التوحيد والإصلاح : قانون فرنسة التعليم يرهن مستقبل المغرب وأجياله بخيارات لغوية أثبتت فشلها    مجلس الحكومة يناقش الخميس المقبل فرض رسم ضريبي جديد على الاستيراد    إسرائيل تعلن استقبال وفد من صحافيين عرب    "كان 2019" أرقامها قياسية    الكشف عن سبب مماطلة رئيس برشلونة في صفقة نيمار    جيانجسو يثير التكهنات بمتابعة حساب "بيل" على انستجرام    إنييستا يصبح سفيراً لأساطير الدوري الإسباني    جلسة الحسم في “فرنسة” التعليم.. 30 برلمانيا من “البيجيدي” يتغيبون أبرزهم الأزمي والبوقرعي    الدار البيضاء: توقيف شخص لتورطه في ارتكاب سرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض من أمام وكالة بنكية    العثماني: كلفة المخططات التنمية الجهوية بلغت 411 مليار درهم    العثماني ينجح في إقناع الأزمي بالبقاء على رأس الفريق النيابي ل”البيجيدي”    هذه المهمة تنتظر حمد الله والنصر يسابق الزمن لتجهيزه    موجة حرارة ستصل إلى 46 درجة ستضرب هذه المناطق من المغرب ابتداء من الأربعاء    حادثة مدينة الملاهي في طنجة.. مصابون يحكون ل”اليوم 24″ تفاصيل الواقعة- فيديو    الاعتداء على رجل سلطة بدرجة قائد باستعمال السلاح الأبيض بمنطقة الهراويين بالدار البيضاء    حسنونة تنجح في تنظيم سباقها الأول على الطريق دعما لفئة متعاطي المخدرات    “محامي السيسي” يقاضي اللاعب محرز.. والجزائر ترد عليه بسبب تجاهله رئيس مجلس الوزراء المصري    البام للعثماني: أقبرتم حلم المغاربة في سن سياسة جهوية ناجعة خلال جلسة الأسئلة الشفوية لاشهرية    إيران تعلن كشفها 17 جاسوسا دربتهم CIA وإصدار حكم الإعدام على بعضهم    في رسالة مؤثرة.. بنعطية يودع رونار: “حققنا عددا من أهدافنا وكنا نستحق الأفضل”.    جريمة مروعة اهتزت على وقعها العاصمة العلمية ..اغتصاب فتاة ثم حرقها بفاس    محامي مغربي: "الإعدام عقوبة همجية، والقاضي لا يجب أن يكون مقتنعا بحكم الله"    تيوتيو يسقط لمجرد ورمضان من عرش “الطوندونس    أكادميون يُجمعون على “تصاعد خطاب العنف” في مواقع التواصل الاجتماعي و”تهميش” المثقفين لصالح “التفاهة”    عشق العواهر    الإعلام السعودي يستعرض مشوار ياجور    قطر: هدم إسرائيل منازل فلسطينيين جريمة ضد الإنسانية    الزهوي: القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    شرف وسلطان في مهرجان الحاجب    أكثر من 60 سنة من العطاء الفني.. لحظة اعتراف لعبد الوهاب الدكالي في مهرجان السينما في تازة – فيديو    اتصالات المغرب: ارتفاع ب 1.8 % في النتيجة الصافية المعدلة لحصتها خلال النصف الأول من 2019    جلالة الملك يهنئ عاهليْ بلجيكا بمناسبة العيد الوطني لبلدهما    النهج الديمقراطي: هدف الحكومة من المصادقة على “قانون الإضراب” هو القضاء نهائيا على العمل النقابي    أشبيلية يهزم ليفربول في مباراة ودية    فرقة المراقبة المشتركة بين الجمارك والأمن الوطني تحجز 28 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    نشرة خاصة: الحرارة في المغرب ستصل إلى 46 درجة ابتداء من الأربعاء    الفنان حاتم عمور يلهب جمهور المهرجان الثقافي لتيفلت بأحدث أغانيه    خلال مناقشة عرض الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب    حطموا شرفة منزله.. نقل مصري وزنه 350 كلغ برافعة للمستشفى    المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية    البكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي    أشغال بناء برج محمد السادس بسلا تتقدم وفق البرنامج المتوقع    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الإدريسي تحب الحلويات    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    “ناسا” تشتري تسجيلات أول هبوط على القمر ب1.8 مليون دولار    عكرود والقفة بكندا    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    توزيع شواهد التكوين المهني للإدماج في قطاع المطاعم والمقاهي بالقنيطرة    «الأسد الملك».. قصة صراع على السلطة والنفوذ بين الشبل سيمبا وعمه سكار    الحيوانات الأليفة تساعد المسنين في السيطرة على الألم المزمن    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    في اختراع علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





8 أشهر حبسا نافذا لقاصرتين بالجديدة لتورطهما في جريمة قتل
نشر في الصحراء المغربية يوم 28 - 04 - 2011

أدانت هيئة الأحداث لدى استئنافية الجديدة، أخيرا، ب 4 أشهر حبسا نافذا، فتاتين قاصرتين، لعدم تبليغهما عن جريمة قتل، وقعت بأزمور، إلى جانب تقديم المساعدة لشخص في خطر.
وكانت المصلحة المحلية للشرطة القضائية لدى مفوضية الشرطة بأزمور، أحالت، شهر مارس الماضي، 5 مشتبه بهم، في حالة اعتقال، على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، من أجل القتل العمد والمشاركة، وعدم التبليغ. وجرى إيداع الجميع رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي سيدي موسى.
وحسب الوقائع المضمنة في المسطرة القضائية، فإن الضابطة القضائية كانت تمارس مهامهما على رأس المداومة الليلية بمفوضية أزمور، عندما تلقت إشعارا من قاعة المواصلات المحلية، يفيد بضرورة التدخل والانتقال إلى المدينة القديمة، جراء تعرض شاب لاعتداء بواسطة سلاح أبيض من قبل مجهولين.
وبباب المخزن بالمدينة العتيقة، وجد المتدخلون الأمنيون شابا في مقتبل العمر، كان ممددا على ظهره، ويحمل جرحا داميا غائرا في صدره، من الجهة اليسرى.
وعمد رجال الأمن جراء ذلك إلى نقل الضحية على متن سيارة للإسعاف، تابعة للوقاية المدنية، إلى المستشفى المحلي بأزمور، حيث فارق الحياة داخل قسم المستعجلات، نتيجة الطعنة القاتلة، التي أصابته مباشرة في القلب.
بعد مباشرة التحريات الميدانية، التي قادت إلى تحديد هوية الهالك (ح)، أحيلت جثته على مستودع الأموات لدى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي.
واسترسالا في البحث والتحريات الميدانية في مسرح الجريمة، اهتدى المحققون إلى المتهم، المدعو (ط)، الذي كان لحظة وقوع الجريمة بمعية الضحية، وشخصين يدعيان (ع) و(ا)، ناهيك عن فتاتين، تدعيان (د) و(ح).
وجراء حملة تمشيط واسعة النطاق، شنتها دوريات الأمن، وشملت مختلف الأحياء والتجمعات السكنية بأزمور، تمكنت الشرطة من إيقاف المدعوة (ح)، بمحاذاة حديقة مولاي إسماعيل. وأفادت الأخيرة، عند إخضاعها للبحث، أنها كانت تجالس، في ساعة متأخرة من الليل، السالف ذكرهم، وأنها دخلت في خصام مع المدعوة (د)، بسبب جلباب، كانت اقترضته منها، وتطور الأمر إلى عراك واشتباك، تدخل جراءه (ح)، لمساندة إحدى الفتاتين، فيما تدخل (ط) لمساندة الفتاة الأخرى، وأستل الأخير سكينا، وجه بواسطة قبضته ضربة إلى رأس (ح)، الذي وجه بدوره إلى غريمه ضربة بحجرة، ما أثار حفيظة (ط)، الذي استعان بالسكين ذاته، الذي كان بحوزته، وهاجم مجددا الضحية، وسدد إليه طعنة غائرة، أصابته في القلب، سقط على إثرها على الأرض. وانضم المدعوان ( ع) و(ا) إلى (و)، وواصلوا اعتداءهم على الضحية بالركل والرفس، قبل أن يلوذوا جميعا بالفرار، مخلفين الضحية مضرجا في بركة من الدماء.
وبدرب عبد الرزاق بالمدينة العتيقة، أوقف رجال الشرطة المدعوة (د)، وأكدت في محضر استماعها، وقائع وحيثيات الحادث، كما جاءت على لسان المشتبه بها (ح). واسترسالا في البحث والتحريات، جرى اعتقال المدعوين (ع) و(ا)، بناء على إخبارية، عندما كانا يوجدان بطريق الولي الصالح مولاي بوشعيب، وكانا في حالة سكر وتخدير بواسطة لصاق العجلات، واقتيدا إلى المصلحة الأمنية، ووضعا تحت تدبير الحراسة النظرية، إلى حين استرجاع وعيهما، لمباشرة البحث معهما. فيما احتفظت الضابطة القضائية بالفتاتين، تحت المراقبة القضائية، لصغر سنهما.
وتكللت عملية مراقبة وترصد لصيقة بمنزل المتهم الرئيسي، باعتقال الأخير، في ساعة مبكرة من الصباح، وكان في حالة سكر وتخدير، وبحوزته حقيبة ظهرية، ضبط بداخلها رجال الشرطة، ملابس، ضمنها "جاكيط" ملطخ بالدماء. وكان يحمل جرحا في يده اليسرى، جرى على إثره نقله إلى المستشفى، لتلقي الإسعافات الأولية.
وبعد الاستماع إلى المشتبه بهم الأربعة، ضمنهم الفتاتان القاصرتان، بحضور والديهما، جاء دور المتهم الرئيسي (ط)، الذي كشف تفصيليا عن ظروف وملابسات ارتكاب الجريمة، التي ذهب ضحيتها (ح).
وفور استكمال إجراءات البحث والتحريات، وانقضاء فترة الحراسة النظرية، أحالت الضابطة القضائية، المشتبه بهم الخمسة، في إطار مسطرة تلبسية، على الوكيل العام بمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، من أجل الأفعال المنسوبة إليهم، المنصوص على عقوباتها، بمقتضى القانون الجنائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.