العثماني يؤكد من” أديس أبابا ” على انخراط المغرب لاصلاح مؤسساتي لهياكل الاتحاد الافريقي    البرلمان الإسباني يصفع “البوليساريو” ويرفض تنظيم ندوة للكيان الوهمي بأروقته    محطة القطار الجديدة لوجدة.. تجسيد للمشروع الكبير "القطب الحضري"    عامل الناظور يفتتح معرض الصناعة التقليدية بالجهة    العناية الملكية لصاحب الجلالة تسير بالمنظومة السككية الوطنية نحو الصدارة إقليميا وقاريا    طبيب الرجاء يكشف ل”اليوم24″ مدى خطورة إصابة العميد بانون    المغرب للمرة 17 في نهائيات "الكان"    +فيديو:مباراة حسنية اكادير و الرجاء تنتهي بأعمال الشغب، والشرطة تتدخل:    الديستي تطيح بشبكة متخصصة في تنظيم الهجرة السرية    منتخب ألمانيا يتطلع للثأر أمام طواحين هولندا    بعد تعين الكراوي.. ما هي مهام مجلس المنافسة ؟    بعد تقديمه شكوى بالتظلم.. الحموشي يأمر بالتحقق من تظلمات عميد شرطة    هل تنتقم إنجلترا من كرواتيا وتبلغ نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية؟    الرباط..جلالة الملك يعين رئيسا لمجلس المنافسة ورئيسا للجنة حماية المعطيات الشخصية    برلمانية تسائل مقترح استرجاع 17 مليار درهم من شركات المحروقات    تدخل كافاني الخشن في حق نيمار يلهب “تويتر”    خاشقجي كان مبلي البلاد لي مشا لها كيتزوج. مراتو “السرية” خرجات من الظل.. تزوج بيها غير شهور قبل مايدخل للسفارة السعودية باش يعاود التزويجة الثانية – صور    ياسين بونو يكشف سر تفوق المنتخب المغربي على الكاميرون    معاناة سكان شارع المغرب الكبير بمرتيل مع أمانديس    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الأحد 18 نونبر    نشرة إنذارية: الأرصاد تتوقع هطول أمطار قوية بأكادير غذا الأحد.    أمم إفريقيا 2019: أوغندا تحجز مكانها في النهائيات    ترامب: نحن لا نتجاهل تفاصيل قضية خاشقجي    طنجة : مصرع صاحب “مركز للنداءات” سقط من مكتبه    مقتل متظاهرة في حادث خلال “احتجاجات فرنسا”    العاهل الأردني يهنئ الملك محمد السادس بمناسبة عيد الاستقلال    سجين سابق يقتل بطلا مغربيا في “الفول كونتاكت” بطريقة بشعة    هكذا وزعت كعكة دعم الأعمال السنمائية على المخرجين المغاربة    لما كلّ هذا اللغط رغم وجود محكمة للنقض؟    وكالة "إيفي" الإسبانية:رئيس الحكومة الإسبانية يطلب لقاء الملك محمد السادس    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لاستحضار الالتزام الثابت لسموها تجاه القضايا البيئية    ارتفاع عدد المفقودين جراء حريق كاليفورنيا إلى 1000 شخص    “اليونسيف”: طفل يمني يموت كل 10 دقائق بسبب الحرب التي يقودها التحالف السعودي الإماراتي    عجبا لأمر العرب !    علامة مميزة لظهور السرطان    احتجاج ممتهني التهريب المعيشي يعرقل السير بالمعبر الحدودي سبتة صور    كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما    «ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات»    " روابط ونفي " موضوع معرض جماعي لفنانين مغاربة ببروكسل    حرب « الكلاشات » تشتعل بيم مسلم وحليوة    أميركا تتعرض لهجوم إلكتروني بهوية مسؤول كبير بالخارجية    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "حسان" بمدينة الرباط    فتتاح فعاليات الدورة السابعة لمهرجان بويا النسائي للموسيقى    بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة    "يونيفير ديجتال" يدشن متجره الثاني بالدارالبيضاء ويعلن طرحه لآخر صيحات الآيفون    كلية الآداب ببني ملال تحتضن دورة تكوينية حول كتابة البحوث العلمية حضرها ثلة من الأساتذة والمهتمين    السلطات الأمنية توقف مصوري فيديو سكيرج .. وهذه هي التفاصيل التحقيقات مستمرة    رويترز "تنسف"مزاعم السعودية: القحطاني حر ويواصل عمله بشكل سري!    العجز التجاري للمغرب يصل إلى 7.8 في المائة    دراسة: الجينات مسؤولة عن تفضيل مذاق على آخر    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    شركات الطيران العربية.. 98.882 رحلة يومية في 2017    دراسة: هذه هي المدة والأفضل للقيلولة في منتصف اليوم    الكاطريام    “البراق” لن تتعدى سرعته بين “القنيطرة” و”الدار البيضاء” سرعة القطار العادي!    عجبا لأمر العرب !    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    أنس الدكالي: 7000 طبيب مغربي بفرنسا لازالوا مرتبطين ببلدهم الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبل بوهاشم ... وجهة سياحية مستقبلية
نشر في زابريس يوم 04 - 05 - 2010


بقلم : مصطفى القضاوي
تتميز الجهة الشمالية بكونها إحدى مناطق المملكة التي تزخر بطبيعة متميزة, تتجاور فيها الجبال والغابات والشواطئ في آن واحد, فهي تتميز بالسياحة الشاطئية إلى جانب توفرها على رصيد كبير في مجال السياحة البيئية, على الخصوص, بفضل منتزهاتها الطبيعية من قبيل منتزه جبل بوهاشم.
ويمتد جبل بوهاشم المتواجد بالجنوب - الشرقي لتطوان, والذي تتقاسمه أقاليم تطوان وشفشاون والعرائش, على مساحة 8000 هكتار, كما أنه يتمتع بطبيعة بيولوجية وإيكولوجية تأهله ليصبح وجهة مفضلة للسياح الذين يعشقون الجبال والمنتزهات الطبيعية.
+ تنوع بيولوجي غني لكن هش +
وشكل تطوير هذا المنتزه الطبيعي, موضوع دراسة على الخصوص, من طرف جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض, التي قامت بتنظيم ندوة صحفية تم تخصيصها للتقييم الشامل لمشروع تنمية الاستقبال القروي المتعلق بالسياحة البيئية (دار بوهاشم).
ويهدف هذا المشروع, الذي هو في طور الإنجاز بالموقع ذي الأهمية البيولوجية والإيكولوجية بجبل بوهاشم, الذي يتميز بوجود تنوع بيولوجي هام, غير أنه مهدد بالرعي الجائر والحرائق واستغلال الخشب واجتثات الغابات, إلى ضمان انخراط الساكنة المحلية في الحفاظ على هذا التنوع البيولوجي من خلال تنمية السياحة البيولوجية وأنشطة أخرى مدرة للدخل.
هذا ما أوضحه مسؤولو الجمعية خلال هذه الندوة الصحفية, من بينهم منسق المشروع, السيد لحسن تايكي, الذي أشار إلى أن الساكنة المعنية بالمشروع والمنتمية للجماعات القروية, بني ليث والواد والحمراء التي تتواجد عند الجهة الشمالية لجبل بوهاشم.
وقال إن محاور التدخل الأساسية للمشروع تتمثل في وضع وتهيئة مسارات للسير على الأقدام, وإحداث مركز للإشعاع في مجال السياحة الإيكولوجية بقرية سوق الأربعاء بني حسان, وتنمية وتنظيم الاستقبال لدى ساكنة دوار تاينزة (الجماعة القروية لبني ليث), إضافة إلى تنظيم وتكوين مرشدين في مجال اكتشاف الطبيعة بهذا الموقع ذو الأهمية البيولوجية والإيكولوجية, وكذا في السياحة والتنشيط وتسويق المنتوجات السياحية, وأخيرا, تنمية وتسويق المنتوجات المحلية (المربى الطبيعي وبعض المنتوجات التقليدية البسيطة).
ويحظى المشروع المدعوم ماديا من طرف برنامج القروض الصغرى لصندوق البيئة العالمي ووكالة التنمية الاجتماعية, بالدعم التقني لمجموعة من الشركاء, من بينهم المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر (المديرية الجهوية للريف الغربي), مندوبية السياحة بتطوان والجماعات القروية لبني ليث والحمراء والواد, وجهة طنجة - تطوان وكذا جامعة عبد المالك السعدي لطنجة تطوان وانطلاقا من وعيهم بضرورة تنمية السياحة الإيكولوجية, التي تظل محدودة في هذه المنطقة المعروفة على الخصوص بالسياحة الساحلية, التي لا تستمر سوى شهرين في السنة, يعتزم مختلف هؤلاء الشركاء تطوير السياحة الإيكولوجية, بما من شأنه المساهمة في حماية والمحافظة على البيئة, وضمان التنمية المستدامة لهذه المنطقة.
ومن ثم يعتزم منظمو هذا المشروع إشراك الساكنة المحلية القاطنة في الموقع ذو الأهمية البيولوجية والإيكولوجية جبل بوهاشم, في إنجاز هذا المشروع الطموح الكفيل بتوفير عائدات مالية للسكان, والذين سيحظون بتكوين في مجال السياحة البيئية والتدبير المستدام للموارد الطبيعية.
يشار إلى أن جبل بوهاشم, يتوفر على 32 نوعا من الثديات التي تم تعدادها عند حدود الموقع ونوعين في الجوار القريب, بما مجموعه 34 نوعا معروفة في مجموع المنطقة, من بينها صنفان انقرضا حاليا وهما (الفهد والضبع).
وعلاوة على الأنواع ال`11 المهمة والمستوطنة والنادرة والمهددة, منها النمس والضبع المخطط والقط البري والفهد, يتوفر هذا الموقع كذلك على 91 صنفا من الطيور التي تبني أعشاشها عند حدود الموقع, وثمانية أخرى في الجوار القريب, بما مجموعه 99 نوعا معروفة في مجموع المنطقة.
كما نجد في المنتزه 17 نوعا من الزواحف عند حدود الموقع و12 في جواره القريب, بما مجموعه 29 نوعا ضمن مجموع المنطقة.
ويعتزم منظمو المشروع, من جهة أخرى, إحداث صندوق لتدبير دعم التنمية المستدامة المحلية, المخصصة لتمويل التهيئات المصغرة المنجزة على مستوى دور الضيافة, ودعم تنمية المنتوجات المحلية البسيطة, والتي سيتفيد منها ملاك دور الاستقبال الراغبين في القيام بتهيئات لمنازلهم من أجل استقبال السياح.
+ خمسة مسارات سياحية للاسترخاء +
وفي سياق آخر, سيتم خلق خمس مسارات سياحية, تشمل "المسار الإيكو - سياحي للمستنقعات", و"المسار الإيكو - سياحي لشجرة الأرز الميتة", و"المسار الإيكو - سياحي لغابة أرز بوهاشم", و"المسار الإيكو - سياحي للأولياء الرحل" وأخيرا "المسار الروحي لتاينزة - مولاي عبد السلام".وخلال هذه الندوة الصحفية, عبر منظمو وشركاء المشروع عن الأمل في تحقيقه في أقرب الآجال, بغية استقبال السياح المحليين والأجانب الذين لن يكون أمامهم سوى تجاوز حيرة الاختيار بين السياحة الساحلية والسياحة الإيكولوجية وكذا السياحة القروية, التي من شأنها تحقيق قفزة كبيرة في المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.