الداخلة.. وزارة الصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة تاورتا-أم لبوير    ترامب يصف بيلوسي بالمجنونة.. تفاصيل لقاء عاصف بالبيت الأبيض    لاعب مغربي يؤدي التحية العسكرية تضامنًا مع المنتخب التركي المؤيد لغزو بلاده لسوريا    منتخب صغار عصبة سوس لكرة الطائرة يفوز بلقب البطولة الوطنية    "طاس" تؤجل الحسم في قضية "فضيحة رادس"    رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التربية والتكوين بالعرائش يتواصل مع الاباء الرافضين للتوقيت المستمر بمؤسسة الخوارزمي+فيديو    تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية الصحراء المغربية    الرباط ...ورشة عمل لتعزيز الحوار والتشاور بين الفاعل العمومي والمدني    الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : "التفاتة إنسانية متميزة قلَّ نظيرها"    رحلة شاقة للحسنية إلى لوساكا الزامبية    “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” يحدد 28 أكتوبر لمناقشة تنظيم انتخاب خلف لمزوار    محاكمة "مول 17 مليار" تقترب من محطة النهاية    بسبب "خطأ طبي".. التحقيق مع 4 أطباء ومسؤول مصحة خاصة بتطوان    لا "حريك" لا فلوس.. أمن طنجة يطيح بعصابة تنصب على مرشحين للهجرة    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    ألكسندر أرنولد لاعب ليفربول يدخل موسوعة غينيس    مجلس جهة الشمال في وضع غامض    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    فاجعة في السعودية.. وفاة أزيد من 30 معتمرا في حادث سير مروع    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    جمعية المبادرة تستقبل مجدداً طلبات مربيات التعليم الأولي    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    احتجاج الأطر الصحية العاملة بمستشفى طانطان    أمن القصر الكبير يوقف متورطا في تجارة الممنوعات    هاجر بعد الإفراج عنها: آمل أن تكون قضيتي قاطرة لاحترام الحريات الفردية في المغرب    برشلونة يتخذ قرار جديد حيال صفقة نيمار بعد إصابته    المغرب يبرز بالأمم المتحدة التطور السياسي والاقتصادي للأقاليم الجنوبية بفضل الاستثمارات الكبرى التي أنجزها    البيجيدي: مطالبون بطَيِّ صفحة بنكيران واستخلاص العبر وتجاوز تداعيات تلك المرحلة    مشروع مالية 2020.. الحكومة تقلص مناصب الشغل المحدثة ب5000 مقارنة ب2019    معالجة الغلط بالغلط!!! العثور على جثة جنين داخل كيس بالدار البيضاء    هكذا أجاب عموتا على خاليلودزيتش    ميسي: "إذا نمت فيمكن لشاحنة أن تمر بجانبي ولن توقظني"    مصدر من حملة قيس سعيد: لا مسؤول عن الإعلام ولا ناطق رسمي باسم قيس حتى الآن    محمد علي يكشف عن ترف كبير تعيشه عائلة السيسي وشغفهم بالإنفاق    « لوموند »: إلى متى نظل نغض الطرف عن كراهية المسلمين؟    ترامب: الأكراد ليسوا ملائكة وفرض عقوبات على تركيا أفضل من القتال في سوريا    رسمي.. 43.9% من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة    فوز كاتبتين مناصفة بجائزة “بوكر” الأدبية    مركز النقديات يراهن على خدمة الدفع الرقمي لتقريب الإدارة من المواطن (فيديو) خلال لقاء بالرباط    “كبرو ومابغاوش يخويو الدار”.. العرض ما قبل الأول للفيلم الكوميدي الجديد    الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن انطلاق عملية مراقبة الحياة    شاعر السينما المغربية محمد الشوبي في ضيافة دار الشعر بتطوان    البنك الدولي : 9 ملايين مغربي مهددون بالفقر    مندوبية التخطيط تطلق تطبيقا يرصد استعمال المغاربة للوقت    من أجل لبنان.. الدوزي يؤجل إصدار كليبه الجديد    الشارقة… معرض الكتاب بنكهة مكسيكية    بيبول: غافولي: “نحب من لا يحبنا”    “نعيمة وأولادها” في مهرجان الإسكندرية    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    مسرحية «دون قيشوح» في جولة وطنية    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بوزان تختتم المنتدى الإقليمي الثاني للإعلام المدرسي والجامعي والمهني
نشر في تطوان بلوس يوم 14 - 04 - 2016

تحت شعار "التوجيه السليم أساس النجاح الدراسي والمهني"انطلقت بالثانوية التأهيلية ابن زهر، فعاليات النسخة الثانية للمنتدى الإقليمي للإعلام المدرسي والجامعي والمهني، والذي استمر على مدى يومين 05 و06 أبريل 2016. وقد شارك في هذا المنتدى الذي أشرف على افتتاحه السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مرفوقا ببعض رؤساء المصالح بالمديرية و بحضور نائب رئيس المجلس الإقليمي و نائب رئيس المجلس البلدي و ممثل عن الوقاية المدنية و عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان وممثلي النقابات بالإقليم و ذلك مساء الثلاثاء 5 أبريل 2016.
تجدر الإشارة إلى أن المنتدى عرف مشاركة مجموعة من المؤسسات، موزعين على أروقة لمؤسسات التعليم العمومي وأروقة خاصة بمؤسسات ومعاهد خصوصية وأروقة خاصة بأطر التوجيه التربوي العاملين بالإقليم بالإضافة لرواق خاص بالمركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه وآخر للمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بوزان. وقد استقطبت فعاليات هذا المنتدى عددا كبير من الزوار فاق كل التوقعات (تلميذات وتلاميذ سلك البكالوريا، اولياء أمورهم، أطر الإدارة التربوية، هيأة التدريس، ممثلي ساكنة وزان، وممثلين عن الصحافة والإعلام وهيآتجمعوية.
نجاح المنتدى راجع للمجهودات التي قام بها مكتب الإعلام والتوجيه ، وكذا التعبئة التي قام بها أطر التوجيه التربوي في صفوف التلاميذ ، و الانخراط الإيجابي للفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلامذة بالإقليم من خلال تقديم المساعدة لتنظيم زيارات تلميذات وتلاميذ هذه المؤسسات، وكذا التغطية الإعلامية لبعض المواقع الإلكترونية خاصة المحلية واللافتات والملصقات التي وضعت بشوارع مدينة وزان.
وتروم هذه التظاهرة إلى :
- مساعدة تلميذات وتلاميذ سلك البكالوريا على اختيار الشعب والمسالك الدراسية والمهنية المتوفرة بالجهة وباقي الجهات الأخرى أو خارج الوطن؛
- تعريف تلميذات وتلاميذ سلك البكالوريا بمجالات التدبير المقاولاتي والتكنولوجيا المتطورة والتدبير والتسويق...والتي يمكنهم ولوجها بعد حصولهم على شهادة البكالوريا؛
- اللقاء المباشر مع مؤسسات التعليم العالي العمومية والخصوصية والتكوين المهني؛
- توفير المعلومة حول الآفاق الدراسية والتكوينية التي أضحى يوفرها نظامنا التعليمي العمومي والخصوصي؛
- تأطير ودعم الطلبة من خلال تمكينهم من المعلومات الضرورية والمفيدة التي تمكنهم من اختيار المدارس والشعب التي تناسب ميولاتهم وكفاءاتهم، وكذا المنافذ التي توفر لهم اندماجا مهنيا أفضل؛
- تحقيق تكافؤ الفرص وتقريب المعلومة من التلاميذ وأوليائهم، وتوفير فرص التواصل بين المستفيدين ومؤسسات التكوين والتعليم العالي من أجل تدقيق المعلومة وتصويب التمثلات.
وعرفانا لسيدة والسادة أطر التوجيه على المجهودات التي قاموا بها من أجل إنجاح هذا المنتدى خصصت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين للأطر المشاركة شواهد تقديرية.
أحمد ضريف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.