العثماني يوجه منشورا إلى أعضاء الحكومة حول تفعيل الأمازيغية في التعليم وفي مجالات الحياة العامة    يوسف العربي ينقذ أولمبياكوس في آخر جولات دوري الأبطال    بحضور 130 خبيرا من 9 دول.. انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي لأركان بأكادير    ريال مدريد يسحق كلوب بروج ويتأهل للثمن    يوسف العربي يقود أولمبياكوس اليوناني للتأهل لليوروباليغ    طنجة.. لقاء تواصلي يشخص وضعية قطاع الصحة    التحريض على الحب    العثماني يبقي ضريبة تقاعد البسطاء ويصر على إعفاء الوزراء والبرلمانيين وبنكيران مول المعاش السمين    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكشف أن الوضع السياسي موسوم بالتردي والتضييق    الأستاذ السوبرمان !    المدعي العام لدى محكمة إسبانية:المغرب بلد رائد في مكافحة الإرهاب    في ظرف أيام.. هزمية ثانية للمغرب التطواني أمام الرجاء البيضاوي    مشاهدة مباراة بايرن ميونخ وتوتنهام بث مباشر 11-12-2019 التشامبيونزليج    الدويك بعد مباراة المغرب التطواني: "إنتصار ثمين أمام فريق قوي يقدم مستويات جيدة هذا الموسم"    في عملية جديدة.. الأمن يوقف 63 مهاجر من دول جنوب الصحراء ويعتقل 4 اشخاص من شبكة التهجير    دراسة: الشباب المغربي يعتبر العنف ضد النساء أمرا عاديا    مصدر أمني.. يشرح مسطرة الانتقاء الأولي للترشيح لمباريات الشرطة    فليسطين ضيفة شرف على مهرجان سينما المقاهي بالمغرب.    لقجع: مركب محمد السادس معلمة رياضية ومن أجود المراكز في العالم    تظاهرة رافضة للانتخابات الرئاسية في الجزائر عشية الاستحقاق    لقجع: تلقينا إتصالات من عدة دول لإقامة معسكرات بالمركز قال إن مقاولات مغربية أشرفت على أشغاله    برئاسة الملك.. مجلس وزاري على يصادق على اتفاقيات دولية وتعيينات في مناصب عليا    بعد أسبوع من الاحتجاجات.. الحكومة الفرنسية تتنازل عن تنفيذ مشروع قانون التقاعد كاملا    رسميا | غاتوزو مدربا جديدا لنابولي خلفا لكارلو أنشيلوتي    عارضه 62 نائبا .. “النواب” يصادق على “مالية 2020” في قراءة ثانية صوت له 171 برلمانيا    جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا    أسطورة السينما العالمية يبعث رسالة خاصة إلى مراكش وأهلها    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    مجلة “تايم” تختار الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ كشخصية العام    إدارة سجن (مول البركي) تنفي ادعاءات والدة أحد السجناء بتعرض ابنها ل"تعسفات"    مهنيو الفنون الدرامية يحذرون من "خطورة الاستثمار الأجنبي في المضمون المحلي”    جنايات طنجة تدين امرأة ب5 سنوات سجنا.. استدرجت قاصرا واستغلتها في الدعارة    هكذا تدخّلت القوات العمومية لمنع مبيت أساتذة محتجين أمام البرلمان    تمويل للمغرب من “البنك الإفريقي للتنمية” ب245 مليون أورو لنقل وكهربة العالم القروي    وفد من مجلس النواب يشارك في اجتماع عقده الاتحاد الدولي بمدريد    قبل الانتخابات بساعات.. مظاهرات شعبية رافضة لرئاسيات الجزائر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في انتخابات الرئاسة ل2020    سائحة تفضح “لارام” بعد سرقة موظف لرقمها من قاعدة بيانات الشركة قالت أشعر بعدم الأمان    عبيابة: “أنا لست الحسين”.. يعاتبونني على أخطائي اللغوية ويخطؤون في اسمي كل مرة    أمل صقر ومسلم.. غزل أمام الجمهور واحتفال بعد نهاية “مسلسلهما” بالزواج- صور    ارتفاع الناتج الداخلي الخام لمناطق الواحات وشجر الأركان إلى 129 مليار درهم    «شظايا» فؤاد بلامين تصيب «أتوليي 21» بالبيضاء    المهرجان الوطني لفن الروايس بالدشيرة الجهادية    أغنية تجمع الفنان خونا بالشاعر الغنائي مصطفى نجار    واشنطن تحظر على القنصل السعودي السابق في إسطنبول دخول أراضيها بسبب خاشقجي    بنك المغرب يشخص قدرة الأبناك على مواجهة المخاطر الإلكترونية : الجواهري: المغرب أعد خارطة طريق لمراقبة المخاطر الإلكترونية داخل النظام المالي الوطني    شركة الطيران الألمانية «توي فلاي» تلغي 3 رحلات نحو المغرب    فلاشات اقتصادية    بعدما قتل ملازم ثلاثة أشخاص.. أمريكا تقرر توقيف دراسة 300 سعودي بالطيران العسكري    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحب الجلالة يفعل بالجهة الشرقية الاستراتيجية الوطنية من أجل تطوير الطاقات المتجددة
نشر في الوجدية يوم 12 - 05 - 2010

` المحطة الجديدة ستضمن
إنتاجا سنويا متوسطا
يقدر ب 3538 جيغاواط /ساعة
`مشروع ذو بعد بيئي ومواطن كبير
المحطة تنسجم مع التوجه الدولي
في مجال الطاقات المتجددة
جلالة الملك
يدشن المحطة الحرارية الشمسية
ذات الدارة المركبة المندمجة
لعين بني مطهر
التي بلغت كلفتها الإجمالية
6ر4 مليار درهم
الأربعاء 12 ماي 2010
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، اليوم الأربعاء بمنطقة سهب الغار بالجماعة القروية عين بني مطهر (إقليم جرادة)، على تدشين المحطة الحرارية الشمسية ذات الدارة المركبة المندمجة، التي تعد تجربة رائدة على الصعيد الدولي والتي بلغت كلفتها الإجمالية 4 ملايير و600 مليون درهم.
` المحطة الجديدة ستضمن إنتاجا سنويا متوسطا يقدر ب 3538 جيغاواط /ساعة
` مشروع ذو بعد بيئي ومواطن كبير
` المحطة تنسجم مع التوجه الدولي في مجال الطاقات المتجددة
وتندرج هذه المحطة الحرارية الشمسية، التي تبلغ قدرتها الإجمالية 472 ميغاواط، منها 20 ميغاواط بفضل الطاقة الشمسية، في إطار الاستراتيجية الوطنية من أجل تطوير الطاقات المتجددة ، التي تحترم البيئة ، وتثمين الموارد الطاقية الوطنية لإنتاج الطاقة الكهربائية.
كما يتلاءم المشروع الجديد مع التوجه الدولي الذي يضع ضمن أولوياته تطوير الطاقات المتجددة، وخاصة منها الطاقة الشمسية لمواجهة تحديات الطلب المتزايد على الطاقة والانحباس الحراري.
وتتميز المحطة ، التي تمتد على مساحة إجمالية تبلغ 160 هكتارا، يغطي منها الحقل الشمسي مساحة 88 هكتارا، بقدرتها على ضمان إنتاج سنوي متوسط يقدر ب 3538 جيغاواط /ساعة، أي ما يعادل 13 بالمائة تقريبا من الطلب الوطني لسنة 2010.
وتتكون المحطة، التي تقوم على اعتماد وتوظيف التكنولوجيا الدقيقة، من عنفتين غازيتين تشتغلان بالغاز الطبيعي، وعنفة بخارية، ومرجلين للاسترجاع وكذا مجال ومبدل شمسيين.
وبذلك ستمكن هذه المحطة من تعزيز وسائل الانتاج الوطنية بشكل كبير وتقوية شبكة الربط الكهربائي بالجهة الشرقية للمملكة.
وسيتم تشغيل المحطة، التي أسندت مهمة إنجازها إلى الشركة الاسبانية " أبينكوا " في إطار طلب عروض دولي، بواسطة الغاز الطبيعي الذي تتزود به عبر قناة يبلغ طولها 6ر12 كلم موصولة بأنبوب الغاز المغاربي الأوروبي.
وقد تم تشييد المحطة الجديدة ، التي كان جلالة الملك قد أعطى انطلاقة أشغال إنجازها في 28 مارس 2008، في مراعاة تامة لضوابط ومعايير احترام البيئة، حيث أن دخولها حيز التشغيل سيمكن من اقتصاد كمية الفيول المستهلكة سنويا بنحو 12000 طنا ، مما سيساهم في تجنب انبعاث 33500 طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو سنويا.
كما أن اعتماد المحطة لتقنية التبريد بواسطة النظام الجاف (المبردات الريحية)، سيمكن من خفض كمية المياه المستهلكة من 4ر5 مليون متر مكعب إلى 850 ألف متر مكعب سنويا، أي ما يمثل اقتصادا في استهلاك الماء بنسبة 80 بالمائة.
ومن جهة أخرى فقد تم وضع نظام خاص باسترجاع النفايات السائلة للمحطة، ومعالجتها وتخزينها داخل حوض سميك للتبخير تبلغ مساحته 6 هكتارات، بشكل يمكن من عدم طرح أي نفايات سائلة.
ويتجلى احترام المشروع للشأن البيئي أساسا في استعماله للتكنولوجيا النظيفة المتمثلة في نظام الدارة المركبة المشغلة بالغاز الطبيعي، واحترام المقتضيات الوطنية والدولية في مجال البيئة الخاصة بالنفايات الغازية والسائلة وكذا الضجيج، إلى جانب غرس ما يقارب 4500 شجرة و20000 من النباتات المختلفة.
ويشكل المشروع الضخم الخاص بالمحطة الحرارية الشمسية ذات الدارة المركبة المندمجة ، جزءا من برنامج التنمية المندمجة بالجهة الشرقية للمملكة، وذلك من خلال مساهمته في فك العزلة عن منطقة عين بني مطهر بإنجاز طريق للولوج إلى المحطة وإلى المناطق المجاورة ، وخلق مناصب شغل خلال مرحلتي البناء والاستغلال (360000 يوم عمل)، وكذا في إحداث مقاولات صغيرة ومتوسطة على الصعيد المحلي.
كما يتمثل جانب المواطنة في المشروع من خلال حرص القائمين على إنجازه على المساهمة في تقوية البنيات الأساسية لجماعة بني مطهر من خلال تشييد قنطرتين على "واد الشارف" و"واد تبودة"، وتهيئة المناطق المجاورة وتزويدها بالبنيات التحتية والتجهيزات الخاصة بالتنقيب عن المياه; ومجموعة من العمليات الرامية إلى دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي (المساهمة في عملية مليون محفظة وشراء حافلتين للنقل المدرسي وتوزيع دراجات هوائية على التلاميذ).
وقد تم تمويل المشروع، الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب 6ر4 مليار درهم من طرف البنك الإفريقي للتنمية ، والمؤسسة الإسبانية للقروض والصندوق الدولي للبيئة عن طريق هبة تقدر ب 2ر43 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى تمويل من طرف المكتب الوطني للكهرباء .
وكانت الإستراتيجية الطاقية الجديدة ،التي تم وضعها بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، والتي تولي أهمية خاصة لتنمية الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة، قد تعززت في نونبر الماضي بتقديم "المشروع المغربي للطاقة الشمسية"، الذي يتطلب إنجازه استثمارات مالية بقيمة تسعة ملايير دولار.
ويسعى هذا المشروع الوطني الطموح والواقعي، الذي سيجعل المغرب فاعلا مرجعيا على مستوى الطاقة الشمسية، إلى إنشاء قدرة إنتاجية للكهرباء انطلاقا من الطاقة الشمسية قدرتها 2000 ميغاواط في أفق 2020.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يطلع على تقدم أشغال إنجاز
الشطر الأولوي للتطهير السائل
بتكلفة إجمالية قدرها 550 مليون درهم
الثلاثاء 11 ماي 2010
اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الثلاثاء بوجدة، على تقدم أشغال إنجاز الشطر الأولوي للتطهير السائل لمدينة وجدة والتي تبلغ تكلفتها 550 مليون درهم ، ودشن جلالته بالمناسبة أحد مكوناته والمتمثل في قناة تصريف مياه الأمطار ( د 2 ) الرامية إلى حماية المنطقة الجنوبية لمدينة وجدة من خطر الفيضانات والتي تم إنجازها بغلاف مالي بلغ 65 مليون درهم.

جلالة الملك يدشن قناة لتصريف المياه لحماية المدينة من خطر الفيضانات
- مشروع يروم تحسين الظروف الصحية للسكان
- برنامج طموح يقوم على احترام البيئة
وبهذه المناسبة ، قدمت لجلالة الملك شروحات حول مشروع الشطر الأولوي، والذي يرمي إلى تعميم الربط الفردي بشبكة التطهير السائل وتحسين الظروف الصحية للسكان والمحافظة على البيئة وحماية المنطقة الجنوبية لمدينة وجدة من خطر الفيضانات واقتصاد الماء بإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لأغراض فلاحية.
ويتضمن هذا المشروع الطموح، الذي بلغت نسبة إنجازه سبعين بالمائة، أربعة محاور أساسية يهم أولها تجهيز الأحياء المدارية والناقصة التجهيز بشبكة التطهير السائل من خلال تعميم الربط بالشبكة لفائدة 6250 منزلا ب 31 حيا ، ويتعلق الثاني بتأهيل وتقوية وتوسيع شبكة التطهير السائل عبر تجديد القناة (س 6) بالحي الحسني بطول ثلاثة كيلومترات وتجديد المجمع الرئيسي (أ) غرب المدينة بطول 6ر3 كلم وإنجاز محطتين لضخ المياه العادمة.
ويتعلق المحور الثالث بالشطر الأول من مشروع حماية مدينة وجدة من الفيضانات (178 مليون درهم)، الرامي إلى حماية المنطقة الجنوبية للمدينة، من خلال إنجاز قناة تصريف مياه الأمطار (د 2 ) وتجديد الشبكة المتعلقة بها بطول حوالي 10 كلم ، وتمديد قناة تصريف مياه الأمطار (د 2) بطول 5ر1 كيلومتر ، وتقوية القناة الرئيسية (س 9) لتجميع مياه الأمطار بطول حوالي 3 كيلومترات، وإنجاز 8 أحواض لتجميع مياه الأمطار بسعة تتراوح ما بين 3 آلاف متر مكعب و 70 ألف متر مكعب، قادرة على تعبئة 133 ألف متر مكعب من المياه بصفة إجمالية.
أما المحور الرابع ، فيهم إنجاز الشطر الأول من محطة التطهير السائل لمدينة وجدة ويشمل عمليات إنجاز قناة لنقل المياه العادمة إلى محطة التطهير بحوالي سبعة كلم وإنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بواسطة تقنية الأحواض المجهزة بنظام للتهوية ، على مساحة أربعين هكتارا وإنجاز منشآت تكميلية للمعالجة الثلاثية.
ويساهم في تمويل الشطر الأولوي لمشروع التطهير السائل لوجدة، الذي يتم إنجازه خلال الفترة الممتدة من أكتوبر 2008 إلى دجنبر 2010، كل من البرنامج الوطني للتطهير السائل (100 مليون درهم) وكتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة (35 مليون درهم) والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة بغلاف مالي يصل إلى 415 مليون درهم.
ومن جانبها، تعد قناة تصريف مياه الأمطار ( د 2 ) وتجديد الشبكة المتعلقة بها، التي دشنها جلالة الملك، نصره الله ، أحد مكونات الشطر الأول من برنامج حماية مدينة وجدة من خطر الفيضانات والذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة 178 مليون درهم.
وتضمن المشروع إنجاز قناة تصريف مياه الأمطار (د 2 ) بشارع الحسن الثاني وتقوية الشبكة المتعلقة بها بشوارع سيدي امعافة وحي السلام، على طول 10 كيلومترات لتصريف حوالي 35 متر مكعب في الثانية من مياه الأمطار.
ويشمل المشروع، الذي يرمي إلى حماية المنطقة الجنوبية لمدينة وجدة من خطر الفيضانات، إحداث نفق بطول كيلومتر واحد، وقناة بالإسمنت المسلح بطول 9 كيلومترات، و85 ألف متر مكعب من الحفريات، و15 ألف متر مكعب من الخرسانة، و15 ألف طن من الحديد.
وقد تم إنجاز هذا المشروع تحت إشراف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة بفضل قرض من البنك الأوروبي للاستثمار، بقيمة 65 مليون درهم.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يطلع على حصيلة أنشطة
المركز الجهوي للاستثمار
للجهة الشرقية
وتقدم أشغال إنجاز
بعض المشاريع المهيكلة.
الإثنين 10 ماي 2010
قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الإثنين بزيارة لمقر المركز الجهوي للاستثمار للجهة الشرقية، حيث اطلع جلالته على حصيلة أنشطة هذه المؤسسة برسم الفترة الممتدة من يناير 2003 إلى دجنبر 2009، وتقدم أشغال إنجاز بعض المشاريع المهيكلة بالجهة.
المقاولات الجديدة بالجهة الشرقية بلغت خلال الفترة ما بين 2003 و2009 أزيد من 8ر46 مليار درهم
* المركز الجهوي للاستثمار مؤسسة لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة بالجهة
* الجهة تشهد حاليا إنجاز عدة مشاريع مهيكلة تندرج ضمن الاستراتيجيات القطاعية الوطنية للتنمية
وبهذه المناسبة، قدم السيد إدريس مولاي رشيد مدير المركز الجهوي للاستثمار للجهة الشرقية عرضا ، بين يدي جلالة الملك، أشار فيه إلى أن المركز ، الذي أضحى يضطلع بدور حيوي ومحوري في الدينامية التنموية بالجهة الشرقية، قام منذ إحداثه بتسليم 3522 شهادة سلبية، كما واكب إحداث أزيد من 1143 مقاولة، تتوزع من حيث طبيعتها القانونية ما بين الشركات ذات المسؤولية المحدودة (70 بالمائة) والشركات مجهولة الإسم (8 بالمائة).
كما تتوزع هذه المقاولات، من حيث طبيعة أنشطتها الاقتصادية، ما بين قطاع الخدمات (7ر37 بالمائة) والقطاع التجاري (5ر36 بالمائة) ثم قطاع البناء والأشغال العمومية (8ر22 بالمائة).وأبرز مدير المركز من جانب آخر ، أن الجهة الشرقية تمكنت خلال الفترة ما بين 2003 و2009 من استقطاب استثمارات تجاوز حجمها 8ر46 مليار درهم، مسجلا أن تنفيذ هذه الاستثمارات سيمكن من خلق أكثر من 65 ألف و200 منصب شغل مباشر.
ويتصدر القطاع السياحي قائمة القطاعات الاقتصادية لهذه الاستثمارات بعد أن استقطب 67 بالمائة من الاستثمارات التي شهدتها الجهة الشرقية، يليه قطاع البناء والأشغال العمومية (14ر16 بالمائة) والصناعات التحويلية (34ر8 بالمائة) وقطاعات مختلفة تتوزع ما بين الخدمات والتجارة والطاقة والمعادن والصناعة التقليدية (52ر8 بالمائة).
وبخصوص جنسية هذه الاستثمارات، فتتوزع ما بين الاستثمارات الوطنية ب28 مليار و560 مليون درهم (60 بالمائة) وأسبانيا باستثمارات بلغت 15 مليار و555 مليون درهم (34 بالمائة)، فيما يتوزع الباقي ما بين إنجلترا (مليار و227 مليون درهم) وإيطاليا (724 مليون درهم) وفرنسا (659 مليون درهم).
وبالمناسبة ذاتها، قدم مدير المركز الجهوي للاستثمار للجهة الشرقية، بين يدي جلالة الملك، نصره الله، عرضا حول تقدم أشغال إنجاز بعض المشاريع المهيكلة، التي تشهدها الجهة في إطار استراتيجية تنمية الجهة الشرقية باعتبارها مكونا مندمجا من مكونات الاستراتيجيات القطاعية الوطنية للتنمية.
وأشار ، في هذا السياق، إلى المشاريع الخاصة بالمحطة السياحية للسعيدية (المخطط الأزرق) وإحداث قطب تكنولوجي بوجدة ومحطة صناعية مندمجة بمنطقة سلوان في الناظور (مخطط انبثاق) والقطب الفلاحي ببركان (مخطط انبثاق والمخطط الأخضر)، وإعادة تأهيل الشركات التجارية ووضع سلاسل كبرى في مجال التوزيع (مخطط رواج)، فضلا عن المشاريع الهادفة إلى التأهيل الحضري لمدينة وجدة .
كما توقف عند مشاريع بناء الطريق السيار فاس -وجدة ، وتهيئة المدار الساحلي المتوسطي وتثنية طريق وجدة الناظور وتشييد السكة الحديدية تاوريرت -الناظور وميناء غرب الناظور والمطار الجديد وجدة -أنجاد .
وفي الختام، استعرض مدير المركز الجهوي للاستثمار،بين يدي جلالة الملك،نصره الله، مجموع التدابير التي يعتزم المركز اتخاذها والمبادرات الملائمة الخاصة بتعزيز القدرة على الإنصات والدعم الملائم للمقاولات الصغرى والمتوسطة،والصناعات الصغرى والمتوسطة بهدف انتشار مجموع المشاريع التي من شأنها إعطاء دفعة جديدة لاقتصاد الجهة.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يدشن الفضاء الترفيهي
لواحة سيدي يحيى
بعد إعادة تهيئتها
بكلفة 72 مليون درهم.
الجمعة سابع ماي 2010
دشن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، اليوم الجمعة بمدينة وجدة، الفضاء الترفيهي لواحة سيدي يحيى بعد انتهاء عمليات إعادة تهيئتها التي بلغت كلفتها الإجمالية 72 مليون درهم.
` مشروع ذو بعد بيئي وعمراني أكيد
` جعل واحة سيدي يحيى فضاء للأنشطة الترفيهية والاقتصادية
وقدمت لجلالة الملك بهذه المناسبة شروحات حول هذا المشروع ذي البعد البيئي والعمراني والترفيهي الأكيد ، والذي يهدف إلى إعادة تأهيل وتهيئة الواحة التي تمتد على مساحة تبلغ 2ر4 هكتار ، مع جعلها متنزها وفضاء ترفيهيا لفائدة السكان، إلى جانب احتضانها لأنشطة اقتصادية.
ويندرج هذا المشروع في إطار الجهود المبذولة ، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى حماية البيئة وضمان التنمية المستدامة، وكذا تعزيز الإشعاع الثقافي والتاريخي لمدينة وجدة.
ومكن البرنامج المندمج لتأهيل واحة سيدي يحيى ، بالخصوص ، من إعادة إيواء 489 أسرة من قاطني السكن الهش بحي سيدي يحيى، وتحويل وتهيئة مجرى وادي سيدي يحيى، وإحداث مساحات خضراء ومرافق للنزهة والترفيه .
وشملت الأشغال أيضا تجهيز النظام المائي للمنتزه وبناء 26 محلا تجاريا، ومقهى ومطعما، وكشكين، وقاعة للصلاة خاصة بالنساء ، وترميم واجهة ضريح سيدي يحيى.
كما شملت الأشغال التي خضعت لها الواحة ، التي تمتد فيها الفضاءات الخضراء على مساحة 1ر3 هكتار، إعادة غرس النخيل وأشجار الصفصاف والزيتون بالواحة ، وتعبيد الطرق وتهيئة موقف للسيارات.
وقد تم إنجاز مختلف هذه العمليات في إطار شراكة بين وزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية (62 مليون درهم)، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (سبعة ملايين و500 ألف درهم)، ووكالة الحوض المائي لملوية (مليون و600 ألف درهم) ، والجماعة الحضرية لوجدة (900 ألف درهم).
ويعد البرنامج المندمج لتأهيل واحة سيدي يحيى أحد المشاريع التي تمت برمجتها خلال الفترة 2006 - 2009 في إطار محور البيئة لبرنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة.
وشمل هذا المحور ، الذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة 242 مليون درهم ، إحداث مركز لتحويل النفايات الصلبة وتأهيل المطرح العمومي السابق، وتهيئة ضفاف الأودية، وتهيئة حديقة للا مريم ومنتزه سيدي معافة.
وما زالت واحة سيدي يحيى ، التي يجري إدماجها في إطار المجال الحضري لمدينة وجدة ، تحافظ على طابعها الأصيل حيث تتمتع بتدفق مياه ينابيعها تحت النخيل وأشجارها الباسقة ، إضافة إلى موسمها السنوي الكبير الذي تحج إليه كل سنة مختلف قبائل المنطقة .
وبفضل هذه المؤهلات الطبيعية والتاريخية تقصد الواحة أعداد متزايدة من الزوار من أجل الاستمتاع بفضاء طبيعي خلاب يتيح موقعه إلقاء نظرة شاملة على مدينة وجدة .
أمير المؤمنين
يؤدي صلاة الجمعة
بمسجد باب الريان بمدينة وجدة
أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله اليوم صلاة الجمعة بمسجد باب الريان بمدينة وجدة.
واستهل الخطيب خطبتي الجمعة بتبيان أن كل المشكلات التي عانى منها الناس في مجتمعاتهم ماضيا وحاضرا لها سبب واحد ودواء واحد، موضحا أن السبب هو نية الإنسان وقصده من العمل إذا أراد به نفعا خاصا أو غرضا دنيويا فيؤدي به ذلك إلى الإضرار بمصلحة الغير، في حين أن الدواء هو مجموع في إخلاص العمل ومستمد من إخلاص النية لله تعالى.
وأضاف أن من أهم مقاصد الإسلام إصلاح قلوب المسلمين وتصفيتها من الغش والرياء وتنقيتها من كل الشوائب حتى تخلص العبودية لخالقها عز وجل فتظهر آثار ذلك على سلوك المسلم المخلص أعمالا ينفع بها الله البلاد والعباد.
وأبرز أن الإخلاص هو تاج الأعمال وأن كل عمل لا يراد به وجه الله فهو باطل لا ثمرة له في الدنيا ولا في الآخرة، حيث يقول الرسول الكريم "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"، مذكرا بأن الإخلاص ليس ادعاء بل هو صدق النية مع الله وهو شرط أساسي في قبول الأعمال وأن المسلم مطالب بأن يقصد الله سبحانه وتعالى وحده بالعبادة في قوله وعمله وذلك لا يكون إلا بإخلاص النية والقصد والإرادة لله عز وجل.
وأكد الخطيب أن الإسلام عظم القصد الحسن ورفع من شأن النية الصحيحة الصالحة وجعل جزاء الأعمال مرتبطا بها على اعتبار أن الإخلاص هو حقيقة الدين ولب العبادة وشرط في قبول العمل وأن النية بالنسبة للعمل بمنزلة الروح للجسد وبمنزلة الأساس للبنيان، مبرزا خيبة من يأتي يوم القيامة بأعمال مثل الجبال لكن الله يجعلها هباء منثورا لأنها تفتقر إلى الإخلاص فيكب صاحبها على وجهه في النار .
وبعد أن أشار إلى أن الإبطال والإحباط هو نصيب كل من لم يخلص العمل لله وقصده وغيره ،قال الخطيب إن للإخلاص فوائد كثيرة فهو دافع قوي للإحسان في القول والإتقان في العمل وهو سبب لقوة القلب ورباطة الجأش وتحمل الأعباء والتكاليف بأريحية واحتساب.
كما أن الإخلاص والصدق مع الله تعالى، يضيف الخطيب، يعين على النهوض بالحق والتخلص من كيد الشيطان وتسلطه وأنه بفضل الإخلاص يصرف الله تعالى عن العبد السوء والفحشاء ويقوي إيمانه بالحق والثبات عليه، مبرزا أن الأعمال والطاعات لا تتفاضل بصورها وعددها وإنما تتفاضل بتفاضل ما في القلوب فتكون صورة العملين واحدة وبينهما من التفاضل كما بين السماء والأرض.
وأكد الخطيب أيضا أن إخلاص النية لله في سائر أعمال الطاعات والقربات هو قلب العبادة وروحها وأساس صلاحها وكمالها وسر قبولها وثبوت الأجر والمثوبة عليها إذ بالإخلاص يتقرب المسلم والمسلمة في أعمالهما التعبدية لله عز وجل ويبتعدان عن كل ما يضلهما في الدنيا والآخرة.
وفي الختام، ابتهل الخطيب إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرا عزيزا يعز به الدين ويجمع به كلمة المسلمين وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
كما تضرع للعلي القدير بأن يشمل بواسع عفوه ورحمته الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما ويجعلهما في مقعد صدق مع الذين أنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء
وزيرالخارجية الكويتي
الخميس سادس ماي 2010
استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، اليوم الخميس بمدينة وجدة الدكتور الشيخ محمد صباح السالم الصباح ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي .
وكان الشيخ محمد صباح السالم الصباح مرفوقا ، خلال هذا الاستقبال ، بالشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح مدير إدارة مكتبه والسيد محمد صالح الدويخ ، سفير دولة الكويت بالرباط .
حضر هذا الاستقبال مستشار صاحب الجلالة السيد محمد معتصم.
أقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، اليوم الأربعاء بالرباط، مأدبة عشاء على شرف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح.
هذا وقد أقام جلالة الملك البارحة بالعاصمة الرباط مأدبة عشاء على شرف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويت
حضر هذه المأدبة مستشارا صاحب الجلالة السيدان محمد معتصم وعباس الجراري، ووزير الدولة السيد امحند العنصر، وعدد من أعضاء الحكومة، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير، ورئيس مجلس جهة الرباط سلا زمور زعير، وشخصيات مدنية وعسكرية.
كما حضرها الوفد المرافق للشيخ محمد صباح السالم الصباح، وسفير دولة الكويت بالمغرب السيد محمد صالح الدويخ، وكذا سفير قطر بالمغرب.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الذي حل في وقت سابق البارحة بالرباط في زيارة رسمية للمغرب تستغرق ثلاثة أيام، قد وصف العلاقات المغربية الكويتية ب`"الممتازة"، مشيدا بمستوى العلاقات القائمة بين البلدين.
وأشاد وزير الخارجية الكويتي، في تصريح للصحافة، لدى وصوله اليوم الاربعاء إلى مطار الرباط سلا في زيارة رسمية للمغرب تستمر ثلاثة أيام ،بمستوى العلاقات القائمة بين المغرب ودولة الكويت .
وقال " إننا نواصل باستمرار التشاور مع أشقائنا في المغرب لتنسيق المواقف" موضحا أن زيارته الحالية تندرج في إطار التشاور حول العديد من القضايا وفي مقدمتها قضية الشرق الأوسط خاصة وأن المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس تتولى رئاسة لجنة القدس الأمر الذى سيشكل مناسبة لبحث السبل الكفيلة بتفعيل عملية السلام .
وأضاف أن هذه الزيارة " ستمكننا من التشاور حول القضايا الثنائية المتعلقة بالنشاط الكويتي في دعم التنمية بالمغرب وفي التواصل بين دول مجلس التعاون الخليجي مع أشقائنا في المملكة " .
وقال في هذا الصدد " إننا نتطلع أن تكون هذه الزيارة تمهيدا لاجتماع اللجنة الكويتية المغربية المشتركة التي ستعقد هذه السنة".
جلالة الملك
يطلع على مشروع التجميع لسلسلة الحليب
بالجهة الشرقية الذي رصدت له اعتمادات مالية
بقيمة 109 مليون و500 ألف درهم
الخميس سادس ماي 2010
اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس، بمقر تعاونية الحليب بالمغرب الشرقي (كوليمو) بوجدة على مشروع التجميع لسلسلة الحليب بالجهة الشرقية الذي يندرج ضمن مخطط المغرب الأخضر، والذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة 109 مليون و500 ألف درهم.
* جلالة الملك يزور مقر تعاونية الحليب بالمغرب الشرقي ويشرف على توزيع معدات لإنتاج الحليب على تعاونيات محلية
*3600 كساب يستفيدون من مشروع تجميع سلسلة الحليب
ويعكس التتبع الميداني لجلالة الملك لمختلف المشاريع الخاصة بمخطط المغرب الأخضر حرص جلالته المتواصل على العمل من أجل تطوير وعصرنة الفلاحة المغربية وعقلنة تدبيرها لكسب رهان الإنتاجية والتنافسية والأمن الغذائي، وضمان خلق مناصب شغل جديدة وتحسين دخل الفلاحين.
وقدمت لجلالة الملك ، بهذه المناسبة ، شروحات حول هذا المشروع الذي سيتم إنجازه خلال ثلاث سنوات ويستفيد منه 3600 من مربي الأبقار (المجمعون) المنتمون إلى عمالة وجدة أنجاد وأقاليم بركان والناضور وتاوريرت وجرادة ودريوش وجرسيف، ويستهدف 21 ألف رأس من الأبقار الحلوب.
وتتوزع الاعتمادات المالية ، التي رصدت لهذا المشروع ما بين تحسين نسل الأبقار (90 مليون درهم)، وتطوير سلسلة التغذية الحيوانية (ثلاثة ملايين درهم)، وتقوية شبكة تجميع الحليب (ثلاثة ملايين درهم)، وتوسيع الطاقات الاستيعابية لوحدات التجميع (ستة ملايين درهم)، والتأطير وتحسين الجودة (سبعة ملايين و500 ألف درهم).
ويروم المشروع ، علاوة على الرفع من عدد المجمعين من 3600 كسابا إلى 3900 كساب، في أفق سنة 2012 ، تحسين الإنتاجية من 3300 لتر سنويا من الحليب لكل بقرة حاليا إلى 4000 لتر سنويا، والرفع من إنتاج الحليب من 3ر69 مليون لتر حاليا إلى 84 مليون لتر سنويا، ومن القيمة المضافة للحليب من 251 مليون درهم حاليا إلى 308 مليون درهم.
كما يطمح المشروع ، الذي يساهم في تمويله كل من صندوق التنمية الفلاحية (20 بالمائة) والفلاحون (69 بالمائة) والمجمع ممثلا في تعاونية الحليب بالمغرب الشرقي (11 بالمائة)، إلى الرفع من عدد مراكز تجميع الحليب من 66 حاليا إلى 72 مركز والرفع من مناصب الشغل القارة من 4700 حاليا إلى 5080 منصب سنة 2012 .
ويهدف المشروع كذلك إلى جانب تحسين إنتاج الأعلاف المركبة من 30 طن إلى 50 طن يوميا في أفق 2012 .
ويشمل مشروع التجميع لسلسلة الحليب بالجهة الشرقية، تحسين نسل الأبقار عبر استيراد 3000 بقرة في أفق 2012 بمعدل 1000 بقرة كل سنة، وإنجاز 10000 عملية تلقيح اصطناعي، وكذا تقوية وتوسيع الطاقة الاستعابية لوحدة تعاونية الحليب للمغرب الشرقي (كوليمو) من 150 ألف لتر يوميا حاليا إلى 200 ألف لتر يوميا في أفق 2012، إلى جانب التأطير التقني للمجمعين وضمان جودة الحليب وفق المعايير المعتمدة.
وبهذه المناسبة ، أشرف جلالة الملك على توزيع مجموعة من المعدات الخاصة بإنتاج الحليب لفائدة تعاونيات تعمل في هذا المجال . وتشمل هذه المعدات ، التي تم اقتناؤها باعتمادات مالية بلغت أزيد من 727 ألف درهم صهاريج جمع الحليب وآلات الحلب المتحركة وصفائح جمع الحليب .
وقد تأسست تعاونية الحليب للمغرب الشرقي "كوليمو" بوجدة، التي زارها جلالة الملك اليوم الخميس، سنة 1953 بوجدة ، وبلغ رقم معاملاتها خلال سنة 2009 حوالي 300 مليون درهم ، فيما تبلغ سعتها الحالية لاستقبال ومعالجة الحليب نحو 150 ألف لتر يوميا .
وتتوزع الخدمات التي توفرها التعاونية للمنتجين المنخرطين ما بين جمع وتسويق الحليب وتحسين النسل والتزويد بالأعلاف والتأطير والتكوين.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك نصره الله
يعطي انطلاقة مشروع"القطب الحضري لوجدة "
بتكلفة إجمالية تبلغ 5ر2 مليار درهم.
الأربعاء خامس ماي 2010
أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس , نصره الله , اليوم الأربعاء انطلاقة أشغال إنجاز الشطر الأول من مشروع " القطب الحضري لوجدة ", وهو المشروع الذي سيكلف غلافا ماليا إجماليا يبلغ 5ر2 مليار درهم, وسيساهم في خلق أزيد من 1500 منصب شغل.
- جلالة الملك يترأس مراسيم توقيع اتفاقية شراكة تتعلق بهذا المشروع
- ورش كببير يتماشى مع المشاريع المهيكلة التي أطلقها صاحب الجلالة
- الانتهاء من الشطر الأول خلال سنة 2013
وبهذه المناسبة ترأس جلالة الملك مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة لإنجاز هذا المشروع .
ويأتي هذا الورش الكبير تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تطوير المشاريع المهيكلة في المملكة, وكذا مع سياسة النهوض بالاستثمارات وتشجيعها .
وقد وقع على اتفاقية الشراكة هذه السادة عبد الفتاح الهومام والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة-أنكاد , وعمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة , وأنس العلمي المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير , ومحمد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية , وإدريس مولاي رشيد مدير المركز الجهوي للاستثمار للجهة الشرقية , والعربي فتحي مدير الوكالة الحضرية لوجدة .
ويندرج " القطب الحضري لوجدة " , الذي أعطى جلالة الملك انطلاقة أشغال شطره الأول بغلاف مالي يصل إلى 300 مليون درهم, في إطار إعادة هيكلة وسط المدينة لتمكينها من مشروع حضري مندمج كفيل بتدشين دينامية حضرية جديدة ذات جودة عالية.
كما يندرج في إطار استراتيجية إعادة الهيكلة الحضرية لحاضرة الجهة الشرقية الهادفة إلى خلق دينامية جديدة في الجهة وإبراز جاذبيتها وتنافسيتها على المستويين الوطني والدولي.
وهكذا سيمكن هذا المشروع من إعادة تموقع المدينة على الصعيد الجهوي كقطب حضري, وسيساهم , على الخصوص , في تقوية مؤهلات الجهة في مجالات العقار المهني والسكني والفندقة والتجارة.
ويروم هذا المشروع , الذي يقوم على إعادة التنظيم الهيكلي للنقل السككي في هذه المنطقة الواقعة في قلب حاضرة الجهة الشرقية , خلق قطب متعدد الوظائف ومندمج, فضلا عن بناء محطة قطار من الجيل الجديد , وفضاءات تجارية, ومكاتب إدارية, وأحياء سكنية وبنيات فندقية وسياحية, ومركبات للترفيه والتنشيط.
ويتضمن إنجاز مشروع " القطب الحضري لوجدة " , الذي يقام على مساحة 30 هكتار, أربعة أشطر, يسمى الأول " الأرصفة الخضراء " (حوالي 6ر4 هكتار) ويهم بناء إقامات سكنية مندمجة تضم فضلا عن عمارات سكنية مكاتب إدارية وفضاءات تجارية. ومن المقرر أن يتم الانتهاء من هذا الشطر سنة 2013.
أما الأشطر الثلاثة الأخرى فتتعلق بتهيئة حي سكني (16 هكتار) وحي محطة القطار (6ر5 هكتار) وقطب للمبادلات (8ر4 هكتار).
وسيمكن المشروع برمته من إطلاق عملية التأهيل الحضري للمدينة من خلال تأهيل وسطها الحضري وإقامة منطقة حضرية واسعة ذات موقع جيد, وكذا توفير تجهيزات عمومية وخاصة وخدماتية من شأنها تعزيز جاذبية المدينة .
كما سيتيح هذا المشروع المهيكل , تحويل أنشطة النقل السككي ذات الطابع الصناعي , كنقل البضائع والسلع والصيانة , إلى خارج المدينة , على أن يتم تأهيل ودمج فضاءات المحطة , التي سيتم إخلاؤها , في التنمية الحضرية للمدينة.
ويندرج تحويل أنشطة نقل السلع والصيانة إلى منطقة بني وكيل (أزيد من مائة هكتار) والتي تصل كلفة أشغال تهيئتها إلى 560 مليون درهم, في إطار التوجهات الاستراتيجية الجديدة للمكتب الوطني للسكك الحديدية الرامية إلى تطوير مجالي نقل البضائع واللوجستيك.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يطلع على تقدم إنجاز المشاريع
الخاصة ببرنامج التأهيل والتجديد الحضري لوجدة
بغلاف مالي إجمالي يفوق 3 ملايير درهم
الثلاثاء 4 ماي 2010
اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الثلاثاء بوجدة، على تقدم إنجاز العديد من المشاريع التي تمت برمجتها برسم سنة 2010 في إطار برنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة، بغلاف مالي إجمالي يفوق 514 مليون درهم .
- مشاريع كبرى للتهيئة الحضرية
- اهتمام جلالة الملك شخصيا بتقدم إنجاز هذه المشاريع
- جعل حاضرة الجهة الشرقية قطبا حضريا متميزا
وقدمت لجلالة الملك شروحات حول تقدم إنجاز المشاريع المبرمجة برسم الفترة 2006 - 2009، والتي تطلبت غلافا ماليا بقيمة 2 مليار و509 ملايين درهم، وأشرف جلالته بهذه المناسبة على تدشين ساحة "زيري بن عطية" بوجدة والتي بلغ الغلاف المالي الذي رصد لتهيئتها 19 مليون درهم.
ويعكس الوقوف الشخصي لجلالة الملك على تقدم إنجاز هذه المشاريع حرص جلالته الموصول على تمكين رعاياه الأوفياء من ظروف السكن اللائق ومتطلبات العيش الكريم من خلال، على الخصوص، تعزيز البنيات التحتية الأساسية وتحسين المشهد العمراني والإطار المبني.
وبالمناسبة ذاتها، قدمت لجلالة الملك شروحات حول تقدم إنجاز مختلف المشاريع التي تمت برمجتها برسم سنة 2010 في إطار برنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة، والتي رصدت لها اعتمادات مالية إجمالية تزيد عن 514 مليون درهم.
وتتوزع هذه المشاريع على خمسة محاور رئيسية هي تعزيز البنيات التحتية (217 مليون درهم)، وتطوير المرافق الثقافية والرياضية (36 مليون درهم)، وتحسين ظروف السكن (151 مليون درهم)، ورد الاعتبار للمدينة العتيقة (90 مليون درهم)، والتجديد الحضري (20 مليون درهم).
ويشمل محور البنيات التحتية تهيئة شوارع الحسن الثاني ومغنية وعلال بن عبد الله ويوسف بن تاشفين والشوارع المحيطة بالمدينة العتيقة، وتهيئة ساحات ثالث مارس والقدس بالحي الحسني والجوهرة والشريف الإدريسي، وكذا تهيئة خمس مساحات خضراء، وإنجاز شطر جديد من أشغال تقوية الشبكة الطرقية فضلا عن توسيع شبكات الماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير السائل.
ويهم محور تطوير المرافق الثقافية والرياضية بناء المسرح البلدي وإحداث ثلاثة مراكز رياضية للقرب، فيما يشمل محور تحسين ظروف السكن إنجاز شطر جديد من برامج السكن منخفض التكلفة، وإنجاز شطر من البرنامج العام للإدماج الحضري والاقتصادي والاجتماعي ل 22 حيا ناقص التجهيز بمدينة وجدة.
أما محور رد الاعتبار للمدينة العتيقة فيتضمن تهيئة ساحة باب سيدي عبد الوهاب (519 محلا تجاريا) وإنجاز المحاور الطرقية المحيطة بالباب وتهيئة ساحته العمومية على مساحة 7ر2 هكتار وإعادة بناء شطر من السور القديم وإنجاز الشطر الثاني من مشروع سوق الخضر والفواكة (95 محلا تجاريا).
ويشمل المحور الخاص بالتجديد الحضري إنجاز الشطر الأول من مركب سكني بساحة "ثالث مارس".
ويساهم في إنجاز مشاريع سنة 2010 من برنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة، وزارات الداخلية والإسكان والتعمير والتنمية المجالية والأوقاف والشؤون الإسلامية والصحة والشباب والرياضة والتربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية، ووكالة الإنعاش والتنمية الإقتصادية والإجتماعية لعمالات وأقاليم الجهة الشرقية.
كما يشارك في إنجاز هذه المشاريع كل من ولاية الجهة الشرقية عمالة وجدة أنجاد والجماعة الحضرية لوجدة وبريد المغرب ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والمكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والوكالة المستقلة للماء والكهرباء والتعاون الوطني وشركة التهيئة العمران بوجدة والوكالة الحضرية لوجدة.
كما قدمت لجلالة الملك نصره الله شروحات حول المشاريع التي تمت برمجتها خلال الفترة 2006 - 2009 في إطار برنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة، والتي تتراوح نسبة إنجازها ما بين 75 بالمائة ومائة بالمائة.
وتتوزع الاعتمادات المالية، التي رصدت لإنجاز هذه المشاريع ( 509ر2 مليار درهم)، ما بين مليار و678 مليون درهم لمحور البنيات التحتية (تهيئة الشوارع ومداخل المدينة والساحات العمومية، وتقوية شبكات الماء والكهرباء والتطهير السائل وإحداث محطة تصفية المياه العادمة)، و425 مليون درهم لمحور تحسين ظروف السكن (إعادة إسكان قاطني دور الصفيح والدور المهددة بالانهيار، وبرامج السكن المنخفض التكلفة وإعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز)، و242 مليون درهم لمحور البيئة (إحداث مركز لتحويل النفايات الصلبة وتأهيل المطرح العمومي السابق وتهيئة واحة سيدي يحيى)، و99 مليون درهم لمحور المرافق الثقافية والرياضية (بناء المركب الثقافي البلدي وأروقة الفنون، وقاعة مغطاة للرياضات والمسبح البلدي والملعب البلدي، ملعب الريكبي وملعب ألعاب القوى والملعب الشرفي)، و65 مليون درهم لمحور رد الاعتبار للمدينة العتيقة (ترميم شبكة التطهير والطرقات وتدعيم البنايات المهددة بالسقوط ، وإعادة بناء الأسوار التاريخية وتهيئة الممرات الرئيسية وإنجاز الشطر الأول من سوق الخضر والفواكه).
إثر ذلك، أشرف جلالة الملك على تدشين ساحة "زيري بن عطية" التي بلغ الغلاف المالي الذي رصد لتهيئتها 19 مليون درهم.
وتضمنت عمليات التهيئة، التي امتدت على مساحة 8000 متر مربع، توسعة رواق الفنون وفتحه على الساحة الجديدة وتشييد مسرح للهواء الطلق وبناء المدرجات وبناء سبعة أقواس ومجسمات فنية وإحداث نافورتين وتبليط أرضية الساحة بالرخام إلى جانب أشغال الكهربة والتشجير.
ويعد هذا المشروع ، الذي استغرقت أشغال إنجازه 12 شهرا ، ثمرة شراكة بين المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ومجلس عمالة وجدة أنجاد.
جلالة الملك
يطلع على مشروع تشييد مسرح بلدي
بغلاف مالي إجمالي يبلغ 35 مليون درهم
اطلع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الثلاثاء بوجدة على مشروع إنجاز مسرح بلدي بغلاف مالي يقدر ب35 مليون درهم.
- إثراء المشهد الثقافي لمدينة وجدة
ويجسد هذا المشروع الجديد العناية السامية التي ما فتئ جلالة الملك يوليها لقطاع الثقافة والفنون من خلال تقوية البنيات التحتية الثقافية ، وتشجيع المواهب الإبداعية خاصة في صفوف الشباب .
ومن شأن هذا المسرح ، الذي يعد فضاء سوسيوثقافيا بامتياز ، تحسين ولوج سكان مدينة وجدة إلى بنيات التنشيط الثقافي والفني بما ينطوي عليه ذلك من تطوير للإمكانيات الفكرية والقدرات الإبداعية .
ويروم هذا المشروع، الذي سيتمد على مساحة 6500 متر مربع منها 4900 متر مربع مغطاة ، تمكين مدينة وجدة والجهة الشرقية عموما من قطب خاص بالترفيه والتنشيط الثقافي والفني، قادر على احتضان التظاهرات الثقافية الكبرى الوطنية والدولية .
وسيتم تشييد المسرح ، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 860 مقعدا ، بساحة " ثالث مارس " في إطار مشاريع محور تعزيز المرافق الثقافية والرياضية لبرنامج التأهيل والتجديد الحضري لمدينة وجدة.
ويضم المسرح البلدي قاعة للكواليس وغرفا مخصصة للفنانين وثماني ورشات وقاعة لضيوف الشرف وأربعة مداخل ومرافق أخرى .
ويساهم في إنجاز هذا المشروع الكبير ، الذي ستنتهي الأشغال به في سنة 2012، كل من وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية) ، ووزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، ووزارة الثقافة، والجماعة الحضرية لوجدة، وشركة التهيئة العمران بوجدة.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك
يدشن الملعب البلدي للريكبي
بعد إعادة تهيئته
الإثنين 03 ماي 2010
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الاثنين بمدينة وجدة، على تدشين الملعب البلدي للريكبي بعد أن خضع لعملية إعادة تهيئة رصد لها غلاف مالي بقيمة 17 مليون و600 ألف درهم.
- المشروع يعكس الحرص الملكي الكبير على النهوض بالرياضة الوطنية
-الملعب الذي أعيدت تهيئته سيشكل قطبا رياضيا بالنسبة لجهة لمعت وطنيا في رياضة الريكبي
وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقطع الشريط الرمزي قام جلالة الملك، بجولة عبر مختلف مرافق الملعب ، الذي تعكس عملية إعادة تهيئته وتجديده حرص جلالة الملك الكبير على النهوض بالرياضة الوطنية وتعزيز البنيات التحتية الرياضية بمختلف جهات المملكة.
وتنبع هذه الرعاية المولوية من إيمان جلالة الملك بالأهمية التي تكتسيها الرياضة كقطاع واعد ، أضحى رافدا اقتصاديا ومجالا خصبا للاستثمار وخلق مناصب الشغل علاوة على الدور الإشعاعي الذي تضطلع به الرياضة الوطنية من خلال ما تحققه من إنجازات في مختلف المنافسات القارية والدولية.
وسيشكل هذا الملعب البلدي للريكبي ، الذي تندرج عملية إعادة تهيئته في إطار تأهيل البنية التحتية الرياضية للمدينة، قطبا رياضيا بالنسبة لمدينة وجدة، جوهرة الشرق التي لمع فيها نجوم كبار في رياضة الكرة المستطيلة، وفضاء ملائما سيمكن الشباب من صقل مواهبهم الرياضية.
وشملت أشغال إعادة تهيئة الملعب البلدي لوجدة، بصفة خاصة، بناء مدرجات جديدة للجمهور (نحو2000 مقعد) ومستودعات للملابس وإعادة بناء الأسوار وتهيئة المداخل والحلبة المحيطة بالملعب الرئيسي وتهيئة ملعب للتداريب واعتماد نظام متطور لسقي العشب الجديد للملعب الرئيسي ووضع نظام حديث للإنارة، وكذا تشييد متحف للكرة المستطيلة ومرافق أخرى.
وقد تم إنجاز عملية إعادة تهيئة الملعب في إطار شراكة بين شركة التهيئة العمران بوجدة (ستة ملايين و500 ألف درهم) والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية (أربعة ملايين درهم) ووزارة الشباب والرياضة (ثلاثة ملايين و300 ألف درهم) والمكتب الوطني للكهرباء ( مليون درهم) والجماعة الحضرية لوجدة (مليون درهم) ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الجهة الشرقية (مليون درهم)، ومساهمة من اللاعب الدولي السابق للريكبي عبد اللطيف بنعزي (800 ألف درهم).
جلالة الملك
يدشن قاعة مغطاة للرياضات
بعد إعادة تهيئتها
الإثنين 03 ماي 2010
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الاثنين بحي واد الناشف بمدينة وجدة، على تدشين القاعة المغطاة للرياضات " المغرب العربي" بعد إعادة تهيئتها بكلفة بلقت 11 مليون و500 ألف درهم.
- حرص ملكي متواصل على تمكين الشباب من البنيات التحتية الرياضية الضرورية
-القاعة مشروع يساهم في صقل وتثمين المواهب الرياضية بالمنطقة في أفضل الظروف
ويندرج مشروع إعادة تهيئة هذه القاعة المغطاة في إطار حرص جلالة الملك الدائم على تمكين الشباب من البنيات التحتية الضرورية لممارسة الرياضة بمختلف أنواعها وتثمين وصقل المواهب الرياضية.
كما يعكس إنجاز هذا المشروع العناية الملكية السامية بالنهوض بالرياضة الوطنية من جهة وتعزيز البنيات التحتية الرياضية بمختلف مدن وجهات المملكة من جهة أخرى.
وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقطع الشريط الرمزي، قام جلالة الملك بجولة شملت مختلف مرافق وتجهيزات القاعة الرياضية، التي مكنت عملية إعادة تهيئتها من ملائمتها مع المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال، مما يفتح المجال على مصراعيه أمام شباب مدينة وجدة والجهة الشرقية عامة لمزاولة أنشطتهم الرياضية المفضلة في أحسن الظروف.
وهمت الأشغال التي شهدتها القاعة المغطاة، إعادة تهيئة واجهتها الرئيسية ومركز الاستقبال المجاور لها وعمليات إعادة تكسية الأرضية والتهيئة الخارجية. وقد مكنت هذه الأشغال من تجهيز القاعة بأزيد من 2000 مقعد ، وسبورة الكترونية وفضاء رياضي أنجز وفق المعايير الدولية وتجهيزات خاصة بكرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة.
وتم إنجاز مشروع تأهيل القاعة بمساهمة كل من وزارة الشباب والرياضة (تسعة ملايين و100 ألف درهم) وولاية الجهة الشرقية (مليون درهم) والجماعة الحضرية لوجدة (مليون و350 ألف درهم).
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

جلالة الملك يدشن مركزا للخدمات الاجتماعية
وآخر للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
السبت فاتح ماي 2010
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل ، اليوم السبت بحي السلام بوجدة على تدشين مركز للخدمات الاجتماعية وآخر للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، تم تشييدهما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يبلغ ستة ملايين و500 ألف درهم.
- مشاريع تعكس العناية السامية التي يوليها جلالة الملك للفئات التي تعاني من الهشاشة
- تقريب الخدمات الاجتماعية والتربوية من الساكنة
- ضمان الاندماج الاجتماعي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
ويجسد إنجاز هذين المشروعين حرص جلالة الملك على التتبع الشخصي والمباشر لإنجاز المشاريع ذات الطبيعة الاجتماعية ولاسيما تلك المندرجة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مما يعكس العناية الخاصة التي يوليها جلالته لقضايا وشؤون الأشخاص الذين يعانون من الهشاشة، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة والشباب والمرأة.
وبعد قطع الشريط الرمزي وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مرافق المركزين الجديدين، "مركز السلام للخدمات الاجتماعية" و"مركز السلام المختلط" .
ويتضمن "مركز السلام للخدمات الاجتماعية" ، الذي يعد مركزا اجتماعيا وتربويا وثقافيا، فضاء للطفل وأربع ورشات للحلاقة والطرز والخياطة وقاعة لمحاربة الأمية ومكتبة وملعبا رياضيا ومرافق إدارية وصحية.
وسيمكن المركز، الذي يعتبر ثمرة شراكة بين الجماعة الحضرية لوجدة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمحسنين، من تقريب الخدمات الاجتماعية والثقافية من ساكنة حي السلام، وتشجيع التعليم الأولي بالأحياء المدارية، وخلق فضاء لاستقبال وتكوين الشباب.
وسيستفيد من هذا المركز، الذي يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 2000 متر مربع ، نحو 200 مستفيد ومستفيدة. وقد رصدت له اعتمادات بقيمة ثلاثة ملايين و500 ألف درهم .
أما "مركز السلام المختلط" ، فيندرج إحداثه في إطار الجهود الرامية إلى خلق فضاء لاستقبال وتكوين الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وضمان تحقيق اندماجهم في المجتمع في أحسن الظروف.
ويتضمن المركز، الذي يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 2000 متر مربع، قاعتين للدروس، وثلاث قاعات للإعلاميات، وفضاء للمرأة، وقاعة الترويض، وقاعتين للدعم المدرسي، وورشة للرسم، وقاعة التربية غير النظامية ...
وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمركز ، الذي رصد لإنجازه مبلغ ثلاثة ملايين درهم تمت تعبئتها في إطار شراكة بين الجماعة الحضرية لوجدة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمحسنين، 120 مستفيد ومستفيدة.
جلالة الملك يضع بوجدة الحجر الأساس
لبناء مركز لفائدة الأطفال التوحديين
ويطلع على عدد من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
السبت فاتح ماي 2010
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل ، اليوم السبت بوجدة ، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز لاستقبال وتكوين الأطفال التوحديين، واطلع جلالته على مجموعة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تم إنجازها أو التي توجد في طور الإنجاز، بغلاف مالي يبلغ ثمانية عشرة مليونا و100 ألف درهم.
جلالة الملك يضع بوجدة الحجر الأساس لبناء مركز لفائدة الأطفال التوحديين ويطلع على عدد من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
- حرص متواصل لجلالة الملك على توفير ظروف العيش الكريم لشرائح واسعة من السكان
- مشاريع في خدمة الاندماج الاجتماعي والاقتصادي للساكنة المستهدفة وتطوير الكفاءات
- النهوض بقطاع الصناعة التقليدية وتحسين ظروف المهنيين
وتندرج هذه المشاريع الاجتماعية والتربوية والرياضية في إطار المقاربة الملكية للتنمية البشرية، والتي تروم تمكين فئات اجتماعية واسعة من ظروف العيش الكريم ولاسيما المرأة والأطفال والعناية بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وضمان اندماجهم في المجتمع.
وقدمت لجلالة الملك، بهذه المناسبة، شروحات حول مشروع بناء مركز استقبال وتكوين الأطفال التوحديين، الذي رصدت له اعتمادات مالية بقيمة أربعة ملايين درهم، ويسعى هذا المركز لخلق فضاء لاستقبال وتكوين الأطفال التوحديين وتشجيع إدماجهم الاجتماعي والتربوي، إلى جانب دعم الجمعيات العاملة في مجال التوحد.
ويعد المشروع، الذي سيتم بناؤه خلال عشرة أشهر على مساحة إجمالية تبلغ 2000 متر مربع، ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الحضرية لوجدة وجمعية فضاء التوحد.
وتشمل مكونات المشروع، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 80 طفلا ، ثلاث ورشات وقاعة لتصحيح السمع، وقاعة للترويض الطبي وقاعة متعددة الوظائف، إلى جانب مكتبة وثلاث حجرات للدراسة موزعة بحسب الفئات العمرية. كما يضم فضاء للاستقبال وإدارة ومطعما ومطبخا ومرافق صحية.
كما اطلع جلالة الملك ، نصره الله ، بهذه المناسبة على مجموعة من المشاريع التي تم الشروع في إنجازها بمدينة وجدة أو تمت برمجتها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2010.
وتهم هذه المشاريع بناء مركب للخدمات الاجتماعية بالحي الحسني لفائدة 300 مستفيد ومستفيدة بغلاف مالي يصل إلى أربعة ملايين و500 ألف درهم، ومركز اجتماعي ورياضي للقرب بحي هاكو يستفيد منه 400 شخص (خمسة ملايين درهم)، ومركب اجتماعي ورياضي للقرب بحي النصر لفائدة 400 مستفيد (ثلاثة ملايين درهم).
وتسعى هذه المشاريع التي يتم إنجازها بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومختلف شركائها إلى تقريب الخدمات الاجتماعية والثقافية من الساكنة وتشجيع التعليم الأولي بالأحياء المدارية ودعم التنشيط الثقافي والاجتماعي والرياضي بالمنطقة وخلق فضاءات لاستقبال وتكوين الشباب وتطوير كفاءاتهم.
كما تشمل مشروع بناء فضاء لإنتاج وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية بحي هاكو، الذي سيتم إنجازه من طرف كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية بغلاف مالي يصل إلى مليون و600 ألف درهم في إطار الالتقائية مع مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وتروم المشروع الذي سيتم إنجازه على مساحة 700 متر مربع ويستفيد منه الصناع التقليديون والتعاونيات والجمعيات المحلية، إنعاش قطاع الصناعة التقليدية وتحسين فضاء الإنتاج والتسويق وتنظيم القطاع وتحسين الجودة وتشجيع وخلق فرص للتكوين في هذا المجال.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
جلالة الملك يدشن بوجدة الشطر الأول
من برنامج السكن الاجتماعي منخفض التكلفة
ويسلم المفاتيح لعدد من المستفيدين
الجمعة 30 أبريل 2010
دشن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، اليوم الجمعة بحي الآفاق بوجدة، الشطر الأول من برنامج السكن الاجتماعي منخفض التكلفة (140 ألف درهم)، والذي يتضمن 434 وحدة سكنية .
جلالة الملك يدشن بوجدة الشطر الأول من برنامج السكن الاجتماعي منخفض التكلفة ويسلم المفاتيح لعدد من المستفيدين
- رصد اعتمادات بقيمة 180 مليون درهم لإنجاز شطري برنامج السكن الاجتماعي
- البرنامج يعكس الرعاية الملكية السامية للطبقات الاجتماعية المعوزة
- البرنامج يمكن ، ولأول مرة ، فئات اجتماعية واسعة من امتلاك سكن
ويعكس إنجاز هذا البرنامج، الرعاية الموصولة التي يخص بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، الطبقات الاجتماعية المعوزة من خلال تمكينها من الحصول على سكن مناسب بشروط تفضيلية.
وبهذه المناسبة سلم جلالة الملك المفاتيح على عشرة من المستفيدين إيذانا بانطلاق عملية الاستفادة من هذا الشطر الأول ، الذي بلغت تكلفته 60 مليون درهم.
ويتعلق الأمر بأول مشروع من برنامج السكن الاجتماعي منخفض التكلفة يدشنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وقام جلالة الملك بزيارة تفقدية لشقة نموذجية من الشقق التي تم تشييدها في إطار الشطر الأول من البرنامج، والذي يشمل بناء 434 سكنا ذا قيمة عقارية كاملة منخفضة موزعة على أحياء الجرف الأخضر (128 سكنا)، والآفاق (128 سكنا)، والأمل (50 سكنا) والبستان (128 سكنا).
وبالمناسبة ذاتها قدمت لجلالة الملك شروحات حول تقدم أشغال إنجاز الشطر الثاني من برنامج السكن منخفض التكلفة بوجدة والذي يهم تشييد 868 وحدة سكنية تتوزع ما بين عمليات الآفاق 2 ( 128 شقة )، والأمل 2 (100 شقة) والجرف الأخضر 2 ( 256 شقة ) والجرف الأخضر 3 ( 32 شقة )، والتي ستنتهي الأشغال بها في دجنبر المقبل .
كما يشمل الشطر الثاني إنجاز عمليتي المجد (224 شقة) والوفاق (128 شقة) على أن تنتهي الأشغال بهما في ماي 2011.
وتبلغ كلفة إنجاز هذا الشطر ، الذي تشرف عليه مجموعة التهيئة العمران بوجدة ، نحو 120 مليون درهم.
ويستفيد من الشقق السكنية التي يتم تشييدها في إطار برنامج السكن الاجتماعي منخفض التكلفة (140 ألف درهم)، على الخصوص الأسر التي لا يتجاوز دخلها 5 ر1 من الحد الأدنى للأجور والعائلات القاطنة بدور الصفيح والدور الآيلة للسقوط وكذا رجال القوات المساعدة والأمن الوطني وصغار موظفي ومستخدمي مختلف الإدارات والجماعات.
وفي إطار هذا البرنامج، الذي يشمل بناء مساجد وملاعب رياضية ومركبات تجارية ومساحات خضراء، ستشهد الجهة الشرقية إنجاز 4986 سكنا خلال الفترة ما بين 2008 و2012.
وتتوزع هذه الوحدات السكنية بين الوسطين الحضري(3616 وحدة) والقروي (1370 وحدة).
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، قد ترأس في29 مارس 2008 بالرباط، حفل التوقيع على اتفاقية تهم برنامجا وطنيا لبناء حوالي130 ألف سكن منخفض التكلفة بقيمة إجمالية تبلغ 15 مليار و500 مليون درهم.
وبمقتضى هذه الاتفاقية ستتولى الشركات الفرعية لمجموعة التهيئة " العمران " إنجاز 65 بالمائة من هذا البرنامج الذي سينفذ على مدى أربع سنوات ، بينما سيعهد إلى القطاع الخاص للإنعاش العقاري بإنجاز النسبة المتبقية في إطار شراكة مع الشركات الفرعية لمجموعة " العمران ".
وسيعطي هذا البرنامج دفعة جديدة للسياسة الوقائية من السكن غير اللائق ويمكن ، ولأول مرة ، شريحة واسعة من الأسر المعوزة من ولوج الملكية في ظروف وشروط مواتية سواء بالوسط الحضري أو القروي، وذلك في تناسق تام مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة
بمسجد مولاي يوسف بوجدة
الجمعة 30 أبريل 2010
أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، اليوم صلاة الجمعة بمسجد مولاي يوسف بمدينة وجدة،وأكد الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة أن مراد الله تعالى من الدين الإسلامي العظيم ومقصده الأسمى من شرعه الحكيم هو اليسر ورفع الحرج مصداقا لقوله تعالى "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر"، مبرزا أن الله تعالى بمنه وكرمه لايريد من الدين إعنات الناس بل أنزل دينه وبعث نبيه على قصد الرفق والتيسير .
وأوضح أن شريعة الإسلام ترفع الأغلال وتضع الإصر والأحمال والأثقال بما جاء فيها من تيسير، حيث قال الرسول الكريم "إن هذا الدين يسر ، فأوغل فيه برفق" ، مذكرا بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان أعظم الناس التزاما بهذا الدين وأكثرهم أخذا بشرائعه وعباداته ، ومع ذلك ما خير بين أمرين إلا واختار أيسرهما ما لم يكن إثما، فإذا كان إثما كان أبعد الناس عنه.
وأكد الخطيب أن الدين الإسلامي الحنيف دين اعتدال ووسطية وسهولة ويسر وأن كل من يتشدد ويترك أصل الرفق واليسر لا يلبث أن يعجز ويغلب فيضعف عن العمل أو ينقطع عنه بالمرة ، موضحا أنه ليس من اليسر في الدين التفريط في مبادئه لأن ذلك يعبر عن العجز والخور في الهمم والضعف في العزائم وقلة التعلق بالله، رجاء ثوابه وخوفا من عقابه.
وأضاف أن اليسر لا يتنافى والقيام ببعض العزائم التي فيها نوع من المجهود الذي سرعان ما ينقلب يسرا بل ولذة عند التحلي بأنوار الطاعة في العبادة لا سيما وأن الله تعالى يصف عباده المتقين بأنهم " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون" ، مشيرا إلى أنه بالرغم من أن القيام في منتصف الليل ، وبعد مرور هزيع يسير منه ، شيء عسير على الإنسان قد يشق في البداية إلا أن الله سبحانه يمتدح عباده على هذا الأمر العسير الذي حملوه أنفسهم، فتجافي الجنب عند المضجع أمر غير ميسر ولكن المؤمن يذكر لذة مناجاة مولاه والأنس به سبحانه ويذكر عظيم الأجر، الذي يذخره الله عز وجل لمن يقوم في ظلمات الليل، فيركع ويسجد بين يديه فيجافي جنبه عن المضجع وما دعته لذلك إلا روحانيته وتعظيمه لله وحبه له وخوفه منه.
وأبرز الخطيب أن من فضل الله على المغرب ، البلد الأمين، أن ارتضى من المذاهب الفقهية المذهب المالكي الذي يتميز بتوسطه واعتداله ، فهو قائم على أصول نقلية وعقلية واسعة ومستند إلى حصيلة علم أهل المدينة ومن ثم فقد جاء معتدلا وسطا، العقل فيه تابع للنقل ودائر في فلكه والرأي مطيع للشرع منقاد لنصوصه والاجتهاد مؤتمر بأمر القرآن والسنة وخاضع لضوابطها.
وقال إن اليسر ورفع الحرج في الدين يتجلى في كل أمور الإسلام من عبادات وأخلاق ومعاملات، موضحا أن الواجب في الصلاة مثلا أن يؤديها العبد قائما فإن لم يستطع لعذر صلاها قاعدا ، فإن لم يستطيع فعلى جنب أو بأية كيفية يستطيعها وكذلك الصيام وسائر العبادات، فإن المشقة فيها تجلب التيسر.
وأضاف الخطيب أن شريعة الإسلام سهلة يسيرة لا تحمل المسلم إلا على قدر طاقته المادية والمعنوية لأن الدين الإسلامي الحنيف بوسطيته ويسره ورحمته يرفض التشدد والتنطع والتزمت والغلو، فهو دين السماحة ورفع الحرج، فيه النجاة والسعادة لمن التزمه والشقاء والهلاك لمن حاد عن سماحته ويسره.
وابتهل الخطيب، في الختام، إلى الله عز وجل بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأن يكون له وليا ونصيرا وأن يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
كما تضرع إلى العلي القدير بأن يتغمد بواسع رحمته ومغفرته فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني وأن ينعم عليهما كما أنعم على النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
حاضرة الشرق تتشرف للمرة 23
بطلعة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
اللخميس 29 أبريل 2010
حل صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله، بعد ظهر اليوم الخميس بمدينة وجدة.وقد خصصت الجماهير الغفيرة من ساكنة المدينة،والتي احتشدت على طول الطريق التي مر منها الموكب الملكي،استقبالا حماسيا وشعبيا كبيرا لجلالة الملك الذي يشرف هذه الربوع من المملكة بزيارة ميمونة تعكس ما يغمر به جلالته رعاياه الأوفياء بهذه المنطقة من عطف ورعاية كبيرين.
وكان جلالة الملك يرد بيديه الكريمتين على تحية رعاياه الأوفياء، الذين حجوا حاملين الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة، تعبيرا عن تشبثهم بأهداب العرش العلوي المجيد وعن امتنانهم لجلالته على هذه الزيارة، التي تحمل معها العديد من المشاريع والأوراش الاقتصادية والاجتماعية المندرجة في إطار مسلسل التشييد والبناء الذي يرعاه جلالة الملك بمختلف ربوع المملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.