إسبانيا تُقبر ‘تقرير المصير' وتُجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة في قضية الصحراء    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    تلقى رشوة11 مليون سنتيم..متابعة رئيس جماعة بمراكش في حالة اعتقال    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    المغرب يجدد دعمه لحل يحترم تطلعات الشعب الفنزويلي    بعد غضبة مٓلكية عليه بسبب التيمومي.. بلخياط يرفض الكشف عن مصير 6 مليارات لمؤسسة الأبطال الرياضيين    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    توقعات طقس السبت.. استمرار الأجواء الممطرة مع ثلوج بالمرتفعات    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    لبؤات الأطلس يعبرن أولى تصفيات المونديال بنجاح    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    أشيبان : حزبكم يُختطف    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    كارتيرون: الزمالك يسعى للفوز على مازيمبي    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة
نشر في ناظور24 يوم 19 - 05 - 2019

في إطار الأنشطة العلمية لمختبر العلوم التطبيقية بالمدرسية الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، تمت استضافة الدكتور سعيد حمديوي، استاذ علوم المعلوميات بجامعة ديلفت الهولندية و الذي يعتبر أول مغربي يعين في منصب أكاديمي رفيع بهولندا. نذكر ان سعيد حمديوي ابن بلدة بن سعيد باقليم الدريوش، تلقى دراسته الثانوية بثانوية المغرب العربي بوجدة، و بعد دراسته الجامعية بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بجامعة محمد الاول بوجدة، التحق بهولندا سنة 1991 من اجل استكمال دراسته الجامعية.
تمحورت محاضرته حول موضوع: «دور الجامعة من اجل تنمية مستدامة وكيفية جعل من جامعتك واحدة من أرقى الجامعات العالمية » حيث ركز الأستاذ المحاضر على الركائز الأساسية لإنجاح مشروع اية جامعة انطلاقا من تجربته بجامعة دلفت الهولندية و التي أسست سنة 1986 من القرن الماضي و التي أصبحت الآن تحتل المرتبة الأولى في هولندا و المرتبة 17 عالميا. أكد الأستاذ حمديوي أن أسباب نجاح جامعة دلفت الهولندية مرتبط بالنظام التربوي و البحث العلمي و تثمين المنتوج العلمي من خلال بلورة البحوث على ارض الواقع بشكل مقاولات ذاتية، والتي تعدت العشرات بنفس الجامعة. وخلال وصفه للتعليم بهذه الجامعة، قال سعيد حمديوي بانه يتميز باعتماد المقاربة التشاركية بين الفاعلين في الحقل التربوي و خاصة بين الاطر التربوية و الطلبة عبر اشراك مكتبهم في بناء القوانين المؤطرة للعمل التربوي. كما اعتبر ان خلق المقاولات من داخل الجامعة يبقى من انجع الطرق لانفتاح الجامعة على محيطها السوسيواقتصادي.
كما أكد الاستاذ حمديوي خلال هذا اللقاء الذي حضره عدد من الأساتذة الباحثين و الطلبة المهندسين و عموم المهتمين، ان بلدا مثل هولندا و الذي لا تتعدى مساحته 42000كلم مربع بعدد السكان 17مليون نسمة، يحتل المرتبة الثانية عالميا في تصدير المنتوجات الفلاحية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يتاتى له ذلك الا بعد ربط البحث العلمي بتطوير نظم الفلاحة واستعمال اخر التقنيات التكنولوجية في هذا المجال.
وفي ما يخص البحث العلمي، تطرق الأستاذ المحاضر إلى أخر ما وصل إليه البحث العلمي في إنتاج الخوارزميات للحماية الالكترونية و المعلوماتية، كما وضح أهمية الفيزياء الكمية في تطوير هندسة المعلوميات وإنتاج الحاسوب الكمي ذو السرعة الخارقة. ويعتبر هذا الموضوع من ابرز مواضيع البحث العلمي حاليا على الصعيد العالمي. كما تبقى فكرة انتاج الحاسوب الكمي رهينة بالبحوث العلمية التي ستقدمها الانسانية خلال العقود الثلاثة المقبلة على الاقل.
وفي الختام قال الأستاذ المحاضر ان نجاح اي نموذج تنموي مرتبط أساسا بالاستثمار في التكوين وخاصة التكوين الجامعي عبر تخصيص الامكانات المادية الضرورية للبحث العلمي وإرساء دعائم الثقة من اجل خلق شراكات دائمة بين الفاعلين الاقتصاديين و السلطة القضائية والجامعة المنتجة للمعرفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.