نتانياهو يطالب العرب والمسلمين بتحرير سبتة ومليلية    الاقتطاعات والمتابعات القضائية تعيد التقنيين للإضراب من جديد    5 عوامل أطاحت بالوداد    بعد 81 سنة من الوجود.. بركان يبحث عن أول لقب قاري في تاريخه ويتحدى الزمالك في عقر داره    شاهد.. لقطة محرجة لميسي في نهائي كأس الملك    الوداد يرد ببلاغ ناري على الترجي: “نرفض المغالطات والتهديد وسنراسل الخارجية و”الكاف” لتأمين الجماهير”    حراك الريف .. الذكرى الثانية لواقعة المسجد واصدار الامر بإعتقال الزفزافي    إرتفاع حصيلة حادثة حافلتي طنجة إلى 4 قتلى    الوالي ” مهيدية ” يوقف تدمير حدائق المندوبية بطنجة    ” إدريس الوهابي ” إمام سبتاوي يؤم مغاربة لندن بمسجد الهدى    أكادير: ضبط شحنة كبيرة من مخدري الشيرا والكوكايين على متن سيارة خفيفة +”صورة”    طبيب يكشف ل”العمق” تفاصيل عملية جراحية أنقذت طفلا من بتر فخذه في سابقة من نوعها بالأقاليم الجنوبية    انتهاء المهلة القانونية لتقديم الترشيحات للإنتخابات الرئاسية الجزائرئة دون أي مرشح    النيابة العامة الجزائرية تعلن مباشرة المتابعة القضائية في حق مسؤولين حكوميين سابقين من بينهم الوزير الأول السابق أويحيى    لقطة رائعة..ولي العهد مولاي الحسن يرفع شارة النصر أمام الكاميرا    « الليالي العشر » تفتح 74 باباً إضافياً للمسجد الحرام    ادريس لشكر في لقاء تواصلي بمدينة الفقيه بن صالح    ميادة الحناوي في موازين خلفا للرحباني    ظاهرة فلكية نادرة فوق الكعبة الثلاثاء المقبل.. ما هي؟    بذكريات التألق مع أسود الأطلس.. الشماخ يعلن نهاية مساره الكروي    نهائي كأس “الكاف” – هذا توقيت والقنواة الناقلة لمباراة الزمالك المصري ونهضة بركان    427 مليون يبدؤون التصويت اليوم لاختيار أعضاء البرلمان الأوروبي واليونانيون لأول مرة يصوتون من 17 سنة    اتلاف 44 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    أزمة السيولة البنكية .. العجز وصل إلى 74.5 مليار درهم    هذا المدرب يرشح الأسود للفوز ب"الكان"    المجلس الاقتصادي يستطلع آراء المغاربة حول النموذج التنموي    فيديو وصور.. لهذا أوقفت الإدارة حفل حاتم عمور في « موروكومول »    المغرب يرفع الرسوم الجمركية على واردات القمح اللين إلى 135%    بنعبد القادر يشرع في دعم استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارة المغربية    إجهاض محاولتين للتهجير نحو إسبانيا    منظمة فرنسية تحذر من اقتناء سيارات رونو وداسيا بسبب عيوب في محركاتها    التحرش بفتاتين يفضي إلى جريمة قتل بسعة    الوداد تلجأ « للكاف » لإنصافها ضد المجزرة التحكيمية ل »جريشة »    نفاذ سمك ابو سيف في سواحل طنجة يثير احتجاجات بحارة الصيد التقليدي    مصطفى سلمة: فترة إدارة كولر لملف الصحراء كانت كارثية للبوليساريو إثر إستقالة هورست كولر    الأعرج: المغرب يعمل من أجل الحفاظ على الخصوصية الإفريقية من خلال حماية تنوع تعبيراته الثقافية    خالد يوسف وياسمين الخطيب يطردان صاحبة "شيخ الحار" من "القاهرة والناس"    هذا ما تمخض عنه أول اجتماع للجنة النجاعة الطاقية    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    الفيلم الوثائقي" طِرسْ، رحلة الصعود إلى المرئيّ " يفتح النقاش حول موضوع الاختفاء القسري - العلم    اوريد يتحدث عن حكماء الدولة الذين سيطلقون سراح معتقلي الريف    وكلاء التأمين..موجة جديدة من الاحتجاجات    قصة قصيرة : قوس المحلة    كوريا الجنوبية لأول مرة في تاريخها تتوج بالسعفة الذهبية بمهرجان "كان " - العلم    رسالة تهنئة من الملك لعاهل الأردن    طقس الأحد.. جو حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق    هجوم بطائرة مسيرة يستهدف طائرات حربية في السعودية    سعره حوالي ملياري سنتيم.. بدء استخدام الدواء الأغلى في التاريخ    شبح حرب الخليج.. ما قد يشهده المغرب والعالم إذا خرجت الأمور عن السيطرة    السكار منوض الصدع بين الأطباء وخبراء التغذية: واش نعمة ولا نقمة؟    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكاطريام
نشر في بوابة القصر الكبير يوم 17 - 11 - 2018


هذا الهيكل الخشبي الضخم لم يكن الصعود إليه يتطلب مرورنا نحن أطفال الحي من شباك التذاكر .. كان يكفي شراء “”كومير ” طري و ملؤه ب ” طرطية ” بطاطس في المنزل و قارورة زجاجية شاغرة من الكونفيتير الذي يعوضه الأتاي ، لنتسلق أدراجه العالية كجرذان هاربة متوجهين من مدينتنا المشتعلة بلهيب الصيف إلى شاطئ ” زايلا ” .. داخل مقصوراته كنا نجد مجتمعا صغيرا بكامل تفاصيله .. بشر مشبوحون على الأرض … حقائب سفر كبيرة مشنوقة ب ” قنانب ” تكاد تخرج ما بداخلها من أطمار بالية .. رائحة ” الكوامل ” و تجمعات صغيرة حول صحون القلعي و الأشداق تمتد إليها بلهفة الجوع .. كان قطار ” الكاطريام ” عندما ينتهي من الإنزال و الإركاب و يقلع من المحطة ببطئ شديد وسط صفيره المزعج ، كنا نشعر و كأنه إنجاز تحقق بعد طول انتظار … يخترق الحقول و الشعاب كسلحفاة لا ينتظرها أحد … يصل إلى منطقة ريصانة حيث مزارع البطيخ الأصفر الفاقع لونه يسر الناظرين .. يقوم أحد الأشقياء على متن القطار بجذب مثلث حديدي متدلي بين العربات كان جهاز إنذار يشعر السائق بضرورة التوقف و استطلاع الأمر .. يقف القطار وسط حقول البطيخ فتنزل الجحافل من المقصورات مهرولين نحو الخيرات الصفراء التي لا تحدها الأبصار .. يعودون إلى أماكنهم سالمين غانمين ديسيرا طازجا لم يكن في الحسبان فينطلق القطار من جديد بعد التأكد من الإنذار الكاذب .. تلوح ” زايلا ” بعد ثلاث ساعات صباحية بشاطئها الشاسع الخالي الذي ينتظر الشعب .. ف ” يتبحر ” الشعب الفار من اللهيب و يأكل طورطيته و بطيخه المسروق .. و يعيش في سعادة و أمان !!

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.