات اختراع قابلة للاستغلال على المستوى الصناعي والاستشارات والتكوين في عالم المقاولات.
وبعد أن أشار إلى أن الجامعة توجد في قلب جهة تزخر بمؤهلات كثيرة لتحقيق التنمية السوسيو-اقتصادية، ذكر بأن الجامعة ومجلس الجهة تمكنا من إرساء شراكة نموذجية، سيتم في إطارها تطوير برامج التكوين والبحث لمواكبة وتلبية انتظارات مختلف الوحدات الصناعية المتخصصة في السيارات والطيران والعلوم الطبية والصيدلانية والإنسانية والاجتماعية، إلى جانب قطاعات السياحة والزراعة والاقتصاد الأزرق والطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.
في معرض حديثه عن برنامج تطوير الجامعة خلال الفترة 2021 – 2024، سجل المومني أن البرنامج يندرج ضمن الرؤية الاستراتيجية 2015 – 2030 لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وتنزيل مقتضيات القانون 01.00 حول تنظيم التعليم العالي، والقانون 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
وتابع أننا "سنقوم، في إطار هذا البرنامج، باستكمال المشاريع الجارية التي أطلقها الرئيس الراحل محمد الرامي، وسنعمل على تنفيذ مشاريع طموحة تروم توفير عرض تكويني متواصل ويستجيب لحاجيات القطاعات الاجتماعية والاقتصادية، وإرساء بحث علمي مبتكر وقابل للتطبيق، وإقرار حكامة عادلة وعقلانية وشفافة وشراكة رابح – رابح وتعاون متعدد الأبعاد، مبرزا أن هذه المشاريع تشمل المواكبة الاجتماعية للطلبة خلال المرحلة الجامعية، والتكفل بالطلبة والعاملين في وضعية إعاقة.
وسجل أن الخطوط العريضة لهذا البرنامج تهم تطوير عرض للتكوين يأخذ بعين الاعتبار مؤهلات الجهة ويلبي حاجات سوق الشغل وتشجيع البحث العلمي ومواكبة التنمية السوسيو-اقتصادية على المستويات الوطنية والجهوية والمحلية، ووضع نظام حكامة عقلاني وشفاف، وتطوير شراكات متعددة الأبعاد بين القطاعين العام والخاص، مع التركيز على الشراكات على صعيد جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.
بخصوص البحث العلمي، أفاد السيد المومني بان الجامعة تتوفر حاليا على 110 هيئة للبحث (فرق ومختبرات)، و 4 مراكز للبحث، و 3 حاضنات، و 18 تكوينا في سلك الدكتوراه، و 5 مراكز بحوث في الدكتوراه، و 4082 طالب في سلك الدكتوراه.
وأكد أن "هدفنا يكمن في جعل البحث العلمي والابتكار قاطرة لتطوير جامعة عبد المالك السعدي من أجل المساهمة في تنمية الجهة"، مضيفا أننا "سنعمل على تجميع هيئات البحث العلمي حول محاور موضوعاتية لكي نصل إلى مجموعات معتبرة ورفع وتنويع المؤتمرات والندوات لفائدة الطلبة الباحثين، وتشجيع حركية الطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه على الصعيدين الوطني والدولي، وتحسيس ومواكبة الأساتذة الباحثين للمشاركة بكثافة في مختلف طلبات العروض على المستويات الجهوية والوطنية والدولية".
بهذا الصدد، أعلن عن أن الجامعة ستعمل على تجميع 5 مراكز بحوث في الدكتوراه في مركز واحد على صعيد الجامعة وتمكينه من الموارد البشرية والمادية الضرورية، لتعزيز الحكامة الجيدة والتدبير الأفضل لشؤون الدكتوراه، وتشجيع الأطروحات ذات الإشراف المشترك مع الشركاء الأجانب، ووضع مكافآت لتشجيع الإنتاج العلمي.
وأعرب عن الطموح في تحسين تصنيف جامعة عبد المالك السعدي لكي تصبح من بين أفضل ثلاث جامعات على الصعيد الوطني في أفق 2023 – 2024، وتحسين تصنيف الجامعة على المستوى الدولي.
لتطوير البحث العلمي بالجامعة، نوه المومني بانه سيتم إحداث هيئات جديدة لتطوير البحث بجامعة عبد المالك السعدي، وذلك بهدف مواكبة الدينامية على الصعيد الجهوي، متوقفا في هذا الصدد عند إحداث مدينة للابتكار تشرف عليها جامعة عبد المالك السعدي ومجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وإحداث مختبر للبيولوجيا الجزيئية بكلية الطب بطنجة، ومركز للابتكار ومرصد إقليمي "الجامعة – المقاولة".
واعتبر المومني، أن إنتاجا علميا جيدا مع محور يتعلق بالابتكار سيكون من شأنه تحسين تصنيف الجامعة على الصعيدين الوطني والدولي، وأيضا سيساهم في تقوية الشراكة مع الفاعلين السيوسيو-اقتصاديين بالجهة، مبرزا أن المحاور الموضوعاتية ذات الأولوية سيتم تطويرها في انسجام تام مع مؤهلات الجهة، وضمان انخراط الموارد البشرية والمادية للجامعة.
وخلص إلى أن تطوير وتحسين البحث العلمي بجامعة عبد المالك السعدي يعتبران أمران ضروريان من أجل زيادة إشعاع الجامعة وتحسين تصنيفها على المستويين الوطني والدولي، وتشجيع التنمية السوسيو-اقتصادية وتطوير التكوين من خلال البحث، مع وضع رهن إشارة الأساتذة والباحثين بيانات محينة وموثوق بها من اجل تعليم ذي جودة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.