الزهراوي يسأل: #لماذا استقال كوهلر؟    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الحسن الأول بالعيون بنحو 11%    نهضة بركان يجري أول حصة تدريبية بالقاهرة استعدادا للقاء الزمالك    القضاء الفرنسي يوجه الاتهام بالفساد إلى القطري ناصر الخليفي رئيس “سان جرمان” ومجموعة “بي إن”    الريال يفتح أحضانه لمبدع الأسود    المباركي أبرز الغائبين عن الحصة التدريبية الأولى للنهضة البركانية في مصر    وينرز تدعو جمهور الوداد للطوفان خلال نهائي العصبة    تارودانت: إعتقال “كالوشا” أكبر تاجر للمخدرات بأولاد تايمة    السياسة التعليمية بالمغرب الواقع ومداخل الاصلاح    المسرح الحساني يحتفي باليوم الوطني للمسرح    الإدريسي: أكره العلاقات العابرة    "كَبُرَ مَقْتاً... " ! *    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 15 : اضطراب التغذية والشره المرضي خلال شهر الصيام    طقس اللخميس: أجواء حارة بالجنوب ومعتدلة بباقي المناطق    شاحنة تهشم رأس مهاجر سري بعد أن تسلل تحتها    مصرع سائق سيارة أجرة وإصابة ستة من الركاب خلال حادثة سير خطيرة    الوداد يطرح 40 ألف تذكرة لحضور نهائي دوري الأبطال    أزارو استفاق بهدف    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص 15 : أنظمة القيم الوافدة    صحيفة “ذا تايمز”: رئيسة الوزراء البريطانية قد تعلن استقالتها غدا الجمعة    مؤانسات رمضانية المعلومة تضع الفرق بين آدم والطين وبين آدم والملائكة..    الصين تحتج على الولايات المتحدة بسبب إجراءات منع “هواوي”    الاستقلال يستعجل الجهوية القطاعية    “أشباح” مفتشون عامون لوزارات    الدار البيضاء.. توضيحات بشأن إغلاق مستشفى القرب بسيدي مومن    وزير الخارجية الصيني: حملة أمريكا ضد « هواوي » تنمر اقتصادي »    مؤسس “فيسبوك” يعري فضائحه    قرار نهائي.. الفيفا يحدد عدد المنتخبات في مونديال 2022    تارودانت تحتضن مهرجان الموسيقى الروحية في نسخته الأولى    مهرجان الموسيقى الاندلسية .. »الموسيقى لغة المعرفة الصادقة »    الاستقلال : الأوطان لاتبنى بخطاب "العام زين" وكل شرائح المجتمع فقدت الثقة في الحكومة    في 3 أشهر : مبيعات OCP تتجاوز 1.3 مليار درولار وأرباحه تقفز ب %73 : بفضل تحسن الطلب وارتفاع الأسعار في السوق الدولي    وكلاء التأمين يعودون للاحتجاج وإغلاق وكالاتهم    إسبانيا .. أزيد من 270 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي    مائدة فطور رمضاني تجمع معارضي بنشماش    أضخم انتخابات في العالم .. الهند تشرع في فرز 600 مليون صوت    تيزيني… رحيل عراب التنوير السوري    ولاية نيويورك تصادق على مشروع قانون يتيح للكونغرس الحصول على اقرارات ترامب الضريبية    تركيا أوقفت شراء النفط الإيراني التزاما بالعقوبات الأمريكية    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    صيف ساخن.. «الحريك» يتفاقم في ظل الاضطرابات الإقليمية    المدينة العتيقة الأخرى    رئيس الفيليبين يأمر بإعادة النفايات إلى كندا    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    الحسيمة تتصدر لائحة المدن التي تعرف ارتفاع أسعار المواد الغذائية    صحف الخميس:”الإثراء غير المشروع” يغضب برلمانيين، والتحقيق في ملفات شركات للتحصيل متهمة بالابتزاز.    تقرير.. جطو يرصد مكامن ضعف الخدمات العمومية على الإنترنيت 3    الخارجية تجري تعيينات جديدة في صفوف القناصل    الدريوش.. اللجنة الإقليمية تحجز حوالي طن ونصف من المواد الغذائية الفاسدة بميضار    الساكنة المغاربية.. توقع 1ر32 مليون نسمة إضافية مع حلول سنة 2050    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 15) حلقات طيلة شهر رمضان    خبراء تغذية: صلاة التراويح تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة بالجسم    الفضاء العام بين “المخزن” والمتطرفين    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناشط الحقوقي كمال الدين فخار يبدأ إضرابا عن الطعام مع وصول بان كي مون إلى الجزائر
نشر في تليكسبريس يوم 06 - 03 - 2016

ذكرت الصحافة الجزائرية أن الناشط في مجال حقوق الإنسان الجزائري كمال الدين فخار، المعتقل "تعسفيا" بأحد السجون بجنوب الجزائر العاصمة، بدأ اليوم السبت إضرابا عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازه.

ويتعلق الأمر بالإضراب الثالث من نوعه الذي يخوضه هذا المناضل الحقوقي في الجزائر منذ اعتقاله في يوليوز الماضي في أعقاب الأحداث المأساوية التي شهدتها مدينة غرداية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة).

وفي بيان للرأي العام ، ندد أفراد أسرة فخار ب"الاعتقال التعسفي والظروف غير الإنسانية" التي يعيش فيها ابنهم، خصوصا وأنه " لم يتم توجيه أي اتهام له حتى الآن من قبل قاضي التحقيق".

وكانت أسرة هذا الناشط الجزائري قد دعت أمس السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى التدخل لدى الحكومة الجزائرية لطلب الإفراج عنه، وعن العديد من أفراد عائلته المعتقلين من أجل نفس القضية في سجون غرداية.

وأوضحت الأسرة في رسالة وجهتها إلى بان كي مون أوردتها الصحافة المحلية أن " الرئيس السابق للمكتب الإقليمي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "متهم من قبل السلطات الجزائرية لا لشيء إلا لأنه يدعو إلى حماية حقوق المزابيين، المعروفين بخصوصياتهم من خلال كونهم أمازيغ وإباضيين ". واعتبرت الأسرة أن كمال فخار معتقل أيضا بسبب رسالة وجهها إلى بان كي مون في 2 يوليوز 2015. يذكر أن اعتقال كمال الدين فخار جاء في أعقاب مواجهات دامية غير مسبوقة بين عرب مالكيين وأمازيغ من المذهب الإباضي ، وقعت في يوليوز الماضي في غرداية، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا، وإصابة العشرات. وكانت منظمة العفو الدولية قد طلبت من السلطات الجزائرية "إجراء تحقيق عاجل ونزيه في هذه الحوادث، وفي رد فعل قوات الأمن في إطار هذه المواجهات".

وحثت المنظمة الدولية أيضا السلطات إلى "كسر حلقة العنف في منطقة غرداية عن طريق بذل الجهود اللازمة لحماية الناس بإنصاف". وعلى الرغم من العديد من المبادرات التي اتخذتها الحكومة، فقد تحولت منطقة غرداية إلى مصدر دائم للتوتر، مما يهدد استقرار البلاد وسط اتهامات لقوات حفظ الأمن بسلوكات تمييزية اتجاه الأمازيغ.

وقد فشلت حتى الآن النداءات المتواصلة للتهدئة التي أطلقها مختلف الفاعلين وتنقل مسؤولين رفيعي المستوى إلى عين المكان ، في تطبيع الوضع، حيث أنه بعد كل فترة من الهدوء، عادة ما تكون قصيرة، تعود المواجهات مرة أخرى بشكل أكثر احتداما، متسببة في نشر شعور بالذعر وانعدام الأمن بين سكان عاصمة وادي ميزاب.


وقد تزامن هذا الإضراب مع وصول الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى الجزائر.

وقد جرى استقباله من طرف بوتفليقة بحضور الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، رمطان لعمامرة، ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.