الأمن: تفريق مسيرة المتعاقدين تم بعد خروجها عن المسار المحدد لها مديرية الحموشي قالت إن التدخل تم في إطار القانون    المديرة العامة لفندق مارينا سمير تتألق لمنصب رئسة المجلس الجهوي للسياحة    280 جهازا متطورا لمراقبة السرعة (رادار)، وهذ خصائصها التقنية.    قضية “بوعشرين”.. زيان: مصدر قضائي مجهول “خرايف جحا”.. ونتمنى تدخلا ملكيا-فيديو    الجزائر: حزب جبهة القوى الاشتراكية يندد باعتقال ثلاثة من مناضليه    المغرب يجدد دعمه لفلسطين سياسيا وميدانيا    بالفيديو: “راقي بركان” يظهر في الملعب ويتسبب في أعمال الشغب الخطيرة في ديربي الشرق    أليغري يستنفر جمهور يوفنتوس لتجاوز سقوط الأتليتي    وولفرهامبتون يمدد عقد سايس ويعتبره “جزء مهم من النادي” والأخير: “أحلم بلعب دوري الأبطال والتتويج بال”كان”    ماكرون: معاداة الصهيونية أحد الأشكال الحديثة لمعاداة السامية خلال عشاء حضره زعماء يهود    قرابة 12 مليونا من النشيطين في سوق الشغل المغربي    وزارة الصحة تخفض أثمنة 319 دواء بعد إعفائها من الضريبة على القيمة المضافة    هذه حقيقة زيارة نتنياهو للمغرب ولقائه ببوريطة    مطالب الأساتذة المتعاقدين.. الخلفي يكشف موقف الحكومة    عثور على جثة رضيع ميت في مطرح الازبال بتطوان    السحيمي: قمع الأمن لرجال ونساء التعليم “ممنهج” و”مقصود”    دراسة بتطوان توصي بالاهتمام بالنساء في وضعية صعبة    رئيس مجلس المنافسة: الفاعلون الكبار في المحروقات وحدهم المستفيد من تسقيف الأسعار -حوار    الحكومة صادقات على مشروع دعم الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع و”كود” تنشر اهدافو    جريمة اختطاف وقتل وطلب فدية في فاس.. ارتفاع المتهمين إلى 10 أشخاص بينهم 3 فتيات    وزارة الفلاحة طلقات النسخة ال6 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    إطلاق حملة تحسيسية حول الصحة البصرية للسائقين.. كشوفات مجانية على الطريق – فيديو    تحطم طائرة عسكرية يقتل شخصين شمال الجزائر    التقدم و الاشتراكية:خاص مراقبة سوق أسعار المحروقات    تمرين “درع الجزيرة المشترك 10” ينطلق في المنطقة الشرقية    “هنية” تعيد قضية المغاربة المطرودين من الجزائر للواجهة    الوزارة تتدخل بشأن عيوب في المحور الطرقي الشاون – تطوان    توقعات طقس الجمعة.. سماء مستقرة وصافية    أسباب التهاب اللوزتين عند الاطفال و كيفية الوقاية منه    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    ثلاثة لاعبين يغيبون عن الفتح في مباراته أمام يوسفية برشيد    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    تالم: ملعب وجدة مهيء لتقنية ل “VAR”    وفاة سجين مغربي في البحرين    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    “هاشم مستور” أمام القضاء    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة
نشر في الأحداث المغربية يوم 17 - 11 - 2018


AHDATH.INFO
انطلقت اليوم الجمعة 16 نونبر فعاليات مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف بحضور كبير ووازن وذلك بالمسرح الوطني محمد الخامس، حيث غصت كل جنباته بالجمهور السلاوي والرباطي وضيوف المهرجان مز الخارج والداخل.
وكان في مقدمة الحضور الرسمي عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، القيادي الاشتراكي ادريس لشكر وعدد من الفعاليات السينمائية والفنية الوطنية والعربية والدولية.
ماميز حفل الافتاح الكلمة التي القاه عبد الحق منطرش رئيس المهرجان، حيث أكد فيها على أن التحولات والتطورات المتسارعة التي تعرفها مدينة الرباط في مختلف المجالات بوأت عاصمة المغرب مكانة متميزة ضمن مصاف العواصم الكبرى في العالم، وذلك بفضل التوجهات والرعاية الملكية لصاحب الجلالة.
ودعا منطرش في ذات السياق الى أن الجميع مطالب بالدفع والدعم لهذا المهرجان ليصبح واجهة سينمائية عالمية متطورة شكلا ومضمونا تستمر في استقطاب ألمع وأشهر الوجوه والنجوم الفنية والثقافية.
وذكر منطرس ان تنظيم هذا المهرجان لمدة ثلاثة وعشرون سنة يتم بحب واستماتة، رغم الاكراهات المادية، إيمانا بالدور والوظيفة التي تقوم بها السينما كفن راقي يساهم في التثقيف والتربية وتهذيب الذوق الفني للمشاهد إضافة إلى دوره الفعال في الديبلوماسية الثقافية التي تقرب المسافات بين الشعوب وتحطم الحواجز النفسية وتكسر الصور النمطية بين الأفراد والجماعات.
وشهدت حفل الافتتاح تكريم الفنانة المغربية المتميزة "راوية" في اطار ثقافة الاعتراف والوفاء، ولم تتمالك الفنانة راوية نفسها. التي صعدت للخشبة وهي تدرف الدموع جراء تأثرها بتصفيقات الجمهور ووقوفه لها احتراما وتقديرا لعطاتها وادلئها الفني والوطني وسلمها ذرع المهرجان عبدالحق منطرش رئيس المهرجان.
كما تكريم النجم السينمائي الكبير محمود حميدة الذي سلمهه عبد الكريم بنعتيق درع المهرجان، وكانت لحظة صعود هذا الفارس المصري لمنصة خشبة المسرح لحظة حماس وتجاوب مع الجمهور المغربي الذواق للفن الاصيل والراقي.
وتم تقديم لجنة التحكيم للمسابقة الرسمية التي يترأسها الامريكي هايلي جيرما ذو الاصول الاثيوبية، ثم لجنة التحكيم للنقاد.
كما شهد حفل الافتتاح عرض الفيلم الياباني "مسألة عائلية" للمخرج "هيروكازو كوري إدا" الحائز على السعفة الذهبية لمهرجان كان الفرنسي 2018.
ويذكر ان قاعات العرض الخزانة السينمائية التابعة للمركز المغربي السينمائي، والمسرح الوطني محمد الخامس، سينما الفن السابع والمركز الثقافي أكدال، وقاعة العرض التابعة للمتحف الوطني محمد السادس،، وقاعة فليب جرار التابعة للمعهد الثقافي الفرنسي والمتوزعة على أربعة مقاطعات بالعاصمة، حسان، يعقوب المنصور، أكدال الرياض، ستعرف عرض أكثر من سبعين فيلما ينتمون لأكثر من 27 دولة من مختلف القارات، بحضور ممثلين ومخرجين ومنتجين.
منها خمسة عشر فيلما طويلا يشاركون في المسابقة الرسمية للتباري على جائزة الحسن الثاني للمهرجان، ثم شرائط وثائقية، فضلا عن عدة أفلام مبرمجة في فقرات، استرجاع، و سينما العالم وسينما البلد المضيف الذي تمثله هذه السنة السينما اللبنانية ونافذة على السينما المغربية وأفلام لرموز السينما العالمية، وسيحضر هذه الدورة السينمائي الانتروبولوجي المخرج جون روش، إضافة إلى سينما الأطفال وسينما "الفن والتجريب" الخاصة بالشباب وخرجي المدارس والمعاهد المتخصصة، وعلاوة على ندوات علمية وموائد مستديرة متنوعة وغنية.
كما تتميز هذه الدورة بعرض أفلام لمخرجين مغاربة يعيشون بالخارج، في اطار ارتباط هؤلاء المبدعين المغاربة بالوطن الأم ومتابعة إبداعاتهم من قبل المغاربة ومواكبتها كمنتوج ثقافي وفني مغربي وراءه جزء من مغاربة العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.