غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"
نشر في طنجة نيوز يوم 22 - 03 - 2019

أطلق المكتب الوطني للسكك الحديدية وبنك المغرب، الطابع البريدي الجديد المخصص للقطار الفائق السرعة المغربي "البراق"، وذلك خلال حفل نظم يوم الخميس بمحطة الرباط أكدال.
ويأتي إصدار الطابع البريدي "البراق" كامتداد لتقاليد هواية جمع الطوابع التي اعتمدها بريد المغرب في إطار شراكته التاريخية مع المكتب الوطني للسكك الحديدية. فمنذ سنة 1948 تم تخصيص طابع بريدي للقطار المغربي، كما توالت إصدارات أخرى منتظمة لطوابع بريدية "للنقل" سنة 1966، ثم "للخط السككي الوحدة" سنة 1982 والقطار سنة 2010 وكذا الطابع التذكاري بمناسبة الذكرى الخمسينية للمكتب الوطني للسكك الحديدية سنة 2014.
وهكذا يأتي إصدار الطابع البريدي في ظرفية ملائمة، إذ يندرج ضمن برنامج هواية جمع الطوابع البريدية "المغرب يتحرك" لبريد المغرب. فبصفتها مؤسسة مواطنة، تدعم مجموعة بريد المغرب المشاريع الكبرى المهيكلة التي تسرع الربط بين أقاليم المملكة وتساهم في خلق المزيد من القيمة والثروة المضافة للبلاد.
وفي كلمة بالمناسبة، أبرز المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية السيد محمد ربيع الخليع، أن الطابع البريدي يظل إحدى أفضل الوسائل لتوثيق الأحداث الكبرى وتخليدها ونقل منجزات الحضارات وثرواتها الثقافية والتاريخية والتراثية.
ونوه بكون الطابع البريدي "البراق" يرمز إلى التجديد الذي يعرفه قطاع السكك الحديدية في المغرب، منذ تربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على العرش، من خلال محطات تنموية واسعة، مشيرا إلى أنه تم بشكل خاص، إنجاز استثمارات مهيكلة هامة خلال الفترة الممتدة بين سنة 2000 إلى 2018 همت مشاريع للرفع من قدرة القطاع وتحديث النظام السككي في شموليته.
وأوضح أن اسم البراق الذي تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإطلاقه على القطار الفائق السرعة الذي يربط بين الدار البيضاء وطنجة، هو أكثر من مجرد كونه قطارا، فهو يمثل السرعة والسفر، ويعكس المعاني والقيم القوية ثقافيا لمشروع طموح وضخم يعتبر مفخرة للأمة بأكملها، مضيفا أن قطار البراق، الحامل للحداثة والتطور والابتكار، يعكس صورة المملكة التي تتوجه صوب التقدم وبناء مستقبل أفضل.
من جهته، قال المدير العام لمجوعة بريد المغرب السيد أمين بنجلون التويمي، أن تاريخ القطار المغربي يرتبط في نواحي كثيرة بتاريخ بريد المغرب. فالبريد كان يضم حتى ثمانينيات القرن الماضي،عربة مخصصة بالكامل لنشاطه كفاعل في قطاع البريد، يربط بشكل يومي بين محطات السكك الحديدية الرئيسية في المغرب ويسمح بإيصال البريد إلى جميع المدن الكبرى للمملكة.
وذكر بأن بريد المغرب يتقاسم تاريخا مشتركا مع المكتب الوطني للسكك الحديدية، ومرتبطا بهواية جمع الطوابع المغربية. فمنذ 1948 تم تخصيص طابع بريدي ""للقطار المغربي"، وبعد ذلك تم إنجاز إصدارات أخرى من بينها، "الترامواي" في سنة 2008، و"ميناء طنجة المتوسط" في 2009، معلنا أنه سيتم إطلاق مشاريع عديدة مرتبطة بقطاع النقل مستقبلا.
وأكد أن المجموعة ملتزمة بجميع المشاريع المهيكلة الكبرى، وتحرص على ترسيخ دور الطابع البريدي المغربي كمواكب لكل الأحداث البارزة بالوطن، عبر تخليدها هذه المرة للمشروع المؤسس للسرعة الفائقة.
ويندرج "البراق" الذي تم تدشينه يوم 15 نونبر 2018 من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ضمن التحولات الرئيسة التي شهدتها الشبكة السككية الوطنية. ويعتبر إنجازه ملحمة حقيقية غير مسبوقة في تاريخ النقل السككي بالمغرب. ويشكل هذا القطار المرحلة الأولى من المخطط المديري لتطوير الشبكة على المدى المتوسط والبعيد، حيث يأتي للاستجابة للنمو المضطرد الذي تعرفه حركية الأشخاص، كما يوفر تجربة جديدة وغير مسبوقة في السفر.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، قد أطلق إسم "البراق" على القطار الفائق السرعة، نسبة إلى المطية ذات الأجنحة المعروفة بالسرعة والمرونة. ويحمل البراق شعلة من المعانى والقيم القوية، فبالإضافة إلى كونه إسم ا تجاري ا ذا بعد ثقافي قوي لمشروع مغربي، فهو يعتبر مفخرة أمة بأكملها وإنجازا فريدا من نوعه على صعيد القارة الإفريقية.
ومنذ انطلاقتها الناجحة، أقلت قطارات البراق، خلال الثلاثة أشهر الأولى من استغلالها، أزيد من 600.000 مسافر وعكست التطور الذي أحرزه قطاع السكك الحديدية لإدخال المغرب ضمن عصر جديد.
ومع بدء تشغيل جميع مشاريع تحديث الشبكة الحالية وبدء استغلال البراق، انفتحت أبواب عصر جديد تحت عنوان الحركية المستدامة والشاملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.