يوسف النصيري يوقع في كشوفات ليغانيس الاسباني    ريال مدريد يجهز لصفقة تاريخية بعد رحيل "الدون"    طنجة.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في جريمة قتل ب "حومة الشوك"    عاجل حالة الانتحار جديدة بتطوان    رسميا.. مهاجم "الأسود" يغادر ملقا ويوقع لنادٍ إسباني جديد – صور    سياحة..رقم قياسي في ليالي المبيت بأكادير    ريال مدريد يشكو الإنتر إلى الفيفا بسبب مودريتش    زخات رعدية قوية وطقس حار بأقاليم في المملكة    عيد الأضحى.. هذه وصايا «الطرق السيارة»    الوداد يواجه صان داونز لبلوغ دور ربع العصبة    جلالة الملك يهنئ الرئيس الغابوني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    العرض المرتقب لعيد الأضحى يصل إلى أزيد من 8 ملايين رأس    مشروع ميزانية 2019 يحدد أربع أولويات على رأسها الملفات الاجتماعية    كلفة «القفة» تتراجع في يوليوز    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    الشاعر كريم ناصر يضمخ يده بنزيفه الشعري    قاصر يخترق أنظمة شركة "APPLE".. حمل 90 جيغا من الملفات    مكتب السلامة الصحية يكشف: ترقيم أضاحي العيد لا يضمن الجودة    ساجد.. كل الظروف مهيأة لتمكين الحجاج المغاربة من أداء مناسكهم بسلاسة    ولادة طموح ماكرون… تجهضه مغربية    أعراض «التركي فوبيا»    "كازا ايفنت" تكشف عن عدد التذاكر المستبدلة قبل مواجهة الوداد و صان داونز    الكوميدي جيم كاري يتندر على «قوة الفضاء» التي أعلن عنها ترامب    هل تستطيع السعودية تحمل المواجهة مع كندا    الجزائر : أي أفق لرئيس ب»المناشدة»؟؟ «عهدة خامسة» أم تكتيك للمؤسسة العسكرية؟    حدث في مثل هذا اليوم: اغتيال الرئيس الباكستاني محمد ضياء الحق    العدل على رأس القطاعات التي يشتكي منها المغاربة    هذا هو الحكم الذي أصدرته المحكمة في حق الطبيب الذي حصل على 50 درهما رشوة    عيد الأضحى .. المكتب الوطني للسكك الحديدية يضع برنامجا خاصا لسير القطارات من الجمعة 17 إلى الأحد 26 غشت 2018    في عيد ميلادها.. مادونا « تعطل » هواتف العاملين في فندق بمراكش    «ممنوع اللمس» و«أوكي حبيبي» للفنانة حلا ترك مفاجأة غير متوقعة أعجبت الجمهور    فيصل عزيزي: سلمى رشيد « بنوتة زوينة » و »البيغ » بلوكاني    "الكبسولة الفندقية»، خدمة جديدة لتأمين راحة ضيوف الرحمن لموسم الحج الحالي    دراسة: نقصان النوم يسرع بشيخوخة القلب    الحكم بالسجن مع وقف التنفيذ على شقيق ميسي!    توقيف مستخدم أمن خاص متهم في جريمة قتل بطنجة    ترامواي البيضاء يوفر خدمة تواكب وتيرة التنقل الكبيرة خلال "عيد الأضحى"    سوس تودع مناضلا اتحاديا شهما.. : «أحمد الكَازولي» المعروف ب «داحماد»    فيلا جديدة وأصدقاء جدد.. هكذا بدأ رونالدو حياته مع السيدة العجوز    مسرحية "أفينيان" في عرضها الأول بالناظور    ايهاب توفيق يصور «أحلى ليلة» في المغرب    شيرين عبدالوهاب تحيي حفلاً فنيا في فرنسا    البنك الأطلنتي، فرع مجموعة البنك المركزي الشعبي المغربية، يطلق هويته البصرية الجديدة في مالي    حرب اقتصادية بين المغرب وحكومة مليلية المحتلة    الوفد الرسمي للحج يتفقد مقرات إقامة الحجاج المغاربة بمكة المكرمة    محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...    تفاصل خط العربية للطيران الثاني بين المغرب وسويسرا    حوالي 1.6 مليون حاج وصلوا السعودية من الخارج    المغرب بعيون ماريا روسا دي ماداراياغا .. الولاء مقابل الامتيازات في الصحراء قاعدة    "غوغل" تتتبع تحركاتك... خطوات للبقاء خفيا    شرب القهوة يوميا يؤثر على النوم على المدى الطويل    أكادير تحتضن النسخة الثانية من اللقاء التفاعلي حول القيادة المغربية‎    سابقة.. معطلو " الأطلس" يحرجون الحكومة: التعويض عن البطالة حق للمجازين    السعودية تعلن اكتمال وصول الحجاج من مختلف دول العالم    بالفيديو : بعدما فرقتهما الحرب.. شقيقان سوريان التقيا في الحج    دراسة بريطانية حديثة : الإجهاد يتسبب في سرطان الدم    خطر الإصابة بنزلة البرد الصيفية يتضاعف أثناء السفر    وزارة الصحة تؤكد أن الوضعية الوبائية لداء التهاب السحايا بإقليم زاكورة "لا تدعو إلى القلق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغاربة يطلقون حملة ساخرة "عاونو النواب الفقراء"
نشر في هسبريس يوم 18 - 07 - 2018

تستمر قضية تقاعد البرلمانيين في إثارة كثير من الجدل، خاصة بعد التصريحات الأخيرة لنور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، التي قال فيها إن "العديد من البرلمانيين سحبوا أبناءهم من المدارس الخصوصية ونقلوهم إلى المدارس العمومية بسبب توقف معاش التقاعد".
تصريحات رئيس الفريق الاستقلالي تفاعل معها عدد من المواطنين الذين دبجوا تدوينات عبر الفايسبوك يعلنون فيها عن تنازلهم عن مبالغ من المال لفائدة تقاعد البرلمانيين، كنوع من الاستهزاء بما تم التعبير عنه خلال الأيام الأخيرة من قبل مجموعة من البرلمانيين المتشبثين بتقاعدهم.
ولم يقف الحال عند هذا الحد؛ بل إن مواطنا يدعى محمد بوعلي نشر وثيقة مصححة الإمضاء يعلن من خلالها تنازله عن تقاعده لفائدة صندوق تقاعد البرلمانيين.
وجاء في الوثيقة التي اطلعت هسبريس على نسخة منها: "أصرح وأنا بكامل قواي العقلية أنني أتنازل عن معاش تقاعدي من الصندوق المغربي للتقاعد لفائدة صندوق تقاعد البرلمانيين كمساهمة متواضعة لفائدة ممثلي الأمة".
وتقول سهام قشار، محامية وعضو العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن الأساس في المؤسسة التشريعية أن تأخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة، إلا أنه خلال هذه المرة تم تشريع قانون على مقاسهم واحتياجاتهم.
وتواصل قشار، ضمن تصريح لهسبريس، قائلة إن الأمر يتعلق بصفة امتدادية مؤقتة للمؤسسة التشريعية يأخذ عنها تعويضا وليس أجرا، كما أن الأمر لا يتعلق بمهنة قام خلالها البرلماني بتجميع نقط بمساهماته على طول مدة اشتغالها، حتى يحق له الحصول على المعاش.
وتعتبر المتحدثة أن الأمر يتعلق بريع واضح مضيفة: "الأحزاب لم تكن في مستوى تطلعات المجتمع، ولم تستجب لمطالب الشعب التي نادت بإلغاء هذه المعاشات".
وكان كل من فرق العدالة والتنمية والتجمع الدستوري والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي والاستقلالي ومجموعة التقدم والاشتراكية قد وضعت مقترح قانون تطالب من خلاله بصرف معاشات نواب الأمة ببلوغ 65 سنة، عوض صرفها مباشرة بعد فقدان الصفة النيابية.
وينص مقترح القانون على أن لا يتم صرف المعاش إلا عند بلوغ 65 سنة، عوض صرفه مباشرة بعد فقدان الصفة النيابية سابقا، مع تخفيض المعاش الشهري لأعضاء مجلس النواب إلى 700 درهم عن كل سنة تشريعية، عوض 1000 درهم سابقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.