وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    الشيف جورج غريب نجم السوشيال ميديا    الطاقة الكهربائية.. ارتفاع الإنتاج بنسبة 0,1 % خلال شهر يوليوز الماضي    الرئيس بنجلون يؤكد.. "لا يمكن أن نحافظ على ثرواتنا السمكية الوطنية بدون بحث علمي"    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    بعد ثبوت خلوّ 3 لاعبين من كورونا.. "هسبورت" تكشف بالوثائق نتائج فحوصات الزمامرة    جمهور الرجاء يخرق "منع التجمعات".. ورسالة تحفيزية للوداد ببنجلون    حصيلة كورونا.. الدار البيضاء والقنيطرة تسجلان أكبر الأعداد -تفاصيل    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن توضح أسباب ارتفاع أسعار الدواجن    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    إعترافا بمجهوداته.. إطلاق إسم الراحل "محمد الرامي" على مؤسسة تعليمية بمدينة تطوان    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    الكوكب وشباب الحسيمة أكبر المستفيدين    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    قيود جديدة في إنكلترا والعالم يسجل عددا قياسيا أسبوعيا لإصابات كورونا    الشرطة تستعمل الرصاص لإيقاف مجرم عرض حياة أحد أقاربه للخطر    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    لفتيت يطالب الولاة والعُمال ورؤساء الجهات وعمداء المدن بالتقشف وتزيار الصمطة    منظمة الصحة العالمية : 200 لقاح مضاد لفيروس كورونا قيد التجريب !    منصف السلاوي : لقاح كورونا سيكون جاهزاً قبل نهاية 2020 (فيديو)    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    لقطات    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    منصف السلاوي .. طورنا ستة أنواع من اللقاحات يمكن أن تكون فعالة و تقضي على كورونا (فيديو)    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    فاس: مقاولة تصمم آليات للتعقيم باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« مدى » يطالب بملاحقة الجندي الذي تسبب بفقدان عين صحافي بفلسطين
نشر في فبراير يوم 17 - 11 - 2019

طالب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية « مدى » بملاحقة القناص الاسرائيلي الذي اطلق النار صوب الزميل عمارنة وكل من تورط من مسؤوليه بذلك، وتقديمهم للمحاكمة، مؤكدا أن جريمة اطلاق النار على الزميل عمارنة واستمرار وتصاعد الاعتداءات ضد الصحافيين والحريات الاعلامية في فلسطين انما هي نتاج لافلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب.
واستنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية « مدى » تصعيد قوات وسلطات الاحتلال الاسرائيلي اعتداءاتها ضد الصحافيين/ات والحريات الاعلامية في فلسطين، التي كان ابرزها واشدها خطورة وقسوة فقدان المصور الصحافي معاذ عمارنة عينه اليسرى جراء اصابته بشظية رصاصة اطلقها قناص اسرائيلي عليه يوم امس الاول الجمعة، الامر الذي تلاه قمع واسع وعنيفلاعتصام سلمي نظمه الصحافيون الفلسطينيون في مدينة بيت لحم اليوم الاحد (17/11/2019) تضامنا مع زميلهم عمارنة.
ووفقا لمتابعات مركز « مدى » فان مجموعة من الصحافيين (بينهم معاذ عمارنة الذي يعمل مصورا لدى شركة GMediaللإنتاج الإعلامي ولدى وكالة سند وهي وكالة فلسطينية تبث من بريطانيا) كانوا وصلوا حوالي الساعة الحادية عشرة من ظهر يوم الجمعة (15/11/2019) الى منطقة غرب صوريف (شمال غرب محافظة الخليل) لتغطية احتجاج سلمي نظمه الأهالي ضد مخطط استيطاني اسرائيلي جديد لمصادرة مئات الدونمات لصالح جدار الفصل العنصري، وأثناء تواجد الأهالي وصلت عدة دوريات من قوات « حرس الحدود الإسرائيلي » وبدأ الجنود بإبعاد الأهالي عن المنطقة تحت تهديد السلاح، واستمر الامر حتى الواحدة إلا ربعاً، حيث تجمهر في ذلك الوقت حوالي 10 شبان وبدأوا برشق الحجارة تجاه الجنود، فيما ابتعد الصحفيون عشرات الامتار عن مكان تواجد الشبان.
وبعد نحو نصف ساعة (حوالي الساعة حوالي 1:15 دقيقة)، أطلق أحد القناصة الاسرائيليين عيارا ناريا (يرجح أنه من نوع تؤتؤ) من المكان الذي كان يتمركز فيهذاك الجندي على مسافة نحو 80 مترا. في تلك اللحظة أصيب أحد الشبان وقد سمع في ذات اللحظة صوت شخص اخر يصرخ، تبين أنه الصحفي معاذ عمارنة، وكانت عينه تنزف دماً، حيث نقل إلى المستشفى الأهلي في الخليل، وبعدها بساعتين تم نقله للجمعية العربية بمدينة بيت لحم وبقي هناك حتى المساء وكان يعاني من نزيف حاد، وعند الثالثة من فجر يوم امس السبت تم نقله الى مستشفى « هداسا عين كارم » حيث أجريت له أول عملية لاستخراج الشظية من عينه، وقد تبين أنها قريب جدا من الدماغ، وينتظر ان يقرر الأطباء اليوم الاحد بخصوص إجراء عملية جراحية له بسبب احتمالية حدوث نزيف.
ولم تكتف قوات الاحتلال باصابة عمارنة الذي فقد عينه، بل انها لم تترد اليوم الاحد (17/11/2019) في قمع اعتصام سلمي نظمه الصحافيون في بيت لحم تضامنا مع زميلهم عمارنة، بصورة عنيفة، واغرقت تجمع الصحافيين بقنابل الغاز الخانق واعتدت على العديد منهم ما اسفر عن اصابة ما لا يقل عن 10 منهم حيث اصيب منجد منجد جادو(مدير شبكة pnn) بقنبلة غاز في رأسه، فيما اصيب الصحفيون ثائر فاخوري،ورائد الشريف مراسل الغد العربي، ونضال سلهب مصور الغد العربي، وعبد المحسن شلالدة بقنابل غاز مباشرة في اقدامهم، في حين اصيب الصحفي محمد اللحام، من شبكة « معا » وهو رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحافيين الفلسطينيين بحالة تشنج جراء الغاز الخانق، كما واصيب ساري جرادات وعلي العبد بحالات اختناق شديدة استدعت نقلهمالى المستشفى، كما وصادر جنود الاحتلال كاميرا الصحفية صفية قوار من راديو بلدنا، واعتقلوا الصحفيين احمد تنوح من وكالة « معا » وحمد طقاطقةبصورة عنيفة، ونقلوهما الى النقطة العسكرية الاسرائيلية القريبة من المكان (اخلي سبيلهما عند حوالي الواحدة ظهرا).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.