التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    برشلونة يقترب من حسم أولى صفقاته الشتوية    البحرية الملكية تٌجهض عملية لتهريب طنين من مخدر الشيرا    للمقيمين وحاملي الجنسية..رحلة جديدة بين ميناء طنجة وإسبانيا    هذه حصيلة فيروس كورونا المستجد حول العالم    المواجهات المحتملة ل برشلونة في دور ال16 بدوري الأبطال    عموتا يعقد ندوة صحفية زوال اليوم الأحد    رسميا.. مولودية وجدة يتعاقد مع مدرب فرنسي خلفا لعبد السلام وادو    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    احتجاجات عنيفة في تونس وقوات الأمن والجيش تنتشر في الشوارع(فيديو)    أمن أكادير يحبط عملية للهجرة السرية ويوقف أربعة أشخاص    د.الصوصي العلوي: القاضي فايزي عنوان للنزاهة والمعقول أجرته الشهرية كانت بالكاد تكفيه لضروراته اليومية    مصدر عسكري: البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    بسبب الاقبال الكبير عليها.. اغلاق الطريق المؤدية لمحطة اوكيمدن    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    تراجع وتيرة تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب في زمن تفشي الجائحة    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    كأس محمد السادس.. الاتحاد السعودي يستعد لمواجهة الرجاء    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    الاستثمار الأمريكي بالمناطق الجنوبية    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    السفيرة المغربية واعديل تستقبل نظيرتها الإسرائيلية في منزلها بغانا: ‘نأكل نفس الطعام'    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    زياش الثاني ضمن "الخماسي الطوب" في تشيلسي.    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    عدد وفيات كوفيد-19 يتخطى حاجز مليوني وفاة    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    تسرب غاز أكسيد الكربون يودي بحياة 5 أشخاص في دار للمسنين بإيطاليا.    تونس.. اتساع رقعة الاحتجاجات العنيفة في بعض المدن    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    لمذا تأخر تسلم المغرب مليون جرعة لقاح قادمة من الهند؟    تذكير الرئيس تبون ب«ماضيه البوتفليقي» جريمة يعاقب عليها القانون في الجزائر    "كازا".. انتخاب امرأة لأول مرة على رأس شعبة القانون بكلية عين الشق    رباح يزور محطة معالجة المياه العادمة للمكتب الشريف للفوسفاط        ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,51 في المائة ما بين 07 و13 يناير الجاري    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفرع المحلي للحركة الشعبية يشجب قرار منح الموافقة لعودة شركة درابورالى جرف رمال البحر من شواطئ العرائش
نشر في العرائش أنفو يوم 14 - 09 - 2020

الفرع المحلي للحركة الشعبية يشجب قرار منح الموافقة لعودة شركة درابورالى
جرف رمال البحر من شواطئ العرائش
اصدر الفرع المحلي لحزب الجركة الشعبية بالعرائش بيان توصلت الجريدة بنسخة منه على اثر إقدام وزارة الطاقة والمعادن والبيئة على منح ترخيص لشركة درابور للعودة للقيام بأشغال جرف رمال البحر من شواطئ العرائش بالرغم مما يشكله هذا النشاط من تدمير فظيع للبيئة وللثروة السمكية التي تزخر بها سواحل العرائش .يقول البيان أن النتائج التي توصلت إليهادراسات الخبرة التقنية ومكاتب الدراسات، بما فيها الدراسة التي انجزتها كتابة الدولة في البيئة سنة 2017أثبتت خطورة هذه الأنشطة على التوازنات البيئية وعلى مستقبل الثروة السمكية الناتجة عن شفط قعر البحر بآليات عملاقة ستؤدي حتما في المستقبل القريب الى القضاء على كل أسباب الحياة بالجرف البحري وتغيير حركة التيارات البحرية مما قد يحول سواحل العرائش إلى مقابر بحرية خالية من الأسماك وشواطئ غير صالحة للاستجمام.
وأضاف البيان إن تمرير هذه الصفقة يدفع الى التساؤل عن احتمال وجود شبهة اتفاق سري وتنسيق محكم الإخراج إقليميا ومركزيا بين المسؤولين عن قطاعات البيئة والصيد البحري التي يدير دفة وزاراتهما حزبا العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار.
وعبر الفرع المحلي عن شجبه لقرار وزير الطاقة والمعادن والبيئةمنح الموافقة لشركة درابور وتنديده القوي بصمت وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وطالب رئيس البرلمان بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والنظر في احتمال شبهة الفساد في هذا الترخيص المشبوه وفي الصمت المريب للوزارات الوصية على أنشطة البيئة والصيد البحري واستغلال مقالع الرمال.وطالب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الاسراع بإنجاز بحث في الموضوع وعواقبه على المجال ويحيله على رئيس الحكومة والبرلمان في إطارالمهام المنوطة به. كما يطالب الفرع مجلس المنافسة بالتدخل لحماية أرباب الشاحنات من مضاربات واحتكار اباطرة مقالع الرمال بالعرائش وضبط وضعية المنافسة في هذا المجال في إطارالشرعية والشفافيةوالإنصاف.ودعا والي الجهة و عامل الإقليم التدخل العاجل، وجمعية أرباب الشاحنات وجمعية الصيد التقليدي وجمعيات حقوق الإنسان والمجتمع المدني لتشكيل جبهة موحدة للدفاع عن مصالح المدينة وحماية البيئة والثروة السمكية بالمنطقة وحماية حقوق الصيادين التقليديين ومصدر رزقهم من أباطرة الفساد.
الحركة الشعبية فرع العرائش
العرائش في 13/09/2020بيان
تعيش مدينة العرائش على وقع جريمة بيئية بأبعاد اقتصادية وإنسانية كارثية يتم التحضير لها في صمت مريب وتواطئ مفضوح من الوزرات المعنية بالمجال البيئي، تتمثل في إقدام وزارة الطاقة والمعادن والبيئة على منح ترخيص لشركة درابور للعودة للقيام بأشغال جرف رمال البحر من شواطئ العرائش بالرغم مما يشكله هذا النشاط من تدمير فظيع للبيئة وللثروة السمكية التي تزخر بها سواحل العرائش علما أن النتائج التي توصلت إليهادراسات الخبرة التقنية ومكاتب الدراسات، بما فيها الدراسة التي انجزتها كتابة الدولة في البيئة سنة 2017أثبتت خطورة هذه الأنشطة على التوازنات البيئية وعلى مستقبل الثروة السمكية الناتجة عن شفط قعر البحر بآليات عملاقة ستؤدي حتما في المستقبل القريب الى القضاء على كل أسباب الحياة بالجرف البحري وتغيير حركة التيارات البحرية مما قد يحول سواحل العرائش إلى مقابر بحرية خالية من الأسماك وشواطئ غير صالحة للاستجمام. إن تمرير هذه الصفقة المشبوهة ومنح هذا الترخيص في عز الجائحة من لدن أطراف تمثل الوزارات الوصية على البيئة، والتي من المفروض أن تكون أكثر حرصا على حمايتها، يدفعنا للتساؤل عن احتمال وجود شبهة اتفاق سري وتنسيق محكم الإخراج إقليميا ومركزيا بين المسؤولين عن قطاعات البيئة والصيد البحري التي يدير دفة وزاراتهما حزبا العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار.واعتقادا منا بوجود هذه الشبهة يعلن فرع العرائش :
شجبه لقرار السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئةمنح الموافقة لشركة درابور دون احترام لإرادة السكان ودون اعتبار لنتائج الدراسات المنجزة.
تنديده القوي بصمت السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغاباتوقبولهتمرير هذه الجريمة البيئية التي ستكون لها انعكاسات وخيمة على الثروة السمكية وعلى حياة الصيادين التقليديين ومصدر رزقهم.
كما يطالب الفرع رئيس البرلمان بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والنظر في احتمال شبهة الفساد في هذا الترخيص المشبوه وفي الصمت المريب للوزارات الوصية على أنشطة البيئة والصيد البحري واستغلال مقالع الرمال.كما يطالب مكتب الفرع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ان يسارع الى إنجاز بحث في الموضوع وعواقبه على المجال ويحيله على رئيس الحكومة والبرلمان في إطارالمهام المنوطة به. كما يطالب الفرع مجلس المنافسة بالتدخل لحماية أرباب الشاحنات من مضاربات واحتكار اباطرة مقالع الرمال بالعرائش وضبط وضعية المنافسة في هذا المجال في إطارالشرعية والشفافيةوالإنصاف.
وأخيرا، يدعو مكتب الفرع المحلي السيد والي الجهة والسيد عامل الإقليم للتدخل العاجل، كما يدعو كل الغيورين على المدينة وجمعية أرباب الشاحنات وجمعية الصيد التقليدي وجمعيات حقوق الإنسان والمجتمع المدني لتشكيل جبهة موحدة للدفاع عن مصالح المدينة وحماية البيئة والثروة السمكية بالمنطقة وحماية حقوق الصيادين التقليديين ومصدر رزقهم من أباطرة الفساد.
وفي الختام يشيد مكتب الفرع ببطولة الأجهزة الأمنية التي نجحت في تفكيك خلية إرهابية خطيرة وتجنيب بلدنا مآسي لا قدر الله، ونجاحها أيضا في توقيف الوحش الأدمي الذي ارتكب جريمتي الاغتصاب والقتل في حق الطفل الشهيد عدنان بوشوف، ونعبر عن تضامننا وتعازيناالخالصة باسمنا وباسم كافة سكان إقليم العرائش لوالدي الطفل الشهيد ولأهله وأحبابه وكافة سكان طنجة المكلومين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.