الصحراء المغربية مرة اخرى بسفارة أفريقية جديدة    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    بسبب البوليساريو .. تأجيل القمة العربية الإفريقية في السعودية !    رئيس موريتانيا يسمح بعودة ولد بوعماتو أقوى معارضي ولد عبد العزيز    في أول اجتماع بعد انتخابه.. بنشماش يسلم وهبي مفاتيح « الجرار »    ب147 مليون درهم.. استثمار جديد بالمغرب للرائد العالمي 'TE Connectivity'    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    منظمة العفو الدولية : تبون يرفض الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري والوضع سيتفاقم بسبب فقدان الثقة    عقبات جدية    إصابة اخرى لإحدى ركائز الرجاء تعمق جراح السلامي    القسم الوطني هواة : شباب هوارة يعود بالتعادل من خارج الميدان أمام اتحاد اتواركة    CHAN 2020.. المغرب بجانب روندا وأوغندا وتوغو    العجلاني: مازلت أبحث عن التوليفة المناسبة    ماركينوس يعترف: دورتموند استغل أخطاءنا وحقق الفوز    القسم الأول هواة :أولمبيك مراكش يلتحق بهلال تراست في المقدمة    بينهم طفلان.. مصرع 14 مهاجراً سرياً في عرض البحر بين المغرب واسبانيا    صور/وزير الصحة يقف على الوضع الكارثي للمستشفى الجهوي بمكناس في زيارة مفاجئة    معبر باب سبتة المحتلة يقترب من الإغلاق النهائي.. مدريد والرباط يتجهان إلى مزيد من التصعيد    المركز الوطني للتحاقن يهيب بالمغاربة التبرع بالدم    “الهاكر” المدان ابتدائيا يدعي علاقة شقيقة باطمة الصغرى بحساب “حمزة مون بيبي”    فيروس كورونا يحصد أرواح أكثر من 2000 شخص بالصين عدد وفيات الفيروس خارج الصين بلغ 900    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    يلاغ اللقاء التأسيسي للجبهة الاجتماعية بالعرائش وهيكلة الجبهة    مندوبية التخطيط: الشباب وأصحاب الشهادات أكبر ضحايا البطالة    فلاشات اقتصادية    أمنيستي ترصد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بتندوف    أجواء غائمة بتطوان خلال اليوم الأربعاء    ضحايا “باب دارنا” يعقدون لقاءات مع ممثلي الوزارات.. ويستعدون لتنظيم وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بالبيضاء    القانون الجنائي المغربي.. فصول “عتيقة” ب”لبوس الأخلاق” لتقييد الحريات الفردية    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    فرنسا تفرض قيودا على استقدام الأئمة والمعلمين من دول إسلامية    الجامعة تتقدم بطلب لإستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكاف    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    تحركات مكثفة لإنجاح مشاريع الشباب وإقبال جيد على القروض    بعد «اقتحامه» لبلدان ذات حضور يومي ببلادنا : كورونا المستجد «يحدق» بالمغرب.. ويستوجب تشديد إجراءات اليقظة والمراقبة    قضية “حمزة مون بيبي”.. سعيدة شرف تقصف دنيا باطما    ‪شركة عالمية تُعلن قربَ إنتاج الغاز الطبيعي "المسال" في المغرب‬    “حمزة مون بيبي”.. الحكم بسنتين حبسا نافذا على الهاكرز الذي قرصن حساب سعيدة شرف    انطلاق مناورات عسكرية بقيادة أمريكية في موريتانيا بمشاركة المغرب    روسيا تقرر منع دخول الصينيين إليها خوفا من فيروس كورونا    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    قصر آيت بنحدو .. ديكور سينمائي ساحر لإنتاجات عالمية    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    دراسة شاملة تستشرف مستقبل العالم الإسلامي    مُهلة جديدة أمام المغرب لمغادرة اللائحة الرمادية للملاذات الضريبية    مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب    فرنسا تضع خطة جديدة لمحاربة "الإسلامويّة" وتعزيز قيم العلمانية    قريبا .. حصانة جنائية لرؤساء روسيا السابقين    برنامج :لحبيبة مي »يكشف تهميش عائلة العربي الزاولي    فيروس "كورونا" يسجل ألفي حالة وفاة في الصين    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"تمرد" عناصر من المخابرات العامة في السودان


AHDATH.INFO
اندلع إطلاق نار كثيف، اليوم الثلاثاء 14 يناير، في الخرطوم بعد أن "تمرد" عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني ضد خطة لإعادة هيكلته، ما أدى الى جرح خمسة أشخاص واغلاق مطار الخرطوم.
ومن بين المصابين فتى وجندي في اطلاق النار على قاعدتين تابعتين لجهاز المخابرات العامة الذي كان يعرف سابقا بجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، وكان مثيرا للجدل خلال عهد الرئيس السابق عمر البشير.
ولعب جهاز الأمن والمخابرات الوطني دورا أساسيا في قمع التظاهرات التي انطلقت في دجنبر 2018 وأدت إلى إطاحة الجيش بعمر البشير تحت ضغط الشارع في ابريل بعد 30 عاما من الحكم.
وذكر شهود عيان لمراسل وكالة فرانس برس ان اطلاق النار اندلع في قاعدة الرياض القريبة من مطار الخرطوم، وقاعدة بحري شمال العاصمة، وأغلقت كافة الطرقات المؤدية إلى القاعدتين ما تسبب بزحمة سير. وصرح فيصل محمد صالح المتحدث باسم الحكومة ان "بعض مناطق العاصمة شهدت تمردا لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة حيث خرجت وحدات منها الى الشوارع وأقامت بعض المتاريس وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء".
واضاف أن "بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته الجهات الرسمية مقابل التسريح واعتبرته أقل مما يجب أن يتلقوه". وقال "في هذه الأثناء نرجو من المواطنين الابتعاد عن هذه المواقع المحددة وترك الامر للقوات النظامية لتأمين الموقف".
ودعت قوى الحرية والتغيير في السودان السكان الى الهدوء وعدم منح فرصة لمن يرغبون في "جر البلاد الى سفك الدماء".وذكر جهاز المخابرات العامة في بيان انه "يعمل على تقييم الوضع".
وأضاف أنه "في إطار هيكلة الجهاز وما نتج عنها من دمج وتسريح حسب الخيارات التي طرحت على منسوبي هيئة العمليات، اعترضت مجموعة منهم على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة".
وأضاف أنه تجري حاليا مفاوضات لحل المسألة نظرا لأن للمنسوبين مطالب مالية. وأعلن عبد الحافظ عبد الرحيم المتحدث باسم الطيران المدني السوداني لوكالة فرانس برس "تم إغلاق مطار الخرطوم أمام الملاحة الجوية لمدة خمس ساعات لأسباب أمنية، وأكد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك أن الوضع تحت السيطرة.
وكتب على تويتر "نطمئن مواطنينا ان الأحداث التي وقعت اليوم تحت السيطرة وهي لن توقف مسيرتنا ولن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة. الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.