الأزمي يستقيل من رئاسة فريق "العدالة والتنمية"    مخاض أول حكومة يسارية ائتلافية في إسبانيا    الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي - تطالب بسحب مشروع القانون التنظيمي 15-97 المكبِّل لممارسة حق الإضراب    البيجيدي على صفيح ساخن…إدريس الآزمي يقدم استقالته من رئاسة الفريق    تعزية : المرحوم عبد السلام الكويري إلى رحمة الله    عاجل .. الأزمي يقدم استقالته من رئاسة فريق البيجيدي بالبرلمان بعد "لايف" بنكيران    بنشماش: الفاعل السياسي فشل.. والحل هو أن يأخذ الملك المبادرة (فيديو) قال إن السبب هو "غياب ملهمة"    رئيس الجزائر يقلّد "المحاربين" وسام الاستحقاق    ساري يكشف عن مركز رونالدو الجديد في يوفنتوس    بنكيران مهاجما قيادة حزبه: التنازل عن العربية “أضحوكة الزمان” و”فضيحة خايبة حتى للتعاويد” (فيديو)    أطفال من هؤلاء؟؟ومن أتى بهم إلى المخيم؟؟    جذور العنف ضد النساء على ضوء «قضية حنان»    "سيدي بومهدي" بعاصمة الشاوية .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية    في النصف الأول من السنة.. 9 ملايير هي مداخيل المواقع الأثرية بالمملكة    ساري يكشف عن مركز رونالدو الجديد في يوفنتوس    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    الجزائر: استقبال شعبي ل”محاربي الصحراء”.. والرئيس المؤقت يمنحهم أعلى وسام وطني (فيديو)    المغرب والأردن.. تأكيد العزم على تنفيذ مخرجات القمة بين الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني    فيديو تعنيف نساء و شبان بباب سبتة يهز إدارة الجمارك    أمام صمت الرباط.. مسؤول تابع لحفتر يعزي العثماني إثر مقتل 9 مغاربة بليبيا (وثيقة) في قصف جوي لقوات حفتر    نحو إحداث دار عبد الصادق اشقارة للمحافظة على التراث المغنى    سعيدة شرف تحيي ليالي عيد البحر وتوجه طلبا لعناصر اﻷمن    الدويك: "نقدم أقصى مجهوداتنا في التداريب من أجل الإستعداد جيدا للموسم الجديد"    بالصور…نفوق حوالي 6 ابقار ببلفاع بسبب الحمى القلاعية    مدير مراقبة الحدود بوزارة الداخلية: المغرب ليس دركيا لأوروبا    الجزائر تعلن احتجاز إيران إحدى سفنها النفطية بمضيق هرمز    اختناقات مرورية على طول 688 كيلومترا في فرنسا    بالصور ...العرض السياحي يتعزز بمنتزه للسباحة والرياضة والترفيه بمراكش    مهنيو قطاع الدواجن ينتقدون المذكرة المشتركة بين وزارتي الفلاحة والداخلية    العيون.. تحقيق قضائي في وفاة شابة عمرها 24 سنة    شركة إسرائيلية تتباهى باختراقها واتساب.. فهل تعاقبها أميركا؟    من بين 30 دولة أجنبية : الناظور تمثل المغرب في المهرجان الدولي "أطفال السلام" بسلا    "أونسا" يحجز أسماكا فاسدة تقصد مطاعم بمراكش    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    فرنسا: اعتقال 198 جزائريا في أعمال شغب رافقت احتفالهم في باريس بفوز فريقهم بكأس افريقيا    الرباط .. معرض للصور يستعرض منجزات الشركة الوطنية للطرق السيارة    الهداف النيجيري إيغالو يعتزل اللعب دوليا    نجوى كرم تهدي عطرها إلى إليسا.. والجمهور يتهمها بالتسويق    عملية اختراق إلكتروني تستهدف الشرطة البريطانية    شعراء الهايكو يرسمون قصائد ملونة بين منحوتات الوزاني ومعزوفات حميد الحضري    دون أن تُفسدي صيفَهم.. هكذا تتعاملين مع تناول أطفالك للمثلجات    جهة بني ملال - خنيفرة ضيف شرف معرض "سماب إكسبو" بميلانو    قضية "فتاة الملاح": الوكيل العام بالرباط يؤكد متابعة المتورطين بجناية القتل العمد    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    أجواء حارة وسحب غير مستقرة السبت بعدد من المدن    خط بحري جديد بين المغرب واسبانيا    " المجتمعات و الإقتصاد الإفريقي نحو حكامة جيدة، الطموحات وآليات العمل " عنوان النسخة 1 للندوة الدولية لمجلس عمالة المضيق الفنيدق.    كشف علمي مثير.. حليب الأم يذيب الأورام السرطانية    الملك محمد السادس :فوز الجزائر بمثابة تتويج للمغرب    الجريني من عالم الغناء والثمتيل إلى عالم التحكيم    المجلس العسكري السوداني يحسم تسليم مسألة البشير للجنايات الدولية    السكري يزيد خطر قصور القلب لدى النساء أكثر من الرجال    وزارة الفلاحة الإسبانية: قوارب الصيد الأوروبية ستعود لشواطئ المغرب الاثنين المقبل    سيسيه: نستحق الفوز.. وأهنئ الجزائر بلقب الكان    أسباب العطش أثناء النوم    الكونغو الديمقراطية تفرض إلزامية غسل اليدين بمناطق تفشي إيبولا    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتقال منظفة بمجرد دخولها إلى المستشفى للاشتباه في علاقتها بسارقة رضيعة من مصلحة الولادة
نشر في أكادير 24 يوم 22 - 09 - 2016

اعتقلت الشرطة القضائية لأنفا بالبيضاء، اليوم الخميس، عاملة نظافة بمستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي، التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد، للتحقيق معها على خلفية اختطاف رضيعة من قبل امرأة انتحلت صفة طبيبة.
الخبر أوردته يومية "الصباح" في عددها ليوم غد الجمعة، حيث ذكرت أن عاملة النظافة سلمت لأم الرضيعة وصل المغادرة من المستشفى بدل الطبيب المشرف، كما شوهدت تشارك الخاطفة الحديث قبل اختطافها الرضيعة، مؤكدة أن الشرطة القضائية تراهن على تصريحات عاملة النظافة لفك لغز عملية اختطاف الرضيعة التي تمت، أمس الأربعاء، عبر تحديد هوية المتهمة ومكان وجودها، للإسراع باعتقالها واسترجاع الرضيع في أسرع وقت.
اليومية نفسها، ذكرت أن عناصر الشرطة تواصل الاطلاع على أشرطة فيديو كاميرات المراقبة التابعة للمستشفى والمحلات التجارية وباقي المرافق، لتحديد هوية المتهمة التي تقمصت دور طبيبة، وتتبع وجهتها لحظة مغادرة المستشفى وهي تحمل الرضيعة المختطفة، كما سيتم الاستماع إلى مسؤولين بالمستشفى حول ظروف دخول الخاطفة إلى المستشفى مرتدية وزرة بيضاء، دون أن يتمكن أحد العاملين من اكتشاف أمرها وإشعار الشرطة لاعتقالها.
وذكرت اليومية أن إيقاف عاملة النظافة جاء أثناء استماع الشرطة إلى أم الرضيعة التي تنحدر من منطقة حد السوالم، والتي أكدت أن عاملة النظافة سلمتها وصل الخروج بعد قضاء يوم ونصف يوم بالمستشفى، رغم أن تسليم الوصل يكون من اختصاص الطبيب المشرف، بعد تأكده من خضوع الأم للمراقبة الطبية لمدة ثلاثة أيام، بحكم أنها خضعت لعملية قيصرية في الساعات الأولى من صباح أول أمس الثلاثاء.
وشددت اليومية على أن أم الرضيعة فجرت مفاجأة مدوية عندما أكدت أنها عاينت عاملة النظافة، تشارك الخاطفة الحديث لمدة طويلة، قبل اختطاف رضيعتها، ما يشكف وجود علاقة سابقة بينهما، وبناء على هذه التصريحات، تربصت عناصر الشرطة، اليوم الخميس، بعاملة النظافة وتمكنت من اعتقالها بمجرد دخولها إلى مقر مستشفى الأطفال، فتم نقلها إلى مقر ولاية الأمن من أجل الاستماع إلى إفادتها في النازلة.
وأكدت اليومية أن التحقيقات مع الموقوفة ستنصب حول ظروف حصولها على وصل مغادرة المستشفى وتسليمه لأم الرضيعة، رغم عدم انقضاء المدة القانونية للمكوث بالمستشفى، لحالتها الصحية، بسبب خضوعها للعملية القيصرية، وأيضا طبيعة علاقتها بالمتهمة التي استغلت الوضع واختطفت الرضيعة.
وكانت عملية اختطاف الرضيعة قد تمت بطريقة محكمة ومدروسة، إذ انتحلت الخاطفة صفة طبيبة، بعد ارتدائها وزرة بيضاء، واستغلت لحظة استعداد الأم لمغادرة المستشفى، وطالبتها بتسليمها الرضيعة من أجل إخضاعها للتلقيح، وإحضار ورقة أوهمتها أنها موضوعة قرب السرير الذي كانت ترقد عليه، وهي الحيلة التي انطلت على الأم، التي تفاجأت رفقة باقي أفراد العائلة باختفاء الطبيبة والرضيعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.