أقوى ما قاله مناضلون في جنازة اليوسفي:كان شبعان ماشي بحال هاد السياسيين الملهوفين    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    "كورونا" يُعلق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية لشركة "رونو" بالمغرب    جورج فلويد: الادعاء على شرطي بالقتل والنيران تلتهم مقر شرطة مينيابوليس    تويتر يتهم ترامب “بتمجيد العنف” بسبب تغريدة دعا فيها لإطلاق النار على متظاهري ولاية مينيابوليس    ترامب يعلن إنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية    رئيس الكاف يوجه ضربة موجعة للترجي ، ومنح لقب بطل إفريقيا للوداد بات واردا    الإصابات الجديدة في آخر 24 ساعة .. 61 حالة من المخالطين و10حالات من مصدر جديد    الوجه الرياضي للمجاهد الراحل عبد الرحمان اليوسفي : ساهم في إحداث كأس العرش وتأسيس «الطاس» وكوفئ بحمل الكأس الفضية    مقاهي الشرق يرفضون فتح المحالات ويصفون قرارات الوزارة ب"التعجيزية"    مطار وجدة يستقبل العالقين بالجزائر .. والحجر الصحي في السعيدية    الأمن يوضح حقيقة "فيديو" معركة بالأسلحة البيضاء    شفاء حالتين جديدتين من كورونا بوس يرفع عدد المتعافين الى 29 حالة على مستوى الجهة    لماذا غاب “اليوبي” عن تقديم الندوة اليومية الخاصة بحصيلة “كورونا” وهل قدم فعلا استقالته؟    مسارات من حياة الشعيبية طلال 17- تجربة السذاجة أم سذاجة التجربة؟    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    الكحول والجعة ينعشان خزينة الدولة في الثلاثة أشهر الماضية    العثماني: الحكومة بصدد اتخاذ خيارات استراتيجية لتدبير مرحلة ما بعد رفع الحجر الصحي    أم عازبة تهني حياة طفليها بطريقة بشعة في منزل والديها    المدعي العام الإسباني يطالب بسجن مهاجم أتليتكو مدريد …    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان السلاسل اللوجستية الدولية    شهادة وهبي في حق الراحل: في الشدة تظهر مواقفه واضحة    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    الدار البيضاء.. حجز طن و766 كيلوغرام من المخدرات على متن شاحنة لنقل البضائع    فيروس كورونا يعود بقوة إلى سبتة في ظرف يوم واحد    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    اليوسفي … رحيل الحكيم    صفرو: شرعية رئيس رباط الخير على المحك بعد تقديم 20 عضوا لاستقالة جماعية        "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    وزارة التربية الوطنية تستعين بالقاعات المغطاة لإجراء امتحانات البكالوريا    البيضاء: توقيف 6 أفارقة متورطين في تكوين شبكة لتهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    فيروس كورونا يواصل انتشاره في أمريكا اللاتينية    إقامة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الأول من أغسطس    "مسافة الأمان" .. مظهر جديد لحياة الصينيين في الشوارع بعد العزل    غدا السبت.. 3 رحلات ل”لارام” للجزائر لإعادة 300 من المغاربة العالقين    السيادة الصناعية للمغرب مدخل أساسي لتقوية تنافسية المقاولة الوطنية    استراتيجية التقاضي بعد الحجر    مندوبية الحليمي تسجل انخفاضا في أثمان انتاج الصناعات التحولية    المجلس الجماعي ومهنيي السياحة يتدارسون الآليات الكفيلة لإنعاش القطاع السياحي بمراكش    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”        رغم قرار الوزارة.. أرباب مقاهي ومطاعم طنجة يفضلون عدم فتح أبوابهم لهذه الأسباب    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    اليوسفي الذي حمل وردة اليسار بأمانة..هكذا حظي بتكريمات خاصة من الملك محمد السادس    الممثلة المغربية طاهرة: لم أؤد مشاهد مبتذلةفي"سلطانة المعز"    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    حركة التاريخ في فكر المفكر محمد طلابي    الممثل بوبكر يعتذر للأئمة .. والمحامي يطالب المغاربة بالستر    السودان يؤكد التزامه وجديته في إنجاح حملة جمع السلاح بالبلاد    الجديدة : جمال و حمودة يصدران أغنية ''جايحة'' في زمن الحجر الصحي    إسبانيا تسمح بفتح أحواض السباحة ومراكز التسوق الإثنين    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخوف من استمرار مشكل الأزبال بالناظور بعد الإعلان عن الشركتين الفائزتين بالصفقة
نشر في ناظور سيتي يوم 23 - 10 - 2019

أثارت المواد الإعلامية المنتشرة على المواقع الإلكترونية والصحف حول فشل شركتي "كازا تيكنيك" و "صوص"، في تدبير قطاع النفايات بعدد من المدن المغربية، التخوف لدى متتبعي الشأن المحلي بالناظور من استمرار أزمة الأزبال أمام ضعف التجربة لدى الشركتين الفائزتين.
ومنذ الإعلان عن الشركتين الفائزتين بصفقة التدبير المفوض لجمع النفايات والنظافة بكل من الناظور وبني انصار وازغنغان، نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقالات تندد بفشل الجهتين المعنيتين في مدن مغربية صغيرة وصور توثق لاعتمادهما على لوجستيك متواضع لا يرقى لتطلعات الساكنة.
وطالب متحدثون ل"ناظورسيتي" من مؤسسة التعاون، والمجالس الجماعية للمدن الثلاثة المعنية بالتدبير المفوض لقطاع النفايات، إلزام الشركتين على احترام كافة بنود كناش التحملات تجنبا لأي اختلالات قد تؤدي إلى إغراق المواطنين في الأزبال مرة أخرى، وتنضاف هذه التجربة لباقي التجارب التي أبانت عن فشلها بالإقليم منذ أزيد من عقدين.
وعرفت مدن كثيرة بالمغرب تتولى الشركتين جمع النفايات بها، أزمات مختلفة أغضبت المواطنين في عدد من المناسبات، لاسيما بآسفي والجديدة والنواصر و بني ملال، ويسلان، وتيفلت..، وذلك نتيجة لعدم التزامهما بدفاتر التحملات وتغاضي مسؤولي الجماعات على جملة من الاختلالات التي تؤدي في الأخير إلى مشاكل بيئية جمة شبيهة بتلك التي عرفتها الناظور خلال فترتي فيوليا و أفيردا.
إلى ذلك، من المرتقب أن تغادر شركة أفيردا إقليم الناظور قبل متم 2019، لإنتهاء عقدتها الممدة لستة أشهر إضافية، فاسحة المجال أمام شركتي "كازا تيكنيك" بالناظور المدينة، و "sos" بأزغنغان وبني انصار، إثر فوزهما بصفقة التدبير المفوض لجمع النفايات والنظافة من 2020 إلى غاية 2026.
ونص كناش التحملات الجديد الذي أنجزته مؤسسة التعاون بين الجماعات الناظور الكبرى، على ضرورة توفير شاحنات بطاقة استيعابية كبيرة ستتولى جمع نفايات المقاهي والمطاعم والفنادق، مع إمكانية الإضافة في الرسوم الضريبية الخاصة بالنظافة في حق هذه المنشآت التجارية لكونها تنتج كميات يومية ضخمة من الازبال.
وعبأت المؤسسة موارد مالية إضافية لإنجاح المشروع إذ رفعت حوالي 50 في المائة من الغلاف المالي المخصص للتدبير المفوض للنفايات، ليصل إلى 6 ملايير 4 تؤديها جماعة الناظور و مليارين لكل من بني انصار وأزغنغان.
و تراهن الجماعات الثلاث، خاصة الناظور، على الشركة الجديدة للتدبير المفوض للنفايات، بأن تنقذ المنطقة من أزمة الأزبال التي عرفتها طويلا وأثارت الكثير من النقاش، وتعتبر هذه الصفقة بمثابة اخر امتحان سيثبت نجاح أو فشل التجربة بعد الانتكاسات السابقة التي دامت لعقدين من الزمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.