مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح    المغرب ملتزم بالتعامل مع ملف الهجرة بجدية ومسؤولية    بالصور: اسم و هوية السائحتين اللي تذبحو ف الحوز    3 ملايير دولار رهن إشارة حكومة العثماني لمواجهة الصدمات الخارجية    أسعار الشقق والمنازل تشهد ارتفاعا كبيرا في طنجة خلال 2018    واشنطن: هدفنا ليس “التخلّص من الأسد”    قصة نجاح “كريم” .. أحدث ثورة في التنقل ويسهم في الاندماج الاقتصادي ل “الكباتنة”    برلين.. مداهمة مسجد أرسل إمامه أموالاً لمقاتل في سوريا    الحبس لأحد أقارب المغربي المتورط في الأحداث الدموية في ستراسبورغ    رحلة مورينيو مع مانشتر يونايتد تنتهي    حكيمي ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين شباب بأوروبا    رئيس تورينو يفتح النار على كريستيانو رونالدو    إدارة الريف الحسيمي تعاقب لحواصلي للمرة الثالتة    برنامج مباريات بطولة اتصالات المغرب لليوم    الرجاء يمطر سيركيل مبيري بخماسية    اعتقال 43 شخصا في تفكيك شبكتين لتهريب الحشيش عبر سبتة    عاجل:البسيج يقبض على مشتبه فيه في جريمة قتل سائحتي شمهروش    شاروخان يعود إلى المغرب بفيلمه الكوميدي الجديد "زيرو"    الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية    قطاع “البيو” يحقق رقم معاملات بمليار درهم .. ومهنيون يطالبون بالتقنين مقاولون دعوا لاستهداف القطاع ودعمه    المغرب يطمح لأن يكون سوقا واعدا في مجال صناعة سوائل التبريد    مصادر سعودية تؤكد أنه «حي وسيقدم للمحاكمة»: جبهة سامير تطالب بمتابعة الملياردير العمودي أينما وجد لاسترجاع الأموال المنهوبة    « زعفران تالوين الحر» يواجه منافسة الأنواع «المغشوشة»: عمليات التزييف تشمل خلط خصلات الزعفران الأصلية بخصلات مشتقة من نباتات أخرى مثل الذرة    محمد عبد الوهاب رفيقي « أبو حفص »: «الرقية أسلوب جاهلي يستعمل للنصب واستغلال عواطف الناس لتحقيق مصالح خاصة»    الرحامنة :إحياء ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني في حفل ديني بمسجد الوردة.    بعد قتله بوحشية.. البيجيدي يرقص على جثة أيت الجيد    جدل حول فيلم «ولولة الروح» بمهرجان خربيكة السينمائي    لمجرد يُزيح « ساري كول » ويتربع على عرش « الطوندوس »    البورتريه في منظور حسن بيريش مقدمة لكتاب «صناع التفرد»    بيروت .. توقيع كتاب «الرسائل المغربية»    إيدر .. قصة نابغة صنع تفوقه على كرسي بلاستيكي وحاسوب مهترئ (فيديو) مازال خارج حسابات المسؤولين    طقس الثلاثاء .. استمرار برودة الجو بعدد من مناطق المملكة    وفد من المكتب السياسي يقرأ الفاتحة ترحما على روح المغفور له الحسن الثاني    في بلاغ للمكتب السياسي : تخليد ذكرى اغتيال القائد الاتحادي الفذ الشهيد عمر بن جلون    ترامب يكذب أردوغان .. “لم نعدكم بتسليم غولن لتركيا”    الحرس المدني فرتك شبكة ديال الحراگة وصلا اكثر من 600 مهاجر للصبليون    فالفيردي يحذر من الاستهانة بليون ويذكر بما فعله بالسيتي    سولاري: نتمنى الفوز بكأس العالم للأندية مجددا    مشادات كلامية مغربية سعودية في البرلمان العربي    اعتقال مقنع هاجم وكالة لتحويل الأموال تحت التهديد بالسلاح الأبيض    مستخدم بشركة النقل بوجدة «يزلزل» المجلس ويقول: كلشي باغي ياكل مع الشركة!    البام” بفتح النار على “البيجيدي” بطنجة: أوفوا بوعودكم أو اعترفوا بفشلكم    ما مصير المعلمة المتهمة بالفساد والنصب؟    "فقاعة مؤقتة" وتأثير محدود .. هذه دلالات انسحاب قطر من "أوبك"    خلل فني في "فيسبوك" يتسبب بظهور إشعارات ورسائل قديمة    فرنسا تقر ضرائب قد تصل إلى 500 مليار على الشركات الرقمية لتمويل وعود ماكرون للمحتجين        اقامة ندوة بطنجة لاطلاق مشروع مراكز خدمات الطاقة والمناخ    حصيلة الأنشطة الثقافية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    طنجة ضمن المدن المغربية الكبرى التي يتفشى فيها داء "السيدا"    دراسة: طول فترة الرضاعة تقلل خطر الإصابة بأمراض الكبد    مغاربة يستعملون أدوية من مضاعفاتها الإصابة بسرطان الجلد    تعرّف على العلاقة الخطيرة بين مشروبات الطاقة والأمراض القاتلة    الرقية الشرعية    59 عاما على فتح مسجد الملك بالحي المحمدي مقال    مولاي علي بوغالب … الضريح المهمل – 1 –    بين مرض القلب ومرض البدن    هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكاطريام
نشر في بوابة القصر الكبير يوم 17 - 11 - 2018


هذا الهيكل الخشبي الضخم لم يكن الصعود إليه يتطلب مرورنا نحن أطفال الحي من شباك التذاكر .. كان يكفي شراء “”كومير ” طري و ملؤه ب ” طرطية ” بطاطس في المنزل و قارورة زجاجية شاغرة من الكونفيتير الذي يعوضه الأتاي ، لنتسلق أدراجه العالية كجرذان هاربة متوجهين من مدينتنا المشتعلة بلهيب الصيف إلى شاطئ ” زايلا ” .. داخل مقصوراته كنا نجد مجتمعا صغيرا بكامل تفاصيله .. بشر مشبوحون على الأرض … حقائب سفر كبيرة مشنوقة ب ” قنانب ” تكاد تخرج ما بداخلها من أطمار بالية .. رائحة ” الكوامل ” و تجمعات صغيرة حول صحون القلعي و الأشداق تمتد إليها بلهفة الجوع .. كان قطار ” الكاطريام ” عندما ينتهي من الإنزال و الإركاب و يقلع من المحطة ببطئ شديد وسط صفيره المزعج ، كنا نشعر و كأنه إنجاز تحقق بعد طول انتظار … يخترق الحقول و الشعاب كسلحفاة لا ينتظرها أحد … يصل إلى منطقة ريصانة حيث مزارع البطيخ الأصفر الفاقع لونه يسر الناظرين .. يقوم أحد الأشقياء على متن القطار بجذب مثلث حديدي متدلي بين العربات كان جهاز إنذار يشعر السائق بضرورة التوقف و استطلاع الأمر .. يقف القطار وسط حقول البطيخ فتنزل الجحافل من المقصورات مهرولين نحو الخيرات الصفراء التي لا تحدها الأبصار .. يعودون إلى أماكنهم سالمين غانمين ديسيرا طازجا لم يكن في الحسبان فينطلق القطار من جديد بعد التأكد من الإنذار الكاذب .. تلوح ” زايلا ” بعد ثلاث ساعات صباحية بشاطئها الشاسع الخالي الذي ينتظر الشعب .. ف ” يتبحر ” الشعب الفار من اللهيب و يأكل طورطيته و بطيخه المسروق .. و يعيش في سعادة و أمان !!

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.