صورة تفضح ملكة جمال روسية وتجردها من اللقب    سيرجيو راموس يستعد للزواج بصديقته في حفل زفاف "أسطوري"    رونارد انا مقتنع بأداء اللاعبين …    باعدي الإدريسي ترقبوا هذا الاسم في قادم لقاءات الأسود    حصري… موك صايب في ديو غنائي مع فنانة مغربية    هشام سليم يعترف بتعاطيه المخدرات ويرفض العمل مع السبكي    البنك الشعبي يحقق نموا في أرقامه برسم 2018    مدرب غامبيا سعيد بالتعادل أمام الجزائر ويثق بالتأهل    بنعبد الله: لا أرى أملا في الأغلبية الحكومية الحالية    أسباب حظر الحجاب في ألمانيا    فرنسا تهزم مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020    وتكتملُ لعبةُ الثالوث القاتل!    خطبة الجمعة بنيوزيلاندا: معا للتصدي للكراهية    استقالة القيادي موحى اليوسي تربك مناضلي حزب الحركة الشعبية    الفنانة “حنان الزرهوني” تهدي الأم أغنية تطوانية في عيدها الأممي    المركز الكاثوليكي يكرم النجمة المغربية سميرة سعيد    تأجيل محاكمة الزفزافي ورفاقه لاستكمال مرافعات الدفاع قبل النطق بالحكم    ميسي يغيب عن الأرجنتين أمام الأسود بسبب الإصابة    التنديد يواجه دعوة ترامب إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    أثينا بخطين جويين نحو الدار البيضاء ومراكش    المهداوي يناشد المحكمة للسماح له بحضور عيد ملاد إبنه    ابن جرير تستعد لموسم “روابط” وتجمع الرحامنة بجذورها الصحراوية    مصرع امرأة واصابة 32 شخصا آخرين في انقلاب حافلة لنقل الركاب    تقرير دولي حول ارتفاع تكلفة المعيشة الدار البيضاء من أغلى مدن العالم -التفاصيل    اعتقال مواطن مصري في طنجة قتل شريكه في التجارة المغربي واحرق جثته    الأمم المتحدة تستبعد “نتائج سريعة” لمحادثات الصحراء وتقول: المواقف متباعدة    أرجنتين ميسي تسقط ودياً أمام فنزويلا قبل مواجهة الأسود    دراسة: التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان    هزيمة مفاجئة للأرجنتين أمام فنزويلا 3 – 1 على بعد ثلاثة إيام على مواجهة المغرب    أساتذة محتجّون يرفضون المنع و"الحصار" بخريبكة    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    «طرسانة»..    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“الفوترة” تدفع تجارا لإعلان إضراب وطني.. ومطالب بالتراجع عن القرار الوزير العلمي أعلن عقد لقاء لامتصاص غضب التجار
نشر في العمق المغربي يوم 09 - 01 - 2019

أعلن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط، أن التجار قرروا خوض إضراب عام بالإقليم بعد غد الخميس، “كخطوة أولى في أفق الخطوات التصعيدية في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم”، فيما أعلنت مجموعة من الجمعيات المهنية عن خوض إضراب وطني في نفس اليوم بمختلف المدن.
وأوضح بلاغ للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن هذا القرار جاء ضمن “تداعيات تطور القانون الضريبي المجحف الذي تحاول الحكومة جاهدة تطبيقه على التجار والمهنيين”، مشيرا إلى أن الجميع اتفقوا خلال لقاء المجلس على أن “خطوة الإضراب العام التي لامحيد عنها”.
وأثار النظام الجديد الذي أقرته المديرية العامة للضرائب مخاوف لدى التجار بمجموعة من المدن، فيما عاشت مدينة تزنيت، أول أمس الإثنين، "يوما بدون تجارة" بعدما أقدم حوالي 200 تاجر على إقفال محلاتهم التجارية بمختلف الشوارع والأحياء الكبرى للمدينة، تعبيرا عن رفضهم لبعض بنود القانون الجديد، واصفين إياه ب"المجحف".
مديرية الضرائب تطمئن التجار .. وتكشف المعنيين بنظام الفوترة الجديد
إقرأ أيضا
النقابة ذاته أضافت في بلاغها، أن الإضراب هو “خطوة تصعيدية رداً على السياسة الضربية المجحفة التي حملها معه قانون مالية 2019، والتي تتجلى في تعامل الحكومة مع التجار والحرفيين والمهنيين كوعاء ضريبي، للتغطية على عدم قدرتها في إعداد برامج متكاملة بإشراك الفاعلين للنهوض بالقطاع”.
واعتبرت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط، أن هذا القطاع “يعاني مهنيوه من تداعيات الأزمة الناتجة عن سياسة التقشف وتدني القدرة الشرائية التي سببت ركود إقتصادي غير مسبوق”، وفق تعبير البلاغ.
ويطالب أصحاب المحلات التجارية بتعديل الفقرة الثالثة من المادة 145 للمدونة العامة للضرائب، والتي تنص على "أنه يجب على الخاضعين للضريبة أن يسلموا للمشترين منهم أو لزبنائهم فاتورات أو بيانات حسابية مرقمة مسبقا ومسحوبة من سلسلة متصلة أو مطبوعة بنظام معلوماتي وفق سلسلة متصلة".
لامتصاص غضبهم .. العلمي يعقد لقاءً مع التجار الأسبوع المقبل
إقرأ أيضا
يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، أن الوزير مولاي حفيظ العلمي سيعقد، يوم الأربعاء 16 يناير الجاري، اجتماعا مع غرف التجارة والصناعة وممثلي التجار، بحضور المديرية العامة للضرائب والإدارة العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة، وذلك في إطار تتبع مطالب التجار من طرف الوزارة الوصية على القطاع.
وذكر بلاغ للوزارة، توصلت "العمق" بنسخة منه، أن الاجتماع "الذي يعلن بدء الحوار بين الأطراف المعنية"، يأتي "بعد الدعوة التي وجهها الوزير للتجار لتقديم مطالبهم بشكل منظم عبر غرف التجارة والصناعة والخدمات والجمعيات المهنية للتجار".
وأعلن عدد من التجار، بمختلف مناطق المملكة، عزمهم خوض احتجاجات، بسبب ما ورد في قانون المالية لسنة 2019 حول الفوترة، وهو ما دفع برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلى العمل على طمأنة التجار الصغار، حيث أشار إلى أن قضية الفوترة التي أثارت الكثير من النقاش وكانت سببا لوقفات احتجاجية للمهنيين "لا تعنيهم في شيء لأن لديهم المحاسبة الجزافية".
تزنيت بدون تجارة.. تجار يغلقون محلاتهم احتجاجا على قانون ضريبي (صور)
إقرأ أيضا
وقال رئيس الحكومة خلال الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، أول أمس الاثنين بمجلس النواب، إن "قانون مالية 2019 ليس فيه تغيير في قضية التعامل مع التجار، وأن المعني بالفوترة هم التجار الذين يشتغلون بالنظام المحاسباتي وليس أصحاب المحلات الصغيرة".
وأضاف أنه في اتصال "مستمر مع وزير التجارة ووزير المالية على أساس أن يتم فتح حوار مع فئة المهنيين للوصول إلى نتائج ترضي الجميع، وأنا مستعد لاستقبالهم"، لافتا أنه "حريص أتم الحرص على أن يجد لأي إشكال حلولا، فنحن لا نريد أن تتضرر أي فئة، في الوقت الذي يجب أن نحرص فيه في نفس الوقت على احترام القوانين".
وكانت المديرية العامة للضرائب، قد كشفت أن الأحكام الجديدة للنظام الضريبي المتعلق بالفوترة، لم تدخل بعد حيز التنفيذ ولن يتم تطبيقها إلا بعد صدور النص التنظيمي، مطمئة التجار أن البرنامج المعلوماتي للفوترة لن يشمل الجميع.
وقالت المديرية في بلاغ توضيحي لها أمس الثلاثاء، توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، إن هذا البرنامج يهم فقط المهنيين الذين يخضعون لنظام المحاسبة، ولا يهم بتاتا التجار ومقدمي الخدمات الذين يخضعون للنظام الجزافي، لافتة إلى أن النص التنظيمي سيتم إعداده حسب أنشطة كل قطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.