العثماني: الحكومة ورثت حوالي 139 برنامجا اجتماعيا الكثير منها له فعالية    في حفل تنصيب الوالي بكرات00 وزير الداخلية يُبلغ ساكنة جهة العيون الساقية الحمراء عطف ورضى جلالة الملك    بلاناس: زيارة الملك فيليبي السادس للمغرب تشهد على الاستقرار والصداقة والثقة المتبادلة بين المملكتين    البنك الدولي يصادق على إطار جديد للشراكة مع المغرب    نظام السيسي يُعدم 9 شبان مصريين .. والعفو الدولية: الإعدام مرعب مستشار أردوغان: هذه إبادة    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    في ذكرى “20 فبراير”.. آلاف المتعاقدين يطالبون بالترسيم ورحيل “أمزازي”- صور    جطو يوصي العثماني باتخاذ هذه التدابير لانجاح خطة التنمية المستدامة    جماهير الرجاء الرياضي تقاطع مباراة السوبر الإفريقي    ابن الريف اسامة الادريسي يختار اللعب مع المنتخب المغربي بدل الهولندي    “الطوفان الأبيض” يجتاح الرباط .. الآلاف يتظاهرون ل”إسقاط التعاقد” (صور) تزامنا مع إضراب وطني ل4 أيام    الصمدي يدعو الباحثين للتركيز على السلامة الطرقية في الأبحاث العلمية لتكون في خدمة تنمية المغرب    مصدر من النيابة العامة يكشف خروقات الرأي الاستشاري الصادر عن فريق العمل حول الاعتقال التعسفي بخصوص بوعشرين        ليون الفرنسي يربك حسابات برشلونة    نيمار يكشف سر بكائه لمدة يومين في منزله    غاريدو: تدريب وصيف بطل الموندياليتو تحد كببر    گراب صحيح طاح فيد البوليس ديال العيون    سامسونج تعد زبنائها بهاتف ثوري    “محمد السادس الإفريقي” لمارادجي.. كتاب فوتوغرافي يوثق عمل “ملك عاشق لإفريقيا”    برنامج "مدرستي، قيم وإبداع" بطنجة    في نهائي قبل الأوان.. يوفنتوس يحل ضيفا ثقيلا على أتلتيكو مدريد    مانشستر يونايتد يقصي تشيلسي من كأس الإتحاد    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل!    من جديد الفنان حاتم عمور يخلق الحدث بتقليده للفنان المصري أحمد رمضان    الأمم المتحدة: تعيين نجاة امجيد باللجنة الاستشارية للمجتمع المدني حول الوقاية من الاستغلال والاعتداء الجنسيين    قمة اليوسفية و الوداد تستنفر كبار مسؤولي الأمن ببرشيد    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس بتمارة حفل تدشين المركز الصحي الحضري “المسيرة 2”    الدورة التاسعة لمهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب    الإقصائيات الإقليمية لمسرح الجم بالمديرية الإقليمية بالرباط‎    طقس اليوم.. جو بارد ورياح قوية بهذه المناطق    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    سوق الإشهار بالمغرب تراجع ب 12.8 % خلال 2018 : الصحف الورقية فقدت 23.3 % من مداخيلها الإشهارية    محمد رمضان يقرر إقامة أقوى عرض في مصر    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    فلاشات اقتصادية    أنغام تدخل القفص الذهبي للمرة الرابعة    اجتماع للمعارضة الجزائرية من أجل قلب الطاولة على بوتفليقة    إسبانيا .. أزيد من 253 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي    مصرع شخص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة في تصادم بين دراجتين بسيدي إفني    بسباب المقاطعة “سنطرال دانون” خسرات الملايير في 2018    سياسية: بوتفليقة زارني في المنام حزينا ليخبرني برغبته في العهدة الخامسة!    الكونغرس الأميركي يحقق في مشروع بناء محطات نووية في السعودية    إعلان أكادير.. أرضية عمل من أجل استدامة الصيد البحري في إفريقيا    الدكالي.. السياسة الدوائية قطب رحى الاستراتيجية الصحية بالمغرب    المغرب يوقع على إعلان بروكسل بشأن التغيرات المناخية والحفاظ على المحيطات    ساندرز يعود إلى الأضواء ويعلن قراره الترشح ومنافسة ترامب في رئاسيات أمريكا    فرقة الأوركيد تقدم مسرحية “شابكة” بمسرح محمد الخامس    مسابقة ملكة جمال المحجبات العرب وإفريقيا تحط الرحال بالمغرب    مقتل سبعة أطفال من عائلة سورية لاجئة في حريق التهم منزلهم في كندا -فيديو-    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    مشروب أدهش أطباء التجميل يذيب الدهون والشحوم ببطنك.. مشروب التخلص من الكرش وشد الترهلات    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    القزابري عن “متبرعة سطات”: “فما قِيمةُ المليار على المليار..إذا لم يُنفَق في الخيرات والمَبَارّْ”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإضراب يشل الحركة التجارية .. والحكومة تعالج سوء الفهم بالحوار

يُواصل التجار إضرابهم غير المسبوق احتجاجاً على فرض نظام "الفوترة الرقمية" على معاملاتهم التجارية؛ إذ أقفلت اليوم الخميس العديد من المحلات التجارية ودكاكين بيع السلع الغذائية الصغيرة والمتوسطة أبوابها في وجه المواطنين، الأمر الذي شل الحركة التجارية بالعديد من المدن، خصوصا العاصمة الرباط وسلا.
وجددت الحكومة اليوم توضيحاتها بخصوص احتجاجات التجار والمهنيين، مؤكدة أن "التجار الخاضعين للنظام الجزافي غير معنيين بأي إجراء يتعلق بالفوترة الإلكترونية، إذ لم يطرأ على هذه الفئة من التجار أي تغيير يذكر".
الناطق الرسمي باسم الحكومة، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، مصطفى الخلفي، أكد في الندوة الصحافية الأسبوعية اليوم الخميس أن "النظام المتعلق بالفوترة الإلكترونية الذي يهم التجار الكبار الخاضعين لنظام المحاسبة لن يطبق أيضاً إلى حين صدور نص تنظيمي خاص بهذا الإجراء، وسيتم إعداده بتوافق معهم كما التزمت به الحكومة".
وأوضح الخلفي أن رئيس الحكومة "كان قد قدم توجيهات للمصالح المعنية بالتوقف عن أي إجراءات يمكن أن تؤثر على التجار؛ لأن المكانة التي يحتلها هؤلاء أساسية في المجتمع، وهم عصب الاقتصاد الوطني"، مضيفاً أن "الحكومة لا يمكن أن تدخل في أي إجراء ضدهم".
وشدد الناطق باسم الحكومة على أن العثماني عازم على معالجة سوء التفاهم بالحوار، وعلى أن أي أمور جديدة طُرحت سيستمر الحوار والنقاش حولها.
ورغم طمأنة الحكومة المتواصلة، قال عدد من التجار المضربين اليوم بالرباط، بتعبير دارج، إن إغلاق أبواب محلاتهم في وجه الزبناء جاء "بعدما وصلات لعظم"؛ مضيفين أن "جل المتاجر تعيل على الأقل أربع عائلات بمصاريف يومية باتت صعبة في ظل غلاء المعيشة".
وأوضح أحد التجار، في تصريح لهسبريس، أن تداعيات الإجراءات التي تضمّنتها المادة 145 من قانون المالية، والمتعلقة بفوْترة المعاملات التجارية، "سيكون لها ضرر بالغ على مدخول التجار الصغار المحدود بحكم الضرائب الجديدة".
ودعا التجار المحتجون بالرباط الحكومة إلى توضيح الأمور أكثر وتبسيطها وشرحها حتى تتبدد المخاوف بشأن الضرائب ونظام الفوترة الإلكترونية.
وكان مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أعلن عقد مناظرة وطنية حول التجارة شهر أبريل المقبل، لفتح المجال أمام كل المهنيين والتجار لبسط مشاكلهم ومقترحاتهم من أجل مناقشتها في المناظرة الوطنية الخاصة بالإصلاح الجبائي المقررة في ماي القادم.
وقال العلمي، في تصريح للصحافة، إن اللقاء تطرق لسوء الفهم الذي استمر لدى التجار، موردا أن "التعريف الموحد للمقاولة، المعروف بice، يتعلق بالتاجر الكبير الخاضع للمحاسبة، أي إن البقال أو التاجر الصغير غير معني بالأمر بتاتاً".
وأوضح المسؤول الحكومي أن مراقبة إدارة الجمارك للسلع المنقولة عبر الشاحنات في الطرقات إجراء يهدف أساساً إلى محاربة التهريب الذي يُضعف الاقتصاد الوطني، وشدد على أن هذا الأمر كان أحد أبرز مطالب التجار وجعلته الوزارة ضمن أولوياتها.
كما وقعت إدارة الضرائب والجمارك والهيئات الممثلة للتجار على اتفاق سابق، في إطار سعي الحكومة إلى تبديد القلق الذي ساد لدى فئة التجار التي تبلغ قرابة مليون و300 ألف شخص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.