المصادقة على اتفاقية مغربية-اسبانية لمكافحة الجريمة    المغرب يدعم ترشيح "أودري أزولاي" لولاية ثانية على رأس "اليونسكو"    طقس الخميس .. سماء غائمة وقطرات مطرية بعدد من المناطق    الممثلة إلين بيج أعلنت تحولها جنسيا بشكل كامل إلى رجل وغيرت إسمها إلى إليوت    وفاة الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان بسبب كورونا    إسبانيا والمغرب يوليان «اهتماما كبيرا» للاجتماع رفيع المستوى المقبل    أي قراءة لارتفاع حجم التداولات بالكاش خارج المنظومة البنكية التي وصلت إلى حجم 304.77مليار درهم في متم شهر أكتوبر 2020؟؟    ابتداء من الجمعة...موجة برد قارس وتساقطات ثلجية كثيفة مع رياح قوية بعدد مناطق المملكة    طنجة.. إجهاض محاولة لتهريب 35 كلغ من الكوكايين الخام بتعاون مع مكتب مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة    في ندوة رقمية حول موضوع "الصحراء المغربية .. منعطف الكركرات"    المغرب يتوصل بمليوني جرعة لقاح ضد فيروس كوفيد 19 والاستعدادات تتواصل لإطلاق الحملة الوطنية للتلقيح    وفاة محمد أبرهون لاعب المغرب التطواني السابق    بشرى حجيج تتسلم رسميا مهام الاتحاد الأفريقي للكرة الطائرة    هل تتطور "الحرب الباردة" بين المغرب والجزائر إلى مواجهة شاملة؟    تدبير شؤون المواطنين مسؤولية وطنية وأمانة جسيمة    أخنوش: قطاع الصناعات الغذائية سيشهد تطورا كبيرا وخلقا مهما لمناصب الشغل على المدى القريب    ما هي أولويات المشروع التربوي في زمن الجائحة ؟    الوزير السابق حميش يكتب: المطبعون في قلوبهم مرضٌ وذاكرتهم هباء    حاتم عمور يستعد لطرح «بلا حدود»    ليلى الكوشي تحيي حفلا موسيقيا بمهرجان العالم العربي بمونتريال    ارحوم البقالي مؤسسة مدرسة فن الحضرة الشفشاونية ل «الاتحاد الاشتراكي» : جددت الحضرة الشفشاونية التي تعود إلى القرن العاشر الهجري، وقدمتها في أكبر مسارح العالم    فيسبوك وآبل: ما سبب العداء الشديد بينهما؟    أعضاء الفريق الاشتراكي بمجلس النواب    "الرأس الأخضر" تدعم القرار "الشرعي" للمغرب    قانون إيراني يهدف إلى زيادة تخصيب اليورانيوم ومنع عمليات التفتيش    المرزوقي: النظام الجزائري يتخذ المحتجزين في تندوف "رهائن لخيار سياسي خاطئ"    موريتانيا تعود لتشديد القيود بسبب الموجة الثانية من كورونا وتبدأ بإغلاق المدارس    3 أندية إيطالية ترغب في التعاقد مع الكواكبي    الزمالك المصري يحتفي بعودة المغربي حميد أحداد    هاري كين خارج حسابات توتنهام في مواجهة لينز    العدد الثاني من مجلة "سوس العالمة" يرى النور    عريضة تستعجل فتح المسارح والقاعات السينمائية    دوري أبطال أوروبا: تأهل بروسيا دورتموند ورونالدو يسجل هدفه رقم 750    تقرير: النساء يتمسكن بالصلاة لمواجهة ضغوط "جائحة‬ كورونا"    مخاوف المغاربة من "التلقيح الصيني" تسائل "التواصل الحكومي"    المختبرات ترفع وتيرة تصنيع "فيتامين سي" لمواجهة ارتفاع الطلب    استقرار الأقاليم الصحراوية يعزّز السيادة المغربية بمشاريع تنموية    فتح الملاعب الإنجليزية أمام الجمهور تدريجيا    في حدود 150 مليون .. لارام تعلن عن تغطية مجانية لتكاليف علاج زبنائها من فيروس كورونا !    دوري أبطال أوروبا.. نظام جديد "يقلب كل شيء"    ترامب يستمر في رفض الاعتراف بهزيمته ويتحدث علنا عن ترشحه لانتخابات 2024    وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"    فتح باب المشاركة بجائزة طنجة للشعراء الشباب    الأمم المتحدة تحذر من تزايد "العنف الرقمي" ضد النساء في "مينا"    اليوم العالمي للمرحاض.. يوم أسقط من أجندة المغرب    "فيدرالية المخابز" تراهن على دور الغرف المهنية    حبيب مالكي .. مغربي يتألق في "الطب الجنائي والقضائي" بباريس    بني ملال.. السلطات تستنفرعناصرها لمواجهة موجة البرد في المناطق الجبلية    هل يتوقف "كوفيد-19" أم يستأنف الانتشار بحلول السنة المقبلة؟    المدير العام لقناة "دوزيم" يعلن عن نهاية نشرات الأخبار    اليابان تمنح المغرب قرضا ب200 مليون دولار لمواجهة "كورونا"    ألمانيا واقفة مع المغرب لمواجهة كورونا وباغية تعزز تعاونها معانا    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    مسلسل أمريكي مستمر منذ 47 عاماً يبلغ حلقته رقم 12000    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    النسب بالفطرة ومن الشرع    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه أبرز المحددات الديموغرافية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية
نشر في هسبريس يوم 30 - 10 - 2020

أفاد تحليل لمركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة بأن المحددات الديموغرافية المرتبطة باتجاهات التصويت المحتملة للأمريكيين، والتي ساهمت في نجاح الرئيس الحالي، تغيرت خلال السنوات الأخيرة.
وأوضح التحليل ذاته أن "المحدِّدات الديموغرافية المرتبطة بالانتماء العرقي، والسن، ومؤهل التعليم، والنوع، والتي أثرت على اتجاهات تصويت الأمريكيين في الانتخابات السابقة، ستلعب دورا رئيسيا أيضا في التأثير على نتائج انتخابات 2020، خاصةً في ظل حدوث تغييرات كثيرة في التركيبة الديموغرافية الأمريكية منذ انتخابات الرئاسة عام 2016، وانتخابات التجديد النصفي للكونجرس عام 2018".
وحسب التحليل ذاته، تُشير اتجاهات التصويت المحتملة للكتل الانتخابية في سباق انتخابات 2020 إلى تباين واضح مع نتائج التصويت في انتخابات 2016، مشيرا إلى أن نجاح ترامب في الانتخابات السابقة، الذي اعتمد بالأساس على الناخبين البيض من الطبقة العاملة، الحاصلين على مؤهل أقل من جامعي، والنساء البيض في الضواحي، والناخبين كبار السن (فوق 65 عاما)، ربما يواجه تحديات صعبة في انتخابات 2020. وأضاف أن منافسه الديمقراطي جو بايدن يُحقق تأييدا بين هذه الفئات بشكل أكبر من تأييدها لهيلاري كلينتون في انتخابات 2016، كما أن أصوات المجموعات العرقية، والمرأة، والشباب، قد يعرقل مهمة ترامب لإعادة انتخابه لولاية ثانية.
وقدم المركز تحليلا لديموغرافيا انتخابات 2020، مشيرا إلى أنه من ناحية القوة التصويتية الإجمالية، ووفقا لبيانات مكتب الإحصاء الحكومي، بلغ تعداد سكان الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الثلاثاء 27 أكتوبر، أكثر من 330,500,545 نسمة. وأضاف أنه وفقا لبعض التقديرات، فإن الأمريكيين في سن 18 سنة أو أكثر (سن التصويت) سيبلغ عددهم في انتخابات 2020 نحو 257 مليونا، من بينهم 240 مليونا لهم حق التصويت، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يشارك منهم فعليا في التصويت 150 مليونا أو أكثر.
وتابع "بشكل عام، تُشير التقديرات إلى أن نسبة المشاركة السياسية في هذه الانتخابات قد تبلغ 62 بالمائة. ووفقا لتقديرات مركز "ويلدون كوبر للخدمة العامة" بجامعة فيرجينيا، فإن حجم الكتلة التصويتية في انتخابات 2020 بولايات مثل كاليفورنيا، وتكساس، وفلوريدا، ونيويورك، وبنسلفانيا، وإيلينوي، وأوهايو، تبلغ أكثر من 100 مليون صوت انتخابي، بما يوازي 43 بالمائة من حجم القوة التصويتية".
وفيما يتعلق بتوزيع الكتل التصويتية حسب المجموعات العرقية، أوضح التحليل ذاته أنها تنقسم في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 4 مجموعات رئيسية، هي: البيض White، والأمريكيون من أصول إسبانية Hispanic، والأمريكيون من أصول إفريقية African American، والأمريكيون من أصول آسيوية والمجموعات الأخرى.
واستند التحليل إلى تقديرات مركز "بيو" لاستطلاعات الرأي العام حول توزيع الكتل التصويتية في الانتخابات الرئاسية 2020، التي تفيد بأن الأمريكيين البيض يشكلون نحو 66.7 بالمائة من حجم الكتلة التصويتية، والأمريكيين من أصول إسبانية نحو 13.3 بالمائة ب 32 مليون ناخب، والأمريكيين من أصول إفريقية نحو 12.5 بالمائة ب 30 مليون ناخب، والأمريكيين من أصول آسيوية وغيرهم من المجموعات نحو 4.7 بالمائة.
وحسب التقرير ذاته، فإن توزيع الكتل التصويتية حسب العمر، سيكون وفقا لبعض التقديرات كالتالي: 10 بالمائة بالنسبة للناخبين فوق سن 74 عاما، و28 بالمائة بالنسبة للناخبين ما بين 56 و74 عاما، و25 بالمائة بالنسبة للناخبين ما فوق 40 سنة، و27 بالمائة بالنسبة للناخبين ما بين 24 و39 عاما، الذين يطلق عليهم جيل الألفية Millennial، و10 بالمائة بالنسبة للناخبين ما بين 18 و23 سنة، الذين يُطلق عليهم جيل Generation Z، وهؤلاء من مواليد عام 1996 وما بعدها، وهم يصوتون للمرة الأولى في الانتخابات.
"وهذه التقديرات تشير إلى أن 38 بالمائة (نحو أكثر من الثلث) من حجم القوة التصويتية في انتخابات 2020 للناخبين فوق سن 56 سنة، و52 بالمائة من القوة التصويتية للناخبين في سن ما بين 39 وأقل من 56، و10 بالمائة للناخبين الجدد"، حسب التحليل ذاته.
وأوضح المركز أنه فيما يخص توزيع الكتل التصويتية وفقا للجنس، فإن التوقعات الأولية تشير إلى أن أرقام تسجيل المرأة في انتخابات 2020 سوف تشهد زيادة، الأمر الذي يؤشر على احتمال أن تصل إلى أكثر من 90 مليون ناخبة. وتشير التوقعات إلى أن التوجهات التصويتية للمرأة سيكون لها تأثير كبير جدا في السباق الانتخابي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.