ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة    بوريطة: التعاون جنوب- جنوب ركيزة أساسية للسياسة الخارجية للمملكة    تفاصيل الندوة الصحفية لوزارة الصحة حول فيروس كورونا المستجد بالمغرب    أخنوش يجتمع بمسؤولي ‘المياه والغابات' بالصخيرات لتنزيل استراتيجية ‘غابات المغرب'    بسبب «كورونا» الدولار الأمريكي يتراجع    بنشرقي وأوناجم يتصدران قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    عودة قائد الفريق التونسي الشيخاوي واستبعاد المدافع عمار الجمل عن لقاء الوداد    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    توقيع رخصة بناء مشروع “إيكيا” بمرتيل لخلق 1500 فرصة شغل    مستجدات مثيرة بعد شكاية فاتي جمالي    وزارة الصحة : لا نتخذ إجراءات مُبالغٌ فيها بالحدود للكشف عن كورونا    لامبارد يحدّد "قائمة سوداء" من اللاعبين.. ويستعد لإحداث "ثورة" في تشيلسي    فلاديمير بوتين يتجاهل رئيس تركيا طيب أردوغان    قضية الصحراء.. مجلس النواب الإسباني يدعو إلى "حل عادل ودائم ومقبول"    العيون..توقيف شخص بتهمة السكر العلني وإلحاق خسائر بملك الغير    إحباط محاولة تهريب مخدرات في "طنجة المتوسط"    مصرع جندي وإصابة 4 آخرين بثكنة الحاجب العسكرية اثر انفجار قنبلة    طنجة .. العثور على جثة جنين بالقرب من سيارة    قتلى ومصابين في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    المغرب التطواني “يبحث” فك الإرتباط مع مدربه بشكل ودي    رئيس الحكومة يحذر من نشر أخبار زائفة بشأن كورونا    رئيس صيادلة المغرب لRue20 : الكمامات الطبية الواقية من كورونا نفذت من الأسواق !    جميعا من اجل النهوض بالتراث المحلي وفق مقاربة تشاركية لتنمية مستدامة ومندمجة    ابن الرئيس الجزائري ينال البراءة في قضية فساد    النقابة الوطنية للصحة تستنكر نهج وزارة آيت الطالب “سياسة التقشف والترقيع” وتدعو لوقفة احتجاجية السبت المقبل    وزارة الصحة تمنع منابر إعلامية وطنية من حضور ندوة صحافية حول “كورونا”    وزارة الصحة: التحاليل تكشف سلامة 19 مغربيّا من "فيروس كورونا"    فاتي جمالي تكشف كواليس الاستماع إليها من قبل الفرقة الوطنية في قضية “حمزة مون بيبي”    القفاز المغربي حاضر بأٍربع ملاكمين بأولمبياد طوكيو 2020    وزارة الصحة تقصي وسائل إعلام وطنية من ندوة صحافية حول فيروس “كورونا”!    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    جابرييل جيسوس: "لم ألمس راموس.. حتى أنني لم أضع يدي عليه!"    استفادة 2317 شخصا من قافلة طبية بالعرائش    الذكرى 50 لمعاهدة الأخوة وحسن الجوار والتعاون بين الرباط ونواكشوط .. الحسن الثاني والمختار ولد داداه ينتصران للمستقبل يوم 8 يونيو 1970    مجموعة OCP تطلق المحطة التاسعة من آلية “المثمر المتنقل” بشفشاون    “سويز” تفوز بعقدين لتدبير نفايات رونو و “ب س أ” ب 17,6 مليون أورو    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ    “أبناء مبارك” ينعون وفاة قائدهم    تهدئة توقف جولة التصعيد في غزة    مباراة الموسم    قصة قصيرة : «أمغاري»    من تنظيم شعبة القانون العام بجامعة الحسن الأول بسطات .. ندوة علمية حول «النموذج التنموي الجديد: قراءة في السياق وسؤال التنمية بالمغرب»    في يوم دراسي حول: «موقع الحدود في النموذج التنموي الجديد، جهة الشرق نموذجا» .. خولة لشكر: الدولة القوية تدافع عن مصالحها الوطنية    فضيحة. 515 برلماني إقترحوا 9 قوانين فقط بكُلفة 5 ملايير    بعد يوم واحد من رسم مندوبية التخطيط صورة قاتمة عن سوق الشغل بالمغرب وزير الشغل يقول: إحداث مناصب الشغل عرف ارتفاعا و نسبة البطالة تراجعت!!!    «الجسد في المجتمعات العربية » ضيف السيدة الحرة بالمضيق    رسميا.. السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة بسبب كورونا إلى حين توفير إجراءات الحجر الصحي    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    انسجام الخطاب الشعري في ديوان "أسأتُ لي" للشاعر "ادريس زايدي"    "تلوث الهواء" يبوئ نيودلهي "صدارة" المدن بالعالم    لحظة هروب دنيا بطمة من أمام مقر الشرطة بعد اعترافات عائشة عياش    ليون الفرنسي يلدغ يوفنتوس و يضعه على حافة الهاوية بدوري الأبطال (فيديو)    بسبب كورونا.. وزارة الحج تعلق بالسعودية إصدار تأشيرات العمرة    جمعية فلكية: فاتح شهر رمضان بالمغرب سيصادف هذا التاريخ    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة علمية بمراكش حول "دور التقنيات الحديثة في تطوير إنتاجية النخيل في الوطن العربي"

انطلقت اليوم اليوم الخميس بمراكش، أشغال ندوة علمية حول "دور التقنيات الحديثة في تطوير إنتاجية النخيل في الوطن العربي"، تنظم بمبادرة من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي.
وسيناقش المشاركون في هذه الندوة، المنظمة على مدى يومين بشراكة مع اتحاد مجالس البحث العلمي العربية، مواضيع تهم بالخصوص"النخيل على مر العصور كمادة اقتصادية واعدة"، و"مواقع نمو النخيل بالوطن العربي ومجالات استخدام ثمارها وجذعها"، و"وسائل استخدام التقنيات الحديثة لزيادة الإنتاج وتحسين نوعية البلح"، و"الخصائص الكيميو-حيوية لزيت نوى التمور".
وبهذه المناسبة، أكد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي السيد عبد الحفيظ الدباغ، في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس جامعة القاضي عياض السيد محمد مرزاق، أن النخيل يشكل تراثا زاخرا من الناحية التاريخية والثقافية والبيئية والغذائية يواجه حاليا تهديدا بالانقراض والتدهور بسبب عوامل سلبية ترتبط بالجفاف والتصحر وزحف الرمال وملوحة التربة وفقدان التنوع الحيوي، فضلا عن ضعف المردودية وقلة الاستغلال العقلاني وانتشار مرض البيوض.
وأشار السيد الدباغ إلى أن كل هذه العوامل السلبية أثرت بشكل كبير على وضعية سكان الواحات مما يضطر الكثير منهم إلى الهجرة والتخلي عن هذه الفضاءات الحيوية، معتبرا أن البلدان العربية مدعوة أمام هذه الوضعية، إلى مواجهة التحديات البيئية والمحافظة على ثرواتها الطبيعية، وفي مقدمتها واحات النخيل.
ومن أجل مواجهة هذه التحديات، أكد السيد الدباغ على ضرورة تشجيع البحث العلمي ووضع استراتيجية عربية واضحة المعالم تتوخى العناية بهذا التراث، من خلال استخدام التقنيات الحديثة للاستفادة من المنافع الاقتصادية والبيئية للنخيل.
وأوضح أن مشروع إحياء هذا التراث بالمغرب يحظى بالعناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من خلال مخطط "المغرب الأخضر"، بحيث يحتل قطاع النخيل مكانة متميزة ضمن هذا المخطط ولا سيما بالمناطق الغنية بالواحات، مشيرا إلى مشاريع حماية وتنمية واحة النخيل بمراكش، وغرس مليون نخلة بمنطقة تافيلالت في أفق 2015، مما سيساهم في الرفع من إنتاج التمور إلى 90 ألف طن في أفق 2030.
ومن جهته، أوضح رئيس اتحاد مجالس البحث العلمي العربية السيد مبارك محمد مجدوب (السودان) أن النخيل يعد مصدرا رئيسيا على المستوى الغذائي والاقتصادي بالنسبة للساكنة المحلية، معتبرا أن هذه الندوة تعد فرصة لإبراز أهمية النخيل والوقوف على أهم التقنيات الحديثة لتطوير إنتاجية التمور ومحاربة كل الأمراض المرتبطة بشجرة النخيل.
ومن جانبه أكد الدكتور سدرة مولاي الحسن، عن المركز الجهوي للبحث الزراعي بمراكش، أن شجرة النخيل تعد العمود الفقري في النظام الزراعي بالواحات، حيث تضطلع بأدوار هامة اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا، مشيرا إلى أن واحات النخيل المغرب تتكون من 8ر4 مليون نخلة موزعة على مساحة 48 ألف هكتارا وممثلة ب 453 صنفا.
وبعد أن أبرز أن الإنتاج السنوي للتمور بالمغرب يصل إلى 10 ألف طن منحصرا بالخصوص في وادي درعة ووادي زيز، وتافيلالت، ومنطقة باني، أكد السيد سدرة أن أهم معيقات تنمية زارعة النخيل تتمثل في ظاهرة الجفاف وضعف تقنيات الإنتاج وانتشار بعض الأمراض والآفات، خاصة مرض البيوض.
ومن أجل تحسين الإنتاج ومحاربة أمراض النخيل، أكد السيد سدرة أن معهد البحث الزراعي عمل، بتعاون مع بعض المؤسسات الوطنية والدولية، على تطوير بعض التقنيات والخدمات الزراعية للنخيل، من بينها إدخال تقنيات حديثة في الري الموضعي والتحكم في تلقيح الأصناف الرئيسية، والتحكم في ظروف تخزين حبوب اللقاح، ومكافحة الأمراض والآفات ونشر التكنولوجيات الجديدة عن طريق دورات تدريبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.