تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انطلاق أشغال المجلس الاستشاري لتنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في البلدان الإسلامية
نشر في أون مغاربية يوم 09 - 10 - 2014

انطلقت صباح اليوم الخميس 9 أكتوبر الجاري في المقر الدائم للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو- بالرباط أعمال الاجتماع السابع للمجلس الاستشاري لتنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في البلدان الإسلامية.
وترأست الجلسة الافتتاحية للاجتماع الدكتورة أمينة الحجري، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو التي ألقت كلمة بالمناسبة نيابة عن المدير العام للإيسيسكو الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري. كما تم خلال هذه الجلسة الاستماع إلى كلمة الدكتور حميد خان شوكت، المنسق العام للجنة الدائمة للعلوم والتقنية في منظمة التعاون الإسلامي (الكومستيك) ، وكلمة الدكتور عبد الحفيظ الدباغ ، الكاتب العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في المملكة المغربية.
ويشارك في الاجتماع عدد من كبار المسؤولين والخبراء من وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي في دول الإمارات، وتونس، والكويت، والسودان، والمغرب، وباكستان، وماليزيا، وغينيا بيساو، وتشاد، والسينغال، وممثل منظمة التعاون الإسلامي، وممثل مكتب البنك الإسلامي للتنمية في الرباط، وممثل المندوبية الدائمة لكازاخستان لدى اليونسكو.
ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الذي تعقده الإيسيسكو يومي 9 و10 أكتوبر الجاري دراسة واعتماد عدد من التقارير والوثائق من بينها تقرير المدير العام حول جهود الإيسيسكو في مجال تنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في البلدان الإسلامية، وتقرير بشأن تنفيذ وثيقة "مؤشرات الأداء الرئيسة لجامعات العالم الإسلامي"، وتقرير حول مشروع "أطلس العلوم والابتكار في العالم الإسلامي"، ومشروع وثيقة توجيهية "نحو بناء اقتصاديات المعرفة في الدول الأعضاء في الإيسيسكو"، ومشروع برنامج "تفاهم" لتبادل الطلاب والمدرسين والباحثين بين جامعات الدول الأعضاء. كما سيدرس الاجتماع قضايا أخرى في ضوء القرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي.
حضر الجلسة الافتتاحية للاجتماع مسؤولو المديريات والأقسام والخبراء واختصاصيو البرامج في الإيسيسكو، ورئيس الأمانة العامة لاتحاد جامعات العالم الإسلامي.
وقال الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو-، أن ثمة حاجة ماسة إلى بذل المزيد من الجهود في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتعليم العالي، حيث تساهم المعارف الجديدة والابتكارات التكنولوجية بشكل كبير في تحسين القدرات الوطنية من أجل المنافسة على المستوى الدولي ومواجهة مختلف التحديات التنموية، موضحُا أن الفارق بين البلدان المتقدمة والنامية يكمن في الأولوية التي تمنح للعلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي في الخطط الإنمائية الوطنية.
وأضاف في كلمة ألقتها بالنيابة الدكتورة أمينة الحجري، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو، في افتتاح الاجتماع «إن الاقتصاد العالمي اليوم هو اقتصاد يستمد قوته من التكنولوجيا وتوفر المعلومات وتقود المعرفة زمامه، وإن النموذج القائم على المعرفة والابتكار يوجد في صلب استراتيجيات التنمية الجديدة».
ودعا المدير العام للإيسيسكو الدول الأعضاء إلى العمل على تسريع وتيرة انتقالها نحو اقتصاد المعرفة، وتنويع اقتصادياتها، وتشجيع الابتكار من خلال إحداث مشاريع منتجة وإيجاد فرص عمل جديدة، مؤكدًا على الدول الأعضاء تتبع خارطة الطريق التي أعدتها الإيسيسكو لتيسير انتقال الدول الأعضاء إلى اقتصاد المعرفة.
وأوضح أن المجلس الاستشاري هو هيئة استشارية علمية للعالم الإسلامي أحدثها المؤتمر الإسلامي لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي الذي يَتخذ قرارات مهمة من أجل إحراز تقدم فعلي وقابل للقياس، في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي في الدول الأعضاء. مشيرًا إلى أن الاجتماعات السابقة للمجلس الاستشاري، اتخذت عدداً من القرارات المهمة، واعتمدت مشاريع حيوية لامست قضايا ذات أهمية بالغة، وأسفرت عن إنشاء عدد من المؤسسات مثل (مركز الإيسيسكو لتعزيز البحث العلمي)، و(الهيئة الإسلامية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا)، و(المركز الإسلامي للاستشهادات المرجعية)​​؛ ومجموعة من المشاريع (كالشبكة الإسلامية للبحث والتعليم). وذكر أن هذه الاجتماعات ناقشت عدداً من الاستراتيجيات المهمة (كاستراتيجية تطوير التكنولوجيا الحيوية في العالم الإسلامي)، و(استراتيجية تطوير تكنولوجيا النانو في العالم الإسلامي)، وشَكلت لجاناً لمعالجة قضايا في مجالات محددة. وقد أفضت هذه القرارات إلى إحراز تقدم ملموس في عدد من هذه المجالات، ويُتوقع أن تواصل إنجازاتها في السنوات المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.