دفاع الصحافية الريسوني يطالب باستدعاء شهود زواجها من الأمين    قُضاة جطو: برنامج «التنمية المستدامة»
ل2030 على كف عفريت    وهبي يسائل وزير الداخلية حول حقيقة منع مؤتمر « تيار المستقبل »    أسعار النفط تقفز نحو 15 في المئة    جامعة عبد المالك السعدي خارج تصنيف أفضل الجامعات عبر العالم.. وجامعة فاس الأولى وطنيا    ترامب: لا نريد الحرب ولكننا مستعدون أكثر من أي دولة أخرى    تأجيل البث في ملتمسات السراح لهاجر الريسوني للخميس القادم    ارتفاع نسبة تهريب السجائر داخل المغرب    الجامعة تصرف 82 مليارا.. ولقجع يحدث تغييرات في المكتب المديري    عصبة أبطال أوروبا: قرار مشاركة ميسي ضد دورتموند يتخذ الثلاثاء    بوريطة: العلاقات المغربية السنغالية تتميز ب »مصائر مشتركة »    سان جيرمان يؤكد غياب مبابي وكافاني أمام الريال    هداف الشان ينتظر تقرير هيفتي    مقتل “أم عازبة” في شجار بين سيدتين تمتهنان الدعارة بإقليم جرادة في حي فقير بعين بني مطهر    عكرود تفاجئ الجميع وتنفصل عن زوجها    ابتدائية الرباط: المحكمة تقرر مواصلة النظر في قضية هاجر الريسوني ومن معها إلى 23 شتنبر    نتائج "زلزال انتخابي" تونسي تعصف بالإسلاميين والشاهد والمرزوقي    نسبة ملء حقينة السدود بجهة طنجة –تطوان –الحسيمة ناهزت 4ر57 في المائة    تقرير "المنتخب": خبرة الوداد أسقطت نواذيبو    لهذا مرّ جمع عام جامعة كرة القدم دون ضجيج.. لقجع صرف اليوم منحة تقدّر بحوالي 30 مليون درهم للأندية    الرياضة في أوقات الفراغ تحد من تصلب الشرايين بعد انقطاع الطمث    حصيلة ضحايا "حادثة الرشيدية" ترتفع إلى 30 قتيلا    كريستيانو رونالدو يبكي على الهواء بسبب فيديو عن والده (فيديو)    الناظور.. توقيف شخصين بحوزتهما 49 كلغ من الحشيش المشتبه الرئيسي كان ينوي الهروب من معبر مليلية    تقرير مجلس جطو يسجل انخفاض المداخيل وارتفاع النفقات بجماعة بني بوعياش    صفعة جديدة للبوليساريو.. السنغال تدعم الحكم الذاتي في الصحراء    حفل افتتاح الموسم الشعري لدار الشعر بتطوان    اعتبر ما وقع للوداد ظلما وجريمة.. لقجع يدعو رؤساء الأندية الوطنية إلى التموقع داخل الأجهزة الدولية للدفاع عن مصالحها    المغرب يعتمد توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    التغيرات المناخية … يوعابد: مزيد من الحذر    التمثيلية وسؤال قوة الفعل الديمقراطي؟    فاس-مكناس..هذا ما اتفق عليه أرباب محطات الوقود مع والي الجهة    “إنوي” يؤكد انفتاحها على إفريقيا بدورة خامسة من Impact Camp الفائز في هذه الدورة م نساحل العاج    المغرب: نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5.23 في المئة خلال 2019    المخرج العبديوي يكشف كواليس تصوير فيديو كليب « تعالى تشوف »    مسرحية “دوبل فاص” لفرقة “وشمة” في عرضها الأول    المنتدى الثاني للطاقة والمناخ في لشبونة يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة    مصدر أمني: إلغاء العمل بجدادية السفر فقط بالمطارات والحدود البرية    الحكم ب30 سنة سجنا على مغتصب الأطفال الأمريكي المُعتقل في طنجة    آبل تطرح هاتفها الجديد أيفون 11    "السياش" يتجاوز عتبة المليون زبون    صناعة الطيران والسيارات.. الحكومة تتعهد بإحداث معهد للتكوين في ريادة الأعمال    دراسة أمريكية حديثة: الوجبات الغذائية المشبعة بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    ترامب يكذب وزير خارجيته: لا لقاء مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة    وزارة الثقافة والاتصال: منح أزيد من 4300 رقم إيداع قانوني للمنشورات برسم الثمانية الأشهر الأولى من السنة الجارية    "MBC5": فضائية جديدة بنكهة محلية من الترفيه العائلي لبلدان المغرب العربي    تفاصيل.. عاصي الحلاني ينجو من موت محقق    تشاووش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراض في الضفة محاولة انتخابية دنيئة    تشكيليون في حملة إبداعية برواق قاعة النادرة بالرباط    حمدى الميرغنى وأوس وأوس يستعدان لتصوير «روحين فى زكيبة» في المغرب    ... إلى من يهمه الأمر!    امرأة دخلت في نوبة ضحك شديدة.. ثم حدث "ما لم يكن متوقعا"    رسميا.. تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر    فايسبوك يهدد الاستقرار العالمي.. وتحرك أوروبي عاجل لإيقافه    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    هل عاد بنا التاريخ الى عهد نوح ؟ هل اصبح علينا لزاما بناء سفينة للنجاة ؟    من دون حجاب.. فرنسيتان تؤمان المصلين في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة وتتطلع إلى إقامته بالمغرب.
نشر في تطوان بلوس يوم 22 - 04 - 2018

عرف قصر أغوستينيلّي بمدينة باصانو ديل غرابا (فيتشينسا) إقامة معرض "الحب المريض" للفنان العالمي جينو تونيلّو ؛ الذي سيستمر طيلة هذا الشهر إلى اليوم الثاني من شهر ماي المقبل ، وبذات المناسبة انعقد مؤتمر صحفي ، حضرته قيادات سياسية وقانونية وثقافية تمثلت في :
الأستاذة كوثر بدران: المحامية الدولية مسؤولة المكتب الدولي للمحاماة بدران ورئيسة المركز القانوني متعدد الثقافات ؛
السيدة "دونازان إيلينا " : المستشارة الإقليمية لتكافؤ الفرص، العضو النسوي الفعال والإيطالية الناشطة وسط النسيج الاجتماعي المحلي في نشر الوعي والتعريف بظاهرة العنف ضد المرأة والتصدي لها ،والتي تعتبر مثالا حيا وناذرا في صفوف السياسيين الإيطاليين ؛
والسيد "ماريو غودرزو" ، مدير متحف كانوفا الأثري ، و"دجيبسوتيكا" الخاصة بعلم الآثار والحفاظ على التماثيل الجبسية والمتحجرات ومعرض الصور واللوحات الشهيرة.
في هذا اللقاء الغير العادي وخلال جو الحوار المثير الذي اختلطت فيه السياسة بالثقافة وبالقانون لتنسج الظروف ذلك الخط الرفيع الذي جمع بين طياته الوحدة والإخلاص والمهنية ولهدف واحد و وحيد للقضاء على العنف ضد المرأة والطفل والاحساس بمسؤولية الواجب الوطني والإنساني الذي يجب أن يشمل كل شرائح المجتمع وكوادره ومثقفيه حتى لا يكون له لون سياسي معين أو مفهوم ضيق أو حالة دون حالة.
وقد تمخض عن هذا الحدث وعود بالتعاون والتعامل والالتزامات البناءة المتمحورة في مجملها حول كيفية الدفاع عن هذه الفئات الهشة من المجتمع الإيطالي كما خيم على اللقاء جو الألفة والتكافل ومشاعر التفاهم والزخم والإحساس بالواجب المشترك ، مع تضافر القوى والاعتماد على المهارات والتجنيد للنضال الحقيقي والقتال المعنوي على الصعيد الايطالي والدولي مما من شأنه أن يسهم في التوحيد بين جمالية الفن وروعة ريشة الفنان المحارب وبين قوة العدالة وحنكة الحقوقي الصلب الذي لا يستسلم. فهذا التقارب في المكونات المختلفة وهذا العمل الجماعي بين الفعاليات والأفكار يصنع عالما جميلا كون الاتحاد يقتل المستحيل ويحيي القوة وبالتصميم الجيد والجدية والاستمرار والتفاني في العمل الجاد تتهاوى شيئا فشيئا جبال الترسبات المجتمعية الخاطئة طوبا طوبا ،ومن هذه الجزيئات والأتربة الصغيرة يمكن أن تأتي تغييرات كبيرة وتبنى عليها آمال وحقيقة وواقع جديد.
يكاد معرض الفنان جينو تونيلو يحدث داخل نفسية مشاهد لوحاته أثرا وحسا غير مسبوقين في هذا الفن الرفيع وتستطيع أعماله لوحدها ازالة شبح الخوف والقضاء على بعبع الصمت الذي غالباً ما يسكت الضحايا والشهود معا عن فضح حوادث عنف واعتداء .
وخلص لقاء الدكتورة بدران بالفنان المناضل إلى التقاء نقط التفاهم وتوأمة الأفكار والتصورات التي تمثل صورا حقيقية للقدرة على الدفاع والتأثير ، كما يهدف معرض "الحب المريض" أن يكون مسارًا موضوعيًا حقيقيًا بين الفكرة المستوحاة والأعمال الرسومية واللوحات ذات التأثير اللوني القوي مما يشكل شجاعة وجرأة في الفن وبيانًا وتوعية للجمهور ضد كل أنواع العنف ، ابتداء من العنف ضد المرأة إلى العنف على القاصرين.

في الختام، قد يستمر المعرض ورسالة الفنان دجينو تونيلو في رحلتهما دون توقف تعبر الأقطار والقارات حتى بعد متحف باصانو ، وفي هذا الإطار، أوضحت الدكتورة في تصريحاتها لوسائل الإعلام أنها تفكر في تقديم مثل هذا الفن الهادف للشعب المغربي الذواق وإقامة نفس المعرض في بلدها الحبيب المغرب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.