أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف « تيفيناغ » اللغة الأمازيغية    إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    كأس إسبانيا: فالنسيا يعمق جراح برشلونة ويحرز لقبه الثامن    موازين 2019 : زياد الرحباني لن يأتي لهذا السبب وهذه المغنية التي ستعوضه    “التوحيد والإصلاح” تناشد السعودية التراجع عن أحكام إعدام العودة والقرني والعمري والإفراج عنهم    الاتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتجربة المغربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة    باكاري كاساما حكما للقاء الترجي ضد الوداد في إياب نهائي دوري ابطال افريقيا    "الكاف" تعين الطاقم التحكيمي الذي سيقود مواجهة الزمالك والنهضة البركانية    الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تجمد أنشطة الوسطاء إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    الغرابي: شركات المنطقة الحرة هي المسؤولة عن إراقة دماء العمال وعلى السلطة ان تتدخل    جلالة الملك يهنئ سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا    أنطونيو بانديراس أفضل ممثل... قائمة جوائز مهرجان "كان" الكاملة    لأول مرة في ألمانيا.. عملية زرع رحم لامرأتين تتكلل بولادة طفلين    حجز وإتلاف أزيد من 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    الرباح: قطاع الصناعة يمثل حاليا 21% في الاستهلاك الطاقي الوطني    اسبانيا : تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش    ليغانيس يحدد سعر بيع النصيري    شبيبة « البيجيدي » تشتكي التضييق وتتهم السلطات بمحاصرة أنشطتها    الإعلان عن تنظيم ندوة دولية كبرى لأدب الرحلة سنويا بطنجة    توقعات أحوال الطقس غدا الأحد    العثماني يحدث لجنة اليقظة حول سوق الشغل..هذه مهامها    صحتنا في رمضان.. في أي سن يمكن للأطفال الصيام من دون تعرضهم لأية خطورة؟ -فيديو-    صحيفة جزائرية: الانتخابات الرئاسية على الأبواب ولا أحد قدم ترشيحا رسميا    جطو غادي يقدم عرض على ال”OCP” لكن واش غادي يقول كولشي أو غادي ينوّه بالتراب كيف دار فالتقرير الأخير    إيران ومضيق هرمز.......    تدوينة فيسبوكية تجر شقيق معتقل ريفي إلى القضاء    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    أعدْ لهُ الميزان!    العراق ودوره في لعبة المحاور    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    سان جيرمان يمدد عقد مدربه توخيل حتى 2021    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    البنزرتي: الوداد والترجي قدما منتوجا كرويا يشرف القارة السمراء    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة
نشر في الأحداث المغربية يوم 17 - 11 - 2018


AHDATH.INFO
انطلقت اليوم الجمعة 16 نونبر فعاليات مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف بحضور كبير ووازن وذلك بالمسرح الوطني محمد الخامس، حيث غصت كل جنباته بالجمهور السلاوي والرباطي وضيوف المهرجان مز الخارج والداخل.
وكان في مقدمة الحضور الرسمي عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، القيادي الاشتراكي ادريس لشكر وعدد من الفعاليات السينمائية والفنية الوطنية والعربية والدولية.
ماميز حفل الافتاح الكلمة التي القاه عبد الحق منطرش رئيس المهرجان، حيث أكد فيها على أن التحولات والتطورات المتسارعة التي تعرفها مدينة الرباط في مختلف المجالات بوأت عاصمة المغرب مكانة متميزة ضمن مصاف العواصم الكبرى في العالم، وذلك بفضل التوجهات والرعاية الملكية لصاحب الجلالة.
ودعا منطرش في ذات السياق الى أن الجميع مطالب بالدفع والدعم لهذا المهرجان ليصبح واجهة سينمائية عالمية متطورة شكلا ومضمونا تستمر في استقطاب ألمع وأشهر الوجوه والنجوم الفنية والثقافية.
وذكر منطرس ان تنظيم هذا المهرجان لمدة ثلاثة وعشرون سنة يتم بحب واستماتة، رغم الاكراهات المادية، إيمانا بالدور والوظيفة التي تقوم بها السينما كفن راقي يساهم في التثقيف والتربية وتهذيب الذوق الفني للمشاهد إضافة إلى دوره الفعال في الديبلوماسية الثقافية التي تقرب المسافات بين الشعوب وتحطم الحواجز النفسية وتكسر الصور النمطية بين الأفراد والجماعات.
وشهدت حفل الافتتاح تكريم الفنانة المغربية المتميزة "راوية" في اطار ثقافة الاعتراف والوفاء، ولم تتمالك الفنانة راوية نفسها. التي صعدت للخشبة وهي تدرف الدموع جراء تأثرها بتصفيقات الجمهور ووقوفه لها احتراما وتقديرا لعطاتها وادلئها الفني والوطني وسلمها ذرع المهرجان عبدالحق منطرش رئيس المهرجان.
كما تكريم النجم السينمائي الكبير محمود حميدة الذي سلمهه عبد الكريم بنعتيق درع المهرجان، وكانت لحظة صعود هذا الفارس المصري لمنصة خشبة المسرح لحظة حماس وتجاوب مع الجمهور المغربي الذواق للفن الاصيل والراقي.
وتم تقديم لجنة التحكيم للمسابقة الرسمية التي يترأسها الامريكي هايلي جيرما ذو الاصول الاثيوبية، ثم لجنة التحكيم للنقاد.
كما شهد حفل الافتتاح عرض الفيلم الياباني "مسألة عائلية" للمخرج "هيروكازو كوري إدا" الحائز على السعفة الذهبية لمهرجان كان الفرنسي 2018.
ويذكر ان قاعات العرض الخزانة السينمائية التابعة للمركز المغربي السينمائي، والمسرح الوطني محمد الخامس، سينما الفن السابع والمركز الثقافي أكدال، وقاعة العرض التابعة للمتحف الوطني محمد السادس،، وقاعة فليب جرار التابعة للمعهد الثقافي الفرنسي والمتوزعة على أربعة مقاطعات بالعاصمة، حسان، يعقوب المنصور، أكدال الرياض، ستعرف عرض أكثر من سبعين فيلما ينتمون لأكثر من 27 دولة من مختلف القارات، بحضور ممثلين ومخرجين ومنتجين.
منها خمسة عشر فيلما طويلا يشاركون في المسابقة الرسمية للتباري على جائزة الحسن الثاني للمهرجان، ثم شرائط وثائقية، فضلا عن عدة أفلام مبرمجة في فقرات، استرجاع، و سينما العالم وسينما البلد المضيف الذي تمثله هذه السنة السينما اللبنانية ونافذة على السينما المغربية وأفلام لرموز السينما العالمية، وسيحضر هذه الدورة السينمائي الانتروبولوجي المخرج جون روش، إضافة إلى سينما الأطفال وسينما "الفن والتجريب" الخاصة بالشباب وخرجي المدارس والمعاهد المتخصصة، وعلاوة على ندوات علمية وموائد مستديرة متنوعة وغنية.
كما تتميز هذه الدورة بعرض أفلام لمخرجين مغاربة يعيشون بالخارج، في اطار ارتباط هؤلاء المبدعين المغاربة بالوطن الأم ومتابعة إبداعاتهم من قبل المغاربة ومواكبتها كمنتوج ثقافي وفني مغربي وراءه جزء من مغاربة العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.