بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب 0,18 % مقابل الأورو    أردوغان يصل الجزائر و لماذا استثنى المغرب..؟    حشومة وعيب.. مكونات الرجاء تتعاون مع الترجي لاستفزاز أبناء الوداد "المغربي" تلميعا لصورة الترجي المشوهة دوليا    مغربية تضرم النار في جسدها أمام محكمة إيطاليا    قنصلية المملكة تؤكد مصرع مغربي بليبيا..وتباشر إجراءات ترحيل جثمانه يبلغ من العمر 42 سنة    لغياب الاحتجاجات ضد السيسي..المصري محمد علي يعتزل السياسة    شركات تُعلن إفلاسها بجهة طنجة تطوان الحسيمة    صور/ نساء شماليات يكسرن احتكار الرجال للصيد البحري !    طنجة.. مصرع شخص فقد توازنه وسقط داخل فراغ مصعد    شجار عنيف في أحد الملاهي الليلية بأكادير    المضاربون يهزمون الدولة في حرب العقار    الرجاء يجبر الترجي على التعادل برادس ويتأهل إلى دور ربع نهائي أبطال إفريقيا    ارتفاع ضحايا زلزال مدينة ألازيغ التركية إلى 35 قتيلا    موساوي على رأس مجلس الديانة الإسلامية    استقلاليو الرحامنة يجرون أبدوح إلى القضاء !    وهبي يرفعُ شعار ‘قطع الخيوط مع المخزن' بعدما دافع عن مِظلة الدولة    كأس “الكاف” – الحسنية وبركان يبحثان عن التأهل لدور الربع من خارج الديار    المغربي لقواحي يفوز بماراطون مراكش ال31    الرجاء يتوصل بمنحة مالية مهمة من الكاف    رجل المطاحن يتسلم قيادة “الباطرونا”    برقية تهنئة من الملك إلى رئيس الإمارات بمناسبة عيد ميلاده    أمزازي يوقف الأشغال بثانوية ضواحي القنيطرة بعد إنهيارها قيد البناء    مقتل مغربي جراء سقوط قذيفة عشوائية بليبيا    اعتقال شخص متخصص في سرقة الهواتف النقالة بحي مولاي رشيد    9 أفلام طويلة منها فيلمان من المغرب في مهرجان روتردام السينمائي    علمي تستعين بالديفا    سلمى رشيد تجر أيت باجا إلى الكليبات    العروسي و”التغيير في الملامح”    الصين تعلن التوصل إلى علاج فيروس كورونا القاتل خلال 24 ساعة    عاجل.. الصين تعلن عن مفاجأة كبيرة بخصوص فيروس “كورونا”    ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة بدء من الغد    هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة خلال 24 ساعة الماضية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    البطولة الاحترافية: برنامج مباريات اليوم    “الهاكا” تشارك في معرض الإذاعة والصوتيات الرقمية لسنة 2020 بباريس    أونسا: إتلاف وإرجاع 17 ألفا و641 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 2019    قافلة منتدى FITS تقف على المؤهلات السياحية لإقليم تنغير (صور) في إطار النسخة الثامنة للمنتدى    محمد عبد المنعم زهران يعيد«هندسةُ العالم»    بعد قطيعة لسنوات.. وفد أمني موريطاني رفيع يحل بالرباط    تصريحات جديدة لماكرون عن حرب الجزائر تثير موجة انتقادات في فرنسا    شفاء أول امرأة مصابة بفيروس كورونا    السلطات الصينية تعلن التوصل لدواء فعال ضد فيروس كورونا    قاسم سليماني: ما مستقبل القوات الأمريكية في العراق بعد مقتله؟    تحفظ عن كشف الثروة المعدنية.. رباح: ترسيم الحدود تحصيل حاصل في حوار تلفزيوني    تعرف على خارطة انتشار فيروس كورونا خارج الصين.. بينها دولة عربية    الONE وشركة (طاقة المغرب) يوقعان العقود المتعلقة بتجديد الوحدات من 1 إلى 4 للمحطة الحرارية للجرف الأصفر    كيم كارداشيان متهمة بالسرقة.. وها العقوبة اللي كتسناها    أصالة ردا على عدم مواجهة الكاميرا فحفلها: أنا حولة – فيديو    فيديو محيح. نيمار پاصا الكرة بمؤخرتو    ها الماكلات اللي بسبابها انتاشر فيروس كورونا    المغرب و إسبانيا يؤكدان تمسكهما بالحوار بعد إعلان الرباط ترسيم حدودها المائية    موعد مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد اليوم الأحد 26/1/2020 في الدوري الإسباني والقنوات الناقلة    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد النبوي يدعو قضاة النيابة العامة للتكوين المستمر لتعزيز قدراتهم في حماية النساء من العنف
نشر في لكم يوم 12 - 12 - 2019

دعا محمد عبد النبوي، رئيس النيابة العامة قضاة النيابة العامة إلى المشاركة في الدورات التكوينية، التي تنظمها رئاسة النيابة العامة لتعزيز قدراتهم لتوفير حماية فاعلة وناجعة للنساء من العنف.
وقال عبد النبوي، يوم الخميس، بمناسبة تنظيم دورة تكوينية حول تعزيز دور قضاة النيابة العامة من أجل توفير حماية ناجعة للمرأة، بتعاون مع مجلس أوربا، أن “التكوين المستمر وتعزيز القدرات من أهم مقومات بناء جهاز قضائي قادر في الحاضر والمستقبل على مواجهة التحديات التي تطرحها الجريمة من جهة، والاستجابة لحاجيات المواطن من جهة أخرى”.
وأضاف عبد النبوي أن رئاسة النيابة العامة، تولي أهمية قصوى لكل ما من شأنه جعل قاضي النيابة العامة مؤهلا لأداء وظائفه الدستورية، المتمثلة في الحفاظ على حقوق المواطنين وحرياتهم.
في هذا السياق أكد المتحدث على أهمية برنامج هيلب “HELP” ، لتعزيز دور قضاة النيابة العامة في توفير حماية ناجعة للمرأة، داعيا القضاة إلى الاستفادة من الزخم المعرفي والعملي الذي سيتيحه لهم، خاصة وأن خبراء دوليين وقضاة مغاربة متمرسون هم من سيؤطرونه.
من جانب آخر أكد عبد النبوي، أن رئاسة النيابة العامة منذ إنشائها، عملت على توفير حماية قضائية ناجعة للنساء، سواء من خلال إقامة الدعوى العمومية أو ممارستها، أو تسهيل الولوج لهذه الحماية.
وقال عبد النبوي أن أول منشور وجهه للنيابات العامة بمختلف المحاكم، يتضمن العديد من التوصيات الرامية لحماية الحقوق والحريات، مع ترتيب الجزاءات اللازمة على خرقها. والحثِ على ضرورة حماية الفئات الخاصة، سيما النساء. والتنبيهِ إلى ضرورة تعزيز دور خلايا التكفل بالنساء لدى النيابة العامة بالمحاكم، لما لها من دور في تسهيل ولوجهن للحماية القضائية.
وأضاف رئيس النيابة العامة أنه بصدور القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء تم توجيه منشور لمختلف النيابات العامة، يحث على ضرورة تفعيلِ القواعد الموضوعية والاجرائية التي تضمنها القانون، والحرصِ على حسن تطبيقه، وبيان الاشكاليات التي تتعلق بفهم أحكامه وتفسيره، بغية تتبع تنفيذ هذه الأحكام وضمان التنزيل الأمثل لها من أجل حماية أفضل للنساء.
واعتبر عبد النبوي أن منظور رئاسة النيابة العامة لحماية حقوق المرأة والفتاة يتسع ليشمل زواج القاصرات، الذي يمكن أن يكون في بعض الحالات صورة من صور الزواج القسري المنصوص على تجريمه كذلك في القانون 103.13.
وأردف أنه من أجل تفعيل سليم للمقتضيات السالفة، قامت رئاسة النيابة العامة بتوجيه رسالة دورية تحث النيابات العامة على الحفاظ على حقوق الفتاة القاصر ومراعاة مصلحتها، من خلال تفعيل إرادةالمشرع التي جعلت من الزواج المبكر، استثناء من الأصل، الذي يحدد أهلية الزواج في اكتمال 18 سنة بالنسبة للفتى والفتاة، وتوجيه أعضاء النيابة العامة إلى عدم التردد في معارضة طلبات الزواج التي لا تراعي المصلحة الفضلى للقاصر.
وفي نفس الإطار أشاد عبد النبوي، بتجربة إحداث خلايا التكفل بالنساء بمختلف المحاكم منذ سنة 2005 التي تتولى النيابات العامة الإشراف عليها، من أجل تسهيل ولوج هذه الفئة إلى العدالة، كما نوه بنجاح تجربتها التي تمت مأسستها من خلال التنصيص في القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء على إحداث هذه الخلايا بالمحاكم الابتدائية ومحاكم الاستئناف وبالمصالح الحكومية المركزية واللاممركزة المعنية بالموضوع.
وفي موضوع ذي صلة ذكر رئيس النيابة العامة بالحماية التي توفرها النيابة العاملة للنساء العاملات بالمنازل، بسبب الهشاشة التي يعيشنها، والتي يمكن أن تكون عرضة للاستغلال.
وأضاف أنه بصدور القانون رقم 19.12 الخاص بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين والإجراءات اللازمة لتطبيقه، والذي تضمن العديد من المقتضيات الحمائية لهذه الفئة، أصدرت رئاسة النيابة العامة توجيهات إلى النيابات العامة تحثها على التعريف بهذا القانون من أجل توحيد العمل بمقتضياته، واستقبال الشكايات المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، وإيلائها العناية اللازمة.
وكشف المتحدث أن رئاسة النيابة العامة تعمل بتنسيق مع السلطة الحكومية المكلفة بالشغل، على وضع دليل خاص لحماية عاملات المنازل، ومن شأنه مساعدة القضاة والممارسين على حسن تطبيق القانون المشار إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.