سواريز يقضي فترة نقاهة بمدينة طنجة- صور    ماني يقود ليفربول للإفلات من فخ ساوثمبتون    مواجهة إتحاد طنجة و الرفاع البحريني ب"المجان"    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    سفيان الركلاوي عاشر انتدابات المغرب التطواني    كوفاتش: ألمانيا ستكون سعيدة بانتقال كوتينيو    حكيمي دخل احتياطيا للاحتفال بالخماسية    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    بعد البيضاء.. ساكنة “أدرار” في رحلة البحث عن “الثروة” بشوارع أكادير (صور) بحضور فعاليات جمعوية ونقابية    مقتل سيدة وإصابة 12 آخرين في حادث إنقلاب “بيكوب”    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    في مقدمتهم رئيس الشؤون الداخلية.. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية    جامعة الكرة تتبرأ من إبعاد "حمد الله" .. خليلوزيتش يَدرُس الوضع    النيران تلتهم حافلة ركاب بين الصويرة وأكادير    بيل في التشكيل الأساسي للريال خلال مواجهة سيلتا فيجو    أمينوكس يبحث عن العالمية رفقة ريدوان    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    دبي تستقبل 8.36 مليون زائر في 6 أشهر ب2019    السودان: المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير يوقعان على وثائق الفترة الانتقالية    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا (فيديو)    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    تميز علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب والصين منذ زيارة صاحب الجلالة إلى بيكين    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    تحليل نفسي: علاقة الانتحار والأمراض النفسية مع المناسبات الدينية؟    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    العمراني ل »فبراير »: تأسيس مؤسسة الدكتور الخطيب فكرة حزبية محضة    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    عناصر الدراجين يطلقون النار على مجرم هائج بالقنيطرة    مقدم دار وديكور للملك: الله يرحم الوالدين بغيت الجنسية المغربية    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    أسلاك الكهرباء تحول مواطنا إلى جثة متفحمة ضواحي تيزنيت كان بصدد تركيب مصباح للإنارة العمومية    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    إعدامات إيران تطال الأطفال.. و80 « جريمة » مصيرها الموت    نقابيو UMT يحتجون مطالبة باسترجاع مقر النقابة بواد زم    اتهامات بارتكاب مجزرة في حق الثروة الحيوانية بالمغرب..خليجيون يصطادون 1490 طائر سمان في يوم واحد    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    ارتفاع صاروخي في أثمنة المحروقات بأغلب محطات طنجة و تطوان    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    “إشاعة فايسبوكية” تمنع رئيس جماعة وجدة ومجلس جهة الشرق من حضور حفل الولاء منتخبون كشفوا الحقيقة    جرسيف: عامل الاقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    ب52 مليون قنطار من الحبوب الثلاث..إنتاج الحبوب يتراجع في حصيلته السنوية ب49 %    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل تعديلات المستشارين على “مالية 2019” وهذه هي الصيغة الجديدة لضريبة المشروبات
نشر في رسالة الأمة يوم 03 - 12 - 2018

بعد جلسة ماراطونية امتدت لأزيد من 14 ساعة، صادقت لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية في مجلس المستشارين، في وقت متأخر من يوم أمس (الأحد)، بالأغلبية، على الجزء الأول من مشروع قانون المالية للسنة المالية 2019، الذي يتوخى مشروع “تحقيق نمو اقتصادي في حدود 3.2 في المائة، والتحكم في التضخم في أقل من 2 في المائة، وحصر العجز في 3.3 في المائة”.
وحظي مشروع هذا القانون، بموافقة 9 مستشارين، ينتمون لفرق ومجموعة أحزاب الأغلبية ومعهم برلمانيو فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، فيما عارضه 5 مستشارين يمثلون فريقي حزبي الأصالة والمعاصرة ومجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بينما امتنع مستشار واحد من الاتحاد المغربي للشغل عن التصويت.
وتداولت اللجنة المذكورة، وبثت في 219 تعديلا، موزعة بين32 تعديلا لفرق ومجموعة الأغلبية، و48 تعديلا لفريق الأصالة والمعاصرة، و60 تعديلا للفريق الاستقلالي، و36 تعديلا لفريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، و17 تعديلا لفريق الاتحاد المغربي للشغل، و19 تعديلا لمجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”.
وخلال مناقشة التعديلات، سحب أعضاء لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية 156 تعديلا، أي ما يناهز 70 في المائة من التعديلات التي تم عرضها للدراسة والتصويت، حيث تم الاحتفاظ ب63 تعديلا، قبل منها 31 تعديلا، أي ما يناهز نسبة 49.2 في المائة من التعديلات المحتفظ بها.
ومن ضمن التعديلات التي أدخلتها اللجنة على مشروع القانون الذي صادق مجلس النواب في وقت سابق، ما يهم الفصل 09 من مدونة الجمارك والضرائب غير المباشرة، الذي يقضي ب”رفع مبالغ الرسوم المفروضة على المشروبات الغازية بنسبة 50 في المائة على الرقم الموجود حاليا”، حيث صادقت اللجنة على حذف هذا المقتضى، مقترحة صيغة جديدة، تقدمت بها الأغلبية، تنص على “اعتماد نظام تصاعدي، حسب مقدار السكر الذي تحتوي عليه المشروبات الغازية والمشروبات غير الغازية في تطبيق مبالغ الضرائب الداخلية على الاستهلاك المفروضة عليها”.
وفي هذا الصدد اقترحت الأغلبية، تطبيق12 أو 35 درهما لكل هكتوليتر بالنسبة للمشروبات المعطرة و التي تحتوي على سكر بمقدار أكثر من 5 غرامات و أقل أو يساوي 10 غرامات في كل 100 ملل عوض 10 أو 30 درهما لكل هكتوليتر حاليا، كما اقترحوا تطبيق 15 أو 45 درهما لكل هكتوليتر بالنسبة للمشروبات المعطرة و التي تحتوي على سكر بمقدار أكثر من 10 غرامات في كل 100 ملل عوض 10 أو 30 درهما لكل هكتوليتر حاليا، وهو ما اعتبرت الأغلبية أنه سيمكن من “حث المنتجين لهذه الأنواع من المشروبات على خفض نسبة السكر في منتجاتهم”.
ومن التعديلات أيضا التي تمت الموافقة عليها من قبل اللجنة، “تطبيق الخضوع للتسجيل مقابل الواجب الثابت المحدد في 200درهم على عقود الوعد بالبيع أو بالشراء، المحررة من طرف الموثقين أو العدول أو المحامين المقبولين للترافع أمام محكمة النقض وكذا المحررات المثبتة لمبالغ مدفوعة في إطار هذه العقود”، وذلك عوض 100 درهم التي أثارت الكثير من الجدل عند تدارس النص أمام مجلس النواب.
ووافق المستشارون أيضا على “اعتماد خمس سنوات كأجل مخصص لتعشير السيارات السياحية والنفعية المكتتبة قبل فاتح يناير 2014 من طرف الأشخاص الذين لهم محل إقامة اعتيادي بالخارج، والتي بقيت دون تصفية إلى غاية 31 ديسمبر 2018″، وكذا “تطبيق الإعفاءات من الضريبة على الدخل بالنسبة للمكافآت والتعويضات الإجمالية العرضية وغير العرضية المدفوعة للطلبة المسجلين في سلك الدكتوراه من طرف المنشآت والتي لا يفوق مبلغها 6 آلاف درهم شهريا، وذلك لمدة ستة وثلاثين شهرا تبتدئ من تاريخ إبرام عقد إنجاز البحوث”.
وإلى جانب ذلك، قبلت اللجنة، تعديلات تهم “الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة مع الاستفادة من الحق في الخصم على الأدوية التي يفوق سعر المصنع دون احتساب الرسوم، المحدد لها بموجب نص تنظيمي جاري به العمل، مبلغ 588 درهما”، فضلا عن “تطبيق الإعفاء من الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات المستعملة في النقل المزدوج المرخص لها”، و “تمديد البرنامج المتعلق بمنح تجديد و تكسير المركبات المخصصة لخدمات النقل العمومي الجماعي للمسافرين وللأشخاص داخل الوسط القروي، وكذا مركبات النقل الطرقي للبضائع لحساب الغير و المركبات المخصصة لتعليم السياقة وذلك من ينابر 2019 إلى دجنبر 2023 مع الزيادة في قيمة المنح المذكورة وفق شروط محددة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.