الانتخابات في موعدها.. "الداخلية" تلتزم بالحياد والنزاهة وتنتظر مذكرات الأحزاب    الحكومة : الإستمرار في دعم الأسر المتضررة من كورونا صعب و يتطلب 7.5 مليار درهم !    ب'قرار تاريخي'.. أردوغان يحول "آيا صوفيا" رسميا إلى مسجد أمام غضب وترحيب    زياش يخوض أول التدريبات مع تشيلسي (صور)    عصبة أبطال أفريقيا لن تستكمل في الكاميرون    ها كيفاش دايرة "لاَسِيرُونْسْ" فزمن كورونا.. الطريطات ديال التأمين وصلات ل49,9 مليار درهم والنتائج الصافية تأثرات    وزير العدل يدعو العدول الجدد بتطوان إلى التمسك بمبادئ الجدية    أولا بأول    الملك يهنئ رئيس منغوليا بمناسبة العيد الوطني لبلاده    وزارة الداخلية تسمح بفتح المسابح وتمدد فترة عمل المطاعم والمقاهي    وفاة تشارلتون أسطورة منتخب إنكلترا    نعمان بلعياشي يتألق في أغنية "ألو" -فيديو    وفاة الفنان الكوميدي الكريمي داخل مستشفى ابن طفيل بمراكش    الإنتر يرضخ لبرشلونة ويخفض سعر لاوتارو مارتينيز    انهيار وبكاء لحظة تشييع جثمان الفنان الراحل عبد العظيم الشناوي -فيديو    في خطوة مفاجئة شيرين رضا تصدم متابعيها بهذا القرار    تردي الخدمات "بعد البيع" بفرع شركة تويوتا تطوان    فيديو.. الشرطة تحقق في قضية عودة شاب إلى الحياة بعد 10 سنوات من تاريخ وفاته    مكتب الماء والكهرباء ينفي إطلاقه حملة توظيفات واسعة    بعد انتحار نجم بوليوود "سينغ".. ممثل آخر يضع حدا لحياته! (صورة)    هل فشل العثماني وأمكراز في إقناعها.. اجتماع الباطرونا والنقابات دون نتيجة والاتفاق على جولة ثانية    تسجيل حالتي إصابة بڤيروس كورونا لدى شركة للمناولة بالجرف الاصفر    ها المخاطر الصحية اللّي سبباتها "كورونا" للمغربيات والمغاربة    فرنسا.. الآلاف يتظاهرون ضد تعيين وزير للداخلية متهم بالإغتصاب وتسمية "الوحش" وزيرا للعدل    منظمة الصحة تفتح تحقيقا في الصين بشأن مصدر فيروس كورونا وأمريكا ترحب بالمبادرة    مورينيو يثق في قدرته على قيادة توتنهام للألقاب    وفاة سائق حافلة فرنسي تعرض للضرب بعد طلبه من ركاب وضع كمامات    تألق في مجال الإعلام والتمثيل.. من يكون الفنان عبد العظيم الشناوي؟    بطمة تثور في وجه الجزائرين: حنا خوا خوا لكن المغرب خط أحمر ولمنور عطاتكم درس    فيديو: رجل يسقط من سقف مبنى بعد "معركة" مع قرد    طنطان: 12 حالة جديدة تقاست بكورونا.. والفيروس دخل السبيطار    تفكيك جوج معامل ديال الماحيا فالطنطان وحجز 410 لتر وإيقاف 3    أقوى النقط الخلافية في الحوار الاجتماعي بين العثماني والنقابات والباطرونا    الغرفة الأولى تنهي مناقشة مشروع ‘المالية المعدل'.. ونواب يشددون على حماية المواطن    أردوغان يثير صراع ديني بين المسلمين والمسيح بتحويله لكنيسة الى جامع    متى ينتهي العبث بمستقبل جماعة الساحل باقليم العرائش ؟    لما لم تساند المنظمات الحقوقية الشاب عمر اخربشي؟    دراسة أمريكية تكشف خطر المقاعد الوسطى في الطائرات على الإصابة والوفاة ب"كوفيد-19″    تسجيل 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة    مايكروسوفت تعلن عن ميزات جديدة في Teams للعاملين عن بُعد    كورونا ما يزال يتسلل وهذه المرة يصل إلى مستشفى طنطان.. التفاصيل!    حصيلة كورونا هاد الصباح: 136 تصابو و68 تشافاو وواحد مات.. الطوطال: 15464 حالة و11895 متعافي و244 متوفي و3325 كيتعالجو    وزارة الأوقاف تحدد المساجد المعنية باستقبال المصلين    طقس السبت .. استمرار حرارة الجو بعدد من مناطق المملكة    « البنج » في خطوة غير متوقعة اتجاه مغني الراب طوطو »    فيروس كورونا .. 136 حالة جديدة بالمغرب    56 مصابا يتماثلون للشفاء وعدد الوفيات يرتفع    عموتة يصدم الوداد والرجاء    الخطوط المغربية تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز    وفاة الفنان القدير عبدالعظيم الشناوي    القضاء الأمريكي يُعيدُ محامي ترامب الشخصي إلى السجن لقضاء عقوبته بتهم التهرب الضريبي    الموت يخطف الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي    الريال يهزم ألافيس و يقترب من التتويج بلقب الليغا    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أربعة طرق تقود مورينيو إلى برشلونة
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

إنتشرت في الأيام الماضية أنباء تفيد برغبة رئيس برشلونة الإسباني السابق "خوان لابورتا" جلب المدرب المحنك جوزيه مورينيو إلى ملعب الكامب نو ضمن حملته الإنتخابية لإستعادة كرسي الرئاسة في النادي الكتالوني عام 2016.
لابورتا اعترف بأنه اجتمع مع وكيل المدرب البرتغالي "خورخي مينديز" لكنه نفى حديثه مع الأخير بخصوص إستقطاب مورينيو عقب عودته إلى برشلونة الذي سبق أن ترأسه بين عامي 2003-2010.
رغم هذا النفي من المحامي غير أن كل الإحتمالات قائمة في ظل الإنتقالات الكثيرة والغريبة التي أصبحت تحدث في عالم كرة القدم، ومن الممكن أن يقتنع مورينيو بوظيفة تدريب برشلونة لأربعة أسباب نستعرضها لكم في هذا التقرير.
أولاً الحنين إلى ماضي برشلونة: لم يكن أحد يعرف مورينيو عام 1990 عندما كان مترجماً للسير بوبي روبسون في سبورتينغ لشبونة وبورتو البرتغاليين وبرشلونة الإسباني.
قضى مورينيو سنوات رائعة في ملعب الكامب نو بين عامي 1996-2000 برفقة روبسون والهولندي لويس فان جال فكان البرتغالي واحد من أنشط الموظفين هناك ومن الشخصيات البارزة في برشلونة.
وإستغل جوزيه فرصة تواجده إلى جانب إثنين من أفضل المدربين في العالم وتعلم أصول المهنة ومع مرور السنوات سحب البساط من تحط روبسون وفان جال وغيرهم وأصبح على رأس الهرم التدريبي.
مورينيو إذاً يدرك فضل برشلونة عليه وكيف ساهم بصناعة "السبيشل ون" بغض النظر عن المشاكل التي دخل به مع بعض الشخصيات الكتالونية خلال فترة توليه تدريب الغريم ريال مدريد، لكنه لن ينسى بكل تأكيد السنوات التي قضاها في هذا الكيان ولعل جملته التاريخية التي قالها عقب فوز برشلونة بلقب كأس الملك عام 1997 ستدفعه للعودة إلى بيته القديم عندما قال حينها :" اليوم وغداً ودائماً برشلونة في قلبي".
ثانياً فرصة لإثبات تفوقه على جوارديولا: من الأفضل مورينيو أو جوارديولا...؟ هو السؤال الذي يشغل بال الجماهير والصحافة والإجابة عليه لا تقل تعقيداً عن سؤال من الأفضل ميسي أو رونالدو...؟.
نجاح جوارديولا في عالم التدريب إرتبط بالنتائج التي حققها برشلونة تحت قيادته بين عامي 2008-2012 وحصوله على 14 لقباً وهو ما جعله واحد من أفضل المدربين في العالم.
قد يجد مورينيو بتدريب برشلونة الفرصة السانحة للتفوق على جوارديولا وحسم الجدل بينهما، من خلال تحقيق إنجازات أكبر وخاصة أن البرشا يتمتع بشخصية البطل ويمتلك كوكبة من النجوم القادرة على إستعادة ذكريات التألق مع بيب لكن هذه المرة مع منافسه الأول مورينيو.
ثالثاً الإنتقام من ريال مدريد: لم يحظى مورينيو بالدعم الذي يستحقه في ريال مدريد من قبل جماهير ملعب سانتياجو برنابيو، كما أنه دخل في خلافات مع عدد كبير من اللاعبين إلى جانب وسائل الإعلام وقبل رحيله اعترف بحقيقة ذلك قائلاً في إحدى المؤتمرات الصحفية:" أنا محبوب من بعض الأندية ومن أحدها على وجه الخصوص، في إسبانيا الأمر يختلف هناك بعض الناس تكرهني، الكثيرون منهم في هذه الغرفة".
لذلك فإن مورينيو قد يتجه لتدريب برشلونة ويحاول التفوق وفرض هيمنته على الدوري الإسباني مع البلوجرانا ليؤكد أن ريال مدريد لم يحتفظ ويحترم الجوهرة التي كانت بين يديه وفرط بها.
وفي حال استمر كارلو أنشيلوتي على رأس عمله مع بطل أوروبا حتى عام 2016 فإن مورينيو قد يضرب عصفورين بحجر واحد، الأول قيادة برشلونة لإعتلاء القمة من جديد على حساب الريال بالتحديد والثاني يبهرن على أن الفريق المدريدي ليس أفضل حالاً مع المدرب الإيطالي مما كان عليه بين عامي 2010-2013 وبالتالي يعضّ الرئيس فلورنتينو بيريز أصابعه ندماً.
رابعاً تجربة جديدة وتحدي فريد: الجميع يتفق على أن العلاقة بين مورينيو وجماهير برشلونة ليست على ما يرام، بسبب التصريحات التي أطلقها البرتغالي في وقت سابق بحق أنصار ملعب الكامب نو أو حتى لاعبيه.
لكن ذلك قد يشكل عند مورينيو هاجساً لخوض هذا التحدي الذي من شأنه أن يدخله تاريخ كرة القدم فالعدو أصبح في ليلة وضحاها قائداً للكتيبة فكم من الكتب والأفلام الوثائقية التي ستتطرق لهذه الحادثة الفريدة من نوعها وتصبح واحدة من أهم الأحداث في تاريخ اللعبة.
إضافة إلى أن مورينيو من المدربين الذين يبحثون دوماً عن خوض تجارب جديدة، فمن المستبعد أن يواصل مسيرته في تشيلسي لسنوات الطويلة فهو لا يحبذ ذلك ويريد دائماً أن يؤكد بأن النجاحات تلازمه أينما حل وارتحل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.