الملك محمد السادس يهنئ محمد الغزواني بمناسبة انتخابه رئيسا لموريتانيا    كودار يعلن عن موعد المؤتمر الوطني للبام.. ويدعو للإلتفاف حول الحزب في ظل أزمة "الجرار"    مدرب كوت ديفوار: هدفنا الفوز في كل مبارياتنا ب"كان"    معدل النجاح في امتحانات الباكالوريا فاق 63 في المائة بجهة الشمال    القهوة مشروب مدمر لحياة البشر    مالي تستعرض برباعية في شباك موريتانيا لتنفرد بصدارة المجموعة الخامسة    مدير المنتخب المصري ينفي استبعاد محمد النني    تصميم منصة للبحث والابتكار والتصنيع لأنظمة الإنارة الطبيعية الدينامية بالمغرب    ولاية أمن القنيطرة: توقيف 1.644 مشتبه فيه خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و23 يونيو الجاري    “الكاف” يعين نور الدين الجعفري لإدارة مباراة الكاميرون وغينيا بيساو    رونار يتابع خصوم الأسود بعد مباراة ناميبيا ضمن "كان 2019"    ما وراء اختفاء الأدوية الحيوية من الصيدليات المغربية    القنيطرة: توقيف 1.644 مجرم وجانح في 12 يوما    موازين.. عساف يُشيد بدور الملك في نصرة القضية الفلسطينية -فيديو    خصوم بنشماش يعقدون المؤتمر في شتنبر.. قيادي: لدى بنشماش مهلة شهرين للتنحي    دينيس سواريز يؤكد رحيله عن برشلونة ويتحدث عن عودة نيمار    الوداد يرغب في انتداب نجم أولمبيك آسفي    “الأصالة والمعاصرة”: مجموع المديونية العمومية بالمغرب وصل إلى حوالي 1014 مليار درهم    المنظمة العربية لحقوق الإنسان :مؤتمر صفقة القرن بالبحرين هدفه تصفية القضية الفلسطينية    صيف 2019.. أزيد من 98 ٪ من الشواطئ المغربية صالحة للاستحمام    هجوم مسلّح على المصلين في مسجد بمدينة سبتة المحتلة    موجة حر شديدة تضرب أوروبا الأسبوع الجاري    ترامب يفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف خامنئي وظريف    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    بوريطة يؤكد على الانخراط النشيط للمغرب قي قمة الضفتين    تعاونيات تندد بإقصائها من المشاركة في النسخة الأولى لمعرض الأسواق المتنقلة بالحسيمة    بوستة: اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي أكد أن لا مجال للتوهيم    السعيد أمسكان يشيد بملتقى المهندسين ويؤكد على أهمية هذه المبادرات والملتقيات العلمية    بعد انتخابه رئيسًا لموريتانيا.. الملك يبرق الغزواني ويشدد على التكامل والاندماج فاز ب52 في المائة من الأصوات    فان جال يحمل ميسي مسؤولية فشل برشلونة في دوري الأبطال    الفنادق المصنفة بطنجة تسجل أزيد من 422 ألف ليلة مبيت بين يناير أبريل    معجبة “مهووسة” بميريام فارس تتقدم الجمهور بموازين – فيديو    هاكيفاش داز اليوم الثالث من مهرجان موازين    منشور ب”فيسبوك” حول الوضعية الأمنية بالدار البيضاء يدفع مديرية الحموشي إلى التفاعل    ترامب: أموال السعودية، أهم من خاشقجي    دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة    الأحزاب والاحتجاجات… الوساطة والسمسرة    ملثمان على متن دراجة نارية يطلقان النار على المصلين في مسجد بسبتة    جزر الباربادوس تسحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" المزعومة ودعمها للمقترح المغربي لحل نزاع الصحراء    اعتقال اربعة افارقة كبلوا شخصا واحتجزوه في شقتهم بعدما وعدهم بالهجرة    بنك اليسر في ملتقى علمي ثاني لبحث تطوير المالية التشاركية بالمغرب    بمشاركة 30 باحثا.. “الفضاء العمومي” محور مؤتمر دولي بأكادير على هامش مهرجان أكادير لفنون الأداء    أردوغان يقر بهزيمته بانتخابات إسطنبول ويهنئ إمام أوغلو    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    توقعات أحوال الطقس ليوم غدالثلاثاء.. استمرار ارتفاع درجة الحرارة    إثيوبيا: محاولة انقلابية في ولاية أمهرة    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض لأبرز عناوين صحف شرق أوروبّا
نشر في هسبريس يوم 29 - 06 - 2016

اهتمت صحف شرق أوروبا الصادرة اليوم الأربعاء بالخصوص بتراجع انقرة عن دفع تعويضات عن إسقاط قاذفة "سو-24" الروسية ووضعية 800 ألف عامل بولوني يعيش في بريطانيا بعد بريكسيت ونتائج استطلاع حول مصداقية رجال السياسة في النمسا. ففي روسيا ذكرت صحيفة " كوميرسانت " أنه بعد تراجع أنقرة على لسان رئيس وزرائها بن علي يلدرم عن الاستعداد لدفع تعويضات عن إسقاط قاذفة "سو-24" الروسية على الحدود السورية، لم تستبعد الرئاسة التركية تقديم تعويض لذوي الطيار القتيل .
ونقلت الصحيفة عن إبراهيم قالين الناطق الصحفي باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء ، أن أنقرة قد تدرس اتخاذ خطوات معنية تجاه عائلة قائد الطائرة المقدم أوليغ بيشكوف من أجل تخفيف آلمهم، في حال تلقي طلب من ذوي القتيل بهذا الشأن.
وأوضح أن الجانب التركي سيدرس مثل هذا الطلب من "وجهة النظر الإنسانية ". ووصف المسؤول ذلك بأنه "خطوة إنسانية " مبرزا أنه "مهما حصل في حقيقة الأمر (مع القاذفة الروسية)، فقد أدت الحادثة إلى مقتل شخص، ولذلك قدم الرئيس التعازي لعائلة الفقيد.
وشدد الناطق الصحفي باسم الرئيس التركي ، تضيف الصحيفة ،على أن السياسية التركية تجاه سوريا وأوكرانيا وقضية شبه جزيرة القرم لم تتغير، مؤكدا أن الخلافات بين أنقرة وموسكو حول كل هذه القضايا ما زالت قائمة.
وعلى صعد آخر قالت صحيفة " روسيسكايا غازيتا " أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اجتمع الثلاثاء مع رؤساء البعثات الدبلوماسية الأوروبية المعتمدة في موسكو، حيث ركزت المحادثات على الملفين السوري والأوكراني.
وأضافت الصحيفة، أن اللقاء شهد تبادلا لوجهات النظر حول تطورات الأوضاع في سوريا، ومهمة تسوية الأزمة السورية بالوسائل السياسية على أساس بيان جنيف الصادر في 20 يونيو2012 والقرارات الصادرة بشأن سوريا عن مجلس الأمن الدولي وقرارات المجموعة الدولية لدعم سوريا.
وأبرزت الوثيقة أن الجانب الروسي شدد خلال هذا اللقاء على أهمية إشراك ممثلي جميع المجموعات الإثنية والطائفية في عملية المفاوضات السورية-السورية في جنيف من أجل إيجاد حلول طويلة الأمد وتحديد مصير سوريا الموحدة والمستقلة وذات السيادة .
وفي تركيا أوضحت "يني شفق" أنه في رسالته الى نظيره الروسى فلاديمير بوتين، لم يعرب الرئيس أردوغان عن "الاعتذار"، خلافا لتأكيدات الكرملين.
وأضافت أن رئيس الدولة قدم "تعازيه" وقال انه "يقتسم الآلام من عائلة طيار المقاتلة التي تم اسقاطها" واضافت الصحيفة أن التعبير عن الحزن الناجم عن هذا الحدث "ليس موجها إلى الدولة ولكن لأسرة الطيار "، والرسالة لا تذكر أي تعويض محتمل لأسرة الضحية .
وفي ما يخص تطبيع العلاقات مع إسرائيل، اشارت "ديلي الصباح" إلى أنه بغض النظر عن "الخلافات السياسية"، فإن الاتفاق ليس انتصار تاريخي أو هزيمة ساحقة لكلا الجانبين بل زواج الضرورة "مبرزة أن الجانبين أجبرا على البحث عن "حل وسط لآخر التطورات في الشرق الأوسط".
فقبل ست سنوات، لم تكن هناك الحرب الأهلية السورية، وداعش أو اتفاق إيران مع الغرب مشيرة الى أن هناك بعض الأمل في أن الأمور على وشك أن تأخذ منحى إيجابيا. واضافت الصحيفة أن تطبيع العلاقات بين أنقرة وتل أبيب لا يخدم فقط مصالحها الوطنية، ولكن أيضا السلام والاستقرار في المنطقة.
ووفقا للوثيقة فإن تعاونا وثيقا في المستقبل بين تركيا وإسرائيل يمكن أن يعني مشاركة أنقرة في الخلافات بين تل أبيب وحماس كوسيط نزيه.
ومع ذلك، يجب على إسرائيل تجنب الاستفزازات غير الضرورية والتركيز بدلا من ذلك على تطوير سياسة عقلانية تجاه تركيا وشعب فلسطين. فأنقرة لديها واجب أخلاقي للحماية والدفاع عن حقوق الفلسطينيين في غزة وأماكن أخرى ،تسجل الصحيفة .
وفي بولونيا، أشارت الصحف إلى وضعية 800 ألف عامل بولوني يعيش في بريطانيا بعد "بريكسيت" الذي وضعهم في موقف حرج ورهن إقامتهم في المملكة المتحدة. صحيفة "لا غازيت اليكتورال " اشارت الى الاتصال الهاتفي الذي جرى بين رئيسة الوزراء البولونية بياتا سيزيلدو ونظيرها البريطاني ديفيد كاميرون ،ركز على هموم وارسو حول مستقبل مواطنيها على الأراضي البريطانية، مضيفة أن حكومة المحافظين أكدت للندن أن أولويتها هي الحفاظ على المنجزات الاجتماعية للبولونين في المملكة المتحدة.
ووفقا للصحيفة، فإنه على الرغم من التأكيدات التي أدلى بها ديفيد كاميرون لضمان حقوق العمال الأوروبيين، فإن حكومة سيزيلدو قلقة بشأن الهجمات المعادية للأجانب بما فيهم البولونين في المملكة المتحدة بعد إعلان نتائج بريكسيت ، مشيرة الى ان وارسو ترفض أن يتعرض مواطنوها لسوء المعاملة.
نفس القلق أعرب عنه رئيس الدبلوماسية البولونية ويتولد فاسيزوكفسكي الى نظيره البريطاني ديفيد يدنجتون ، تضيف الوثيقة التي أشارت الى ان وارسو تنتظر الآن من لندن اتخاذ تدابير عملية لضمان سلامة مواطنيها في بريطانيا.
و في سياق متصل كتبت صحيفة "بولسكا " أن الحملة ل "بريكسيت " ، التي جعلت من الهجرة موضوعا رئيسيا ، ايقظت فجأة بعض السلوكات المعادية للأجانب، مشيرة الى ان السفير البولوني في لندن قال "صدمت وأشعر بقلق عميق" بالاحداث الأخيرة المعادية للجالية البولونية.
واشارت الصحيفة ،أن لندن أدانت هذه الأعمال، ملاحظة أنه ليس هناك ما يضمن أن لا تستمر هذه الأعمال المعادية للأجانب في الأيام المقبلة لأن أنصار بريكست روجوا بأن العضوية في الاتحاد الأوروبي قد مكنت العديد من المهاجرين من أوروبا الشرقية الى المجيئ إلى بريطانيا والاقامة بها من أجل الاستفادة من المكتسبات الاجتماعية المحفوظة اساسا للرعايا الانجليز.
وفي النمسا، أشارت صحيفة '' كلين تسايتونج '' الى نتائج استطلاع حول مصداقية رجال السياسة في النمسا، الذي نشر الثلاثاء من قبل معهد استطلاعات الرأي "سورا" ، مشيرة إلى أن المستشار الاشتراكي الديمقراطي الجديد، كريستيان كيرن احتل المركز الأول ب 53 بالمائة من الآراء ، فيما كان سلفه الذي استقال فيرنر فايمان قد حصل العام الماضي على 42 بالمائة متبوعا بنائب المستشار عن الحزب الديمقراطي المسيحي رينولد ميتيرلينير ب 49 بالمائة ، ثم رئيس حزب الخضر، إيفا غلافيشنين ب 42 بالمائة ، وزعيم الحزب الليبرالي نيوس، ماتياس سترولز ب 40 في المائة واحتل أسفل الترتيب زعيم حزب الحرية النمساوي (أقصى اليمين)، هاينز كريستيان شتراخه ب 35 المائة .
ولاحظت الصحيفة أن الرئيس الحالي هاينز فيشر هو حتى الآن الأكثر شعبية والأكثر مصداقية ب75 بالمائة مقابل 52 بالمائة لالكسندر فان دير بليين ، الذي سيخلفه في انتظار حكم المحكمة الدستورية في صحة نتائج الانتخابات الرئاسية.
من جانبها، صحيفة "داي برس" ذكرت أن ثلاثة أرباع من المتطوعين لمساعدة اللاجئين في النمسا العليا (شمال النمسا) هم من النساء، مشيرة الى نتائج التحقيق الذي نشر الثلاثاء والذي أشار الى أن نصف المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 70 سنة في حين أن أقل من 20 سنة يمثلون 2.5 في المائة، وأكثر من 70 سنة نسبة 6.8 بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.