اعتقال المرأة الحديدية التي تتزعم شبكة للهجرة السرية والاتجار في البشر بالعيون.    تعزية ومواساة لعائلة العلاوي البوعيادي في وفاة المرحوم عبد الله ببلجيكا    سفيرة المغرب بإسبانيا تبرز المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية في مختلف المجالات    سنتان حبسا لمتهم بافتضاض بكارة معاقة في الناظور    تسجيل حالة وفاة واحدة و24 إصابة جديدة بفيروس كورونا ال24 ساعة الأخيرة بالحسيمة    البيجيدي يُحدث لجنة للدفاع عن رؤساء الجماعات المعتقلين و المتهمين في مِلفات قَضائية .. و العثماني : لا يملكون القصور و الفِيرْمات !    ترامب ينجو من محاولة تسمم !    باحثة مغربية ضمن "بطلات" التوعية بلدغات الأفاعي    أمن طنجة: لم نقتل محمد ياسين وهذا بالضبط ما جرى    العثور على جمجمة بشرية في حي سكني ببني ملال    نهضة بركان يعود بالإنتصار من خريبكة ليتقاسم المركز الثاني بالبطولة الإحترافية مع الوداد    لأول مرة منذ تفشي الجائحة.. شفشاون تسجل أكبر عدد من الإصابات    تسجيل أكبر ارتفاع لمؤشر الحالات اليومية لفيروس كورونا بفرنسا.    لاعب الأهلي رامي ربيعة: "اليوم نحتفل بلقب الدوري وغدًا نبدأ الاستعداد لمواجهة الوداد في دوري الأبطال"    الفرقة الوطنية تستمع لمايسة سلامة الناجي بالرباط    وزارة الصحة تعفي 4 مسؤولين في جهة طنجة من مهامهم    وزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا    منظمة الصحة العالمية تصدم العالم بهذا القرار    إقرار حزمة من التدابير الاحترازية لتطويق كورونا بمدينة سطات    تراجع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 1,02 في المائة ما بين 10 و16 شتنبر    تعزية الناظور : والدة الدكتور مومن شيكر في ذمة الله    حمد الله يقود النصر إلى ثمن نهائي عصبة الأبطال الأسيوية    إطلاق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين للخطر بالمهدية    رسميا .. "الفيفا" تفتح أبواب المنتخب المغربي أمام الريفي منير الحدادي    إسبانيا.. جهة مدريد تشدد القيود في 37 منطقة لمحاصرة تفشي وباء "كورونا"    برشلونة يفوز بكأس غامبر وميسي يستعيد بهجته وسط زملائه    إطلاق نار في نيويورك وأنباء عن وقوع إصابات    بعد عمليات البحث.. العثور على 1.3 طن من المفرقعات في مرفأ بيروت    قنصل فرنسا بطنجة يودع طنجاوة باللغة العربية الدارجة    بعد عودته إلى بيته القديم..زيدان يعلق على مغادرة غاريث بيل لريال مدريد    وزير الأوقاف : الظروف الحالية لا تسمح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد !    حتى يغيروا ما بأنفسهم    مراد باتنة يوقع رسميا للفتح السعودي لمدة موسمين رياضيين    تصفيات المونديال: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    ضجة داخل البرلمان الفرنسي بسبب طالبة مغربية محجبة    السعودية : خلاف حاد بين الملك سلمان و ولي عهده بشأن التطبيع مع إسرائيل    المجمع الشريف للفوسفاط يساهم في تزويد ساكنة الرحامنة واليوسفية بالماء الشروب    مخازنية فطنجة حبطو عملية تهريب المخدرات ف"جت سكي" -تصاور    الزراعات الخريفية..الإنتاج المتوقع كاف لتلبية الاستهلاك والتصدير    التعاون الوطني بإقليم العرائش والاستعداد لموسم 2020_ 2021        الاتحاد المغربي الشغل ينتقد تجاهل الحكومة للحركة النقابية وتطالب بعرض قانون الإضراب للحوار    وزارة التجارة الأمريكية تنفذ تهديدات ترامب وتحظر تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" ابتداء من الأحد    وزير العدل يتعرض لحادثة سير بمدينة آسفي وهذا ما قاله    دراسة: أبوظبي ودبي أكثر المدن الذكية إقليميا    قصة اغنية جيروساليما او القدس بيتي.. من جنوب افريقيا الى العالمية    محام: نجحنا في الحصول على حكم لتعليق اقساط الابناك بسبب كورونا    رحيل الشاعر العراقي عادل محسن    "منتدى الفكر التنويري التونسي" يكرم الأديبة التونسية عروسية النالوتي    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    بالفيديو.. لأول مرة "شلونج" تجمع سلمى رشيد بدون بيغ    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"قانون حماية المستهلك ينص على إجراءات مطابقة للممارسات الدولية" (وزير)

أكد وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة السيد أحمد رضا الشامي، أمس الأربعاء، أن القانون المتعلق بحماية المستهلك "ينص على إجراءات مطابقة للممارسات الدولية وملائمة لبيئتنا" في مجال حماية المستهلك.
وأبرز السيد الشامي في معرض رده على سؤال شفوي حول "أجرأة تنفيذ القانون القاضي بحماية المستهلكين" للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن استراتيجية الحكومة في مجال حماية المستهلك ترتكز على أربعة محاور تهم تعزيز الإطار القانوني، وتوطيد الإطار المؤسساتي، ودعم الحركة الجمعوية في مجال الاستهلاك، إلى جانب تطوير أدوات الإعلام والتحسيس وتوعية المستهلكين.
فبخصوص تعزيز الإطار القانوني، أوضح السيد الشامي، في جوابه الذي تلاه نيابة عنه الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أن هذا الأمر يتم عبر وضع آليات لتطبيق القانون المتعلق بحماية المستهلك، وصياغة النصوص التطبيقية من قبل مختلف الوزارات المعنية، مشيرا إلى أنه ستتم دراسة مشروع المرسوم الخاص بتطبيق القانون 08-31 والمتع`لق بإع`لام المستهلك والممارس`ات التجارية والضمان القانون`ي لع`يوب الش`يء المبي`ع والاستدانة في مجل`س الحكومة المقبل.
وفي مجال توطيد الإطار المؤسساتي، أشار إلى أنه يتضمن إحداث المجلس الأعلى للاستهلاك، الذي سيكون هيئة استشارية تقدم اقتراحات بشأن مختلف النصوص والملفات الخاصة بالاستهلاك في إطار شراكة بين هيئات حماية المستهلك، والقطاع الخاص وممثلين عن الحكومة.
كما يشمل أيضا، بحسب الوزير، إنشاء المركز المغربي للاستهلاك الذي سيكون مكلفا تقنيا بدعم الحركة الاستهلاكية وتطوير الخدمات ذات القيمة المضافة في مجال الاستهلاك وحماية المستهلك، كالقيام بتتبع تطور مناخ الاستهلاك والمساهمة في فك النزاعات عبر وضع مصلحة للوساطة.
وفيما يتعلق بدعم الحركة الجمعوية في مجال الاستهلاك، أبرز أن الحكومة ستقوم بتعزيز دور هياكل التأطير والتمثيلية للمستهلكين، لا سيما عبر تقديم المساعدة الضرورية لكي تلعب هذه المؤسسات الدور المنوط بها في أحسن الظروف من خلال إحداث صندوق وطني لحماية المستهلك.
وفي الجانب الخاص بالتوعية والإعلام، أشار الوزير إلى أنه سيتم تكثيف الأنشطة المتعلقة بالتوعية والإعلام عبر تنظيم لقاءات وندوات بتعاون مع جمعيات حماية المستهلك وجميع الأطراف المتدخلة في هذا المجال، بالإضافة إلى خلق بوابة إلكترونية لتوجيه المستهلكين نحو جمعيات وهيئات تعنى بحماية المستهلك وكذلك للإدارات والمؤسسات المعنية، حيث سيتم وضع رهن إشارة المستهلك كل الآليات الضرورية لإخباره والسماح له بمعرفة حقوقه، وكذلك رفع شكاياته إلى المؤسسات المعنية.
يشار إلى أن قانون حماية المستهلك، الذي يؤكد على الحقوق الأساسية للمستهلك، والتي تتجلى على الخصوص، في الحق في الإعلام، والحق في حماية حقوقه الاقتصادية، والحق في التمثيلية والتراجع والاختيار، يهدف إلى ضمان التوازن في العلاقات التعاقدية بين المستهلك والمورد.
وينص على جملة من الالتزامات التي على المورد احترامها اتجاه المستهلك كما يعترف بدور جمعيات حماية المستهلك كفاعل أساسي لحماية حقوق المستهلكين.
كما ينص هذا القانون على تدابير لحماية المستهلك من بعض الممارسات التجارية المتعلقة بالإشهار الكاذب والمضلل، والبيع بالتخفيض، والبيع خارج المحلات التجارية، والبيع عن بعد.
وفيما يتعلق بالقروض، فالقانون يضمن للمستهلك الحق في الإطلاع على كل خصوصيات القرض، والتراجع عن التزامه في أجل سبعة أيام، وكذا الحق في التسديد المبكر للقرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.