كندا تقرر منح "ميدالية الشجاعة" لمواطن من أصل مغربي قضى في هجوم مسلح    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    بعد مقال "كود"..الضمان الاجتماعي: 1256 طبيب وممرض خدامين فمصحات تابعة لينا وماعندهمش CNSS وها علاش    المولود الجديد فقطاع الإعلام رد على "البي جي دي": غادي نردو عليكم فالميدان بالخدمة والمهنية    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    لارام تشرع في توسيع رحلاتها نحو تسع جهات بالمملكة    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    81 قتيلاً في مظاهرات حاشدة بأثيوبيا احتجاجا على مقتل المغني المعروف هاشالو هونديسا    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    ألمانيا تستثني المغرب وترفع قيود السفر إليها عن 11 بلدا    بعد إدانته بالسجن 15 سنة.. فرار رئيس نادي البنزرتي إلى فرنسا    الناهيري يحسم مستقبله مع الوداد    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    بن شيخة يقترب من دوري نجوم قطر!    وزير الرياضة يعلن خضوع أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله للصيانة    حكيمي ثالث لاعب مغربي يحمل ألوان إنتر ميلان    أزارو يقاطع تداريب الإتفاق ويطالب بزيادة راتبه    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    السجن النافذ "لراقي ومساعدته" بعد اعتقالهما رفقة 17 امرأة    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    نحن تُجَّار الدين!    26 حالة شفاء من كورونا ترفع عدد حالات التعافي بالمغرب إلى 9052 متعافٍ    فيروس كورونا..تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب و26 حالة شفاء    روسيا تشرع في تصدير عقار لتسريع علاج كورونا    من غير حجر صحي المغرب يفتح أجوائه الجوية في وجه السياح ومغاربة العالم منتصف شهر يوليوز    الرّوس يمنحون بوتين نصرا دستوريا للبقاء في السلطة "مدى الحياة"    كندا تجلي مواطنيها العالقين ب7500 درهم عبر طائرة مغربية    بسبب خطأ عرضي وشخصي..إرجاء مشاركة عشرات المترشحين الأحرار بثانوية بسلا للدورة الاستدراكية    حفل وداع لفيروس كورونا    ترشيح دولة عربية لاحتضان بقية مباريات دوري أبطال إفريقيا    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    الحسين صقلي المفتش السابق في التعليم بالجديدة في ذمة الله    نقطة نظام.. بورصة الثقة    على هامش فضيحة الرميد وأمكراز.. عبد الفتاح نعوم: آن الأوان لإصلاح نظام الشغل    فريق البيجيدي بمجلس النواب يُسائل الحكومة حول إعادة فتح المساجد    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    قصة "مي خدوج" و "الشفارة"    تطويق أكبر حي صفيحي بتمارة بسبب تفشي كورونا    رصد ما يناهز 90% من المصابين بفيروس كورونا انطلاقا من تطبيق "وقايتنا" .    أحكام ثقيلة بالسجن النافذ في حق أويحيى وسلال و 8 وزراء جزائريين ورجال أعمال ومصادرة ثرواتهم    وزيرة السياحة تجتمع بأرباب المقاهي والمطاعم قبل الإستئناف الكامل للنشاط السياحي    أول تعليق لدنيا بطمة بعد اعتقال مفجر ملف "حمزة مون بيبي"    لفتح الحدود في وجه المغاربة.. مدريد تشترط على الرباط المعاملة بالمثل    "لارام" تعزز تدريجيا برنامج رحلاتها الداخلية ليشمل 9 وجهات    الأمن يوقف جندي متقاعد يشتبه في تورطه في قتل زوجته    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    ارتفاع القروض البنكية بنسبة %6,5 خلال ماي الماضي    صناع سينما مغاربة يستفيدون من منح تمويل قطرية    بمبادرة من الفردوس.. توقيع اتفاقية شراكة بين المكتبة الوطنية للمملكة المغربية والمؤسسة الوطنية للمتاحف    أكاديمية الأوسكار تتجه نحو الانفتاح أكثر على النساء والأقليات    بساحة جامع الفنا.. فنانون و »حلايقية » يشاركون بحفل فني افتراضي    إيداع المديمي مفجر ملف "حمزة مون بيبي" سجن مراكش !    في زمن كورونا ..تنسيقية تقفز على مطالب المغاربة المصيرية وتطالب بحرية "الزنا"    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصلي: لم نسجل ارتفاعا في حالات العنف ضد النساء خلال فترة “الحجر الصحي”
نشر في لكم يوم 03 - 06 - 2020

قالت جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، إن هناك 63 مركزا للتكفل بالنساء ضحايا العنف هيئت فيه الشروط اللازمة لاستقبال الحالات، والتنسيق مع الفاعلين المحليين لحماية النساء والتبليغ والمواكبة حسب حاجيات كل حالة.
وأوضحت المصلي،في الاجتماع الذي عقدته لجنة القطاعات الاجتماعية، بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، أنه تم وضع أسماء هذه المراكز وأرقامها رهن إشارة مختلف الفاعلين، بما فيهم المنصة الوطنية “كلنا معك”، التي أطلقت في أواخر يناير من العام الجاري، في إطار شراكة مع “الاتحاد الوطني لنساء المغرب”.

وأضافت المصلي أن هذه المنصة تشتغل على مدى 7 أيام و 24 ساعة، من أجل الإنصات للنساء والتوصل بشكاياتهم في حالة وجود عنف.
وأكدت أن وزارتها تشتغل بشكل مباشر على تتبع حالات العنف المبلغ عنها، والمتداولة في الصحافة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، عبر توفير الدعم اللازم للعديد من الحالات المرصودة والمبلغ عنها، في إطار التنسيق مع مندوبيات التعاون الوطني في مختلف الأقاليم، قصد التدخل لتوفير الحماية اللازمة، سواء بتوفير خدمة الإيواء للحالات المستعجلة أو باقي إجراءات الحماية، بتنسيق مع مصالح الشرطة والدرك الملكي والنيابة العامة.
وتطرقت المصلي إلى استفادة النساء في وضعية صعبة من خدمات الاستماع، والإدماج الأسري للعديد من النساء في وضعية شارع في فترة الحجر الصحي بتنسيق مع السلطات المحلية، وتقديم مساعدات غذائية لهذه الفئات.
ولفتت أنه في فترة الجائحة تم إطلاق حملة رقمية للتحسيس بمخاطر العنف في ظل الجائحة، ذلك أنه في الشهور الأولى من انتشار الجائحة كانت هناك إشارات على المستوى العالمي لتنامي حالات العنف ضد النساء خلال فترة الحجر الصحي.
وشددت على أن الوزارة تابعت هذا الموضوع خاصة من خلال الجمعيات والمراكز التي تشتغل في مجال مناهضة العنف ضد النساء، واشتغلت على إطلاق حملة رقمية للتوعية والتحسيس لمنع العنف ضد المرأة والفتيات في سياق هذه الجائحة.
وأكدت المصلي أن الرجال ليسوا لوحدهم المتهمين بالعنف لأنه يمكن أن يصدر من الرجال والنساء وضد الأطفال.
وأبرزت أن المغرب لا يتوفر على دراسة دقيقة حول العنف ضد النساء في فترة الجائحة، مؤكدة أن المعطيات الوحيدة المتوفرة هي تلك، التي نشرتها النيابة العامة، وكذا بعض المعطيات التي تضمنها بحث أجرته المندوبية السامية للتخطيط، التي لا تؤكد وجود تصاعد في حالات العنف ضد النساء في فترة الحجر الصحي.
وأوضحت أن مؤسسة النيابة العامة سجلت خلال الفترة الممتدة بين 20 مارس، و20 أبريل، 293 شكاية تتعلق بالعنف ضد النساء بمختلف أشكاله جسدي، جنسي واقتصادي ونفسي، وخلصت أن هناك تراجعا كبيرا على مستوى المتابعات، حيث انخفض معدل العنف بعشر مرات مقارنة بالمعدل العادي.
واستندت المصلي على البحث الوطني للمندوبية السامية للتخطيط حول تأثير الحجر الصحي على الوضع الاقتصادي والنفسي، والاجتماعي للأسر، الذي أجري خلال شهر أبريل الماضي، وأكد أن 72 في المائة من الأسر لم تعرف العلاقات بين أفرادها تأثرا، خلال فترة الحجر، مقابل 10 في المائة عبروا عن أن علاقاتهم الأسرية سليمة، وأكثر مثانة، في حين عبر 18 في المائة من الأسر عن شعورها بتدهور العلاقات الأسرية خلال هذه الفترة.
وأشارت أن النتائج قد بينت أن الأسر المغربية لم تلمس وجود عنف أسري خلال هذه الفترة، لكن هناك تزايد للضغط على الأسر، والنساء بشكل خاص خلال فترة الحجر الصحي، لاسيما مع مكوث الأطفال في المنزل بعد تعطيل المدارس، مؤكدة أن تأثيرات هذا الضغط النفسي على وضع الأسر ليست معلومة بعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.