أكادير.. المغاربة يتصدرون قائمة السياح والفرنسيون في المرتبة الثانية    بلماضي يهاجم غوارديولا بسبب تهميش محرز    الرباط.. رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة    عبد النباوي: الأطفال المعتقلين هم”ضحايا”.. وعلى العدالة أن تتقصى مصلحتهم الفضلى    السيبة.. اغتصاب شابة تعاني « إعاقة ذهنية » بوزان والجاني حر طليق    نواب "البام" يقترحون تفعيل صندوق الزكاة وتسقيف اقتراض الدولة    وزير استقلالي سابق وعضو بالمكتب السياسي ل “الاتحاد الإشتراكي” يلتمسان من الملك العفو على بوعشرين والمهداوي    بطولة إنكلترا: أرسنال يدعم إيمري ويذكره بضرورة التحسن    هذه توضيحات "سيدي حرازم" بعد اكتشاف قنينات المياه الملوثة    إدارة سجن طنجة تنقل معتقل “حراك الريف” محمد جلول إلى المصحة بعد دخوله في إضراب عن الطعام    العثماني يرفع سن الترشح للتباري من أجل التعاقد مع الأكاديميات إلى 50 سنة    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    الرباط: موظف شرطة يطلق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص قاوم عناصر الشرطة بعنف    قضية بنحليب.. هذا ما قرره السلامي والسفري بعد خلافة كارتيرون في تدريب الرجاء    نيمار يتوعد ريال مدريد طمعا في عطف برشلونة    البنك الشعبي تطلق خدمة جديدة لفائدة زبنائها بدول جنوب الصحراء    بأعجوبة..تلميذ ينجو من حادثة انهيار سقف وجدران مؤسسة تعليمية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    "عاش الشعب" كرغبة في المشاركة السياسية    قرعة كأس “الكاف” تضع حسنية أكادير في مواجهة فريق جزائري وبركان في مجموعة صعبة    أغنية “عاش الشعب” .. كثير من الكراهية والعنصرية وسعي نحو مجد زائف    حملة عقلانية و قانونية ضد المجلس الوطني للصحافة    ستيرلينج يعتذر لجوميز .. ويعد بعدم تكرار ما حدث    طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكشف القائمة الرسمية للأفلام المشاركة في الدورة 18    مكناس تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للسياحة    مانشيني: ان استدعاء بالوتيلي معياره الكفاءة وليس لون البشرة    خاليلوزيتش يستنجد بالعربي ويتجاهل بلهندة وحاريث    الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين    صور.. التوأم صفاء وهناء يُكرَمان بالولايات المتحدة    الصحافية والكاتبة من أصل مغربي سعاد المخنت تتوج بجائزة مركز سيمون ويزنتال    كاسبيرسكي" تحذر المغاربة من خطر قرصنة معطياتهم البنكية    إسرائيل تبحث عن طوق النجاة .......    إسدال الستار عن الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بمكناس    عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان    الفنانة التشكيلية سلمى أبو سليم.. لوحات تعزف سيمفونية الألوان    الجواهري يؤكد استمرار تدني “الادخار” عند المغاربة    إسرائيل تغتال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا والمقاومة ترد بقصف مستوطنات جنوب تل أبيب    طعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي بالرياض.. واعتقال المنفذ المنفذ يمني الجنسية    هل السياسة بإقليم العرائش تحتاج إلى الحشيش ... !    بعبع التشرميل في فاس.. حينما يبكي الرجال    لأول مرة..يوتيبور أمريكي يحل بالمغرب ويحمل علم المغرب من صحرائه    "قرية المغرب" في نسخة ثانية بالكوت ديفوار    طقس الثلاثاء.. بارد بالمرتفعات مع سماء غائمة    الدار البيضاء.. إحياء الذكرى 101 لنهاية الحرب العالمية الأولى    منتدى إفريقيا للاستثمار: وفد مغربي مهم بجوهانسبورغ لاستعراض مؤهلات المملكة    رؤساء جماعات في الفيسبوك    ملياردير أمريكي يخطط لتمكين البشر من العيش على كواكب أخرى    عدد وفيات السجائر الإلكترونية يستنفر إدارة ترامب    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    جدل "الهولوكوست" يجلب انتقادات لخدمة "نيتفلكس"    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    دراسة: تناول القهوة بانتظام يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد إلى النصف    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    أميركي يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الآلاف يحتجون في فنزويلا لإسقاط الرئيس مادورو
نشر في هسبريس يوم 01 - 05 - 2019

بدأ آلاف المتظاهرين في فنزويلا مسيرة احتجاجية في الشوارع اليوم الأربعاء، في مسعى إلى إجبار الرئيس اليساري نيكولاس مادورو على الاستقالة، مع تنامي التوتر بين روسيا والولايات المتحدة بسبب الأزمة السياسية في البلد العضو في منظمة "أوبك".
ويواجه زعيم المعارضة خوان جوايدو اختبارا لمستوى دعمه بعد أن دعا إلى "أكبر مسيرة" في تاريخ فنزويلا ضد مادورو، رغم أن الجيش يقاوم حتى الآن الدعوات للمساعدة في الإطاحة به.
وقال جوايدو لآلاف من الأنصار المهللين في شرق كراكاس: "إذا كان النظام يعتقد أننا مارسنا أقصى ضغط فلن يتخيلوا (ماذا سنفعل)...علينا البقاء في الشوارع"؛ وقرع أنصاره الطبول ورددوا هتاف "ماذا أريد؟ الحرية!". وتعترف الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى بجوايدو، رئيس البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، رئيسا شرعيا للبلاد.
وذكر جوايدو أنه سيدرس اقتراحا من عمال القطاع العام للدعوة إلى التوقف عن العمل لفترات تنتهي بإضراب عام للضغط على مادورو الذي تولى السلطة من الرئيس الراحل هوجو تشافيز في 2013.
وكثيرا ما نظمت المعارضة احتجاجات ضخمة في الشوارع ضد مادورو، لكنها فشلت في الإطاحة به رغم الركود الاقتصادي الشديد والتضخم المرتفع.
وهناك خلاف بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن فنزويلا؛ فقد أبلغت واشنطن موسكو اليوم بأن تبقى خارج "نصفنا من الكرة الأرضية". وحذر الكرملين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أي تحركات "عدائية" ضد حليفه مادورو.
والقوات المسلحة منحازة حتى الآن إلى مادورو، الذي يتمتع أيضا بدعم حلفاء مثل روسيا والصين وكوبا.
وأحبط هذا مساعي جوايدو لتولي المسؤوليات اليومية للحكومة على أساس مؤقت، وهو أمر يقول إنه سيكون تمهيدا للدعوة إلى انتخابات جديدة.
* خلاف أمريكي روسي
يصف الاشتراكي مادورو جوايدو بأنه دمية في يد الولايات المتحدة ويسعى إلى الانقلاب عليه.
وأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف نظيره الأمريكي مايك بومبيو هاتفيا بأن اتخاذ المزيد من "الخطوات العدائية" في فنزويلا ستكون له عواقب وخيمة.
وندد لافروف أيضا بما وصفه ب"تدخل" الولايات المتحدة في شؤون فنزويلا الداخلية باعتباره انتهاكا للقانون الدولي، مضيفا أن الحوار بين كل القوى السياسية مطلوب في فنزويلا.
من جانبها اتهمت الولايات المتحدة موسكو بالتدخل في فنزويلا، وهي حليفة لروسيا منذ حكم تشافيز.
وقال بومبيو أمس الثلاثاء إن مادورو كان مستعدا للرحيل، لكنه غير خططه بعد تدخل روسيا. ونفت متحدثة باسم الخارجية الروسية ذلك.
وقال مستشار الأمن القومي جون بولتون، الذي يتخذ موقفا متشددا داخل الإدارة تجاه فنزويلا، إن تدخل موسكو ليست موضع ترحيب؛ وأضاف للصحافيين خارج البيت الأبيض: "هذا نصفنا من الكرة الأرضية. هذا ليس مكانا يمكن لروسيا التدخل فيه".
وسيكون حجم المظاهرات اختبارا لجوايدو في ظل الإحباط بين بعض أنصاره من أن مادورو لازال في السلطة بعد أكثر من ثلاثة أشهر على لجوء زعيم المعارضة إلى الدستور لتولي الرئاسة بشكل مؤقت، دافعا بأن انتخاب مادورو لفترة جديدة في 2018 كان غير مشروع.
*رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.