التعاقد والقانون الإطار للتعليم يأججان الاحتقان..مسيرة وطنية حاشدة وإضرابات ووقفات..    المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة ينهزم أمام الكونغو الديمقراطية..فيديو    وداديون يطلقون "هاشتاغ" ويطالبون بفتح "دونور" في أسرع وقت ممكن    أزمة توظيف المدرسين بالتعاقد : تجارب مغيبة و دروس منسية .    أحوال الجوية ليوم الخميس    بالفيديو.. ماني يرفض انتقال كوليبالي لمانشستر يونايتد    ربط المسؤولية بالمحاسبة00 الحكم بالحبس على عمر حجيرة رئيس بلدية وجدة وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق    الكشف عن الموقف النهائي لخاميس رودريجيز    استعدادا للدور الثاني من “محادثات الصحراء” .. الوفد المغربي يغادر إلى سويسرا    جلالة الملك يعزي الرئيس الموريتاني    المغرب رئيسا لمكتب مؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة    حجز أزيد من 1,8 طن من مخدر الشيرا بين مشرع بلقصيري ودار الكداري    خبير جينات أوروبي: استنساخ ميسي ممكن    العثماني يكشف حيثيات تعامل الحزب مع ملفي حامي الدين وماء العينين في حديثه لبرنامج "حوار في العمق"    الحزب الحاكم والجيش يتحالفان ضد بوتفليقة.. الجزائر إلى أين؟    "حماس" تفتح باب الرد أمام الجرائم الإسرائيلية    موراتا: أتمنى عودة كاسياس لحراسة عرين إسبانيا    مسؤول فنزويلي: الحكم الذاتي بالصحراء المغربية "مبادرة حكيمة"    المغرب يعرب عن أسفه إزاء المقاربة أحادية الجانب التي تبناها المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين    المغاربة أقل سعادة في سنة 2019    توقف حركة السير مؤقتا غدا الخميس بين بدالي شرق مكناس وعين تاوجطات من 12 ليلا إلى 5 صباحا    بعد التماس سجن 4 صحفيين وبرلماني .. المحكمة تؤجل الحسم عرفت القضية تأجيلات عديدة    السجن المؤبد للزعيم السابق لصرب البوسنة “رادوفان كاراديتش”    بمناسبة اليوم العالمي للسعادة إليكم 5 نصائح تجعلكم أكثر سعادة    نيوزيلاندا تبث الأذان مباشرة على وسائل الإعلام بعد غد الجمعة    عناصر “البسيج” توقف شابا بآسفي يشتبه في موالاته ل”داعش”    غاريدو يشارك الجماهير الرجاوية احتفالية الذكرى ال70 لتأسيس النادي    الملك يبرق قايد السبسي: “تهانينا الحارة لكم”    المندوبية السامية للتخطيط: انخفاض معدلات الخصوبة    أمانديس تطلق تطبيقها على المحمول “أمانديس موبيل”    نافاس: "مع سولاري كنت أشعر أنني لن ألعب مهما فعلت"    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الجزيرة الخضراء.. معاناة الحافلات المغربية مع الأمن الإسباني    برلمانية مغربية تتهم المغرب بالوقوف وراء وفاة عارضة أزياء حضرت حفلات برلسكوني الجنسية!!    شركة إماراتية تطرد موظفا احتفى بقتل « مسلمي نيوزيلاندا »    محكمة التحكيم الرياضي تصدر قرارها النهائي في قضية لباريس سان جيرمان    “البوليساريو” تقر بفرار قائد عسكري من مخيماتها إلى المغرب نشرت صورة للسيارة التي فر بها    الإنسانية كل لا يتجزأ    مكتب الصرف يطلق تطبيقا لتدبير مخصصة السياحة التكميلية    أستراليا تستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات أردوغان    مهرجان سيدي عثمان السابع للسينما المغربية ينطلق مساء اليوم    عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!    لقاء أدبي حول «انعتاق الرغبة» لفاتحة مرشيد    سعيدة عفيف تنصت ل «موال أطلسي»    الجواهري يكشف كل شئ عن "تعويم" الدرهم    في لقاء صحفي للحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، رئيس اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي    احتفاء باليوم العالمي للشعر .. ميلاد «ملتقى الناظور للشعر»    الصويرة تحتضن الدورة الثالثة لمهرجان "المحيطات"    مهرجان ملامس للموسيقيين المكفوفين يحتفي بذكرى الموسيقار خواكين رودريغو    اليوتوبر عبد المومن عمري يمثل المغرب في برنامج سديم 2    المجلس الدولي للمطارات يصنف مطار محمد الخامس كأحد أحسن المطارات بإفريقيا    قطر تطلق أكبر بنك إسلامي لتمويل مشاريع الطاقة في العالم برأسمال 10 ملايير دولار    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    ليوم مليء بالنشاط تتبع الخطوات التالية    450 ألف إصابة بالأمراض المنقولة جنسيا سنويا بالمغرب    الإرهاب أعمى    "فتوى" شراء الرجل السجائر لزوجته تثير الجدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناشط الحقوقي كمال الدين فخار يبدأ إضرابا عن الطعام مع وصول بان كي مون إلى الجزائر
نشر في تليكسبريس يوم 06 - 03 - 2016

ذكرت الصحافة الجزائرية أن الناشط في مجال حقوق الإنسان الجزائري كمال الدين فخار، المعتقل "تعسفيا" بأحد السجون بجنوب الجزائر العاصمة، بدأ اليوم السبت إضرابا عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازه.

ويتعلق الأمر بالإضراب الثالث من نوعه الذي يخوضه هذا المناضل الحقوقي في الجزائر منذ اعتقاله في يوليوز الماضي في أعقاب الأحداث المأساوية التي شهدتها مدينة غرداية (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة).

وفي بيان للرأي العام ، ندد أفراد أسرة فخار ب"الاعتقال التعسفي والظروف غير الإنسانية" التي يعيش فيها ابنهم، خصوصا وأنه " لم يتم توجيه أي اتهام له حتى الآن من قبل قاضي التحقيق".

وكانت أسرة هذا الناشط الجزائري قد دعت أمس السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى التدخل لدى الحكومة الجزائرية لطلب الإفراج عنه، وعن العديد من أفراد عائلته المعتقلين من أجل نفس القضية في سجون غرداية.

وأوضحت الأسرة في رسالة وجهتها إلى بان كي مون أوردتها الصحافة المحلية أن " الرئيس السابق للمكتب الإقليمي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "متهم من قبل السلطات الجزائرية لا لشيء إلا لأنه يدعو إلى حماية حقوق المزابيين، المعروفين بخصوصياتهم من خلال كونهم أمازيغ وإباضيين ". واعتبرت الأسرة أن كمال فخار معتقل أيضا بسبب رسالة وجهها إلى بان كي مون في 2 يوليوز 2015. يذكر أن اعتقال كمال الدين فخار جاء في أعقاب مواجهات دامية غير مسبوقة بين عرب مالكيين وأمازيغ من المذهب الإباضي ، وقعت في يوليوز الماضي في غرداية، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا، وإصابة العشرات. وكانت منظمة العفو الدولية قد طلبت من السلطات الجزائرية "إجراء تحقيق عاجل ونزيه في هذه الحوادث، وفي رد فعل قوات الأمن في إطار هذه المواجهات".

وحثت المنظمة الدولية أيضا السلطات إلى "كسر حلقة العنف في منطقة غرداية عن طريق بذل الجهود اللازمة لحماية الناس بإنصاف". وعلى الرغم من العديد من المبادرات التي اتخذتها الحكومة، فقد تحولت منطقة غرداية إلى مصدر دائم للتوتر، مما يهدد استقرار البلاد وسط اتهامات لقوات حفظ الأمن بسلوكات تمييزية اتجاه الأمازيغ.

وقد فشلت حتى الآن النداءات المتواصلة للتهدئة التي أطلقها مختلف الفاعلين وتنقل مسؤولين رفيعي المستوى إلى عين المكان ، في تطبيع الوضع، حيث أنه بعد كل فترة من الهدوء، عادة ما تكون قصيرة، تعود المواجهات مرة أخرى بشكل أكثر احتداما، متسببة في نشر شعور بالذعر وانعدام الأمن بين سكان عاصمة وادي ميزاب.


وقد تزامن هذا الإضراب مع وصول الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى الجزائر.

وقد جرى استقباله من طرف بوتفليقة بحضور الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، رمطان لعمامرة، ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.