تقرير: المبادلات التجارية بين المغرب والدول الإفريقية لا تتجاوز 4% وترتكز على عدد محدود من المنتجات    البرلمان يستدعي العثماني لمناقشة السياسة الحكومية المرتبطة بتطورات الوضعية الوبائية    بعد الضجة التي أثارتها البرمجة.. تغيير جديد يطرأ على القناة الناقلة لديربي الشمال    موسيماني يعود لمواجهة الوداد    كومان: "تنتظرنا مباراة صعبة أمام سيلتا.. وتألق فاتي يؤجل فرصة ديمبيلي"    على طريقة رجال الأمن في أمريكا.. الدرك الملكي يُطلق رصاصة قاتلة على مستوى صدر أحد المختطفين    بعد إستفادته من الدعم : الفنان نعمان لحلو يقدم على اتخاذ قرار غير متوقع.    البرلمان يوافق " مبدئيا" على المهمة الاستطلاعية حول جاهزية المستشفيات لاستيعاب أي تطور وبائي محتمل    هل يلعب نجم الوداد للخور القطري؟    "Petal search" يمنح فرصة الوصول لمليون تطبيق عبر أحدث هواتف هواوي "aY9"    أدوات التوغل التركي في إفريقيا    خطير: دركي يستعمل مسدسه لتوقيف شخص اختطف رضيعا وواجه عناصر الدرك بسيف بضواحي برشيد    التقدم والاشتراكية يعبر عن رفضه لتعطيل عمل الجماعات الترابية وسحب اختصاصاتها    المجلس الأعلى للحسابات: المداخيل الجبائية الرئيسية للدولة في منحى تنازلي    تقرير مجلس الحسابات يُحذّر الحكومة من الزيادة المستمرة في الديون    جامعة "لقجع" ترفض طلب المغرب التطواني بخصوص البطاقة الحمراء ل"الحسناوي"    القاسم الانتخابي "الجديد" : من تشجيع المشاركة إلى تكريس العزوف    الدروة .. دركي يضطر إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص قام باختطاف رضيع وعرض أمن وسلامة عناصر الدرك الملكي لتهديد خطير بواسطة سلاح أبيض    ڤيديوهات    بعد مليلية. العالقين لمغاربة فسبتة حتى هوما بداو يرجعوهوم اليوم والبداية ب100 مرا    حادثة سير تنهي حياة أربعيني في مركز النقوب    "أجواء مشحونة" ترافق أولى مناظرات الانتخابات الرئاسية الأمريكية    صدامات تقسم "كُتاب المغرب" قبل مؤتمر جديد    بوريطة: الملك محمد السادس يرى أن الحل يجب أن يكون ليبيا وسياسيا وليس عسكريا    فيروس خطير يظهر في موريتانيا ومخاوف من تسربه إلى المغرب    فيديو طفلة زعمت تعرضها لاعتداء جنسي.. مديرية الأمن تتفاعل وتحقّق مع خمسيني    وصفها بالمؤامرة ضد المسلمين.. أستاذ بالمضيق يحرض التلاميذ ضد الوقاية من كورونا    شبيبة الأحرار "تطلق النار" على عبد الرحيم بن بوعيدة وتطلب إحالته على أنظار اللجنة الوطنية للتأديب والتحكيم    على ذمة "ماركا".. يميق أساسي اليوم أمام ريال مدريد    رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية يرد على غضب المغاربة "واش ربعة د المليار فلوس"    الكأس السوبر الألمانية: بايرن لإضافة لقب خامس ودورتموند لإيقاف زحفه    أكادير : وفاة طبيب بفيروس كورونا وسط مستشفى الحسن الثاني.    "دولي دول" تطور تقنية حصرية"SteriMat" لتعقيم شامل للأفرشة    التسخيريُ علمُ الوحدةِ ورائدُ التقريبِ    سماع دوي انفجار قوي في باريس    إحداث المقاولات يرتفع في جهة طنجة في 2018.. وهذه القطاعات الأكثر استقطابا لها    دراسة أمريكية تكشف عن وفيات الأطفال بسبب كورونا    لأول مرة في العالم.. مباراة كرة قدم تتحول إلى "فيلم"!    كورونا حول العالم .. تسجيل أزيد من 42 ألف إصابة خلال ال24 ساعة الأخيرة    بوريطة في باماكو حاملا رسالة تشجيع وصداقة وتضامن    مندوبية التخطيط: ها كيفاش دايرة الصناعات التحويلية    طقس الأربعاء: أجواء مستقرة مع سماء صافية في أغلب مناطق البلاد    لطيفة رأفت تنتفض: فنانون يموتون جوعا هم الأحق بالدعم.. وكنت "مغضوب علي" بسبب دعمي للشعب في حملة المقاطعة-فيديو    الصين تبتكر جهازا يكشف عن كورونا في 30 دقيقة    إحصائيات كورونا.. المغرب يحتل المركز ال31 عالميا والثاني أفريقيا من حيث الحالات النشطة    المجلس الأعلى للحسابات: مسار عجز الميزانية متحكم فيه في سنة 2019    مربو الدواجن: خسائر "كورونا" وراء ارتفاع الأثمان    الجائحة تهوي بأرباح "بنك إفريقيا" ب68 في المائة    فن الهيت الحسناوي الأصيل    تراجع حقينة السدود بجهة سوس ماسة    النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بالجديدة تصدر بلاغا حول الدعم الوزاري للفنانين    "فتح" و"حماس" تسرّعان خطوات التقارب وسط تحديات غير مسبوقة    "أحجية إدمون عمران المالح" .. صراع الهوية وفساد الجوائز الأدبية    الجامعة الملكية لكرة القدم تعلن إقالة مدرب المنتخب الوطني    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدورة السابعة لمهرجان تاركالت بزاكورة تحتفي بالواحات من 28 إلى 30 أكتوبر الجاري
نشر في الأحداث المغربية يوم 22 - 10 - 2016

تنظم جمعية "الزايلة"، من 28 إلى 30 أكتوبر الجاري بمحاميد الغزلان (98 كلم جنوب مدينة زاكورة)، الدورة السابعة لمهرجان تاركالت للثقافة الصحراوية، بمشاركة فنانين من المغرب وبلدان إفريقية وأوروبية تحت شعار "الواحات منبع الحياة بالصحراء".
وأوضح بلاغ للمنظمين أن هذه الدورة، التي ستنظم عشية انعقاد مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ بمراكش (كوب 22) في نونبر المقبل، تأتي لتؤكد على الدور الحيوي لمناطق الواحات باعتبارها خزانا طبيعيا للحضارات وللتبادل الثقافي.
وستشكل هذه النسخة مناسبة لاستعراض ثقافة الصحراء وتنوعها وما تزخر به من مؤهلات، وللتأكيد على مدى النجاح الذي حققته الدورات الست السابقة من هذه التظاهرة الثقافية والفنية البارزة والفريدة من نوعها بمناطق الواحات .
ويتضمن برنامج اللقاء مشاركة عدة وجوه فنية كالفنانة المغربية "أوم" والمغني والعازف عزيز سحماوي الذي تشبه أعماله الكناوية والروحية كثيرا موسيقى الصحراء ومجموعة تيناريوين التي تعتبر من أوائل المجموعات التي طورت البلوز الأفريقي مستعملة آلات عصرية، علاوة على مشاركة مجموعة من الفنانين والمختصين والباحثين في مجال الفن والثقافة والبيئة من عدة بلدان منها الجزائر ومالي والنيجر والولايات المتحدة الأمريكية وموريتانيا وهولاندا والبرازيل والفلبين.
وعلاوة على تنظيم ورشات موضوعاتية تهم المجال البيئي والتغير المناخي والمرأة والصناعة التقليدية وتذوق أطباق محلية والسينما والواحات وأخرى حول التشكيل وعلم الفلك، ستعرف الدورة المقبلة أنشطة موازية تعرف بالتراث الثقافي الصحراوي العريق كسكن الرحل ورحلات القوافل ومختلف الألعاب بالواحات والصحراء، إلى جانب تدارس مواضيع تهم "الثقافة كعامل للتماسك الاجتماعي والسلم بمنطقة الساحل والصحراء" .
وفي مجال التعاون الثقافي، يتضمن البرنامج استقبال واحات امحاميد الغزلان " للدورة الثالثة للقافلة الثقافية للسلام" التي تنظمها شبكة المهرجانات الثلاثة الشريكة ( مهرجان تاراكالت ومهرجان الصحراء ومهرجان حول النيجر) وهي القافلة التي تحمل رسالة الموسيقى والثقافة بأبعادها الكونية والإنسانية والتي تنشد من بين أهدافها الأساسية نشر قيم التسامح.
وتحرص هذه التظاهرة، التي أحدثت سنة 2009 ، على أن تجعل من أولوياتها إعادة تقييم التراث المادي واللامادي للصحراء مع التركيز على التبادل الإنساني والثقافي بين مختلف المجتمعات الصحراوية وباقي العالم. كما تسعى من خلال الفن والموسيقى والورشات والمعارض والندوات، إلى تشجيع وإرساء أرضية للتنمية بالمنطقة والتعريف بالمنتوج السياحي الصحراوي من خلال استقطاب السياح من هواة الموسيقى العالمية والتواقين لاكتشاف الثقافة المغربية ، خصوصا ثقافة الصحراء، وإحياء خصوصيات موروث ثقافي واجتماعي وتجسيد طرق وأنماط عيشها (نمط عيشهم اليومي، العادات والتقاليد، الأزياء، الأطباق، الألعاب والموسيقى).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.