كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح وزارة الصحة    ترامب سيوقع اليوم أمراً تنفيذياً بشأن وسائل التواصل الاجتماعي    فيروس "كورونا" بالمغرب | انخفاض عدد الحالات النشطة إلى 2246 منها 31 يتواجدون في الإنعاش    طلال يوجه رسالة لجمهور الوداد قبل الحسم في فضيحة رادس    انتقاء 357 مترشح لمنصب مدير بمؤسسات التعليم الثانوي    تسجيل 42 حالة إصابة وشفاء 217 حالة واستقرار عدد الوفايات في 202 بالمغرب    عاجل.. استئناف المقاهي والمطاعم أنشطتهم الخدماتية ابتداءا من يوم غد الجمعة    كوفيد-19..المغرب على خط التماس مع منطقة الانتصار على الجائحة    المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19"    العثماني يستعرض شروط الخروج من الحجر الصحي أمام زعماء الأحزاب    جانح حاول احتجاز “مقدم” بالعرائش والأمن يستخدم الرصاص لإيقافه    عملية أمنية تسفر عن حجز 3 أطنان من المخدرات وإعتقال أحد أباطرة منطقة قصر المجاز    الأوقاف تكذب : فتح المساجد أمام المصلين سيتم بعد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي.    عاملات وعمال غير مصرح بهم بالضمان الاجتماعي يحتجون لدى مندوبية الشغل بالدار البيضاء    "التجاري وفا بنك" يحقق نتائج إيجابية بالكوت ديفوار    بادو الزاكي أفضل حارس مرمى إفريقي على مر التاريخ    المغربي أشرف حكيمي أسرع لاعب في تاريخ الدوري الألماني    بوزنيقة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات إقدام مفتش شرطة ممتاز على وضع حد لحياته باستعمال المسدس الوظيفي لزميله    وزارة الأوقاف تنفي إعادة فتح المساجد يوم 4 يونيو المُقبل    بعد رفضه البقاء في إشبيلية.. فنربخشة التركي يبدي اهتمامه بالمغربي ياسين بونو    الرجاء "تكتسح" استفتاء "ماركا" حول أكثر الأندية شعبية وجماهيرية في العالم و الوداد في المركز 22    وزير الاوقاف يكشف عن موعد فتح المساجد أمام المصلين    بالفيديو.. شوارع تحولت إلى رماد.. احتجاجات واسعة على مقتل شاب أسود أمريكي    وزارة العلمي ترخص للمقاهي بممارسة نشاطها بداية من الجمعة.. لكن بهذا الشرط    هام للأسر المحرومة من دعم كورونا التي وضعت شكايات    السعودية تؤكد استمرار تعليق العمرة والزيارة    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية اليوم الخميس بعدد من المناطق    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس بالمغرب    ضمنهم العشرات من الناظور والدريوش.. اسبانيا تجلي 850 عالق بالمغرب بسبب فيروس كورونا    أغنية "عالم صغير" للفنانة نضال إيبورك تلامس الكونية في التعامل مع كورونا    السفارة الأمريكية في إسرائيل تحذر رعاياها في الضفة الغربية وغزة    الدوري الإنجليزي الممتاز يستأنف نشاطه في 17 يونيو    المكتب الوطني للسكك الحديدية يرفع عدد القطارات و الرحلات اليومية ابتداء من هذا التاريخ    العطش بعد كورونا    بسبب كورونا.. برامج عمل الجماعات الترابية لم تعد قابلة للتفعيل    هذه هي شروط إعادة فتح المقاهي والمطاعم وكافة أماكن العمل    أزمة جديدة في العلاقات بين الجزائر وفرنسا    حامي الدين: هناك تغييب لدور الأحزاب وتعتيم على عملها وتجاهل لأدوار المنتخبين في الإعلام العمومي    فرنسا ترفع قيود التنقل وتعتزم فتح المقاهي والحانات    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 29- اللفظ يتساوى فيه البشر مع كل الحيوانات الأخرى النابحة والراغية والعاوية    الغرب والقرآن 29 : الاختلافات الجوهرية    وزير الأوقاف: كورونا ابتلاء من الله وسبب رجوع كثير من الناس إلى الله    مكافحة فيروس "كورونا": خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم لجلالة الملك    الملك محمد السادس يصدر أوامر من أجل تنظيم الزكاة في المغرب    اعتقال نجم المنتخب ورفاقه في الفريق بسبب مباراة ودية    حصيلة "وفيات كورونا" تعادل 7627 حالة في إيران    شهر من أفلام العربيات على النيت    القراءة والتعلم مدخلان للانخراط في مجتمعات المعرفة، مضمون ندوة فكرية من تنظيم الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة    رافيا أرشد .. أول قاضية محجبة في تاريخ بريطانيا    الباطرونا: المقاولات ملتزمة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة    العثماني : إنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو المُقبل يتطلب تعبئة شاملة    دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن الحجر الصحي    لتحليل تداعيات الأزمة الصحية والاقتصادية على أساليب التسيير..التجاري وفابنك ينظم ندوات عبر الإنترنت للمقاولات    «فرانس 24».. أول قناة إخبارية في المغرب العربي    منظمة العمل الدولية: كورونا يرفع معدل البطالة ويتسبب في فقدان سدس شباب العالم لوظائفهم    "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل    بليغ حمدي .. الموسيقار الذي وزّع عبقريّته الفنيّة على الأصوات    أمي الغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يتهم أطرافا سياسية باستغلال المؤسسات لتصدر الانتخابات
نشر في هسبريس يوم 05 - 05 - 2019

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن "الحزب وطني يُعلي شؤون الوطن دون البحث عن مقابل، رغم التشويش والإشاعات ومحاولة زحزحة المبادئ"، وزاد مستدركا: "لكن النتائج السياسية يُمكن أن ترتفع أو تنخفض؛ وهي طبيعة الحياة في الحقيقة"، معتبرا أن "المرجعية الإسلامية ليست مُنغلقة، بخلاف الفهم الذي يرى أنها تتنافى مع الحداثة والديمقراطية".
وأضاف العثماني، خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه بأعضاء حزبه في جهة درعة تافيلالت، صباح الأحد: "واجبنا الفكري يكمن في التطوير المستمر بغية الانسجام مع التطورات التي تحدث وطنيا وعالميا، لأن فهمنا للمرجعية معتدل ووسطي، بل يعمل على محاربة التطرف والعنف الذي ألصق بالإسلام في بعض الأوساط والدول، بينما هو دين المحبة والسلام والحوار قبل كل شيء".
وأوضح رئيس الحكومة: "لا تنمية ولا استقرار في ظل وجود الفساد الذي نحاربه بالوسائل المتاحة، ذلك أن رئيس الحكومة بنفسه يقاوم الجيوب المقاومة للتغيير التي تسم كل الأوقات"، مبرزا أن "البلاد حققت أمورا إيجابية قبل سنة 2011، لكن وتيرتها تسارعت بعد ذلك"، وزاد: "ما وقع سنة 2003 ساهم في تقوية الحزب، بعدما تم استغلال الأمر لتصفية حسابات سياسية".
وتابع العثماني: "وقع اضطراب داخلي قبل المؤتمر الأخير للحزب، لكننا تعافينا بعد إطلاق الحوار الداخلي"، مسجلا "توظيف مؤسسات الدولة لبناء شبكات جمعوية لخدمة أهداف حزبية، لكن الشعب ذكي، ويعرف أن الهاجس من وراء ذلك هو هوس انتخابات 2021، بينما تنبغي خدمة البلاد".
ولم يُفوت الأمين العام ل"حزب المصباح" الفرصة دون توجيه بعض الرسائل السياسية إلى أطراف معينة، إذ أكد أن "هنالك من يروج خطابا للانتقاد رغم كونه جزءا من الحكومة"، مضيفا: "رغم أننا حريصون على الأغلبية، لكن من يريد البقاء فمرحبا، ومن لا يريد فليتخذ القرار بدون تشويش، لأنه يجب الافتخار بعمل الحكومة في المراحل الأخيرة، بفعل الإصلاحات الهيكلية التي تحتاج إلى سنتين وأحيانا إلى أربع سنوات حتى تخرج إلى حيز الوجود".
العثماني، الذي سبق أن عقد لقاءً آخر في مدينة الرشيدية، عشية السبت، شدد على أن "المغرب استطاع على مدى عشرين سنة نهج إصلاحات جعلت البلاد مستقرة في وسط يغلي بالإشكالات الأمنية الخطيرة، من نزوح وتشتت ولجوء، الأمر الذي شكل دفعة لما نعرفه اليوم، لكن المغاربة يطالبون رغم ذلك بمزيد من الإصلاحات لتحسين الديمقراطية".
ويرى الأمين العام ل"حزب المصباح" أن "المغرب يعتبر الدولة ال 39 عالميا التي تُقر الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان، إلى جانب مكافحة الفساد، رغم استمرار الرياح المضادة التي كانت دائما موجودة في البلاد"، مشيرا إلى كون الحكومة "رفعت تنافسية الاقتصاد الوطني وقلصت نسبة البطالة، لأنها ذات نفس اجتماعي بامتياز، إذ رفعت ميزانية جميع البرامج الاجتماعية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.