“البوليساريو” تعبر عن “ارتياحها” لتقلد تبون منصب رئيس الجزائر    نفقات الأجور وتكاليف التسيير ترفع عجز الخزينة فوق 42 مليار درهم    إلى جانب تسجيل أكثر من ألفي حالة انتحار : آلاف الفلسطينيين مرضى الكلي والسرطان فارقوا الحياة بسبب الحصار و 60 % من الأطفال يعانون من أمراض نفسية    فيديو.. عمرو أديب يبكى على الهواء: « موت الفجأة غريب »    تشاهدون اليوم الأحد    “التراجعات في مجال حقوق الإنسان” تدفع هيآت وجمعيات حقوقية لتنظيم مسيرة وطنية في الرباط    قضاة وخبراء يناقشون بمراكش الخطأ القضائي في مجال الاعتقال الاحتياطي    تركيا تؤكد مجددا «دعمها الكامل» للوحدة الترابية للمغرب    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها بالبوليساريو    الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي يوم الأحد    إيقاف 20 شخصا بعد أحداث شغب خريبكة    أخبار الساحة    الشبيبة الاتحادية والاستقلالية تدعوان قيادتي الحزبين إلى التنسيق بينهما دفاعا عن المكتسبات الديمقراطية    76 % من وفيات الحوامل يمكن تفاديها باعتماد الوقاية والنزيف السبب الرئيسي للوفاة    إكراهات البنك الدولي تدخل خزينة الجماعة البيضاوية لحلبة الماراطون    “وادي الأرواح” للكولومبي نيكولاس رينكون جيل    فركوس: بداياتي كانت مع السينما الأمريكية والإيطالية    الملكة رانيا تهنأ متابعيها بالعام الجديد بصورة للعائلة المالكة!    بداية محبطة لغاطوزو مع نابولي الايطالي    القسم الثاني.. “الماص” وشباب المحمدية أكبر المستفيدين من الدورة 12    اللجنة المركزية للاستئناف بجامعة كرة القدم تخفض عقوبة أولمبيك الدشيرة    الFBI يعتقل السعودي حسن القحطاني بعد العثور على مسدس بشقته    الملكة إليزابيث تحدد أجندة رئيس الوزراء جونسون يوم الخميس    أخنوش يفتتح أولى دورات معرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد    العثماني والحلوطي يتبادلان الأدوار في مؤتمر نقابة البيجيدي    النيابة السودانية: البشير تنتظره قضايا بعقوبات تصل إلى الإعدام    المواجهات تتجدد بين الشرطة والمحتجين في بيروت    تتويج فيلم "رافاييل" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير    لجنة حماية الصحافيين بنيويورك: اعتقال بوعشرين انتقام منه بسبب كتاباته    المقاولات بالمغرب.. التحسيس بالتحديات تعزيزا لروح المبادرة    طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص في حالة سكر علني ألحقوا خسائر بممتلكات عمومية وعرضوا سلامة الأشخاص للخطر    سجال قانوني حول وثائق تزوير الجنسية المغربية لفائدة الإسرائيليين    عيوش: نريد الدارجة لغة رسمية وقانون الإطار جاء للنهوض بالتعليم    باحث: نسبة الخصوبة بالمغرب ستؤثر على مستقبل الاحتجاجات عبد الرحمان رشيق    البيضاء.. مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات دورته الثانية    في ظل الاحتجاجات.. جزائريون يستعينون بمهربين مغاربة للحريك إلى سبتة    بروتين في الدماغ يحمي من الإصابة بألزهايمر    الجوائز.. نعمة أم نقمة؟    فرنسا.. سيول ورياح عاتية تغرق عشرات آلاف المنازل بالظلام    جماهير الهلال السعودي: "الوداد هو البطل الحقيقي لأفريقيا و الترجي سرق اللقب دون أن يستحقه"    القصر الكبير : ميلاد المنظمة الدولية لرواد الانسانية والسلام    بيوكرى…روائح كريهة تقود للكشف عن جثة متحللة بحي درب كناوة    عامل تطوان يقاضي برلماني « يساري » لهذا السبب !    المقاول الذاتي: موضوع لقاء تكويني نظمته شبيبة المصباح بالقصر الكبير    "المشاريع الكبرى" تخلق أزمة بين فرنسا والمغرب وباريس تُلوّح بإغلاق "رونو طنجة"    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    دراسة: مادة الكركم تؤخر خرف الشيخوخة    خمس المغاربة يحلمون بالعيش في طنجة    أخنوش يترأس افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    الناظور.. رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات على مستوى جهة راس كبدانة-السعيدية    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    التحريض على الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشاريع المولوية باقليم جرادة
نشر في السند يوم 25 - 05 - 2011

لقد عرف اقليم جرادة مابين ماى2010 و ماي 2011 نهضة اقتصادية و تنموية شاملة ارتبطت اساسا بالزيارات
التاريخية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لهدا الإقليم و التي تميزت بتدشين عدة شاريع كبرى كان لها الأثر الإيجابي على الساكنة.
ويأتي إنجاز هذه البرنامج من أجل الاستجابة للإشكالية التي عانى منها اقليم جرادة بعد اغلاق المناجم سنة 2000 والتي تتمثل في تدهور الأنسجة الحضرية وغياب البنيات التحتية الأساسية وانتشار ظاهرة السكن ناقص التجهيز بالوسط الحضري، إلى جانب مشاكل بيئية مرتبطة بمخلفات الاستغلال المنجم الموروثة بمدينة جرادة و تويسيت وسيدي بوبكر .

وتندرج الزيارات الملكية الميمونة في إطار الاهتمام المولوي الكبير لكل مناطق الجهة الشرقية التي خصها جلالته يبمبادرة ملكية لتنمية الجهة الشرقية التي عانت كثيرا من عدة اختلالات ونقص في البنية التحتية والحصول على نصيبها من البرامج الحكومية المتعاقبة على تدبير الشأن العام
وضمن المشاربع الكبرى التي تفضل صاحب الجلالة بالوقوف عليها و اعطاء انتطلاقتها او تدشينها في الجرد الذي اود ان اتقدم به من شهر ماى 2010 الى ماي 2011 باقليم جرادة وذالك لتعريف بالمجهود المبدول والعناية المولوية السامية التي يوليها لهذه الربوع نذكر :
.
1 - تدشن المحطة الحرارية الشمسية ذات الدارة المركبة المندمجة لبني مطهر التي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، اليوم الأربعاء 12-05- 2010 بمنطقة سهب الغار بالجماعة القروية بني مطهر (إقليم جرادة)، على تدشينها ، التي تعد تجربة رائدة على الصعيد الدولي والتي بلغت كلفتها الإجمالية 4 ملايير و600 مليون درهم.
المحطة الجديدة ستضمن إنتاجا سنويا متوسطا يقدر ب 3538 جيغاواط /ساعة . مشروع ذو بعد بيئي حيث ان هذه المحطة تنسجم مع التوجه الدولي في مجال الطاقات المتجد التي تبلغ قدرتها إجمالية 472 ميغاواط، منها 20 ميغاواط بفضل الطاقة الشمسية، وذلك في طارالاستراتيجية الوطنية من أجل تطوير الطاقات المتجددة ، التي تحترم البيئة ، وتثمين الموارد الطاقية الوطنية لإنتاج الطاقة الكهربائية.
وتتميز المحطة ، التي تمتد على مساحة إجمالية تبلغ 160 هكتارا، يغطي منها الحقل الشمسي مساحة 88 هكتارا، بقدرتها على ضمان إنتاج سنوي متوسط يقدر ب 3538 جيغاواط /ساعة، أي ما يعادل 13 بالمائة تقريبا من الطلب الوطني لسنة 2010.
وتتكون المحطة، التي تقوم على اعتماد وتوظيف التكنولوجيا الدقيقة، من عنفتين غازيتين تشتغلان بالغاز الطبيعي، وعنفة بخارية، ومرجلين للاسترجاع وكذا مجال ومبدل شمسيين. وبذلك ستمكن هذه المحطة من تعزيز وسائل الانتاج الوطنية بشكل كبير وتقوية شبكة الربط الكهربائي بالجهة الشرقية
2- اطلع صاحب الجلالة ، نصره الله ، 26 ماي 2010 بالجماعة القروية كنفودة إقليم جرادة، على برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم برسم الفترة 2005 – 2010، والتي رصدت لها اعتمادات مالية تصل إلى 110 مليون و97 ألف درهم.
وقدمت لجلالة الملك، بالمناسبة ذاتها، شروحات حول حصيلة المبادرة بالإقليم خلال الفترة 2005 – 2009، والتي همت إنجاز 262 مشروعا سوسيو اقتصاديا ، يستفيد منها 102 ألفا و586 شخصا باعتمادات مالية إجمالية بلغت 98 مليون و467 ألف درهم
وتتوزع هذه المشاريع بحسب برامج المبادرة، ما بين محاربة الهشاشة والتهميش (14 مشروعا)،
والبرنامج الأفقي (117 مشروعا)
وبرنامج محاربة الفقر في الوسط القروي (131 مشروعا).
ودعم الولوج للتجهيزات والخدمات الأساسية (167 مشروعا)،
والتنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي (28 مشروعا)،
(أربعة مشاريع)، وتقوية الحكامة في مجال التدبير المحلي
وبناء وتجهيز مراكز الاستقبال (10 مشاريع)،
وتأهيل هذه المراكز (أربعة مشاريع).
كما اطلع جلالة الملك، نصره الله، على المشاريع المبرمجة على مستوى الإقليم برسم سنة 2010، والبالغ عددها 33 مشروعا رصدت لها اعتمادات مالية إجمالية بقيمة 11 مليون و630 ألف درهم.
ويستفيد من هذه المشاريع، التي تساهم في تمويلها المبادرة بغلاف مالي يبلغ ثمانية ملايين و228 ألف درهم، نحو 8963 شخصا.
3 – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله ،اليوم الخميس الخميس 27 ماي 2010،على تدشين المحطة الطرقية الجديدة التي تم إحداثها بمدينة جرادة بكلفة إجمالية بلغت 18ر7 ملايين درهم.
وتضم المحطة الطرقية الجديدة،التي تم تشييدها على مساحة إجمالية تناهز هكتارا واحدا،من بينها 1100 مترا مربعا مغطاة،ثمانية أرصفة للحافلات ومرآب للسيارات،وشبابيك لبيع التذاكر ومرافق إدارية وقاعة متعددة الاستعمالات ومحلات تجارية ومقهى ومطعما ومرافق أخرى وفضاءات خضراء ...
ويندرج بناء هذه المحطة في إطار برنامج التأهيل الحضري لمدينة جرادة (2008 /2011 )،الذي رصدت له اعتمادات مالية تفوق 300 مليون درهم ،والذي يتضمن برمجة مشاريع تتوزع ما بين تقوية التجهيزات الأساسية وتعزيز المرافق العمومية ودعم وخلق الأنشطة الاقتصادية والمحافظة على البيئة.
4- في اطار تركيز اهتمامات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على اقليم جرادة ، أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس 27 ماي 2010 بمدينة جرادة على تدشين قرية للصناع التقليديين تم تشييدها بغلاف مالي بلغ 33ر16 مليون درهم.
وسيساهم المشروع ،الذي يمتد على مساحة 4560 مترا مربعا ،من بينها 3930 مترا مربعا مغطاة، في تحسين ظروف عمل الصناع التقليديين والرفع من دخلهم وإنقاذ بعض الحرف المهددة بالإنقراض وخلق فضاء ملائم لتكوين الشباب في الحرف التي تتميز بها المنطقة الشرقية وضمان التكوين المستمر للصناع،إلى جانب خلق فضاء مندمج للإنتاج والعرض والتسويق.
ويعكس هذا المشروع بشكل جلي الحرص الموصول لجلالة الملك على تحسين الظروف السوسيو- اقتصادية للصناع التقليديين وتنظيم القطاع وتثمين المنتوج.
وتضم هذه المؤسسة،التي يستفيد منها نحو 275 شخصا ما بين صناع تقليديين ومنخرطين في جمعيات وتعاونيات مهنية ومتدربين،34 محلا مهنيا وقاعة لعرض المنتوجات وجناحا إداريا وقاعة للمعلوميات ومركزا للتدرج المهني والتكوين المستمر للصناع (ست قاعات) وأربع ورشات للنجارة والحدادة،إلى جانب مقهى ومرافق أخرى.
وقد تم إنجاز المشروع في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن (مليون و500 ألف درهم)
ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الجهة الشرقية (14 مليون و133 ألف درهم)
وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية (700 ألف درهم) .
5- – اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،اليوم الخميس27 ماي 2010 بالجماعة القروية بني مطهر بإقليم جرادة على البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بالإقليم بتكلفة إجمالية بقيمة 36 مليون درهم.واستمع جلالته الى لشروحات حول عدد من المشاريع أنجزت باستثمارات بلغت 6ر62 مليون درهم ,
و يروم هذا البرنامج،الذي سيتم تنفيذه على مدى أربع سنوات (2010-2013) في إطار مخطط ” المغرب الأخضر”،تطوير قطاع تربية المواشي باعتباره من أهم الأنشطة الاقتصادية بإقليم جرادة. ويتوزع البرنامج على أربعة محاور :
يهم أولها تحسين ظروف تغذية وتوريد الماشية من خلال تهيئة الأرض لتجميع المياه على مساحة 1400 هكتار وغرس الشجيرات العلفية (1250 هكتار)،
وإحداث عشر منشآت مائية لتجميع مياه الأمطار وبناء أربع خزانات تحت أرضية،وإحداث وتجهيز سبع نقط ماء واقتناء عشرين صهريجا متنقلا من سعة 4000 لتر لتوريد الماشية،والإعداد الهيدرو فلاحي (770 هكتار).
ويتعلق المحور الثاني بتحسين نسل قطيع الماعز عبر إحداث تجمعين للمربين،
فيما يهم المحور الثالث التأطير الصحي للقطيع من خلال تلقيحه ضد التسممات المعوية (440 ألف عملية سنويا) ومعالجته ضد الطفيليات الداخلية والخارجية (مليون و320 ألف عملية سنويا).
ويشمل المحور الرابع الدعم والتأطير التقني للتنظيمات المهنية عبر اقتناء أربع وحدات لطحن وخلط الأعلاف وإنجاز دراسات وعمليات التأطير التقني والتكوين.
ويراهن هذا البرنامج الطموح على الرفع من إنتاج اللحوم من 2200 إلى 3000 طن سنويا والحفاظ على 2000 منصب شغل وتحسين إنتاج الكلأ في منطقة المراعي (من 50 إلى 850 وحدة علفية في الهكتار) والمنطقة المعنية بالإعداد الهيدروفلاحي (من 5400 إلى 9300 وحدة علفية في الهكتار).
كما قدمت لجلالة الملك ,نصره الله،بنفس المناسبة، شروحات حول عدد من المشاريع التي تمت برمجتها من أجل تنمية المراعي وتنمية قطيع المواشي بإقليم جرادة والتي رصد لها غلاف مالي بقيمة 62 مليون و600 ألف درهم.
وقد استفاد من هذه المشاريع ،التي همت مراعي تمتد على مساحة 590 ألف هكتار بتسع جماعات قروية،3500 كسابا و350 ألف رأس من الماشية.
وشملت هذه المشاريع،على الخصوص،استصلاح وتنمية المراعي عبر إحداث محميات رعوية على مساحة 113440 هكتار وغرس الشجيرات العلفية (5250 هكتار) وبذر المراعي (3200 هكتار) وإحداث وتجهيز 24 نقطة ماء،وبناء 44 حاجز ترابي لتجميع مياه الأمطار، وإنجاز ستة ملايين و700 ألف عملية لتلقيح القطيع ومحاربة الأمراض،
إلى جانب إحداث 12 تعاونية رعوية وتمكينها من مقرات وشاحنات لتوريد ونقل الماشية وإحداث أربع اتحادات لتعاونيات رعوية
الخلاصة : وبفضل هذه الإرادة السياسة للدولة المعبر عنها من طرف صاحب الجلالة، بدأت الجهة الشرقية عامة و اقليم جرادة خاصة ينتعش باحتضان العديد من الأوراش الكبرى، و تنفيذ مضامين المبادرة الملكية و الذليل على ذالك هي هذه الحصيلة التي ثم عرضها و الارقام المعبرة التي تتلخص في اتلخيص العام مايلي :
المحطة الحرارية الشمسية ذات الدارة المركبة المندمجة لبني مطهر : 4.600.000.000 درهم
مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 72.119.000 درهم
لمحطة الطرقية الجديدة بجرادة : 7.180.000 درهم
قرية للصناع التقلديين بجرادة : 16.330.000 درهم
البرنامج التكميلي لتنمية المراعي وتربية الأغنام والماعز بإقليم جرادة : 36.000.000 درهم
المراعي وتنمية قطيع المواشي بإقليم جرادة : 62.600.000 درهم
المجموع العام .....................................: 4.794.229.000 درهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.