«يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الموت يخطف الطيب بن الشيخ الوزير السابق والقيادي في “الأحرار” تقلد منصب وزير في ثلاث حكومات    مواد غريبة في دقيق.. حماية المستهلك تؤكد و”أونسا” تجري التحاليل بعد تقديم شكاية اجامعة المستهلك    فيلم الملحمة البركانية برواية مصرية    في مباراة بطولية.. نهضة بركان يهزم الزمالك بهدف قاتل في انتظار الحسم بالإسكندرية    هيرفي رونار يهنئ النهضة البركانية بانتصارها على الزمالك..ويردد :"فوز ثمين"    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    خمسيني يضع حدا لحياته بدوار الحلفة بجرسيف    ترامب يهدد … حرب مع إيران يعني نهاية رسمية لها    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    لوبيات كتعرقل قوانين الأراضي السلالية    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    الصويرة تغرس شجيرات زيتون دعما لقيم الأخوة والسلام    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهضة بركان يخطف فوزا قاتلا أمام ضيفه الزمالك في ذهاب نهائي “الكاف”    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    آرسنال يقود سباق المتنافسين على ضم حكيم زياش    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    وزارة “امزازي” تعتمد مناهج جديدة للتدريس.. تعرف على مستجداتها قصد تطوير المنظومة    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    نحو 1000 طالب جزائري يحتجون لإسقاط بقايا رموز بوتفليقة من الحكم    الهوة تتسع بين قيادة البام…كودار يحصل على تزكية رؤساء أجهزة الحزب ردا على بنشماش    ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها رسميًا    حصيلة حادثة أشقار بطنجة ترتفع من جديد..ثلاثة قتلى!    الرباط: اعتقال مهاجرة إفريقية تروج الخمور في نهار رمضان ومتورطة في تنظيم الهجرة السرية    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة وتتطلع إلى إقامته بالمغرب.
نشر في تطوان بلوس يوم 22 - 04 - 2018

عرف قصر أغوستينيلّي بمدينة باصانو ديل غرابا (فيتشينسا) إقامة معرض "الحب المريض" للفنان العالمي جينو تونيلّو ؛ الذي سيستمر طيلة هذا الشهر إلى اليوم الثاني من شهر ماي المقبل ، وبذات المناسبة انعقد مؤتمر صحفي ، حضرته قيادات سياسية وقانونية وثقافية تمثلت في :
الأستاذة كوثر بدران: المحامية الدولية مسؤولة المكتب الدولي للمحاماة بدران ورئيسة المركز القانوني متعدد الثقافات ؛
السيدة "دونازان إيلينا " : المستشارة الإقليمية لتكافؤ الفرص، العضو النسوي الفعال والإيطالية الناشطة وسط النسيج الاجتماعي المحلي في نشر الوعي والتعريف بظاهرة العنف ضد المرأة والتصدي لها ،والتي تعتبر مثالا حيا وناذرا في صفوف السياسيين الإيطاليين ؛
والسيد "ماريو غودرزو" ، مدير متحف كانوفا الأثري ، و"دجيبسوتيكا" الخاصة بعلم الآثار والحفاظ على التماثيل الجبسية والمتحجرات ومعرض الصور واللوحات الشهيرة.
في هذا اللقاء الغير العادي وخلال جو الحوار المثير الذي اختلطت فيه السياسة بالثقافة وبالقانون لتنسج الظروف ذلك الخط الرفيع الذي جمع بين طياته الوحدة والإخلاص والمهنية ولهدف واحد و وحيد للقضاء على العنف ضد المرأة والطفل والاحساس بمسؤولية الواجب الوطني والإنساني الذي يجب أن يشمل كل شرائح المجتمع وكوادره ومثقفيه حتى لا يكون له لون سياسي معين أو مفهوم ضيق أو حالة دون حالة.
وقد تمخض عن هذا الحدث وعود بالتعاون والتعامل والالتزامات البناءة المتمحورة في مجملها حول كيفية الدفاع عن هذه الفئات الهشة من المجتمع الإيطالي كما خيم على اللقاء جو الألفة والتكافل ومشاعر التفاهم والزخم والإحساس بالواجب المشترك ، مع تضافر القوى والاعتماد على المهارات والتجنيد للنضال الحقيقي والقتال المعنوي على الصعيد الايطالي والدولي مما من شأنه أن يسهم في التوحيد بين جمالية الفن وروعة ريشة الفنان المحارب وبين قوة العدالة وحنكة الحقوقي الصلب الذي لا يستسلم. فهذا التقارب في المكونات المختلفة وهذا العمل الجماعي بين الفعاليات والأفكار يصنع عالما جميلا كون الاتحاد يقتل المستحيل ويحيي القوة وبالتصميم الجيد والجدية والاستمرار والتفاني في العمل الجاد تتهاوى شيئا فشيئا جبال الترسبات المجتمعية الخاطئة طوبا طوبا ،ومن هذه الجزيئات والأتربة الصغيرة يمكن أن تأتي تغييرات كبيرة وتبنى عليها آمال وحقيقة وواقع جديد.
يكاد معرض الفنان جينو تونيلو يحدث داخل نفسية مشاهد لوحاته أثرا وحسا غير مسبوقين في هذا الفن الرفيع وتستطيع أعماله لوحدها ازالة شبح الخوف والقضاء على بعبع الصمت الذي غالباً ما يسكت الضحايا والشهود معا عن فضح حوادث عنف واعتداء .
وخلص لقاء الدكتورة بدران بالفنان المناضل إلى التقاء نقط التفاهم وتوأمة الأفكار والتصورات التي تمثل صورا حقيقية للقدرة على الدفاع والتأثير ، كما يهدف معرض "الحب المريض" أن يكون مسارًا موضوعيًا حقيقيًا بين الفكرة المستوحاة والأعمال الرسومية واللوحات ذات التأثير اللوني القوي مما يشكل شجاعة وجرأة في الفن وبيانًا وتوعية للجمهور ضد كل أنواع العنف ، ابتداء من العنف ضد المرأة إلى العنف على القاصرين.

في الختام، قد يستمر المعرض ورسالة الفنان دجينو تونيلو في رحلتهما دون توقف تعبر الأقطار والقارات حتى بعد متحف باصانو ، وفي هذا الإطار، أوضحت الدكتورة في تصريحاتها لوسائل الإعلام أنها تفكر في تقديم مثل هذا الفن الهادف للشعب المغربي الذواق وإقامة نفس المعرض في بلدها الحبيب المغرب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.