المغرب يجد دعوته إلى إحداث منصة للخبراء الأفارقة تعنى بمكافحة الأوبئة    التوقيع على مذكرة تفاهم لتمديد العمل باتفاقية التعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والحكومة البريطانية    إدارة بايدن مستمرة في دعم مغربية الصحراء    المغرب يفتتح قنصلية فخرية في كالكوتا بالهند    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية الهند بمناسبة العيد الوطني لبلاده    التخفيضات الشتوية تعود من جديد بموروكومول ابتداء من 21 يناير    تونس.. 28 منظمة تندد ب"السياسة البوليسية" في التعامل مع المتظاهرين    كأس الشان .. صافرة مالية تقود مباراة منتخب المحليين ضد نظيره الأوغندي    بنطيب يقود منتخب أقل من 20 سنة لهزم نهضة الزمامرة    بني ملال .. الرصاص لتوقيف أربعة أشخاص عرضوا عناصر الشرطة لاعتداء خطير    مدير المستشفى الإقليمي بالحسيمة يضع حدّا لحياته    مصرع مهرب مخدرات شهير بين المغرب وإسبانيا أثناء مطاردة بحرية    أزيلال: العزلة وغياب التطبيب تخرج دواوير بأيت تمليل للاحتجاج    جهة الشمال تستقبل أولى دفعات لقاح كورونا.. وهذا العدد المخصص لأقاليم الجهة    هل لقاح "أسترازينيكا" فعال لكبار السن؟..الشركة تحسم الجدل    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    الاستقلال يطالب الحكومة بدعم "الكسابة" بمساعدات مالية مستعجلة بدل الشعير فقط    هناوي:التصدي للتطبيع واجب وطني لتحرير الإرادة الوطنية في ملف قضية الصحراء من أجندة المقايضة والابتزاز    الفلسطينيون يرحبون برفض السعودية التطبيع مع الكيان الصهيوني    الأنشطة المينائية بطنجة المتوسط تواصل النمو    طقس الثلاثاء : أجواء باردة نسبيا، و الاستقرار عنوان أغلب المناطق بالمملكة.    مشروع الدولة وعجز التنخيب السياسي 2/1    عموتة يستعين ب"مغضوب عليه" في مباراة أوغندا    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    هل ينهي ميسي مسيرته في برشلونة؟    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    فيلكس: لست مستاء من الجلوس على دكة البدلاء    جمعية مهنية تفضح مندوب الصيد البحري و تطالب بتزويد ميناء أسفي بالصناديق البلاستيكية الموحدة    فيروس كورونا: أعمال الشغب ضد حظر التجوال تتواصل في هولندا    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد لازال بحاجة للتحسن    انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا بالبيريمييرليغ    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    التونسية نرمين صفر "راقصة كورونا" متهمة بالاعتداء على الأخلاق بسباب الشطيح!    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    هِي رُوحِي اصَّعَّدَتْ فِي رَحِيلٍ    بعد تورطهم في قضايا فساد.. الداخلية تعرض ملفات رؤساء جماعات على محاكم جرائم الأموال    تهدف تقوية ارتباط مغاربة الخارج ببلدهم الأصلي.. وزارة الوافي تطلق منصة "بلادي فقلبي"    شيوع الامية مظهر من مظاهر اخفاق النظام التربوي وفشل السياسات التنموية    عين على "الحملة الوطنية للتلقيح"    إنزكان تتوصل بحصتها من لقاح كورونا.. ومسؤول طبي: "اليوم عيد" (فيديو)    مسيرة حياتنا ..    شعراء يمثلون التنوع الثقافي المغربي    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    هل يكون للسينما العربية حظ بقائمة ترشيحات الأوسكار 2021؟    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تضاعف معاناة الفلسطينيين بسبب جائحة كورونا
نشر في كشـ24 يوم 29 - 11 - 2020

أكدت جامعة الدول العرية أن م عاناة الشعب الفلسطيني تضاعفت هذا العام حيث بقي أسيرا بين مطرقة الاحتلال بوحشيته وانتهاكاته وممارساته العنصرية، وسندان الجائحة التي تنتشر وتتفاقم في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل إصرار سلطات الاحتلال على حرمان الفلسطينيين من أبسط حقوقهم الإنسانية في الرعاية الصحية اللازمة.
وقال الأمين العام للجماعة العربية احمد أبو الغيط، في بيان اليوم الأحد بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إنه رغم الانشغال العالمي بهذا الخطر الم ستجد، إلا أن استمرار التبعات الكارثية للاحتلال الإسرائيلي وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة لازال يمثل قضية مركزية وشاغلا أساسيا لدى الدول العربية جميعا.
وتابع أن تخليد هذا اليوم الذي أقر ته الجمعية العامة للأمم الم تحدة في قرارها لسنة 1977 "يأتي هذا العام في ظل ظروف استثنائية يعيشها العالم بأسره جراء جائحة كورونا التي فرضت تحديا جديدا إضافيا على الأسرة الدولية يتطلب تضافر كافة الجهود من أجل التصدي لها وحماية البشر في مختلف أنحاء العالم من تبعاتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية الكارثية".
وأبرز أن أية محاولات للانقضاض على حقوق الشعب الفلسطيني وتجاهل مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية مآلها الفشل ، مضيفا أن أي توجه نحو فرض أمر واقع أو طرح مبادرات وخطط لا تتماشى مع هذه المبادئ والأسس والمرجعيات الدولية لعملية السلام القائمة على مبدأ الأرض مقابل السلام ووفق رؤية حل الدولتين، ستنتهي وتصبح من الماضي، وسيبقى الحق الفلسطيني ثابتا لا يسقط بالتقادم أو بأي وسيلة أ خرى.
وطالب أبو الغيط الجميع بتحمل المسؤولية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والاستمرار في دعم المؤسسات الدولية العاملة في مجال الإغاثة وفي مقدمتها وكالة الأونروا التي تقدم خدماتها الانسانية في الرعاية الصحية والاغاثة والتعليم لأكثر من 5.5 مليون لاجئ فلسطيني.
وقال في هذا الصدد "إن هدفنا جميعا يظل متمثلا في تحقيق السلام العادل والدائم والشامل في المنطقة عبر الحل السياسي من خلال استئناف مفاوضات جادة ذات مصداقية وبإطار زمني محدد بإشراف دولي م تعدد الأطراف، تحت مظلة الأمم الم تحدة، استنادا إلى القوانين والقرارات الدولية ذات الصلة وم بادرة السلام العربية" .
وأشار إلى أن دعوة الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، لعقد مؤتمر دولي للسلام مع بداية عام 2021 والتجاوب الدولي الواضح معها يمثل فرصة ينبغي اغتنامها من أجل أمن واستقرار المنطقة.
وفي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وجه ابو الغيط "تحية إعزاز وإجلال وإكبار إلى الشعب الفلسطيني الم ناضل الذي يضرب أروع الأمثلة في الصمود، وفي قوة الإرادة الحرة والإصرار على استعادة حقوقه المشروعة في دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.