هل يتم توقيف ابراهيم غالي؟..رسالة مستعجلة إلى وكيل محكمة مدريد    العلام: "العدالة والتنمية" يُمارس "الانتهازية السياسية".. ويٌفرط في استعمال خطاب الهوية كلما حٌشر في الزاوية    لجنة وزاراتية: الأسواق مزودة بوفرة والأسعار مستقرة    المكتب الوطني المغربي للسياحة يقدم آليته الجديدة للتسويق لوجهة المغرب    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,4 درجة بسواحل الصويرة    أستاذة تعليم "متعاقدة" تتهم شرطيا بتعنيفها والتحرش بها.. "هددوني لأوقع على المحضر ووكيل الملك لم ينصت إلي"    اطلاق تطبيق الهاتف الخاص بوزارة الشغل وتوزيع لوحات الكترونية على المفتشين..    أرقام.. ارتفاع تكاليف المعيشة بمدينة تطوان    يخص الإعفاء من أداء الغرامات والزيادات.. بلاغ هام من المديرية العامة للضرائب للمغاربة    آبل تزيح النقاب عن هاتف جديد بلون غير مسبوق    ليلة سوداء.. مدافع المنتخب المغربي يهدي برشلونة 3 أهداف (فيديو)    بشكل مستعجل.. الممرضون المجازون ذوي السنتنين يطالبون بنشعبون بحل مشاكلهم    التعاون المغربي الاسرائيلي غادي مزيان. ها اش دارو فنيويورك على "الامن الغذائي والفلاحة المبتكرة    الأمطار تعود إلى سماء المملكة الجمعة بعدد من المدن    بلاغ هام وجديد من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي    نيران مجهولة تلتهم 10 محلات بسوقي "المتلاشيات والدجاج" في إنزكان    لفتيت: مشروع قانون "تقنين الكيف" يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل    الإفتاء المصرية تحسم الجدل وتحدد يوم مولد النبي محمد (ص) ميلاديا    فيروس كورونا: تفشي الوباء في الهند يحرم العالم من اللقاحات    الأردن تفرج عن 16 متهما في قضية "الفتنة"    بسبب استهزائه بشعائر الإسلام وتهكمه على آيات من القرآن وأحاديث نبوية محكمة جزائرية تدين ناشطا علمانيا ب3 سنوات سجنا    سيارة تقتحم حاجزا أمنيا بمراكش و البوليس يستعين بكلاب مدربة (صور)    مصدر نقابي ل2M.ma يكشف عن اجتماع لعمال سبتة ومليلية المحتلتين مع والي جهة طنجة    سنة 2020 الأكثر حرارة على الإطلاق بالمغرب.. خبير مناخي: القادم سيكون أسوء    إسلاميات… خريطة الإسلاموية في فرنسا: الدعوة والتبليغ (1/5)    برمجة ماتشات الربع ديال كأس العرش كعات الجمهور حسنية أكَادير.. وإدارة النادي راسلات الجامعة تبدل توقيت الماتش ديالهم اللي تدار بالنهار فهاد رمضان    تسجيل تراجع بنسبة 0.4 بالمئة في الأصول الاحتياطية للمغرب    مبيعات الاسمنت تسجل انتعاشا كبيرا خلال شهر مارس المنصرم    الأفلام الثمانية المتنافسة على أوسكار أفضل فيلم روائي    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    رصد الليغا : الدورة 31 المتأخرة    رويترز.. "بريطانيا" تعتذر عن "عنصرية مستشرية" منعت تكريم "قتلى الحرب العالمية من الآسيويين والأفارقة"    بسبب ال"سوبر ليغ".."اليويفا" يدرس إمكانية معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    إسبانيا أكدت دخوله للعلاج في حالة حرجة.. هل توفي زعيم البوليساريو؟    أ ف ب.. شرطة "نورث كارولينا الأمريكية" تقتل "أبا لعشرة أطفال من أصول إفريقية"    د ب أ.. إجلاء الآلاف بعد الكشف عن "قنبلة من الحرب العالمية" في "ألمانيا"    تحذير من سهر الأطفال.. يبطئ النمو ويفقد التركيز    مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    "من العجيب إلى الرائع"، معرض للفنانة التشكيلية ليلى ابن حليمة بتطوان    بعد ضجة "ابن تيمية".. الشيخة "طراكس" تصرح: "مكاينش شي واحد في العالم مكيغلطش"    تنافس مغربي جزائري في "برلمان شعب".. وإدبلا: التنافس الشريف له أخلاقيات    بعد مرض إبراهيم غالي..من يكون خطري أدوه الرئيس المؤقت لجبهة البوليساريو الإنفصالية    رئيس ال"كاف" يقوم بزيارة للمغرب ويعقد لقاءً مع فوزي لقجع    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.    العنسر: إجراء التعديلات يجب ان يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات    بالفيديو.. الصالحي النجم السابق للرجاء يحذر مستعملي الطريق السيار من "جواز" بعد تعرض زجاج سيارته للكسر    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    متهم بخرق حقوق الإنسان..منظمة حقوقية تُعلم محكمة إسبانية بوجود ابراهيم غالي على التراب الإسباني    مليلية تعدل مواقيت حظر التجول لتسهيل أداء الصلاة في المساجد خلال رمضان    "بروكسيل للطيران" تطلق خطوط جوية جديدة الى الحسيمة والناظور    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"مقبرة" بدون سور تغضب ساكنة في مدينة أرفود
نشر في هسبريس يوم 08 - 12 - 2017

استنكر مواطنون قاطنون قرب مقبرة بمدينة أرفود، الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم الرشيدية، ما وصفوه ب"الوضع المزري والخطير" الذي تعرفه المقبرة بسبب غياب "سور" عن جهتها الغربية من شأنه أن يحمي حرمة الموتى.
الجمعوي والحقوقي حسن اماغى أكد في تصريح لهسبريس أن منظر المقبرة "موحش"، مشيرا إلى أن "أغلب القبور محفورة بسبب إهمالها من قبل الجهات المسؤولة وعدم بناء سور لحمايتها من عوامل التعرية".
وأضاف المتحدث ذاته أن "الساكنة فقدت الأمل في إيجاد حل لهذه المعضلة، من خلال بناء سور لحماية القبور ورفات الموتى"، مواصلا بأن "المئات من الشكايات التي رفعت إلى مختلف الجهات المسؤولة من طرف الساكنة والفعاليات الجمعوية، قصد التدخل لصيانة المقبرة، لم تحل المشكلة، رغم بعض الوعود التي تتلقها الساكنة من طرف المسؤولين".
سيدة تقطن بالقرب من المقبرة المذكورة، وتدعى حليمة الشهلي، ذكرت في اتصال هاتفي بجريدة هسبريس الإلكترونية أن "المقبرة توجد في مجال مفتوح بسبب تهدم سورها منذ مدة طويلة"، موضحة أن "العشرات من الكلاب الضالة تصول وتجول داخلها، ما يجعلها عرضة للنبش"، ومشيرة إلى أن "بعض المشعوذين يلجؤون إليها لغايات السحر، كما أصبحت مرتعا لمتعاطي الخمور والمخدرات".
وطالبت المتحدثة ذاتها السلطات المعنية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عبر مندوبتيها الإقليمية بالرشيدية، بالتدخل لبناء السور من أجل حماية حرمة المقبرة والأموات، مسترسلة: "السكان يحاولون كل مرة بشكل ذاتي وبإمكانياتهم البسيطة حماية المقبرة وصون قبور موتاهم عن طريق استعمال بعض السياجات التقليدية ونبتات شوكية من أجل عرقلة دخول الحيوانات الضالة إليها وذوي الأفعال المشينة".
وفي وقت حاولت هسبريس الاتصال برئيس المجلس الجماعي لمدينة أرفود، عدة مرات، من أجل بسط رأيه في الموضوع، ظل هاتفه خارج التغطية؛ في حين أكد مصدر مسؤول داخل المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية، غير راغب في كشف هويته للعموم، أن بناء "أسوار المقابر" ليس من اختصاص المندوبية، موضحا أن "هناك متدخلين آخرين يتحملون مسؤولية مثل هذه الأشغال"، في إشارة إلى المجلس الجماعي والإقليمي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وذكر المسؤول ذاته، في اتصال هاتفي بجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية بالرشيدية ستقوم بمراسلة جميع المتدخلين لإخبارهم بوضعية المقبرة"، مستدركا بأن "مسؤوليتها (المندوبية) في المقابر هي حمايتها من التخريب أو استغلالها من طرف ذوي النيات السيئة لأغراض السحر والشعوذة وغريها من الأمور المخالفة للدين والشريعة الإسلامية"، حسب تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.