ما بعد الحجر الصحي.. مجلس حقوق الإنسان يدعو الحكومة لحماية العمال والمستخدمين    هيئات مهنية إسبانية تنادي بترحيل "عاملات الفراولة" إلى المغرب    افتتاح سوقين للمواشي بمدينتي الريش وبومية    السودان يؤكد التزامه وجديته في إنجاح حملة جمع السلاح بالبلاد    الدرك يضبط أطنانًا من الشيرا بالقصر الصغير    الجديدة : جمال و حمودة يصدران أغنية ''جايحة'' في زمن الحجر الصحي    كورونا.. الأمم المتحدة تدعو إلى دعم جهود تعافي الدول النامية    1297 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بالولايات المتحدة    اتفاقية تعاون لإنعاش قطاع النقل السياحي بالمغرب    بينهم العشرات من الحسيمة والناظور.. رحلة جوية جديدة الى أمستردام تقل مغاربة هولندا العالقين    إسبانيا تسمح بفتح أحواض السباحة ومراكز التسوق الإثنين    قطر تنفي نيتها الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي    ريال مدريد يحافظ على صدارة تصنيف أغنى أندية أوروبا    المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية يعطي انطلاقة تهييء القاعة المغطاة للفقيه بن صالح بتعاون مع المجلس الجماعي من أجل استعمالها كمركز لامتحانات الباكالوريا .        تعويضات "مجلس الصحافة" تثير جدلاً .. ومصدر مسؤول: "معقولة"    نقص أطباء التوليد بإقليم العرائش يصل البرلمان    الأمن يفكك عصابة إجرامية متخصصة في السرقة    طنجة.. معهد الجبر يعلن تضامنه مع الفئات المتضررة من الجائحة    طنجة.. اعتقال “القايد” بتهمة قتل شاب بالسلاح الأبيض بأشناد    تطوان.. توقيف شخصين أحدهما شرطي بتهمة خرق “الطوارئ”    مجهولون يخربون ضيعة فلاحية للبطيخ باولاد فرج ويكبدون صاحبها خسائر فادحة    ب9 طعنات…خادمة أوغندية تنهي حياة مشغلتها السعودية    الهيني: تدوينات متطرفة تهاجم الوطن عبر قاموس الظلامية والأصولية    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    مولاي حفيظ العلمي ينسحب من الاستثمار في قطاع الصحة بعد بيع مصحة « غاندي »    تحديات قطاع السيارات بالمغرب في ظل أزمة كوفيد-19    المغرب يعرب عن دعمه الكامل للاستجابة العالمية لوباء فيروس كورونا    بسبب تجاوزات خطيرة استقالة جماعية ل20 مستشارا بمجلس جماعة أهرمومو إقليم صفرو    "أبطال التحدي" أوبريت غنائي جديد يحتفي بالهيئات المجندة لمواجهة كورونا    وفاة واحدة فقط خلال 24 ساعة ترفع حصيلة وفيات كورونا الى 27119 بإسبانيا        افتتاح السوق الأسبوعي بتاوريرت في وجه الساكنة والكسابة    إسبانيا تسجل حالة وفاة واحدة فقط لليوم الثاني على التوالي    العثماني يتفادى كشف خطة وزرائه لرفع الحجر الصحي    ترامب ينفذ وعيده ويرفع الحماية القانونية عن مواقع التواصل الاجتماعي    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يكشف عن موقفه من فتح المساجد بأوروبا    رسميا | عودة الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 17 يونيو    الحالة الوبائية بالقارة الإفريقية في أرقام        جهة طنجة تطوان الحسيمة.. 22 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” خلال 24 ساعة    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح وزارة الصحة    عاجل.. استئناف المقاهي والمطاعم أنشطتهم الخدماتية ابتداءا من يوم غد الجمعة    الأوقاف تكذب : فتح المساجد أمام المصلين سيتم بعد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي.    وزير الاوقاف يكشف عن موعد فتح المساجد أمام المصلين    السعودية تؤكد استمرار تعليق العمرة والزيارة    أغنية "عالم صغير" للفنانة نضال إيبورك تلامس الكونية في التعامل مع كورونا    المكتب الوطني للسكك الحديدية يرفع عدد القطارات و الرحلات اليومية ابتداء من هذا التاريخ    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 29- اللفظ يتساوى فيه البشر مع كل الحيوانات الأخرى النابحة والراغية والعاوية    وزير الأوقاف: كورونا ابتلاء من الله وسبب رجوع كثير من الناس إلى الله    الملك محمد السادس يصدر أوامر من أجل تنظيم الزكاة في المغرب    اعتقال نجم المنتخب ورفاقه في الفريق بسبب مباراة ودية    الباطرونا: المقاولات ملتزمة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة    دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن الحجر الصحي    "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل    بليغ حمدي .. الموسيقار الذي وزّع عبقريّته الفنيّة على الأصوات    أول قاضية محجبة في بريطانيا: تعييني إنجاز لجميع النساء    أمي الغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





8أشهر حبسا نافذا لقاصرتين بالجديدة لتورطهما في جريمة قتل

أدانت هيئة الأحداث لدى استئنافية الجديدة، أخيرا، ب 4 أشهر حبسا نافذا، فتاتين قاصرتين، لعدم تبليغهما عن جريمة قتل، وقعت بأزمور، إلى جانب تقديم المساعدة لشخص في خطر.
وكانت المصلحة المحلية للشرطة القضائية لدى مفوضية الشرطة بأزمور، أحالت، شهر مارس الماضي، 5 مشتبه بهم، في حالة اعتقال، على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، من أجل القتل العمد والمشاركة، وعدم التبليغ. وجرى إيداع الجميع رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي سيدي موسى.
وحسب الوقائع المضمنة في المسطرة القضائية، فإن الضابطة القضائية كانت تمارس مهامهما على رأس المداومة الليلية بمفوضية أزمور، عندما تلقت إشعارا من قاعة المواصلات المحلية، يفيد بضرورة التدخل والانتقال إلى المدينة القديمة، جراء تعرض شاب لاعتداء بواسطة سلاح أبيض من قبل مجهولين.
وبباب المخزن بالمدينة العتيقة، وجد المتدخلون الأمنيون شابا في مقتبل العمر، كان ممددا على ظهره، ويحمل جرحا داميا غائرا في صدره، من الجهة اليسرى.
وعمد رجال الأمن جراء ذلك إلى نقل الضحية على متن سيارة للإسعاف، تابعة للوقاية المدنية، إلى المستشفى المحلي بأزمور، حيث فارق الحياة داخل قسم المستعجلات، نتيجة الطعنة القاتلة، التي أصابته مباشرة في القلب.
بعد مباشرة التحريات الميدانية، التي قادت إلى تحديد هوية الهالك (ح)، أحيلت جثته على مستودع الأموات لدى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي.
واسترسالا في البحث والتحريات الميدانية في مسرح الجريمة، اهتدى المحققون إلى المتهم، المدعو (ط)، الذي كان لحظة وقوع الجريمة بمعية الضحية، وشخصين يدعيان (ع) و(ا)، ناهيك عن فتاتين، تدعيان (د) و(ح).
وجراء حملة تمشيط واسعة النطاق، شنتها دوريات الأمن، وشملت مختلف الأحياء والتجمعات السكنية بأزمور، تمكنت الشرطة من إيقاف المدعوة (ح)، بمحاذاة حديقة مولاي إسماعيل. وأفادت الأخيرة، عند إخضاعها للبحث، أنها كانت تجالس، في ساعة متأخرة من الليل، السالف ذكرهم، وأنها دخلت في خصام مع المدعوة (د)، بسبب جلباب، كانت اقترضته منها، وتطور الأمر إلى عراك واشتباك، تدخل جراءه (ح)، لمساندة إحدى الفتاتين، فيما تدخل (ط) لمساندة الفتاة الأخرى، وأستل الأخير سكينا، وجه بواسطة قبضته ضربة إلى رأس (ح)، الذي وجه بدوره إلى غريمه ضربة بحجرة، ما أثار حفيظة (ط)، الذي استعان بالسكين ذاته، الذي كان بحوزته، وهاجم مجددا الضحية، وسدد إليه طعنة غائرة، أصابته في القلب، سقط على إثرها على الأرض. وانضم المدعوان ( ع) و(ا) إلى (و)، وواصلوا اعتداءهم على الضحية بالركل والرفس، قبل أن يلوذوا جميعا بالفرار، مخلفين الضحية مضرجا في بركة من الدماء.
وبدرب عبد الرزاق بالمدينة العتيقة، أوقف رجال الشرطة المدعوة (د)، وأكدت في محضر استماعها، وقائع وحيثيات الحادث، كما جاءت على لسان المشتبه بها (ح). واسترسالا في البحث والتحريات، جرى اعتقال المدعوين (ع) و(ا)، بناء على إخبارية، عندما كانا يوجدان بطريق الولي الصالح مولاي بوشعيب، وكانا في حالة سكر وتخدير بواسطة لصاق العجلات، واقتيدا إلى المصلحة الأمنية، ووضعا تحت تدبير الحراسة النظرية، إلى حين استرجاع وعيهما، لمباشرة البحث معهما. فيما احتفظت الضابطة القضائية بالفتاتين، تحت المراقبة القضائية، لصغر سنهما.
وتكللت عملية مراقبة وترصد لصيقة بمنزل المتهم الرئيسي، باعتقال الأخير، في ساعة مبكرة من الصباح، وكان في حالة سكر وتخدير، وبحوزته حقيبة ظهرية، ضبط بداخلها رجال الشرطة، ملابس، ضمنها "جاكيط" ملطخ بالدماء. وكان يحمل جرحا في يده اليسرى، جرى على إثره نقله إلى المستشفى، لتلقي الإسعافات الأولية.
وبعد الاستماع إلى المشتبه بهم الأربعة، ضمنهم الفتاتان القاصرتان، بحضور والديهما، جاء دور المتهم الرئيسي (ط)، الذي كشف تفصيليا عن ظروف وملابسات ارتكاب الجريمة، التي ذهب ضحيتها (ح).
وفور استكمال إجراءات البحث والتحريات، وانقضاء فترة الحراسة النظرية، أحالت الضابطة القضائية، المشتبه بهم الخمسة، في إطار مسطرة تلبسية، على الوكيل العام بمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، من أجل الأفعال المنسوبة إليهم، المنصوص على عقوباتها، بمقتضى القانون الجنائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.