آيت الطالب: ستتم إضافة 2260 سريرا للمشاريع الاستشفائية في 2021    القضاء الجزائري يُقرّر إعادة محاكمة وزراء ومسؤولين سابقين في ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي لحملة بوتفليقة    المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا ترفض شكاوى تزوير الانتخابات تقدم بها ترامب    حمد الله يثير الغضب بالسعودية بعد رفضه تسلم ميدالية ‘خادم الحرمين'    بعد عودته إلى حلبات الملاكمة بعمر ال54 سنة.. الأمريكي تايسون يتعادل مع مواطنه روي جونز    طقس اليوم الأحد.. نزول أمطار أو زخات مطرية أحيانا رعدية    العرائش في الصدارة.. هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    باحثون إسبان يكشفون 3 أعراض جديدة ومبكرة جدا لعدوى كورونا    ارتفاع الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي ب51 في المئة بميناء آسفي    الوافي: المقاربة المغربية بمنطقة الساحل ترتكز على الأمن والتنمية البشرية والتكوين    في بلاغ لأمانته العامة: حزب جبهة القوى الديمقراطية يعلن رسميا عن ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي    اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ورافضي قانون "الأمن الشامل"    حقوقيون يعبرون عن قلقهم بشأن أوضاع عاملات وعمال الفنادق الشعبية بمراكش    العثور على عامل بناء جثة هامدة بالفقيه بن صالح في ظروف غامضة    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    ربيع الصقلي يصاب بكورونا    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    المجلس الأعلى للدولة يرحب بمخرجات لقاء البرلمانيين الليبيين في طنجة: خطوة ضرورية لإنهاء الانقسام وتحقيق الاستقرار في البلاد    بودريقة يتنصل من المسؤولية بشأن "أزمة الرجاء"    خنيفرة.. اجراءات استباقية لمواجهة آثار البرد وتساقط الثلوج    مئات التربويين يترشحون للتفتيش بجهة بني ملال    المدرب محمد الكيسر يقود لاعبي الكوكب المراكشي    نصف قرن على زيارة الملك إلى تازة .. خطة عمل وخريطة طريق    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"    فتح معبر الكركرات يدعم تحول موريتانيا إلى قوة اقتصادية بالصحراء    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    زيارات تضامن لطلبة مطرودين معتصمين بأكادير    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    لأول مرة.. منظمة الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من كورونا"    تحويل ملعب إلى سوق للمتلاشيات يكرس الهشاشة بجمعة الفضالات    لقجع يكشف موقف الجامعة من عودة الجماهير للملاعب    مات فقيراً".. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا    بنعبد القادر يبرز مزايا المركز القضائي ببئر كندوز    إلى الزُمْرَةُ المَارِقة العَاقّة الهَارِبَة من حُضْن الوَطن    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    خبراء و مسؤولون بمراكز أبحاث إفريقية يدعمون تدخل المغرب بالكركرات    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    ريال مدريد ينهزم أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس    صورة مع جثمان مارادونا .. عندما تنتهك حرمة الموت    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    طنجة : البيان الختامي لمجلس النواب الليبي يثمن جهود المغرب وحرصه على دعم الشعب الليبي    حصيلة كورونا فالجهات اليوم: 17 ماتو بالفيروس فكازا و559 براو فسوس    وزير الخارجية "بوريطة" يهنئ مجلس النواب الليبي على نجاح الاجتماع التشاوري بطنجة- فيديو    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    الإعفاء الضريبي .. انتهاء الآجال قريباً    فنانو القضية يرحلون تباعا!!!    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة    إسبانيا.. 550 فندقا للبيع خلال الموجة الأخيرة لوباء كورونا    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة تتهم "حكومة بيجيدي" بالاستهتار بالشعب
نشر في هسبريس يوم 27 - 10 - 2020

أصدرت أحزاب المعارضة (الأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والتقدم والاشتراكية)، اليوم الثلاثاء، بياناً مشاركاً في شأن "استهتار الحكومة وأغلبيتها بأولويات الشعب المغربي".
وانتقدت التنظيمات السياسية ذاتها تعاطي "حكومة العدالة والتنمية" مع أزمة فيروس "كورونا"، وقالت إن هذه الحكومة "مُصِرَّةٌ على الاستهتار بأولويات المغاربة، وتُمعِنُ في الانشغال بصراعٍ سياسوي أغلبي/ أغلبي لا ينتهي، مُكرسِّةً كل 'الجهد' للقضايا الانتخابوية بشكلٍ يبعث على الخجل، ويفاقم من تلاشي منسوب الثقة والمصداقية".
أحزابَ المعارضة الثلاثة أكدت أن "ما كان ومازال جديرا بالاهتمام، على وجه الأسبقية، من طرف الحكومة، هو الصحة العامة وسُبل خفض مؤشرات تفشي الجائحة؛ وهو كذلك إبداع البدائل الكفيلة بتمنيع اقتصادنا الوطني بارتباطٍ مع الحفاظ على مناصب الشغل، وهو أيضا الاهتمام بالملفات الاجتماعية الحارقة للمغربيات والمغاربة الذين فقدوا عملهم، والذين تقلصت قدرتهم الشرائية ويفتقدون أيَّ تغطية اجتماعية، في مِهَنٍ وقطاعاتٍ مختلفة تختنق في ظل غياب أجوبة عملية للحكومة".
واعتبرت المعارضة، في بلاغ توصلت هسبريس بنسخة منه، أن مشروع قانون مالية سنة 2021 جاء "مُحبطاً للآمال، وفاقداً للرؤية السياسية ولروح وجرأة إبداع الحلول، وعاجزاً عن الجواب على الانتظارات الحقيقية للمغاربة، ومشروعا يُردد ذات المقارباتِ الفاقدة للنجاعة والفعالية".
وأضاف المصدر ذاته أن الحكومة "تفتقدُ مقومات القوة والتماسك والكفاءة في التدبير، والقدرة على ابتكار البدائل والدفاع عنها والتواصل بشأنها"، مردفا: "مع الأسف فإن الحكومة لا تتمتع بالمواصفات الضرورية والمطلوبة في كل حكومة يُعول عليها لمعالجة مشاكل الوطن وقضايا الشعب في كل الظروف، وخاصة للتصدي للأزمات وتداعياتها".
واستطرت أحزاب المعارضة البرلمانية بأن "حكومة البيجيدي" "تُكرس جهدها وتبذل ما لديها من طاقات في التراشق الداخلي بين أعضائها، ومهاجمة مكونات وفعاليات المشهد السياسي الوطني"، وأكدت أنها ستواصل تنبيهها إلى "النقائص التي تشوب تدبيرها للتداعيات العميقة لجائحة كوفيد 19، كما لم تتوانَ عن تقديم البدائل في هذا الشأن، في وقت يبدو جَلِيًّا أن الحكومة وأغلبيتها لها أسبقياتٌ أخرى غير تلك التي ينتظرها المغاربة وَرَسَمَ معالمها الكبرى جلالةُ الملك، بِعُمقٍ وجرأة وإقدامٍ، من خلال التوجيهات الواضحة المُتضمَّنَة في خطبه السامية الأخيرة".
وفي مبادرة تروم توحيد عملها، أعلنت الأحزاب الثلاثة تدشين الدخول السياسي والبرلماني بالمُبادرة إلى "تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول العدالة المجالية ومدى التعاطي المُنصِف للحكومة مع كافة مناطق وَجِهات وجماعات البلاد، على قَدَمِ المساواة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.