ترك مستخدمي جريدة "الحركة" بدون أجور.. فضيحة مدوية تتفجر في وجه العنصر    انتخابات أعضاء الغرف المهنية، رهانات و تحديات    مصطفى الفن يكتب : البيجيدي و "الإقصاء المنهجي"    تيزنيت : " واكريم " و " أسلاف " وكيلتين …البيجيدي يؤنث لائحتيه للإنتخابات الجماعية    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    وفاة أحمد بلقرشي حارس المرمى السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    مصرع شخص و10 جرحى في تصادم سيارتي أجرة بإقليم تازة    اليونسكو: كل أسرة من بين أربع أسر في المغرب تضم شخصا واحدا يعاني من الإعاقة    وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة    كوفيد19.. الصيدليات تعرف نقصا كبيرا في مادتي "الزنك" و"فيتامين س"    كورونا المغرب: مجموع الحالات النشطة بلغ 60 ألف و 579 حالة، ضمنها 1304 حالة خطيرة و حرجة.. التفاصيل الإجمالية بالأرقام.    بين كورونا والانتخابات.. النخب وقدرتها على تحليل خطاب العرش    شركة "Europa Oil & Gas" تمتلك رخصة التنقيب إنزكان بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن    حجز كميات من كوكايين وشيرا والأقراص الطبية بحوزة شاب تم توقيفه بالرباط    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    تحضير المفرقعات المنزلية يتسبب في انفجار خلف إصابة 3 أشخاص بحروق متفاوتة الخطورة    الاستقلال يرشح عادل بنحمزة وكيلا للائحة الحزب بدائرة والماس الخميسات    عبداللطيف الصديقي يسعى لبلوغ نهائي 1500 م    أريكسن يزور مركز تدريبات إنتر للمرة الاولى منذ أزمته القلبية في كأس اوروبا    الجمعية اليهودية المغربية بالمكسيك تشيد بالرسالة الملكية للمصالحة والتنمية الإقليمية المشتركة    الرباط تحتضن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية يوم 21 غشت الجاري    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    وفاة أحمد بلقرشي "الشاوي" حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني    الوداد يعلن عن مدربه الجديد يومه الجمعة و وليد الركراكي أبرز المرشحين    ضبط حشيش وكوكايين بحوزة ثلاثيني في الرباط    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    الجزائر تدرس "بعناية" دعوة المغرب!    ليفربول يمدد عقد حارس مرماه البرازيلي اليسون ستة أعوام    التامك يزعم أن الريسوني يرفض الذهاب للمستشفى ويصف الحقوقيين المتضامنين معه ب "عديمي الضمير"    أزيد من 10 الاف إصابة جديدة بكورونا و66 وفاة في يوم واحد    كورونا تنفجر.. فإلى متى ستبقى الشواطئ المكتظة مفتوحة؟!    المجلة الإنجليزية الشهيرة يوروموني تتوج التجاري وفا بنك خلال مراسم " جوائز التميز "    سوق الشغل..خلق 405 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثاني من 2020 والفصل نفسه من السنة الجارية    باحث: النجاة من مخالب الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد    7 دول تعترض على قبول إسرائيل عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    الوضعية الراهنة للتصيد الاحتيالي عبر تطبيقات تبادل الرسائل الإلكترونية    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    موقف ملتبس…بايدن ينشر خريطة المغرب مفصولا عن صحرائه (تغريدة)    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    "الشريف مول البركة"، استغل الدين وأوقع في الفخ الحاج إدريس تاجر المجوهرات.. الأربعاء مساء    المغرب والبرازيل يوقعان اتفاقا لنقل التكنولوجيا في مجال شحن بطاريات السيارات    عاملون بغوغل وأبل وفيسبوك: العودة للعمل من المكتب "أمر فارغ"    وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    تونس .. اتحاد الشغل يدين تهديد الغنوشي باللجوء للعنف و الاستقواء بجهات أجنبية    مرسيل خليفة ينجز في سيدني "جدارية" محمود درويش موسيقياً    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرَاءة في الصّحُف الأورُوبيّة الصّادرَة اليَوم
نشر في هسبريس يوم 15 - 02 - 2013

اهتمت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الجمعة بمواضيع متنوعة من بينها الإعلان عن احتمال عودة مكبرة لفريق الشرطة الهولندية المكلفة بتكوين الشرطة الأفغانية في إقليم قندوز (شمال أفغانستان) وتداعيات فضيحة بيع لحوم الخيول في أوروبا والأزمة الاقتصادية في البرتغال.
وفي مقال تحت عنوان "نحو عودة مبكرة إلى هولندا من قندوز" كتبت اليومية الهولندية "فولكسكرانت" أن قرار انسحاب الفريق الهولندي في يوليوز الماضي يتماشى مع التوجه الدولي بما أن بلدانا أخرى كالولايات المتحدة وألمانيا٬ أعلنت أيضا قرار سحب قواتها خلال الصيف المقبل٬ مضيفة أن وزير العدل الهولندي ذكر أن انسحاب قوات بلاده سيكون بالموازاة مع القوات الألمانية.
واعتبرت صحف "ترو" و"تيلغراف" و"ألجيمين دغلبلاد" أن "هذا الانسحاب المكبر يعني أن هولاندا لن تنتظر سنة 2014٬ موعد انتهاء مهامها بهذا البلد.
من جهة أخرى٬ تصدرت قضية لحوم الخيول في أوربا الصفحات الأولى للجرائد الفرنسية والسويسرية والبلجيكية.
وكتبت صحيفة "لا تريبيون دو جنيف" أن "اللحوم المشتبه بها تثير شكوك سكان جنيف الذين يوجدون تحث تأثير صدمة هذه الفضيحة التي هزت ثقة المستهلكين.
من جهته٬ ذكرت صحيفة "لوسوار" البلجيكية أنه أصبحت هناك قضيتان ترتبطان بقضية لحوم الخيل في أوربا٬ تتعلق الأولى بمدى صحة مكونات منتوج يقدم على أنه لحم بقر ليتضح بعد ذلك أنه لحم خيول٬ وتهم الثانية سلامة المنتوج بعد اكتشاف آثار مادة كميائية ببعض جماجم خيول السباق في بريطانيا والتي من المحتمل أن تكون لها أضرار على صحة الإنسان.
من جهتها٬ تساءلت صحيفة "لافونير" عما إذا كان الأمر يتعلق بقضية تزوير على نطاق واسع٬ تكشف عن حقائق خطيرة عن الصناعات الغذائية٬ على غرار ما حدث مع قضيتي جنون البقر ومادة الديوكسين.
وأبرزت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن قضية اللازانيا٬ ستفتح "المطابخ الخلفية لسلاسل توزيع اللحوم وعالم المأكولات المجمدة"٬ معتبرة أن ذلك سيكشف عن الكثير من الأمور غير الجيدة.
وفي نفس السياق٬ اعتبرت افتتاحية "لوفيغرو" أن هذه الفضيحة "تعد فرصة مواتية من أجل محاكمة العولمة وأوربا٬ والليبرالية"٬ وأنه من غير المجد السقوط في نفس الكليشيهات لإيجاد أسباب هذه الفضيحة".
من جهته٬ توقفت "ليزيكو" عند أرقام النمو التي تم الإعلان عنها في فرنسا وقامت بتحليل تأثير عدم تسجيل أي نقطة نمو سنة 2013 وحول أهداف الدولة تقليص العجز بثلاث نقط من النتاج الداخلي الخام متم 2013٬ مشيرة إلى أن بروكسيل ستناقش ب"قسوة" المهلة التي طلبتها فرنسا من أجل تقليص العجز إلى 3 في المائة".
وبالبرتغال٬ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالأداء السيئ للاقتصاد مطلع هذه السنة٬ حيت اعتبرت صحيفة "ديريوط"أن البرتغال تغرق في انكماش اقتصادي منذ 1975٬ بسبب على الخصوص ركود بنسبة 2ر3 في المائة سنة 2012٬ وأهو أكثر حدة مما توقعته الحكومة٬ ودائنيها الذين راهنوا على أن الركود لن يتجاوز 3 في المائة.
من جهتها٬ سلطت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الضوء على ذكرى مرور عشر سنوات على بداية حرب العراق٬ وكذا اعتقال العداء الجنوب افريقي أوسكار بيستوريوس بتهمة قتل صديقته.
فبخصوص العراق٬ كتبت عدد من الصحف البريطانية٬ ومن بينها (الغارديان)٬ عن الدروس التي يمكن استخلاصها من غزو هذا البلد والذي خلف شروخا عميقة وكبيرة في صفوف الرأي العام البريطاني.
وأشارت الصحيفة في مقال بعنوان "الحرب التي قلبت الحياة السياسية البريطانية"٬ إلى أن نحو مليوني شخص الذين شاركوا في مسيرة ضخمة جابت شوارع لندن قبل عشر سنوات للتعبير عن رفضهم لغزو العراق٬ شكلوا قوة مازالت تلهم المجتمع والمشهد السياسي المحلي.
وأضافت (الغارديان) أن "العراقيين٬ الذين دفعوا ثمنا غاليا نتيجة لهذه الحرب٬ يعلمون تماما أن أعمال التقتيل والتعذيب التي رافقت العملية العسكرية٬ لم ترتكب باسمنا"٬ مشيرة إلى أن غزو العراق شكل ضربة قوية للديمقراطية البريطانية.
ومن جانبها٬ أفردت صحف (الاندبندنت) و(التايمز) و(الديلي تلغراف) و(الفاينانشال تايمز)٬ حيزا كبيرا من مواضيعها للحديث عن اعتقال العداء الجنوب افريقي أوسكار بيستوريوس٬ صاحب الميداليات في الأولمبياد الخاص بالأشخاص المعاقين التي نظمت الصيف الماضي في العاصمة البريطانية٬ والذي كان أيضا أول رياضي من ذوي الاحتياجات الخاصة يشارك في أولمبياد لندن٬ وذلك بتهمة قتل صديقته.
وأشارت (الاندبندنت) في مقال بعنوان "سقوط البطل"٬ إلى أن نبأ اعتقال بيستوريوس خلف صدمة كبيرة في جنوب إفريقيا وكان أشبه بانفجار قنبلة ضخمة٬ لاسيما وأن العداء البارالمبي كان يعد أيقونة وكنزا وطنيا في بلاده.
أما الصحف الإسبانية٬ فقد ركزت على قرار زعيم المعارضة في إسبانيا ألفريدو بيريز روبالكابا التصريح بدخله٬ كما فعل رئيس الحكومة وزعيم الحزب الشعبي ماريانو راخوي أسبوعا بعد اتهامه بالتورط في قضية لويس بارسيناس.
فتحت عنوان "روبالكابا رضخ في نهاية الأمر وقرر التصريح بدخله وممتلكاته"٬ كتبت يومية (أ بي سي)٬ المقربة من الحكومة٬ أن الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني سيعرض٬ خلال جلسة "مناقشة أوضاع الأمة" مشروع تصريح بالمداخيل والممتلكات يصبح ملزما لكل البرلمانيين والمسؤولين السياسيين الإسبانيين.
من جهتها٬ ذكرت صحيفة (إلباييس) أن ألفريدو بيريز روبالكابا استجاب لتحدي الشفافية الذي طرحه رئيس الحكومة ماريانو راخوي بتقديمه مقترحا حول "الشفافية المحايدة" سيتدارس خلال جلسة "النقاش حول أوضاع الأمة"٬ مشيرة إلى أن صافي دخل زعيم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني بلغت سنة 2012 ما مجموعه 67 ألف و229 أورو.
وفي السياق ذاته كتبت جريدة (لاراثون) أنه أسبوعا بعد تصريح ماريانو راخوي بمداخيله وممتلكاته٬ "ارتجل زعيم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني بعض الملاحظات حول راتبه دون تقديم أي وثيقة بهذا الخصوص"٬ مشيرة إلى أن روبالكابا أكد تلقيه 67 ألف و229 أورو خلال سنة 2012٬ دون أن "يتحدث عن مليون أورو التي يتوفر عليها على شكل ممتلكات".
واهتمت الصحف الإسبانية الصادرة اليوم بموضوع اعتقال تسعة مسؤولين سياسيين محليين ومقاولين٬ أمس الخميس٬ في جهات مختلفة شمال شرق إسبانيا وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا رشوة.
أما الصحف الأندلسية فقد اهتمت بمجريات المفاوضات القائمة بين المغرب والاتحاد الأوربي بشأن إبرام اتفاق جديد للصيد البحري.
وأبرزت أن إسبانيا تعد الشريك الأول للمغرب في تجارة المنتجات البحرية٬ حيث بلغت صادرات المملكة من حيث الأسماك في اتجاه إسبانيا٬ 340 مليون أورو٬ أي ما يعادل 3 ألف و800 مليون درهما.
كما نقلت الصحافة الأندلسية عن وزير الصيد الإسباني أرياس كانييتي٬ قوله خلال معرض أليوتيس المقام بأكادير إن "المغرب بذل جهودا كبرى من أجل إنهاء المفاوضات المتصلة بتجديد اتفاق الصيد البحري٬ وأعتقد أن إنهاء هذه المفاوضات أمر قريب".
وأشارت إلى الاجتماع الأخير الذي احتضنته العاصمة الرباط٬ والذي لم يفض على حد تعبيرها إلى نتائج تذكر بعد خمس جولات من المفاوضات٬ كما ذكرت بأن المغرب "غير راض عن قيمة 36٬1 مليون أورو التي يتلقاها بموجب الاتفاق السابق٬ وأنه يرغب في رفعها إلى 38 مليون أورو٬ في الوقت الذي يعرض فيه مفاوضو الاتحاد الأوربي تعويضا بقيمة 25 مليون أورو فقط".
ومن جهتها٬ اهتمت الصحف الروسية على الخصوص بالمواقف السياسية الروسية والأمريكية في ما يخص الشأن السوري٬ ولقاء الرباعية٬ وروسيا ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية٬ وكوكب الأرض يواجه خطرا حقيقيا.
وتحت العنوان "واشنطن بحاجة إلى مساندة موسكو"٬ كتبت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا أن "الولايات المتحدة دعت للمرة الثانية الرئيس السوري بشار الأسد إلى الاستقالة٬ وموسكو إلى عدم مساندة نظامه"٬ مبرزة أن جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة٬ أعرب عن أمله بتقارب مواقف واشنطن وموسكو بشان سورية. وأضافت الصحيفة أنه سيعقد في موسكو خلال الأسبوع المقبل منتدى تعاون روسيا وجامعة الدول العربية٬ الذي سيخصص لمناقشة الأوضاع السورية.
من جانبها٬ قالت صحيفة "كوميرسانت"٬ إنه بعد انقطاع طويل٬ سيجري خلال 18 و 19 من الشهر الجاري في نيويورك لقاء "الرباعية" الدولية على مستوى الوزراء٬ بشأن تسوية النزاع العربي الإسرائيلي. وكانت روسيا٬ تضيف الصحيفة٬ تصر دائما على عقد هذا اللقاء٬ ولكن كافة محاولاتها كانت تواجه معارضة من الجانب الأمريكي٬ فواشنطن تعتبر "الرباعية" آلية ذات فعالية صغيرة لتسوية المشاكل٬ قياسا بفعالية الجولات التي تقوم بها شخصيات رسمية.
صحيفة "أر بي كا ديلي" ذكرت بأن روسيا غير مهيأة للانضمام إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية٬ وأن أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أنخيل غوريا قال خلال الجولة ال 16 من مفاوضات انضمام روسيا إلى المنظمة في موسكو أن روسيا ليست مهيأة للانضمام إلى عضوية المنظمة بعد. وكانت روسيا٬ تضيف الصحيفة٬ قد لبت أهم شروط الحصول على عضوية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة "أرغومينتي نيديلي" قراءها بأن كوكب الأرض يواجه خطرا حقيقيا اليوم 15 فبراير٬ موضحة أن كويكبا ضخما يزن 130 ألف طن سيسير على مقربة مباشرة من الأرض في هذا اليوم عندما تكون المسافة الفاصلة بينهما 17 ألف كيلومتر فقط. وأضافت ليس متوقعا أن يصدم الكويكب الأرض٬ وإذا وقع الحدث المستحيل فإنه سيسفر عن دمار هائل في دائرة نصف قطرها مئات أو آلاف الكيلومترات المربعة.
من جانبها ركزت الصحافة التركية على مناهضة العنف ضد المرأة بمناسبة عيد الحب واتفاقية التعاون الموقعة بين شركة نفط تركية ومجموعة (شل) تتعلق بالتنقيب عن النفط والغاز في البحر الأسود.
وتطرقت أغلبية الصحف التركية إلى رقصة جماعية نظمت بمناسبة عيد الحب الذي يتوخى إظهار التضامن العالمي مع النساء المعنفات٬ والذي احتضنته أكثر من 20 مدينة تركية على غرار العديد من المدن في جميع أنحاء العالم.
وكتبت صحيفة (ميليت) أن "نساء برلمانيات رقصن أيضا لمناهضة العنف ضد المرأة"٬ مشيرة إلى أن أعضاء البرلمان التركي رقصوا معا داخل مقر الجمعية الوطنية التركية (البرلمان) تضامنا مع حملة "وقفة المليار" التي أطلقت في جميع أنحاء العالم.
أما صحيفة (حرييت ديلي نيوز) فأشارت من جانبها إلى أن هذه التظاهرة المنظمة بمناسبة عيد الحب ضمت نساء من تيارات سياسية مختلفة تشمل الأغلبية والمعارضة٬ رقصن جنبا إلى جنب تاركات خلافاتهن السياسية بعيدا.
وعلى الصعيد الاقتصادي ركزت الصحف التركية على اتفاقية التعاون الموقعة الخميس الماضي بين شركة نفط تركية ومجموعة (شل) لاكتشاف النفط والغاز في المنطقة الغربية للبحر الأسود.
وأبرزت صحيفة (يني سافاك) تحت عنوان "من أجل البحث عن النفط في البحر الأسود"٬ المشروع المشترك القائم بين شركة النفط التركية ومجموعة (شل) بقيمة إجمالية تقدر ب 350 مليون دولار٬ والذي سيركز على التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الغربية من البحر الأسود.
ولاحظت صحيفة (زمان) أن اتفاقية التعاون هذه تهدف أساسا إلى التقليص من فاتورة الطاقة في تركيا وانعكاساتها السلبية على العجز التجاري بالبلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.