الصحة العالمية تحذر من خطر ظهور "أوميكرون" ومجموعة السبع تدعو إلى "إجراءات عاجلة"    شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) تعلن عن عن تنظيم رحلات استثنائية أخرى إلى دول جديدة بعد فرنسا.    أسعار النفط توقع على تراجع ملحوظ، وسط مطالب بإعادة النظر في الأسعار بالمغرب والإعلان عن تخفيضات فورية..    كانت بدايته من جنوب إفريقيا .. هكذا أصبح ايميكرون خطرا "مرتفعا للغاية"    بالأرقام: تقرير يميط اللثام عن واقع الرشوة و الفساد بالمغرب…الصحة و التعليم يحتلان المستويات العليا.    صورة للملك محمد السادس أمام حائط المبكى، أو حين يعمد الخصوم إلى توظيف أحقر الأساليب في المغالطة. (+الصورة)    المغرب يتعاقد مع شركة بريطانية لتوريد 350 مليون متر مكعب من الغاز سنويا من حقل تندرارة    برئاسة أخنوش.. لجنة الاستثمارات تصادق على 5 اتفاقيات بنحو 4 ملايير درهم    "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات المحلية في الجزائر    الناتو يتوعد روسيا بدفع الثمن باهظا    تحسن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط بنسبة 38 بالمائة في متم شتنبر 2021    بارقة أمل لمرضى السكري.. علاج جديد يثبت نجاعته    منظمة الصحة العالمية ترى أن حظر السفر لن يمنع انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون"    كأس العرب.. غياب المفاجآت يتصدر افتتاح المسابقة    بطل يدافع عن لقبه.. تاريخ وأرقام مشاركات المنتخب المغربي في كأس العرب    طقس الأربعاء..انخفاض في درجات الحرارة مع أمطار في مناطق المملكة    نشرة إنذارية: تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية يومي الخميس والجمعة بعدد من المناطق    بعد فسخ العقد مع الجزائر.. المغرب يُعيد الأنبوب "المغاربي-الأوروبي" إلى الخدمة بعقد جديد مع شركة بريطانية    المكتب الوطني للسكك الحديدية.. نقل 24,8 مليون مسافر متم شتنبر    اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى    بطولة ايطاليا.. جوفنتوس يؤكد تجاوبه مع عمل المحققين على خلفية صفقات مشبوهة    "نجم القرن" يهاجم "رئيس جائزة الكرة الذهبية"    وزارة العدل تنهي العمل بمسطرة "رد الاعتبار".. سيصبح استخراجها تلقائيا عبر الحاسوب وعدم متابعة المتورطين في إصدار شيكات من دون رصيد    مشروع قانون المالية 2022: بعد إجازة جزئه الأول من قبل لجنة المالية, مجلس المستشارين يبرمج ثلاث جلسات للمصادقة    الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تقدم تقريرها السنوي حول وضع الفساد في المغرب-فيديو    انتقد ما قامت به حكومات الإسلاميين ... تقرير للمجلس الأعلى للتعليم ينتصر لشروط بنموسى لولوج مهنة الأستاذ    تيزنيت :أوكار للمتشردين و المدمنين جنبا إلى جنب مكاتب المسؤولين.. و جريمة قتل بشعة ترخي بظلالها على الظاهرة بالمدينة ( صور )    بنعتيق يترشح لخلافة لشكر على رأس الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي    أهداف مباراة قطر والبحرين 1-0 اليوم الثلاثاء في كأس العرب    وكيل الملك يوجه 11 تهمة للوزير الأسبق "محمد زيان"    اخترقت الأجواء المغربية واستعملت طريقا رئيسية كمدرج.. علامات استفهام تحيط بتحطم طائرة إسبانية لنقل المخدرات بنواحي طنجة    النقيب زيان يواجه 11 تهمة مختلفة، ضمنها التحرش الجنسي.    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (400) من مسلسلكم "الوعد"    مؤسسة المتاحف تسلم لأرشيف المغرب وثائق أرشيف متحف التاريخ والحضارات    غاموندي: أتمنى النجاح في تجربتي الجديدة    كأس العرب 2021.. المنتخب الإماراتي يتفوق على نظيره السوري    الكرة الذهبية: الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    مجموعة ال 77.. بوريطة يدعو إلى جعل الأزمة الصحية فرصة لتعزيز تعددية أطراف متضامنة    اليميني المتطرف "إريك زمور" يعلن ترشحه لرئاسة فرنسا ويتوعد المهاجرين    رحلات جوية استثنائية من الناظور والحسيمة إلى بلجيكا    صحيفة "هآرتس": المغرب يحصل على "مسيّرات انتحارية" إسرائيلية    ثاني أكثر الكتب مبيعا.. سامي عامري يعلق على "كتاب مثير" هزّ الإلحاد في فرنسا! (فيديو)    سعار جزائري...أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى    تقرير: العنف الإلكتروني يدفع النساء في الدول العربية إلى إغلاق حساباتهن أو ممارسة رقابة ذاتية عليها    ردا على تعليق دافقير على "واقعة الراشدية"    الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبلان وزير الدفاع البرتغالي    رياح قوية مرتقبة بالناظور والحسيمة والدريوش    التنسيق الخماسي للنقابات الصحية يقرر التصعيد بخوض إضراب وطني بالمؤسسات الصحية    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    "أناطو" فيلم مغربي يحصد الجائزة الكبرى لمهرجان شاشات سوداء بالكاميرون    دار الشعر تحتفي بكتاب نفيس عن مدينة تطوان    "البيجيدي"يدعو السلطات لعدم التضييق على الاحتجاجات ضد التطبيع و قرارات بنموسى    حكمة التمرد في اليوم العالمي للفلسفة    دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art'Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة " فنون الشارع بالدار البيضاء"!    "قطاف الأهلة".. مزاد علني للوحات فنانين تشكيليين مغاربة لفائدة بيت مال القدس الشريف    في قضية الطلاق.. د. فاوزي يردّ على جريدة "كود"..    نجيب الزروالي يوصي بإعطاء خادمات البيوت أجرهن كاملا والإعتناء بهن وبكبار السن    "إبن تومرت".. رواية لمنى هاشم تستعرض حقبة الزعيم الروحي لدولة الموحدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة
نشر في أون مغاربية يوم 16 - 12 - 2014

تنظم المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة "الأليكسو ALECSO"، بالشراكة مع المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا "ASTF"، الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة Research And Sustainable Development RASD، بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من 19 – 21 ديسمبر الجاري، تحت شعار "للطليعة سنعود"، برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الفخري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
العرب وضرورة تحويل جزء من الثروة لمعرفة
قال الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: إن تنظيم الدورة الثانية للمنتدى العربي للتنمية المستدامة تعتبر محاولة جادة وجهد حميد لبناء شركات فعالية في مجال التعليم والبحث العلمي وبقية القطاعات المرتبطة بالتنمية. ويعتبر هذا المنتدى مساحة ومناسبة عربية خالصة، تختلف عن المؤتمرات التقليدية، تستهدف جمع صانعي القرار والمسؤولين في الوزارات العربية المعنية بالبحث العلمي والصناعة والتعليم والزراعة والتخطيط والاقتصاد والجامعات والمؤسسات التدريبية والبحثية والشركات والمؤسسات الإنتاجية والخدمية في الدول العربية.
أضاف أن هذا المنتدى لن يغلف فقط بالطابع العلمي، بل سيكون حدثا علميا واقتصاديا، انطلاقا من أهمية جعل الاقتصاد محورا وهدفا للبحث العلمي، بحيث تلبي احتياجات الاقتصاديات والمجتمعات العربية. هذا وتعد مرجعيات هذا المنتدى ممثلة في قرارات القمم العربية بشأن تطوير التعليم العالي والبحث العلمي، وخطة تطوير التعليم في الدول العربية، ومشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة، والاستيراتيجية العربية للبحث العلمي والتكنولوجي والابتكار.
ربط البحث العلمي بالاقتصاد والشركات
في سياق متصل، قدم الدكتور عبدالله حمد محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكيسو"، الشكر لدولة الإمارات على استضافة الدورة الثانية للمنتدى 2014، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات حاكم الشارقة، بعد ان استضافت تونس الدورة الأولي للمنتدى في ديسمبر 2013، برعاية رئيس الجمهورية السيد منصف المرزوقي. مشيرا إلى أن هذا المنتدى في دورته الثانية يكتسب بعدا جديدا في أنه أصبح مناسبة عربية لربط البحث والتطوير بالاقتصاد، والبحث عن الآليات اللازمة لتحقيق هذا الهدف العربي.
أوضح الدكتور محارب أن المنتدى يهدف إلى تعزيز مساهمة الجامعات ومراكز البحث العلمي والباحثين والمبتكرين في القضايا التنموية العربية يكون من خلال: المساهمة في تعزيز التعاون بين الوزارات والهيئات العربية المعنية بالتعليم والتدريب، والبحث العلمي، وتفعيل الشراكات بين الجامعات ومراكز ومؤسسات البحث والتطويرمن جهة، وشركات وفعاليات الإنتاج والخدمات من جهة أخرى. مؤكدا تشجيع الباحثين والمبتكرين العرب، وربطهم بالشركات المتخصصة بهدف تحويل ابتكاراتهم إلى منتجات ومشروعات اقتصادية، وتعزيز التواصل مع العلماء العرب في المهجر والاستفادة من خبراتهم في تنمية البلدان العربية. مشددا على المساهمة في تعزيز دور القطاع الخاص في دعم وتشجيع وتمويل أنشطة البحث العلمي في الدول العربية، وفي الاستثمار في رأس المال المبادر، مع المساهمة في تطوير أدوات النشر العلمي العربية وتصنيع الوسائل والمستلزمات التعليمية وصناعة المحتوى الرقمي العربي، بالإضافة إلى عرض التجارب والخبرات العربية والعالمية الناجحة، وتمكين الدول والمؤسسات العربية من الاستفادة منها.
ويترأس اللجنة التحضيرية والعلمية للمنتدى، الدكتور أبو القاسم حسن البدري مدير إدارة العلوم والبحث العلمي بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو"، والدكتورة غادة محمد عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
هذا وتشمل اللجنة التي التيسيرية لأعمال الدورة الثانية للمنتدى منظمات عربية وإقليمية، هي: المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو"، مؤسسة ISC البلجيكية، اتحاد الجامعات العربية، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، اتحاد مجالس البحث العربية، أعضاء من البرلمانات العربية، وأعضاء من البرلمان الأوروبي. ويضاف إلى هذا جهات حكومية عديدة كأعضاء غير دائمين منهم: وزارة التربية والتعليم بالإمارات، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات، اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات، الهيئة الوطنية للبحث العلمي بالإمارات، مجلس النواب المغربي، والبرلمان الأوروبي في بروكسل بلجيكا.
مشاركون عرب وأوروبيون: مؤسسات وخبراء
في هذا السياق، شدد الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار على ضرورة أن يحول الوطن العرب جزء من ثروته إلى معرفة، من خلال منظومة للعلم والتكنولوجيا، تترجم في صورة نظام وطني للابتكار، قادر على تحويل المعرفة إلى ثروة، وهذا لن يتحقق إلا بالتحالف بين منظومات الجامعات ومراكز الأبحاث وقطاعات الإنتاج. موضحا أن أنشطة التعليم العالي والبحث العلمي والتطوير لن تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، إلا إذا تم توظيف البحث العلمي والتعليم العالي والتطوير لخدمة قطاعات الإنتاج والمجتمع. ويحتاج هذا الأمر لبيئة محفزة وتشريعة، وآليات تعاون داخل الدولة العربية الواحدة، وبين الدول العربية وبعضها.
ويشارك في المنتدى الثاني منظمات حكومية إقليمية: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا ESCWA"، إدارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إدارة المغتربين والهجرة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إدارة الملكية الفكرية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" الألمانية. كما تشارك اتحاد إقليمية عربية منها: الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة، اتحاد مجال البحث العلمي العربية بالسودان، اتحاد رجال الأعمال العرب، بالمملكة الأردنية الهاشمية، عضو عن الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، اتحاد الجامعات العربية واتحاد الناشرين العرب.
ومن المؤسسات والشركات المشاركة في المنتدي: المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، مؤسسة عبد الحميد شومان بالمملكة الأردنية الهاشمية، مؤسسة رفيق الحريري في لبنان، شركة سكر كنانة بالسودان، مؤسسة ISC الأوروبية في بروكسل بلجيكا، قطب الغزالة لتكنولوجيا الاتصالات في الجمهورية التونسية ومنتدى المفكرين العالمي Global Thinkers Forum في بريطانيا.
محاور وجلسات ومؤسسات عربية وإقليمية
قال الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار، إن محاور الدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة تشمل محاور، هي: المحور الأول يتعلق بإطلاق حوار عربي حول قضايا الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالبحث والتطوير والابتكار، وتشرف عليه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو". يتناول المحور الثاني قضية: بعث مؤسسات عربية لتطوير وتسويق الوسائل والمستلزمات التعليمية، ويشرف عليه اتحاد رجال الأعمال العرب. ويركز المحور الثالث على: إنشاء المجلس الأعلى للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي والابتكار، وتشرف عليه الهيئة الوطنية للبحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات. أما المحور الرابع فيهتم بقضية: المؤشرات الإنمائية العربية، وتشرف عليه اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا الاسكوا-ESCWA.
أضاف الدكتور عبد الله النجار: أن المحور الخامس يتناول موضوع التجارب العربية الناجحة في مجال البحث العلمي والتنمية المستدامة، في جلسة عامة، وتشرف علي هذا المحور المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا. ويتناول المحور السادس: البحث العلمي في خدمة التنمية المستدامة، وتشرف عليه مؤسسة عبد الحميد شومان بالأردن. فيما يركز المحور السابع علي النهوض باللغة العربية، وتشرف عليه وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويتناول المحور الثامن: قضايا الملكية الفكرية والنشر العلمي، ويشرف عليه اتحاد مجلس البحث العلمي العربي. ويدرس المحور التاسع قضية: بعث شبكة عربية للخبرات العربية في المهجر، وتشرف عليه مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا. أما المحور العاشر فيركز علي قضية: التعاون العربي الدولي في مجال البحث العلمي والتنمية المستدامة، وتشرف عليه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، خاصة مع التعاون العربي مع أميركا اللاتينية، الصين، اليابان، أميركا الشمالية، وكذلك أوروبا.
معرض للكتاب واجتماع للبرلمانيين العرب
قال الدكتور أبو القاسم حسن البدري مدير إدارة العلوم والبحث العلمي بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو": كما ينظم معرض للكتاب على هامش المنتدى. ينظم كذلك اجتماعا للبرلمانيين العرب، على هامش المنتدى، للبرلمانيين العرب المعنيين بقضايا البحث العلمي والابتكار التكنولوجي، ضمن برامج التعاون المشتركة التي تنفذها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.