بالصورة: نجمة هندية ملكة جمال الكون تعترف بحبها لسعد المجرد    الأمن التونسي يحبط محاولة اغتيال أرملة الشهيد الابراهيمي    مونديال قطر 2022.. المنتخب الوطني المغربي يتعرف على خصومه        برشلونة يفاجئ صفقته المنتظرة بهذا القرار    أمطار وزخات عاصفية مع تساقطات ثلجية الأحد بعدد من المناطق    “مساحة” … عشق المعرفة    بوينغ تكتشف خللاً جديدا في برنامج طائرات 737 ماكس    يوميات فلاح مغربي ببرلين.. ح2: كؤوس شاي بنكهة زعفران “تازْناخْت” بالمجان للألمان (فيديو) من أقاصي جبال وارزازات    مسؤول تركي: الأتراك يستثمرون في المغرب مليار دولار و يوفرون فرص عمل ل8 آلاف مغربي    وفد مغربي يبحث في بكين مع مسؤول حكومي صيني سبل تطوير التعاون السياحي والثقافي بين البلدين    الطريق ممهد أمام حمد الله للدفاع عن لقبه هدافا للكأس    ترامب لخامنئي: يجب ظان تكون حذراً في كلامك    جزائر “تبون” تدير ظهرها لمقاربة مغاربية لحل الأزمة الليبية    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    استئنافية البيضاء تؤيد الحكم الصادر في حق القائد السابق لملحقة “الليمون”    عاجل: لجنة ملكية تحط الرحال بإمي مقورن    السجن لمكسيكي اخترق أجواء طنجة بمروحية    الأزمة الليبية وإعادة الروح للاتحاد المغاربي    حكم مثير للجدل سيقود مباراة الرجاء والترجي    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    مندوبية لحليمي توصي برفع الاستثمار    مختصرات    نساء الحقل الديني يطالبن بالمساواة في التعويض    العثماني ينصف المعاقين    دنيا بطمة تظهر بنظارات سوداء في سيدي معروف    مطالب بتحقيق حول الدعم المسرحي    الغاوي يغار على عزيزة جلال    تعثر الدراسات يؤجل أشغال ميناء الداخلة    رئيس وزراء أوكرانيا يتراجع عن إستقالته    ولينا ضحكة. مغربيات عطاو 5 دلمليون باش يدزوجو تواركة بحال ديال المُسلسلات صدقوا مزوجينهم شيبانيين    مندوبية السجون تنفي صحة الإدعاءات الكاذبة ل”هيومن رايتس ووتش” بشأن الزفزافي وبوعشرين وبلعيرج    فيديو “الخليجي والطنجاوية”.. محام: العقوبة تصل إلى ثلاث سنوات- فيديو    سريع وادي زم يتعادل مع مضيفه الدفاع الحسني الجديدي    وفاة يوسف ديدات نجل الداعية أحمد ديدات متأثرا برصاصة في الرأس    سميرة سيطايل تستعد لمغادرة ''دوزيم''    لوبيتيغي يقلل من أهمية سلسلة هزائم إشبيلية على سانتياغو بيرنابيو    فيديو يوثق لحظة انهيار فنانة مغربية بعد تعرضها لإعتداء وحشي    البحريني قاسم حداد يتوج بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي    رسميا ديسابر مدربا للوداد الرياضي    أمن أكادير يجهض عملية لتهريب المخدرات ويحجز 230 كلغ من مخدر الشيرا    بوريطة: دولا عديدة أبدت رغبتها في فتح تمثيليات دبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للتعبير عن دعمها للمغرب    الجالية اليهودية المغربية بالخارج تعتز بالمبادرات الملكية لترسيخ التنوع الديني    حياة الادريسي تعود إلى الساحة الفنية بأسلوب جديد    180 درهما للحصول على تأشيرة الاستغلال الثقافي للأفلام    سرعة الأنترنيت ترمي بالمغرب بعيداً على قائمة الترتيب    مقتل أربعة أشخاص وإصابة خامس خلال إطلاق نار    العطلة المدرسية.. الONCF يضع برنامج خاصا للرحلات انطلق الجمعة    فيديو..تركيا تكشف عن مشاهد من عملية هروب غصن    قبلو يشمو ريحة حزاقو ويستحملوه.. 20 ألف مرا بغات تمشي للقمر مع الميلياردير يوساكو    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بؤر جديدة لطاعون المجترات والوزارة تكثف حملات التلقيح
نشر في مغرب سكوب يوم 19 - 02 - 2009

لم تحل حملة التلقيح التي أطلقتها وزارة الفلاحة والصيد البحري دون استمرار انتشار وباء طاعون المجترات بعدد من المناطق الفلاحية.
وقد ظهرت بؤر جديدة للوباء، خاصة في مناطق الفقيه بنصالح وسوق السبت وبعض الضيعات الأخرى الموجودة بالأطلس المتوسط وسايس، ما أدى إلى تنامي مخاوف الكسابة، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى مع ما تعرفه هذه المناسبة من دينامية وحركية في أسواق الماشية وحسب مصادر رسمية، فإن البؤر الجديدة تضم بؤرتين تضمان في المجموع سبع حالات لمرض الطاعون، إحداهما في أولاد شكدال (الفقيه بنصالح)، والأخرى في أولاد زمام (سوق السبت)، بينما تبقى حالات أخرى مشتبه بها في انتظار التحاليل المختبرية.وقال المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي إنه بعد اكتشاف حالات طاعون المجترات الصغيرة بالفقيه بن صالح وسوق السبت تم اتخاذ جميع التدابير الضرورية للحيلولة دون امتداد الوباء إلى باقي الاستغلاليات، إذ بادرت المصالح البيطرية إلى التعقيم الشامل للاستغلاليات المصابة، ومنع تنقل القطيع، والحجر الصحي على حيوانات مريضةوأكد المكتب عدم تسجيل أي حالة وفاة بين الحيوانات التي أصابها الوباء، مشيرا إلى أن المصلحة المختصة التابعة للمكتب شرعت فور ظهور هذا الوباء الجرثومي في اتخاذ التدابير لمكافحة هذا الوباء والوقاية منه في محيط الأماكن المتضررة.وأضاف المركز أنه جرى تعزيز هذه الإجراءات بإطلاق حملة تلقيح معممة لقطيع الأغنام والماعز، الموجود على الصعيد الجهوي، وذلك تحت إشراف فريق من الأطباء البيطريين في القطاعين العام والخاص، وبلغ عدد الحيوانات التي تم تلقيحها حتى الآن 64 ألف و700 رأس، منها 59 ألف و461 من رؤوس الأغنام. وأوضح المكتب أن الوضعية الوبائية الحالية تظل "مستقرة" إزاء هذا المرض، وذلك إثر الجهود المبذولة من قبل المصالح المختصة.وكانت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" أكدت أنها تعمل مع السلطات المغربية على التصدى لوباء الطاعون الذي يهدد بهلاك ملايين الرؤوس من الخراف والماعز وقد يتسرب إلى بلدان مجاورة، محذرة من أنه مع بدء استعدادات الاحتفال بعيد الأضحى في دجنبر المقبل ستزداد تجارة الماشية في شمال إفريقيا على نحوٍ ملحوظ، خاصة منها الأغنام، ما سيزيد من احتمالات توسع دائرة انتشار الفيروس إذا ما انعدمت الآليات الملائمة للسيطرة عليه.وأشارت المنظمة إلى أن مثل هذه الأمراض تترتب عنها خسائر اقتصادية خطيرة، وقد تتفاقم بسبب غياب الإجراءات الصحية وتقييد حركة الماشية وغير ذلك من الحواجز التجارية، موضحة أن المرض ينطوي على أخطار كبيرة أيضا بالنسبة إلى بلدان جنوب أوربا، سيما تلك التي تقيم علاقات تجارية وثيقة مع المغرب، مثل إسبانيا.ووفقا لكبير مسؤولي الصحة الحيوانية لدى المنظمة الخبير جوزيف دومنيك، ففي حالة "تطور السيناريو الحالي إلى معدلات عليا للنفوق بين القطعان ستتعرض سبل معيشة الرعاة المتضررين إلى أخطار حادة، وقد لا يكون التأثير الاقتصادي كبيرا كما هو الحال بالنسبة إلى وباء الطاعون البقري في الأبقار، إلا أن الآثار الاجتماعية ستفوق ذلك إذا ما وضع بعين الاعتبار الدور الذي تؤديه المجترات الصغيرة في الحياة الاجتماعية للمجتمعات المتضررة".وقالت منظمة الأغذية والزراعة إنه استجابةً لطلب من السلطات المغربية أوفدت المنظمة بعثةً سريعة تضم خبراء من مركز إدارة الأزمات خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 21 غشت الماضي، وأسهم الفريق الموفد في تطبيق إجراءات عاجلة لمكافحة المرض والحد من انتشاره.وحسب المنظمة فقد عقد مركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود التابع لها، اجتماعا عاجلا لمدة يومين، ضم المسؤولين البيطريين في دول المغرب العربي كافة، واتفقوا على مساعدة المغرب في الجهود المبذولة لمكافحة طاعون المجترات الصغيرة، كما طلبوا من المنظمة مساعدة السلطات المغربية في إعداد خطة مواجهة للطوارئ، وضمان تنفيذها، وتعزيز التنسيق في ما بين الخدمات البيطرية لدى دول المغرب والخدمات البيطرية في البلدان المجاورة بجنوب أوربا.ويعد طاعون المجترات الصغيرة مرضا فيروسيا شديد العدوى يصيب الماعز والأغنام والحيوانات المجترة البرية الصغيرة. وينتقل المرض بالتماس في ما بين الحيوانات، وفي الحالات الحادة تظهر نتيجة له حمى شديدة، وإفرازات من العيون والأنف، وتقرحات في الفم، وجروح في الغشاء المخاطي، مع ضيق التنفس والإسهال. وقد تصل معدلات النفوق في القطعان المصابة بالوباء إلى 80 في المائة في الحالات المتوسطة، أما في الحالات القصوى فقد يبلغ معدل النفوق 100 في المائة في الحيوانات خلال الأسبوع الأول للإصابة.ويذكر أن عدد الحيوانات التي نفقت بسبب هذا الوباء بلغ، على المستوى الوطني، 2364 من الأغنام والماعز، وهو معدل يعتبر ضعيفا، حسب وزارة الفلاحة، مقارنة مع العدد الإجمالي لرؤوس الأغنام والماعز المتوفرة على الصعيد الوطني، والذي يبلغ 22 مليون رأس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.