عندما يحاول كريستيانو رونالدو "سرقة" هاتف من إحدى المعجبات    طقس “الويكاند”: جو بارد مع تساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر    وزارة الثقافة تتكتم على برنامج الدورة 21 للمهرجان الوطني للمسرح    جرائم الكيان الصهيوني في حق الفلسطينين مستمرة ..صواريخ إسرائيلية تدفن عائلة بأطفالها في غزة    من مداخلات المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية    سوبر كلاسيكو أمريكا الجنوبية على الأراضي السعودية في غياب نيمار وعودة ميسي    المنتخب الوطني يواجه موريتانيا في أول اختبار رسمي للبوسني خليلوزيتش على رأس العارضة الفنية للأسود    لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون قبل مباراة موريتانيا    أمكراز يدعو القيادة الجديدة ل”الباطرونا” إلى التوافق حول قانون الإضراب    الدار البيضاء.. التعرف على هوية نصاب ظهر في مقطع فيديو يفاوض من أجل حكم قضائي    وجدة.. إحباط محاولة تهريب 1680 من طيور الحسون    “الأول” يكشف تفاصيل وأسباب الاصطدام بين بوعياش والتامك بسبب الزفزافي    بنخضرة: أنبوب الغاز المغرب-نيجيريا مشروع استراتيجي لغرب إفريقيا    عزيز داداس يستضيف مسؤولين كبار ويستفز المستمعين في « جمال عفينة »    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    خاليلوزيتش: أسعى لتكوين تشكيلة متجانسة وقارة        الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    بودرا يقترب من رئاسة اكبر منظمة دولية للمدن    التقدم والاشتراكية يندد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية    الجزائر .. إعفاء الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك"    بنشعبون: لا مجال للتشكيك في شفافية “الصناديق السوداء” في رده على برلمانيين    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    شبيب: إرهاصات التغيير الحضاري البنّاء تتجاوز الانقلابات والثورات    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    رئيس الجزائر يعفي الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك    “بوليسي” يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف عشريني هاجم الشرطة بواسطة كلب!    مشهد من دمار صواريخ الاحتلال بغزة .. قيثارة يتيمة وعُرس مؤجل    تقرير إخباري: أبطال مغاربة و”قوارب الموت”.. حلم الهجرة أم منفذ “هروب”؟    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    مكتب مجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    العلمي يغري رواد صناعة السيارات بإيطاليا بالحوافز الاستثمارية للاستقرار بالمغرب    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    بكر الهيلالي يقدم اعتذراه لجماهير بركان    واشنطن تتوعد مصر بالعقوبات إذا اشترت مقاتلات روسية    منصور العور: التعليم الذكي مدخل أساسي إلى هندسة التعليم العالي    طيران الاحتلال الإسرائيلي يخرق الهدنة ويشن غارات جديدة على غزة    جمعية محاربة السيدا تحذر من تداعيات التأخر في اقتناء دواء الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع “س”    المناخ.. 11 ألف عالم يدقون الناقوس لتجاهل صناع القرار التحذيرات    متعلمون في أحضان “السليسيون”    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    ما الذي ننتظره من الجهوية المتقدمة؟    المخدرات توقع بشخص في محطة طنجة الطرقية    “تحدي الألفية” يطلق استشارات عمومية لأشغال 15 مؤسسة للتكوين المهني حول الأثر البيئي والاجتماعي    وزارة الصحة تتكفل بحوالي 882 ألف مريض مصاب بالسكري    أرقام مرعبة.. "الالتهاب الرئوي" يقتل طفلا في كل 39 ثانية !    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد جدل حاد .. غياب التوافق يؤجل حسم مصير معاشات البرلمانيين
نشر في هسبريس يوم 19 - 07 - 2018

أجّلت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب اجتماعاً كان مقرراً اليوم الخميس للحسم في مصير معاشات البرلمانيين؛ وسط خلاف حاد بين داعم لإصلاح هذه المعاشات وبين رافض لها ومطالب بإلغائها.
وكان مقرراً أن تعقد اللجنة اجتماعها منتصف هذا اليوم، لكن تم تأجيله إلى موعد لاحق دون تحديده ودون ذكر أسباب التأجيل؛ وذلك بعدما لم تتوصل لجنة تقنية مكلفة بصياغة مقترح قانون إلى حل توافقي.
وخلق هذا الموضوع ضجة كبيرة في اجتماع أمس الذي استمر لساعات طويلة بسبب عرض ثلاثة قوانين، الأول من طرف الأغلبية الحكومية وحزب الاستقلال، ويدعو إلى إصلاح النظام وإنقاذه من الإفلاس. والثاني تقدم به نواب حزب العدالة والتنمية، ويطالب بتصفية المعاشات. والمقترح الثالث قدمته طرف فدرالية اليسار الديمقراطي، ويقضي بحذف النظام.
أما حزب الأصالة والمعاصرة، الذي يتوفر على ثاني أكبر فريق برلماني في مجلس النواب، فيطالب بإلغاء مساهمة الدولة في الاشتراكات الشهرية لمعاشات البرلمانين، ورفع واجب الاشتراك الشهري، وخفض المعاش إلى 2500 درهم.
ورغم أن الأغلبية، مدعومةً بفريق حزب الاستقلال، بإمكانها تمرير مقترحها لإصلاح معاشات البرلمانيين، إلا أن لديها رغبة لكي يكون المقترح توافقياً، أي أن تتحمل مسؤوليته جميع الفرق من الأغلبية والمعارضة، كما أن هناك تخوفاً من توجه الأصالة والمعاصرة إلى الطعن لدى المحكمة الدستورية من باب عدم رجعية القوانين.
ويتلقى البرلمانيون في الغرفتين تعويضاً شهرياً يصل إلى 35 ألف درهم، ويدبر صندوق الإيداع والتدبير نظام معاشاتهم؛ إذ يحصلون على 5000 درهم شهرياً مباشرة بعد انتهاء ولايتهم التشريعية التي تستمر لخمس سنوات.
وقد لقي موضوع معاشات البرلمانيين مواكبةً من طرف المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الفكرة السائدة تؤيد إلغاء المعاش لأن الصفة البرلمانية ليست وظيفة لكي يتلقى صاحبها معاشاً مباشرة بعد انتهاء مهمته الانتدابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.